_بعد ظهور خيانة سايمر للجميع الحاضرين بالمعركة ، وهاهم يواجهون الأن نسخ سايمر كل من اشيا و اورليش واشورا مع رفاقه ، بينما سايمر الحقيقي متشابك مع جين ،

_نرى اشيا وهي تواجه نسخة سايمر ، لتجمع طاقتها وتدخل في طور حكيم العناصر .

فتندفع مباشرة نحوه وتلكمه عدة لكمات مما تتراجع النسخة للخلف غير متضرر كثيرا ، فلم تنفع معه الضربات العادية بالرغم من طور اشيا تحت تفاجئها من ذلك .

تطلق نسخة سايمر أمواج صوتية تسبب لأشيا بعض الصداع والتشويش فيظهر امامها محاولا ضربها لتتراجع اشيا للخلف في وضعية الدفاغ .

_في نفس المنطقة ؛

نرى اورليش يواجه نسخة سايمر الاخرى ولكنه يواجه صعوبة في ذلك بمأنه يقاتل بيد واحدة فقد فقذ يده الاخرى في المعركة السابقة ضد جيرن .

فكيف سيتعامل اورليش مع ذلك علما أنه حاليا لا يستطيع استخدام قوى شيطان السيف الملعون مع طاقة غير كافية .

تطلق نسخة سايمر مخالب من الطاقة نحو اورليش فيصدها بسيفه الملعون بصعوبة ،

بينما ذلك يلاحظ اورليش اهتزاز سيفه ذاك بشكل غريب في كل مرة يصد فيها ضربة من نسخة سايمر ، مستغرب من الأمر .

ليستخدم اورليش سيفه العادي مفعلا تقنية السيف نطاق 80 ضربة المستوى الثاني لتصيب نسخة سايمر لكن لم تتأثر كثيرا إلا ببعض الجروح فقط .

فيشعر اورليش بنوع من القلق ،

ليهتز السيف الملعون مجدذا ، ليفهم اورليش ما يريده سيفه ألا وهو الطاقة .

ليعلوا وجهه بثقة عارمة وكأن له فكرة او خطة ما .

_في القلعة الملكية بعاصمة سبارتا :

تظهر فالكيري زعيمة عشيرة التنين امام القلعة وقد قضت على الشياطين عالية المستوى ولكنها تعرضت لعدة اصابات خطرة .

فيراها الفريق الطبي ليأخدونها للعلاج مع باقي اتباعها الناجين ،

يظهر الملك يونز قلقا في قاعة العرش ليتم اعلامه بعودة فالكيري ليذهب للقسم الطبي لرؤيتها شخصيا .

-فالكيري مستغربة : جلالة الملك ؟

-الملك يونز : هل انت بخير ؟

-فالكيري : نعم جلالتك .

-الملك يونز : انا اسف حقا على خسارتك لأغلب اتباعك في هذه الحرب .

-فالكيري : جلالتك ؟

عشيرة التنين لا طالما كانت جزء من مملكة سبارتا مصير المملكة هو مصيرنا .

-الملك يونز : شكرا لك ، اذا ما تقريرك عن الحرب ؟

-فالكيري : عندما هزمنا انا والمدعو سايمر الشياطين ذهب مباشرة لمساندة اشيا والاخرين وطلب مني العودة للقلعة للأخد العلاج .

-الملك يونز : فهمت ، لقد قدمت افضل مساعدة ممكنة .

-فالكيري : اردت حقا القتال رفقة اختي الكبرى اشيا لكني مصابة في كل مكان .

[ تذكير : ليست اختها البيولوجية ]

-الملك يونز : حسنا ارتاحي جيذا الأن .

^( انا اشعر بالقلق ، متى ستنتهي هذه الحرب ؟ ، ارجوا ان يعودوا بخير فقط . )

_في منطقة المعركة بعيدا عن العاصمة :

تستخدم اشيا تقنيتها لتجمع كرات الطاقة مغلفة باللهب والرياح مطلقة نحو نسخة سايمر الذي قد وضع حواجز ارضية صلبة لتتحطم بصعوبة وتصاب نسخة سايمر ،

فتظهر اشيا فوقه مفعلة بقبضات اللهب الحارقة وتقضي على النسخة بقبضاتها الحارقة تلك فتنهك اشيا كثيرا وتفقذ طور الحكيم لتسقط ارضا مرهقة جذا .

