لفصل 595: الهيمنة

 

 "لين دونغ!"

 

 سقطت جثة شياو شان بشكل ذريع من السماء المظلمة، كانت هالته قد ضعفت ووجهه مليءٌ بتعبير غاضب للغاية، لم يصل ختم النيرفانا إلى هذا المستوى الذي كان قريبًا من تصنيف النيرفانا الذهبي، إلا بعد أن بذل الكثير من الجهد والتكتيكات المختلفة لاستيعاب أختام العشرات من خبراء مرحلة النيرفانا، ومع ذلك، كان لين دونغ قد انتزعها حاليًا، جعل هذا كل جهده يتختفي تماما!

 

 نظر عدد كبير من الخبراء في المحيط ببعضهم البعض، لم يتوقعوا أن يهزم شياو شان على يد لين دونغ، في الواقع، حتى أن الأخير انتزع ختم النيرفانا.

 

 "لين دونغ، وكلاكما، كلا منكما الآن أعداء لنا!"

 

 جثة شياو شان تحطمت بعنف على الأرض، هذا الزخم الهائل جعله يبصق الدماء من فمه، ومع ذلك، فقد تجاهل إصاباته ورفع رأسه وتحدث بقوة.

 

 "أنت تحصد ما تزرع!"

 

 ضحك لين دونغ بطريقة تقشعر لها الأبدان، إذا كان شياو شان قد هزمه اليوم، فمن المحتمل أنه لن يتم فقط سرقة ختم النيرفانا الخاص به، ولكنه سيستخدم دمه لاستكمال ميراث طائفة تشويان.

 

 كان المنتصر هو الملك والخاسر اللص، شهد لين دونغ عددًا كبيرًا من هذه الأحداث داخل ساحة المعركة القديمة خلال العام المنصرم.

 

 حاليا، كان شياو شان مصابا بجروح خطيرة ولم يكن تهديدا، ومع ذلك، لم يظهر لين دونغ أي علامات على الهجوم مرة أخرى، إنما وجه انتباهه نحو شياو يان على قمة الجبل، الذي كان يخضع لمحنة النيرفانا.

 

 في هذه اللحظة، باتت القوة الروحية البرية والعنيفة التي أحاطت بجسم شياو يان وكأنها مادة، وانتشر عنف بري عبر ألف قدم مباشرة مسببا الجفاف، تحولت جميع الأشجار المحيطة به إلى اللون الأصفر قبل أن تتحول إلى مسحوق ومبعثرة.

 

 وفي النهاية، أُرغم مو لينغ والآخرون، الذين كانوا جالسين في الأصل حول شياو يان لحمايته، على الابتعاد لأنهم لم يتمكنوا من تحمل هذا النوع من الحرارة الوحشية والعنيفة، قاموا بتعميم طاقتهم الروحية لمنع تآكل قواهم الخاصة.

 

لم تعتبر محنة النيرفانا الرابعة ضعيفة، ومع ذلك، فمن الواضح أنها لا تمتلك أي تهديد قاتل تجاه شياو يان، كان جسده قويا لدرجة أنه حتى الهيئة الذهبية لأولئك الخبراء في مرحلة يوان النيرفانا الرابعة لم يقارنوا به، وبالتالي، طالما لم يحدث أي حادث خلال محنة النيرفانا، فإن لدى شياو يان فرصة أكثر من سبعين بالمائة لتحمله بنجاح، كانت احتمالات نجاحه بالتأكيد مستوى لم يستطع معظم الخبراء تحقيقه.

 

 "هل تمت هزيمة خبراء إمبراطورية الشبكة أيضًا ..."

 

 تحولت عيون لين دونغ نحو الفضاء أعلى قمة الجبل، كان كل ما يمكن أن يراه هو شبكة سحب تم تشكيلها من خلال السلاسل ذات اللون الأرجواني والأسود، كان هؤلاء الخبراء من إمبراطورية الشبكة العظيمة مندهشين قليلاً عندما شاهدوا هذا المشهد، بعد كل شيء، كان هناك على الأقل بضع عشرات من رجال شبكة الإمبراطورية العظيمة، وكان من بينهم ثلاثة خبراء دخلوا مرحلة يوان النيرفانا الرابعة، ومع ذلك، كانوا لا يزالون غير قادرين على كسر الحاجز الذي أنشأه الدلق الصغير.

 

 "هذه القوة المرعبة ..."

 

 نظر عدد لا بأس به من الناس في السماء الظلمة المحيطة بهؤلاء الأشخاص من إمبراطورية الشبكة العظيمة، الذين خرجوا كلهم ​​ولكنهم فشلوا في الاقتراب من قمة الجبل، بعد ذلك، قاموا بإلقاء نظرة على الشاب الوسيم، الذي كان يقف مع يديه خلف ظهره في الجو، بدأت آثار الصدمة في التشكل وجوههم.

