نيويورك

بأحد الأزقة الفارغة والرطبة يظهر ضوء أبيض يكشف عن شياو لي

ينظر حوله ثم يرفع نظره لسماء المظلمة المحاطة بالغيوم

"المساء بالفعل"

يخفض رأسه ويسير في الزقاق تجاه ضجيج السيارات

تنطفئ وتشتعل اللمبة في الزقاق وتنخفض قطرات خفيفة من المطر

يقترب من نهاية الزقاق حيث يرى السيارات تمر عبر الطريق والناس تمشي على الرصيف

يفرك ذقنه ويفكر في أكثر شيئ يحتاجه حاليا وهو الذكاء والذاكرة المثالية فهنالك الكثير من البرامج والأفلام التي نسيها وذاكرة مثالية ستفيده ومن يعرف قد يتذكر أشياء قد نسيها ويمكن أن تفيده وتسهل خططه

"فلم بلا حدود يحصل إدوارد وهو كاتب صغير على عقار من صديقه القديم يجعله شديد الذكاء لدرجة أنه تحول إلى رجل أعمال ناجح لاكنه بنفس الوقت يذخل عالم مليئ بالأخطار والمشاكل"

يبتسم بشكل باهت لاكنه يتذكر شيئا

"لعنة أنا صيني ولغتي الإنجليزية ليست جيدة"

ينظر لملابسه ويشعر بصداع قادم

"ئامل أنني لن أحطم وجه شخص ما"



بعد خمس دقائق

يقف شياو لي في الشارع ومن حوله مجموعة من الأشخاص الدمويين

ينخفض ويبدأ في تفتيش ملابسهم بينما مجموعة من الأشخاص من حوله بعضهم يلتقطون الصور بسبب مظهره وبعضهم يتصلون بالشرطة أو الإسعاف

يسحب المال والهاتف وأي شيئ يبدو ذو قيمة

من بين الحشد يخرج شاب أسود البشرة يقترب من شياو لي ويلعن أثناء النظر إلى الحمقى على الأرض

"أوهه اللعنة هل تمارس الكونغفو"

يرفع رأسه وينظر إليه   "أسف أنا لاأتحدت الإنجليزية"

يظهر تعبير فهم على وجه الشاب الأسود ثم ينظر إلى ملابسه فقط أن شياو لي يتجاهله ويضع الغنائم داخل ردائه

ينتشر صوت سيارة الشرطة ومعها يتراجع الشاب الأسود للوراء بسرعة

يبدأ شياو لي في النهوض فقط لتوقفه يد

يخفض بصره ويجد أن الرجل الذي تعرض لضرب مبرح ينظر إليه بكراهية وسخرية

يتحدت بصعوبة

"الشرطة هنا ياغريب العيون المائلة كن متؤكدا من أنني سأجعلك تعاني وتدفع ثمن م.."

بدون أن يكمل حديته فإن لكمة تحطم أسنانه الأمامية وتغرس وجهه في الأرض

يرتبك شياو لي فمع أنه لايفهم مايقول إلا أنه ولسبب ما فقد أزعجه

"تنهد يجب أن أتعلم بعض اللغات بمستواي الذهني فالأمر مزحة لاكن بعد أن أحصل على العقار فيجب أن يصبح تعلم اللغات شيئ سهل"

تتوقف سيارات الشرطة على الرصيف وجميع الناس يلتقطون الصور ويتوقفون في طريقهم لرئية ماسيحصل بينما شياو لي في عالمه الخاص يهز رأسه من ضعف مستواه الأكاديمي

ينهض بينما يتمتم ثم ينظر للشرطة وسيارة الإسعف المتوقفة بالرصيف

"أنا فقير أكاديميا لاكن ليس للأبد الأن مالذي أفعله مع هؤلاء الأشخاص"

تخطر بباله فكرة قتالهم لاكنه يهز رأسه مع أنه لديه القدرة لهزيمتهم

ينظر للشرطييين يقتربان منه بينما يسحب أحدهم الأصفاد والأخر يضع يده على جهاز الصعق

يتحدت معه الرجل ولايفهم سوى بضع كلمات

"لاأتحدت الإنجليزية"

تمر ثواني صمت ثم يلتفت الشرطي لصديقه ويتحدتان مع بعض، يهز الشرطي مع سلاح الصعق كتفيه مما يجعل الأخير يتنهد ويلتفت إليه ثم يبدأ في إعطائه إشارات تواصل تبين تعليق الأصفاد حول يديه

يومئ شياو لي ويمد يديه لكي يبدأ الشرطي بتكبيله فقط لتتحرك أيدي شياو لي بسرعة وبأقل من ثانية يسحب مسدس الشرطي ويحتجز الشرطي كرهينة مع مسدس موضوع على رأسه

يتفاجئ الجميع بالتغيير المفاجئ في الوضع سواء الشرطي الرهينة أو الناس حول مركز الحدث حيث تمر ثانية حتى يتفاعل الجميع بطريقتهم الخاصة

ينظر شياو لي للشرطي أمامه الذي يرفع يديه بتعبير جاد، يغير نظره تجاه سيارة الشرطة حيث يوجد شرطي يمسك بجهاز لاسلكي يتحدت عبره

ينظر للناس التي تهرب من الشارع خوفا من حدوت تبادل إطلاق نار والبعض يلتقطون عشرات الصور له

يبتسم بشكل باهت وهو يعلم أنه سيتسبب في ضجة على جميع وسائل الإعلام وربما على مستوى دولي وهو مايجعله نوعا ما راضيا وقليل من فخور ومتعجرف لاكنه لايتركها تخيم على تفكيره أو حكمه

يبتسم وبدون ملاحظة أحد فإنه يميل قليلا ليترك الكمرات تأخد لقطات واضحة ومجيدة له ثم يغلفه ضوء أبيض ويختفي



يظهر ذاخل شقة مظلمة لاكن عينيه تستطيع الرئية أفضل من البشر

يقترب من جهاز إنارة ويشغل المفتاح لتضاء الشقة

فقط من مظهر الشقة الرخيصة فهو يتأكد من أن هذا هو هدفه

ينظر بتجاه المطبخ ويبلع لعابه

يفكر في طهو وجبة لاكنه يقرر تغيير ملابسه أولا لذالك يبدأ في تصفح الشقة والبحت عن خزانة الملابس



يفتح الباب ويدخل رجل بمنتصف العشرينات تظهر أثار الإرهاق عليه

يغلق الباب خلفه وفجأة يجد شيئا غريبا

ينظر للمبات المضائة بالشقة ويسير بحذر تجاه المطبخ حيث أصوات الصحون

يسحب هاتفه من جيبه ويقرر الرؤية أولا ومايراه لحظة ذخول المطبخ هو شاب بغاية الوسامة

إنتظر هل تلك ملابسي

"من أنت"

يرفع شياو لي رأسه ويستدير ليظهر فمه المغطى بالزيوت

يأخد قطعة من الكعكة ويتبعها بجرعة من الكولا ثم يتجشأ

يمسك هاتف بالقرب منه ويستخدم مترجم غوغل ثم يضع مكبر الصوت وينتشر صوت إمرأة

"إنها عملية سرقة إرفع يديك"

يسحب المسدس من سترته ويشير بتجاه الرجل المرتبك والذي يتحول لشاحب عند رأية المسدس

"واو واو وا واو توقف توقف أرجوك ليس لدي شيئ إذا أردت سأعطيك هاتفي ومئة دولار هذا كل ما أملك"

ينزل من الكرسي ويسير بتجاه الرجل ويكتب على المترجم

"إدوارد إدوارد أنت رجل جيد تعرف"

يتوقف أمامه ويلاحظ الخوف في عينيه

يرفع يده ويمررها من خلال سترة إدوارد ويتفحص مختلف الجيوب وبنفس الوقت يحاول إجراء محادتة

"تعرف كان من الممكن أن تحصل على حياة رائعة لاكن للأسف إنتظر إذا استطعت أخد جرعة أخرى من صديقك فمازال بإمكانك التألق لاكن يبدو أنك لاتفهم ماأقول"

ينتشر صوت طرق على الباب

"طق طق طق طق إدوارد أعرف أنك بالذاخل لايمكنك التهرب من الدفع هذه المرة"

يتوقف الإتنان لثانية ثم يتحدت شياو لي بشفقة مزيفة أثناء سحب كيس أزرق صغير من جيب إدوارد

"هي جميلة كان الممكن أن تحظى بليلة معها لاكن بذكائك الحالي فهي لن تعطيك حتى نظرة، كما يقولون ماهو سيئ لك فهو جيد لي"

يتراجع ببطئ للوراء ويعطي لإدوارد نظرة أخيرة ثم يغطي الضوء الأبيض جسمه ويختفي تاركا إدوارد لايعرف ماإذا جن أو بسبب الإرهاق والتعب

ينظر للمطبخ الفوضوي ويتأكد من أنه لايهلوس

"فقط مالذي حصل لتو"


التعليقات
blog comments powered by Disqus