في جهة اخرى بنفس المنطقة ؛

نرى اورليش وقد جعل سيفه الملعون يمتص طاقة ضربات النسخة بصدها فيجمعها ويشكل تقنية السيف المتفجر المستوى الثاني فيستعملها لتقضي على نسخة سايمر مقطعا لنصفين .

-اورليش : لقد كان صعبا حقا

^ ( وقوة الامتصاص هذه لها حدود واستنزفت حتى طاقتي عند تشكيل التقنية )

بنفس المنطقة و والوقت ؛

نرى اشورا ورفاقه لا يزالون يعانون ضد نسخة سايمر الأخرى التي تواجههم .

تجمع نوريانا عنصرين الرياح والجليد مدمجين برمحها الذهبي مطلقة سيوف جليدية مغلفة بالرياح نحو النسخة ليتفاداها هذا الاخير بشكل غير كامل فيصاب ببعض الجروح فيظهر اشورا مباشرة فوقه مستغلا توقفه لبعض توان محاولا ضربه بكلا قبضتيه البرقيتين .

لتضع النسخة حاجزا جليدي فتصد الضربة مما يتراجع اشورا للخلف .

-اشورا : رغم انه نسخة فقط من سايمر إلا انه قوي -نوريانا : علينا القضاء عليه

-ايما : ( حتى الاميرة واشورا ليس ندا له ! )

أثناء ذلك لا يزال جين يقاتل سايمر الحقيقي ولكن جين شبه مهزوم على يد سايمر اذ انه كان يتعرض لكثير من الضربات .

-سايمر : اهذا كل مالديك ؟ اعلم انه لديك الكثير لما تكبح نفسك ؟

-جين : اكبح نفسي ؟ لا تمزح معي

-سايمر : ( استشعر منه قوة كبيرة غير قوته لكنها لا تتفاعل معه ! )

يتذكر جين ما كان يشرحه له كيوما عن كيفية استعمال وايقاظ خلايا زاو وقوتها الحقيقية ليتأمل جين مع روحه قليلا فيدمج خلايا زاو مع نفسه بشكل كامل ويوقظ قوة جبارة جذا ليدمج عنصر الأرض والبرق والرياح والجليد مع بعضهم فيفتح طور حكيم العناصر المستوى الثاني ،

بقوة كبيرة جذا تحت ذهول الجميع .

-سايمر : نعم انها هي ، هذا ما كنت استشعره من قبل .-اشيا منذهشة : انه طور حكيم العناصر المستوى الثاني !

-اورليش : هذا هو جين مذهل حقا .-كيوما : كل هذا بفضل خلايا زاو رغم انها جزء من خلاياه فقط ، و يبدوا انه اتقن استعمالها الأن بنسبة 100% .ينطلق جين بسرعة فائقة جنونية نحو سايمر مشكلا تقنية تدعى

" بتشكيل سيف القبضات "

فهي عدة تقنيات مشكلة بتشكيل واحد .

لتصيب سايمر ويسقط ارضا مصابا .

-سايمر وهو متفاجئ : ( ماهذا ؟! لقد فجأني حقا ، هذه القوة انها حتى اقوى مما استشعرته من قبل )

ليقوم صارخا : لكني انا املك قوة الحاكم لن انهزم من مجرد بشري .

فيستشيط سايمر غضبا وتتدفق منه هالة مرعبة جذا بينما جين ينظر له بنظرات عداء حادة .

-ناراكوزا : لقد اصبح قوي حقا هذا البشري حتى اقوى من ذي قبل .

-سايمر : لا اصدق مجرد بشري يجعلني استخدم قوة الحاكم ، لقد جنيت على نفسك يا أيها العجوز .

-جين : ( اصبح مختلف كليا الأن )

-جين يبتسم : لا اعلم لكن اشعر بحماس غريب ، هذه هي خلايا معلمي زاو اذا .

ليتشابكا مع بعضهما البعض في ملحمة قوية جذا .

-اشيا منذهلة : يالها من قوة تصادم !

-اورليش مرتعب : حتى لو لم نفقد طاقتنا لن نجرء حتى على التدخل بينهما .

ينضغط سايمر بقوة جين ويبدوا انه يتراجع للخلف شيئا فشيئا اثناء تشابكهما .