 

 منع بسهولة ثلاثة خبراء مرحلة يوان النيرفانا الرابعة وعشرات من الخبراء الأقوياء الآخرين وحده، من المحتمل أن يكون هذا العمل الفذ من نوعه حكر على خبراء القمة الذين دخلوا مرحلة يوان النيرفانا الخامسة، ومع ذلك، فإن هذا الشاب الوسيم قد فعل ذلك بالفعل، هل يمكن أن يكون هذا الزميل قد دخل أيضا في مرحلة يوان نيرفانا الخامسة؟

 

 شعر عدد كبير من الناس بالعرق البارد يقطر في جميع أنحاء أجسادهم عندما فكروا في ذلك، نظروا إلى بعضهم البعض وحدثت صدمة لم يتمكنوا من إخفاءها داخل أعينهم.

 

المرحلة الخامسة من يوان النيرفانا، هناك بالتأكيد أشخاص في هذه المنطقة الأساسية وصلوا إلى هذا المستوى، ومع ذلك، فإن أولئك الذين تمكنوا من الوصول إلى هذا المستوى كانوا جميعًا، دون استثناء أعلى الوجود حتى بين الإمبراطوريات العظمى، لقد كان أولئك الأشخاص بشكل أساسي مثل الوجود الشيطاني الذي تمكن من الدخول بشكل مريح في تصنيف النيرفانا الذهبي ولفت انتباه الطوائف الفائقة، ومع ذلك، فإن هذه الإمبراطورية ذات الرتبة المنخفضة تمتلك مثل هذا الوحش أيضًا؟

 

 "إمبراطورية يان العظمى... لماذا هي قوية جدا؟ ..."

 

كان عدد كبير من الناس عاجزين عن الكلام، كانوا ببساطة غير قادرين على تخيل كيف استطاعت إمبراطورية منخفضة الرتبة إنتاج الكثير من الكائنات على مستوى الوحوش في وقت واحد.

 

 في الأصل، اعتقدوا أن لين دونغ كان بالفعل الشخص الأكثر تميزا في إمبراطورية يان العظيمة، ومع ذلك، والآن بعد أن ألقوا نظرة فاحصة، أدركوا أخيرًا أن هناك شخصًا آخر، كان قد أخفى نفسه.

 

 مع هذه التشكيلة، من المحتمل ألا يخسروا حتى لو كانوا يقاتلون أولئك الأفراد النخبة من الإمبراطوريات العظمى.

 

 طاف جسم لين دونغ أمام قمة الجبل، في حين كانت جميع الأنظار في السماء مليئة بالصدمة، كانت يده تمسك برمح عظم التمساح السماوي، اجتاح البرد الجليدي الحاد في عينيه من حوله، كان يدرك أن هذه المعركة الكبيرة قد اجتذبت بالتأكيد عددًا لا بأس به من الخبراء الذين كانوا يراقبون هذا المكان، في الوقت الحالي، كان "شياو يان" في منعطف حرج لأنه كان يمر بمحنة النيرفانا وكانت عواقب إزعاجه شديدة، لذلك، رغم أنه هزم شياو شان، إلا أنه لم يلاحقه، هذا لأنه كان يفهم بوضوح ما هو أكثر أهمية.

 

 انتشرت الهالة الحادة والدقيقة من داخل جسم لين دونغ، بدا أن الأمر يشبه السيف الحاد الذي يخترق السماء الظلمة، اجتاحت عينيه مثل النصل بالكاد تجرأ أي شخص على النظر إليه، بعد مشاهدة القوة القتالية المروعة التي أطلقها لين دونغ في وقت سابق بالإضافة إلى القوة المرعبة التي أظهرها الدلق الصغير، لم يجرؤ أي منهم على الهجوم بغض النظر عن مقدار طمعهم في أختام النيرفانا و الكنز الروحي السماوي.

 

 انفجارات!

 

 بينما كان لين دونغ ينظر من حوله ويردع الجميع، تم إرسال خبراء من إمبراطورية الشبكة العظيمة محلقين بطريقة بائسة من شبكة السحب السوداء الأرجوانية، تم اختطاف جميع أختام النيرفانا الموجودة في أيديهم من قبل  الدلق الصغير عندما طاروا بعيدا.

 

 في غضون دقائق قليلة فقط، كان داخل شبكة الجر فقط ثلاثة خبراء من مرحلة يوان النيرفانا الرابعة يقاومو بمرارة، هزم جميع الباقين من قبل الدلق الصغير وحده.

 

 في هذه اللحظة، هرع شياو شان مرة أخرى إلى الجو مع جسم متمايل، كانت هالته بالفعل بطيئة للغاية، من الواضح أنه تعرض لإصابات خطيرة من لين دونغ في وقت سابق.

