بمعسكر مدمر يبدو وكأنه خراب وذاخل خيمة محطمة يخترق سيف ثوب الخيمة ثم يخفض لكي يقطع الثوب ويخرج رجل بمنتصف العمر يرتدي ملابس الجنود

يتخد عدة خطوات بعيدا عن الخيمة ثم يسقط على الأرض أثناء النظر إلى ماأصبح عليه المخيم

بقلب ثقيل وتعبير لايصدق ما أصبح عليه المعسكر ومامر به قبل لحظات معدودة

"هل هذا عقاب من السماء"


بمملكة معينة في بنسلفانيا هنالك رجل معين يغادر مملكته راكبا على حصانه ومتوجها للجبل المظلم مع أمال وتعبير حازم غير مدرك أنه ذاهب لقبره هذه المرة فوحش الجبل يغلي حاليا بالغضب والكراهية



ذاخل السحب الداكنة

الطيران ببطئ للعودة حيث توجد نسخه الأخرى يقوم شياو لي بلعب بالبرق حول يده ويفكر في قتاله ضد كاليجولا

يفرك ذقنه بينما شعره الثلجي يتطاير خلفه بسبب الرياح القوية وعيونه الحمراء تبدي تركيزا وتفكيرا لموضوع ما

"همم، دعنا نرى"

ذاخل السحب الداكنة تضرب الصواعق هيئة شياو لي الشيطانية والتي لاتصاب بخدش في حين أنه مازال يطير لاكنه فجأة يتوقف ثم تبدأ المزيد من الصواعق في ضرب جسمه بوتيرة متزايدة

يغمض عينيه ويشعر بالطاقة التي تزداد ذاخله ثم بعد قرابة الدقيقة فإن جسمه أصبح يشعر بالإنتفاخ ويطلب منه التوقف موضحا أنه قد وصل لحدوده في إمتصاص البرق

يفتح عينيه ويلاحظ شرارات كهربائية تومض حول جسمه، ينظر حوله ثم تظهر مفاجئة على وجهه حيث يمكنه ملاحظة أن العالم من حوله قد صار أبطئ

يطير حول السحب ليترك خلفه شرارات كهربائية


يتوقف ببتسامة معلقة على وجهه سرعته قد تضاعفت عدة مرات، يرفع يده ثم بعد لحظة تمعن فإنه يوجهها ناحية غابة بالأسفل


ذاخل غابة هادئة وكئيبة تنزل صاعقة سميكة من السحب وتضرب شجرة ضخمة تتسبب في إنقسامها لنصف ثم تنفجر في ضوء أبيض به شرارات كهربائية يغلف منطقة بقطر عشرين مترا

يزال الضوء ويكشف عن أرض محترقة وأشجار متفحمة تكاد تسقط بأبسط لمسة وشرارات كهربائية بسيطة تظهر من فترة لأخرى حول المنطقة المصابة بالصاعقة


ذاخل السحب الداكنة ينظر شياو لي إلى يده ثم يبتسم في حين أن نسخه الأخرى يتوقفون عما يقومون به لثانية ثم يعودون لأعمالهم الخاصة

"مذهل حقا وهذه فقط عشرين في المئة فقط، إنتظر لحظة"

يقوم بعدة عمليات حسابية ومما يشعر به ذاخليا ثم يتوصل إلى أن مااستخدمه يعادل طاقة مئة صاعقة في حين أن جسمه يستطيع عقد مايقارب الخمسمئة صاعقة

يفرك ذقنه ومع ملاحظة الطاقة ذاخله فهو يلاحظ أنه لايتم استعادتها

"يبدو أنه يتوجب علي أن أشحن نفسي ببرق السماء هذه مشكلة أخرى"

"إنتظر إذا دمجت نفسي مع النسخ الأخرى فيجب أن ترتفع النسبة التي يمكن لجسمي عقدها من البرق أعتقد أنها ستكون حوالي ألف صاعقة للجسم الطبيعي ومابين أربعة ألاف إلى خمسة ألاف بالنسبة للمظهر الشيطاني"

"همم لايزال، هذا لايحل المشكلة"

ينقر على لسانه فهو لايريد نقاط ضعف الأمنتريكس لديها نقاط ضعف وجسمه لديه عدة نقاط ضعف والأن للقدرة الجديدة المذهلة التي اكتشفها لديها شيئ سيعتبر مزعج لن تعتبر كنقطة ضعف لاكن أشبه بشيئ مزعج

فجأة تخطر في بال جميع المستنسخات فكرة

"جالفان"

بنظرة مدروسة يغلف ضوء أبيض الصبي الشيطاني ثم يظهر ذاخل كهف حيث يوجد شياو لي المراهق في وضعية التأمل

يتحول لخفافيش تذخل جسم شياو لي مغلق العينين

بعد لحظات يظهر ضوء أبيض يكشف عن شياو لي الشبيه برجل بالغ، يتحول لخفافيش ويذخل جسم شياو لي والذي يكتسب ملابس نبيلة وأنيقة على جسده

يفتح شياو لي عينيه ويطلق زفير ارتياح حيث أن تعدد الأجسام يضع ضرائب على ذهنه

ينتشر في الكهف أصوات خطوات وبعد لحظات يمكن رأية شياو لي العجوز الذي يتحول لمجموعة خفافيش تطير بتجاه شياو لي ثم تذخل جسده


يتنفس شياو لي بعمق

"جيد اللأن أشعر وكأنني مكتمل"

ينهض من الأرض ويمدد عظلاته

يسير بتجاه مخرج الكهف حيث يشهد الخارج ومضات صواعق وأمطار غزيرة ورياح عاتية

بحركة من يده تتوقف الأمطار الغزيرة بينما الرياح العاتية وومضات الصواعق مازالت مستمرة

يقف عند نهاية المذخل ويفتح يديه على نطاق واسع مرحبا بالصواعق التي تبدأ في النزول وضرب جسمه

تستمر الصواعق في النزول بوتيرة متزايدة وتبدأ صخور الكهف في الإهتزاز والسقوط

بعد مايبدو وكأنه نزول مئات الصواعق من السماء فإنها فجأة تتوقف عن ضرب مذخل الكهف حيث جسم شياو لي

"حسنا الأن أنا مستعد للمغادرة"

يفتح عينيه ويبتسم بشكل باهت بينما تمر رياح قوية تجعل شعره وردائه يرفرف

همم

يذخل يده في جيبه ثم يسحب شريط أسود، يعقد شعره على شكل ذيل حصان ثم يربطه بالشريط

"الأن أفظل"

يغلفه الضوء الأبيض ثم يختفي



########



تلقي الشمس بضوئها الدافئ على غابة شاسعة لاكن سرعان ماتظهر السحب في السماء وتبدأ في التكتف لتحجب ضوء الشمس وتغطي الغابة في ضلمة كئيبة

ذاخل الغابة يقف شياو لي وسط الأشجار يفرك ذقنه

يبتسم بشكل باهت ثم يضع يديه ذاخل جيوبه ويبدأ في السير على مهل

يقفز بخفة وسهولة لفرع شجرة ثم يبدأ في القفز من فرع لأخر


في منطقة معينة تبعد عدة كلمترات عن شياو لي هنالك مجموعة من القتلة يتناولون وجبة الإفطار فقط ليتوقف أحدهم فجأة ويبلغ الأخرين

"دخيل سار لتو على الأسلاك باتجاه الغرب من الوزن فإنه يبدو وكأنه شخص عادي وأيضا هو وحيد"

تتوقف المجموعة عن الأكل ويتطلعون إلى رفيقهم ذي الشعر الأخضر الذي تحدت لتو ثم ينظرون لإمرأة ذات شعر فضي على رأس الطاولة

تومئ برأسها وتتحدت

"عمل جيد لوبوك قد يكون الذخيل مجرد وحش لاكن التحقق أفضل من الأسف، ليون وبولات وأكام ولوبوك إذهبو لتحقيق إذا كان هنالك بشري في الأفق فقتلوه" 

يتحدت الشاب بشعر أخضر مع إنزعاج واضح على وجهه  "أوه هيا أنا كسول للغاية هذا اليوم سأقتل هذا اللقيط بغض النظر"

يرتفع شاب عضلي من المائدة ويتحدت  "تم تلقي الأمر القائدة"

تومئ أكام برأسها أثناء حشو فمها بالطعام بينما تقوم ليون بضرب قبضتها مع راحة يدها ببتسامة

 

يغادر الأربعة القاعدة ويتوجهون للغرب بسرعة في حين أنه ذاخل قاعة الطعام فإن المرأة ذات الشعر الفضي تذخن سيجارتها غير قلقة فأربعة من القتلة الماهرين يستطيعون التعامل مع جيش صغير كما أن الهدف هو فقط واحد 


بعد ساعة وفي ملاعب التدريب حيث تقوم فتاة بشعر وردي تحمل سلاح قنص كبير بتصويب على أهداف بعيدة ودقيقة وليس بعيدا عنها توجد القائدة تشاهد جلسة التدريب في حين تتقدم شابة بشعر أرجواني وترتدي نظارات تضع فنجان قهوة على الطاولة بالقرب من المرأة بشعر فضي والتي تبتسم

"شكرا لك شيل"  

فجأة يرن صوت 

"لقد عدنا" 

تتوقف الفتاة ذات الشعر الوردي عن إطلاق النار وتلتفت هي والمرأة بشعر فضي وشيلي

تريد المرأة ذات الشعر الفضي أن تقول شيئا لاكنها فجأة تتوقف بسبب ماتراه في حين أن الفتاة الوردية وشيلي يعانون من الصدمة أثناء النظر إلى حالة أصدقائهم بالأخص لوبوك مع وجه متورم بالكامل ومليئ بالضربات حتى أن عينيه لم يعد بالإمكان رأيتهما وشفتيه قد تضخمت وعدة مطبات برأسه ودم بجانب رأسه ثم هنالك بولات الذي تحطم درعه ويبدو أن يديه مكسورة أما أكام وليون فلايبدو أنهما قد أصيبتا فقط وجوه مليئة بالعجز والغضب وبعض الخوف من الشخص الغريب الذي واجهوه

العودة من غيبوبتها تسأل المرأة بشعر فضي بصوت صارم

"مالذي حدث"

تتحدت ليون بنبرة حزينة تصدم قائدتها والفتاة الوردية وشيلي

"أسف قائدة لاكننا فشلنا"

تغمض المرأة بشعر فضي عينيها لبضع لحظات ثم تفتح عينيها وقد صارت أكر هدوئا

"أخبريني ماحدت بالتفصيل"


التعليقات
blog comments powered by Disqus