-سايمر : ( ماذا ؟ انا ارجع للخلف ؟ )

ليرفع سايمر قوته وطاقته ويضعط على جين ليقدف به بعيدا فيعيد توازنه ويصتدم بجبل فيسقط مصابا بشدة .

-سايمر : هل فهمت الأمر الأن ؟ انت لست ندا لي ابدا.

ينهض جين متماسكا مما ينصدم سايمر من ذلك قائلا : ( ماذا ؟ نهض ؟ اي بشري لن يقدر على النهوض بعد هذه الضربة )

-سايمر بصوت مرتفع وغاضب : ماذا تكون انت ؟

بينما جين واقف متعب متلهثا وقد فقد طور حيكم العناصر وعاد لطبيعته .

ليقرر ناراكوزا التحرك من مكانه ويظهر امام وجه جين فجأة .

-سايمر : سيدي !اثناء ذلك جين منصدم من هول هذا الكائن الذي امامه .

-ناراكوزا : لديك قوة جبارة حقا بالنسبة لبشري .

-سايمر : سيدي يمكنني تولي امره لوحدي .

-لينظر ناراكوزا بنظرات مرعبة قائلا :

اصمت يا ساي

فيرتعب سايمر ليبقى ساكنا في مكانه كما أمر .

-ناراكوزا : وانت يا أيها البشري...

ليستخدم هذا الأخير قوة ضغط هائلة جذا فيشعر جين بقوة الضغط المرعبة تلك فيجثوا تلقائيا على ركبتيه بينما يتم ضربه بضربات قاتلة على الوجه من قدم ناراكوزا فيفقد الكثير من الدم .

اثناء ذلك كان الجميع منصدم والخوف في قلوبهم .

-اشيا صارخة : معلمي جين

-اورليش : سحقا ،

-يشعر كيوما بيأس كبير جذا قائلا :

لقد انتهى امرنا ، انه قوي جذا ، انها قوة هائلة كيف يمكننا نحن البشر التعامل مع شيء كهذا ؟

_البشر مخلوقات تخاف من المجهول فالشعور بالعجز امام هذا المجهول هو أكثر ما يخيفهم حثما .

يلمح اشورا جده في ذلك الخطر المميت قلقا عليه بينما هو لازال يواجه نسخة سايمر ،

يرفع ناراكوزا قدمه مشبعة بطاقة قوية جذا مستعدا لركل جين .

-اشيا ببؤس : لا ، لا يجب ان ينتهي الأمر هكذا .

لتجمع اشيا كل مالديها وتقوم بدفعة واحدة منطلقة نحو ناراكوزا بسرعة فائقة لكن دون فائدة يسقطها ناراكوزا بنظرة واحدة منه بقوة ضغطه الهائلة في منتصف طريقها .

اثناء ذلك اشورا يصرخ منادي على جده بينما ناراكوزا لا زال مستعد لتوجيه ضربته لجين .

في نفس الوقت يجد اشورا نفسه فجأة في مكان مظلم مرددا ، ماذا ؟ ماهذا ؟ أين أنا ؟

فيرى فوقه ظل أسود ضخم ينظر له بعينيه الجاحطتين مع ابتسامة لا تبشر بالخير قائلا له بصوت خشن :

يأيها الطفل بدل معي .

تحت تفاجئ وصدمة اشورا .

فيتغير شكله ولون كلا عينيه الى اللون الاصفر الذهبي وحولهما سواد غامق مع علامة غريبة ذهبية على جبهته ،

قاضيا على نسخة سايمر بضربة واحدة التي تعيق طريقه .

-نوريانا : اشورا ؟ ، لا انها تلك القوى مجدذا .

ايما : صحيح ، انه كالمرة السابقة .

ليندفع مباشرة ذلك الظل الأسود بسرعة جنونية مستحوذا على جسد اشورا منطلقا نحو ناراكوزا بكل تركيز .

يشعر ناراكوزا بشيء مألوف نوعا ما قائلا :

( ماذا ؟ مستحيل.. هذا الوجود...)

ليتشابكا الظل الأسود مستحوذا على جسد اشورا مع ناراكوزا قائلا له :

لقد مضت مدة طويلة يأيها الوضيع .

لينصدم ناراكوزا من ذلك قائلا : انت...

يتبع...

2024/06/02 · 77 مشاهدة · 1456 كلمة
Samiryuku
نادي الروايات - 2024