 

 تحول وجهه الأبيض الشاحب إلى حد ما إلى اللون الأخضر على نحو غير عادي عندما رأى أن إمبراطورية الشبكة العظيمة قد عانت من هذه الخسارة الفظيعة، ومع ذلك، لم يجرؤ على الهجوم مرة أخرى، كان يدرك أنه مع حالته الحالية، كان من المستحيل عليه أن يقابل لين دونغ، ستكون النتيجة النهائية هي نفسها حتى لو تم توجيه هجمة قوية للأمام مرة أخرى.

 

 "بوم بوم بوم!"

 

 تم إصدار ثلاثة اصوات منخفضة للغاية في الجو، بعد ذلك، رأى الجميع ثلاث سلاسل من اللون الأرجواني والأسود تتدفق بسرعة على أجساد خبراء إمبراطورية الشبكة العظيمة مع سرعة البرق، والتي تظهر تمامًا مثل الثعبان السام الذي يخرج جحره، انتشرت القوة المرعبة وانتشرت بشكل مباشر على الثلاثة حتى بصقوا الدماء وطاروا للخلف، في الوقت نفسه، اختطف الدلق الصغير اختام نيرفانا في أيديهم.

 

 في نهاية المطاف، تم الكشف عن الثلاثة بصورة بائسة لأشخاص من إمبراطورية الشبكة العظيمة، في هذه اللحظة فقط تلاشت السلسلة السوداء الأرجواني في يد الدلق الصغير، اجتاحت نظراته وومض العداء المخيف بشكل غامض على وجهه الوسيم.

 

 وبغض النظر عن الكيفية التي يتصرف بها الدلق الصغير عادةً غير مبال، فقد امتلك في نهاية المطاف قلب الدلق الشيطاني السماوي، حسب شخصيته، من المحتمل أنه كان سيأكل هؤلاء الأشخاص بالفعل، ومع ذلك، لم يرغب بجلب مشكلة للين دونغ إذا أراد الكشف عن هويته، وهذا ما يفسر سبب اختياره بذل المزيد من الجهد.

 

 "من يريد أن يستهدفنا؟" اكتسحت أعين الدلق الصغير الباردة قليلاً على إمبراطورية الشبكة العظيمة في سلوك رادع، وقبل ان يتطلع ببطء نحو السماء الظلمة المحيطة، صوته البارد المظلم انتشر حوله.

 

 تغيرت تعبيرات عدد لا بأس به من الناس بعد انتشار صوته، ومع ذلك، لم يجرؤ أحد على الرد، حتى مجموعة قوية مثل إمبراطورية الشبكة العظيمة هزمت بشكل خطير من قبل مجموعة لين دونغ، وبالتالي، لم يرغبوا في الإساءة إلى مثل هذه الشخصيات القاسية.

 

 كانت القمة صامتة تمامًا، قامت مجموعة مو لينغ على قمة الجبل بتمديد أيديهم قسراً وفركوا وجوههم بعنف، سمحوا على الفور بالضحك المر، لم يستطيعوا أن يتخيلوا أن لين دونغ و الدلق الصغير وحدهما، كانا قادرين على ردع العباقرة من مختلف الإمبراطوريات لدرجة أنهم لم يجرؤوا على نطق أي كلمة...

 

 "هذان الكائنان الشاذان ..."

 

 وقف لين دونغ بهدوء فوق ختمه المعدني الأسود اللون، راقب السماء الهادئة واستراح تعبيره قليلاً، بدا الأمر كما لو أنه بعد استخدام إمبراطورية الشبكة العظمى كعبرة، لم يجرؤ أحد على التقدم إلى الأمام ...

 

 "هاه؟"

 

 ومضت هذه في قلب لين دونغ عندما رفع رأسه فجأة، كان هناك جبل في تلك البقعة، ومض شخص يرتدي ملابس خضراء وظهر، في الوقت نفسه، تم إغلاق زوج من العيون الشريرة لا تضاهى على لين دونغ مثل شبح شرير.

 

 تبعثر ضوء القمر من السماء وأشرق على الوجه المشوه إلى حد ما، والذي بدا وكأنه شبح، كان هذا المظهر مرعبا.

 

 تقلصت عينا لين دونغ قليلاً وهو ينظر إلى هذا الشخص، شد يده، التي كانت تمسك رمح عظم التمساح السماوي، تسرب صوت بارد من بين أسنانه وانتشرت نية القتل التي كان من الصعب قمعها.

 

 "لين لانغ تيان، أنت لا تزال على قيد الحياة!"

 

 

* لا يزال الباب مفتوحا أمام كل من يرغب بالمساعدة 

* الشكر موصول لكل من علق وشجع 

 

ترجمة 

زين الدين

تدقيق 

أبو صهيب

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus