_في قاعة العرش بعاصمة سبارتا :

نرى الملك يونز وقد أتاه غوندوا بالأخبار التي كان ينتظرها الملك عن صاحب تلك القلادة .

ليباشر الملك يونز قائلا :

اذا هل اكتشفت من صاحب القلادة ؟

-ليرد عليه غوندوا بإحترام : نعم جلالتك ،

^ انها فتاة طالبة من الأكادمية وتدعى ايما هانابي .

-ريغا : تلك الفتاة..!

-الملك يونز : أتعرفينها يأيتها الحكيمة ؟

-ريغا : نعم انها صديقة للأميرة واشورا حفيد جين

-الملك يونز : فهمت .

^( هذا يعني أن هذه الفتاة ايما لا تنتمي الى مملكة سبارتا كما تدعي وانما هي من الأسرة الحاكمة لتلك الإمبراطورية " عائلة الفورجيلاند " ، ماهدفها يا ترى ؟ )

___________

_أرض المعركة :

بمأن ذلك الشخص الغريب قد اخد معه ناراكوزا فقد قرر سايمر استغلال الوضع و الهروب من أيدي الذين خانهم ،

انتهت هذه الحرب وسلسلة المعارك الطويلة .

وفي النهاية قد أغمي على اشورا لأن جسده أرهق كثيرا ، ليستيقظ بعد مرور بعض الوقت فيجد نفسه محمولا على ظهر اورليش وهم عائدين ليقوم هذا الأخير بإنزاله بمأنه استعاد عافيته .

يلاحظ اشورا انهم يحملون جتثين مغطتين برداء ابيض فينظر لهما بهلع وعلى من معه ملامح الحزن ليزيل الغطاء فيرى أن الجتثين هما جده جين ومعلمته اشيا .

-اشورا منصدم : مالذي حدت بحق الجحيم ؟

وطبعا اشورا لا يتذكر بمأنه كان تحت سيطرة دايمون ذلك الظل الأسود ذو العينين الجاحطتين والضحكة العريضة التي لم تفارق ذاكرة اشورا .

ليبقى الجميع صامتا بحزن غير قادرين على شرح هذا الوضع .

ليطلب المدير كيوما الهدوء قليلا من اشورا واستعاب الأمر ،

يرد اشورا بغضب مرددا " ماذا ؟ اهدئ ؟..

ليصرخ كيوما في وجه اشورا ، فوجب عليه تقبل الأمر فقد حذث ماحذث .

ليعلوا وجه كيوما بالنهاية حزنا وانهيارا غير متمالك نفسه قائلا :

لقد...ماتا..كلاهما..

بينما الجميع يتملكه نفس الشعور ،

يجثوا اشورا مصدوم ببؤس على ركبتيه مرددا ب سحقا..سحقا.

-وهو ينظر لجثة جده ومعلمته اشيا ،

يتذكر اشورا بعض لحضاته الجيدة معهما .

^ ( هذا الألم انه مثل ذلك الوقت.. لا بل اسوء حتى...)

تشعر ايما بحزن شديد اتجاه اشورا فتحاول مواساته..

( مجدذا... ها أنا اخسر اعز الناس إلي.. فقدت معلمتي اشيا.. وفقدت جدي للمرة الثانية.. )

فيصرخ اشورا ضاربا الأرض بكلتا يداه العاريتين بكل يأس متألما حتى خارت قواه ولونت يداه بلون دمه الأحمر .

تحت حزن الجميع وبكاء وانهيار نوريانا حزينة على فقدان معلمتها وحتى ايما .

ليهدأ الوضع قليلا بعد ذلك ، يشرح كيوما لأشورا حول ماحدت وسبب موت جين لفقدانه الكثير من الدم بسبب الضربات المتواصلة التي تلقاها من ذلك الحاكم ناراكوزا وحيث أن كيوما لم يكن له اي طاقة لمعلاجة جروح جين الخطرة او حتى لإيقاف النزيف الهائل محاولا ايقافه بالطريقة البدائية لكن بلافائدة ،

وشرح له أن اشيا قد قتلت من طرف شخص غريب ظهر فجأة وامسك ناراكوزا واخده معه وصدق اشورا الحقيقة بصعوبة .

_______________

بعد مرور بعض الوقت لاحقا ؛

هاهم قد عادو للقلعة والحزن يعلوا وجوههم رغم انتصارهم بالحرب ضد منظمة نازا التي كان يقودها جيرن متحكما بجنود مملكة لاغون ،

لكنها كانت خسارة كبيرة وأليمة جذا بالنسبة لهم .

عند مدخل القلعة يرون ريد رايزن مقيدا تحت تفاجئ اورليش الذي ظن انه ميتا وبجانب ريد قائد جنود سبارتا وقد تعالج سابقا بمدة ليست ببعيدة .

-ليتقدم اورليش متفاجئ متسائلا :

يا قائد الجنود مالذي يفعله هذا هنا ؟

-قائد الجنود : لا تقلق سيد اورليش لا يقوى على فعل شيء الأن وسننقله الى سجن الأحدات بأمر من الملك .

-اورليش : سجن الاحدات...

-قائد الجنود : نعم وقد نقلنا قبل قليل تابع اخر للعدو اصلع الرأس ، كان متسللا في القلعة . من الجيد ان سيد غوندوا امسكه .

-اورليش : اصلع ؟ أكان يحمل يد تبدوا كسلاح ؟

-قائد الجنود : صحيح وتم مصادرتها من طرف الملك .

-اورليش منزعج : ( حتى ذلك اللعين الاصلع الغبي قد نجى مني..)

اثناء ذلك ترى فالكيري جثة اشيا منصدمة فتنهار حزينة جذا تدرف الدموع كالشلال . منادياة إياها بأختي...

[ سجن الأحذات هو سجن غريب ومرعب ليس كأي سجن يقع في جزيرة وسط البحر غرب شمال مملكة سبارتا .

( السجن مستقل ليس تابع لأي من المماليك )

السجناء هناك يفقدون عقلهم ويصبحون وحوش قاتلة ولا يسمح لهم بأي وجبة طعام ابدا فيطرون لأكل بعضهم بعض من اجل البقاء على قيد الحياة مما تنتج قتالات وحشية ودموية بشكل فظيع ، لهذا السجن مسؤولين الملقبين بالجنرالات الخمسة وكل واحد منهم قوي جذا بمستوى اشيا او اقوى حتى ،

والشخص الوحيد الذي استطاع الهرب من ذلك السجن هو سايمر دون كلافيير قبل ان يصل لسبارتا ولا أحد يعلم بذلك سوى الجنرالات الخمسة وبعض القادة الموثوقين بهدف عدم فقدان سمعة السجن المعروف برعبه . ]

_______________ _

في قاعة العرش بسبارتا :

نرى كل من الملك وريغا وغودنوا مصدومين من خبر موت اشيا وجين العائد ، وصدمتهم الأخرى من خبر خيانة سايمر ايضا لدرجة انهم صدقوا ذلك بصعوبة كبيرة .

غوندوا مصدوم : سيدة اشيا ماتت...حتى سايمر الذي اعتبرته صديق كان خائنا من الاساس .

فيسأل الملك يونز المدير كيوما مالذي حذث لسايمر ليجيبه كيوما وهو محبط " لقد هرب..فقد كنا بالكاد نتحرك .

ليقرر الملك يونز ترك أمر الخائن فما بعد ، بعد استقرار الأوضاع الحالية .

ثم وقد لمح الملك يونز ابنته نوريانا معهم والتي لقد أمرها سابقا بعدم التدخل بالحرب ، يرمقها بنظرات غضب قائلا :

وانت يا نوريانا مالذي تفعلينه عندك ؟ ألم تكوتي في غرفتك ؟

-الاميرة نوريانا محبطة وحزينة : اسفة.. يا أبي..

-تتدارك الحكيمة ريغا الموقف قائلة بصوت منخفض :

هذا ليس هو الوقت المناسب لذلك جلالتك .

-الملك يونز : ( معها حق ، ستنال عقابها لاحقا . )

-ريغا وهي تخبر الملك في أذنه :

جلالتك ، الفتاة ايما هانابي هناك .

ليلمح الملك ايما قائلا : انت ايما هانابي .

-ايما : نعم جلالتك !

-ليخرج الملك يونز القلادة قائلا :

هذه القلادة ملكك ؟

-ايما بتفاجئ وتوتر : نعم..جلالتك.. انها قلادتي .

-الملك يونز : انت.. من ال" فورجيلاند صحيح

-ايما : ( مستحيل...)

ليعلوا وجه ايما بصدمة ومتوترة قائلة :

نعم انا من ال" فورجيلاند

-كايتوا : فورجيلاند من هم ؟

ليستغرب رفاق ايما من هذا الأمر !

-الملك يونز : انت لست من هذه القارة حتى ، مالذي جاء بك الى هنا .

-فتنطق نوريانا قائلة : ابي مالذي تقوله ؟ ايما من قرية صغيرة في الجنوب .

-لتخفض ايما رأسها بتوتر وقلق :

هذا صحيح..انا لست من هذه القارة

-كايتوا : ماذا ؟

-نوريانا متفاجئة : كيف هذا ؟

-ايما متوترة وهي تخبرهم بالحقيقة فهي لم ترد الكذب على اصدقائها :

^ أنا من امبراطورية فورنيا من الأسرة الحاكمة ال" فورجيلاند ،

وأعتبر أميرة والإبنة الثالتة للأسرة الحاكمة واسمي الحقيقي.. إيميليا فورجيلاند .

-ريغا منصدمة : مستحيل امبراطورية فورنيا ؟ ماهذه ؟

هذا يعني وجود قارة اخرى غير قارتنا أورورا والقارة الشيطانية والقارة المتجمدة الخالية .

لتنظر الحكيمة ريغا نحو الملك يونز متسائلة حول ماذا يعرف عن هذا الأمر .

الملك يونز : فهمت ، فورنيا اذا هذا هو اسم تلك الإمبراطورية .

-ليقرر الملك قول شيء مهم جذا قائلا :

سأخبركم بقصة تنتقل من جيل الى جيل قي عائلة نويل الملكية .

-ريغا : قصة سرية ؟

-نوريانا : ( ماذا قد تكون ؟ )

-اشورا : المعذرة...لكن ألا بأس ببقائنا نحن هنا ؟

-كايتوا : ( انه يتحدت الى الملك بدون رسمية حتى )

الملك يونز : لا بأس بهذا مدام لن تصل للعامة اجمع .

^ قبل حوالي 800 عام في عصر حكم نويل الأول دخلت سبارتا في معركة ضد هذه الإمبرطورية فورينا .

تحت تفاجئ الجميع من هذا واستغراب ايما

-الملك يونز : لم تكن معركة شاملة ، لقد كان نويل الأول في مغامرة وسط البحار كعادته بسفينته رفقة 10 أشخاص من نخبة المقاتلين ،

لكن دون سابق اندار يرون وحش بحر ليس له مثيل ليغير بهم التيار وتهب عاصفة وأمواج عاتية جذا ليجدوا انفسهم في الصباح التالي على حدود إمبراطورية فورنيا ،

وطبعا تم إمساكهم وقد كانوا فاقدين للوعي وسجنوهم في زنزاناتهم .

بعد أسبوع استطاعوا الهرب لكنهم تصادموا في معركة قوية جذا ضد قادة الإمبراطورية كانوا يدعونهم اعوانهم " بالشيوخ العظماء " .

كانت موازين القوة والعدد مختلفة جذا كان التفوق للعدو واضح ورغم هذا استطاع نويل الأول انقاد نفسه واحد اتباعه من النخبة والباقي منهم قد لقي حتفه ،

وهرب من الامبراطورية في النهاية بطريقة ما وعاد الى مملكته بمعاناة كبيرة رفقة تابعه ،

على اي حال هذا ما تم ذكره في مذكرة نويل الأول السرية التي تنتقل من جيل الى جيل في العائلة ،

وذكر نويل الأول أيضا أنه قد سمع أثناء سجنه بأن إمبراطور ذلك الوقت يحمل لقب فورجيلاند .

-ريغا التي هي متعجبة من وقوع أمر كهذا ،

-ايما متفاجئة : لم اسمع بهذه القصة في إمبراطوريتنا ابدا .

الملك : طبعا ،ففكرة وجود قارة اخرى ومزدهرة ويعيش عليها الكثير من الناس ستسبب الكثير من المشاكل لأي ملك ،

لهذا اراد نويل الأول عدم افصاح هذه المعلومات للعامة وابقائها سرية لعدم خلخلة الموازين انذاك وخاصة انه قد هزم ولأول مرة في حياته الذي كان يعتبر ايقونة عصره .

-يوجه الملك يونز نظرة حادة نحو ايما قائلا :

والأن ماهدفك هنا ؟

تجثوا ايما على كلتا ركبتيها خائفة ومتوترة قائلة :

انا اتفهم شكوك جلالته في ، لكن صدقني لم اتي لهدف يضر بكم .

ليسألها الملك يونز عن سبب قدومها ،

-ايما : لقد وصلت لمملكة سبارتا قبل سنتين بالصدفة بعدما كنت هاربة من والدي الإمبراطور .

-الملك يونز : هاربة ؟ لماذا ؟

-ايما : حسنا ، انه.. لأن والدي اراد تزويجي بأحد أمراء الشيوخ رغما عني ، لكن ذلك لم يكن ليكن زواج عادي فقط ،

لقد كنت سأصبح قربانا فحسب ، وفي النهاية قررت الهرب في سفينة حتى وجدت نفسي في مملكة سبارتا .

-الملك يونز : ومن كان معك في السفينة ؟ بالطبع لم تسافري لوحدك .

-ايما متوترة : كان معي خادمي المخلص فقط ، لقد كان يعرف البحار جيدا .

^ لكن اقسم اننا وصلنا الى هنا صدفة فقط لم نكن نعلم حتى بوجود قارة اخرى .

-الملك يونز : وأين هذا الخادم الأن ؟

-ايما : انه في قرية صغيرة في جنوب مملكة سبارتا التي نزلنا عليها لأول مرة .

-الملك يونز : وأتعتقدين أن والدك لن يبحث عنك ؟

-ايما : لا انكر ذلك..لكن لا اظنه سيتعب نفسه لكي يجد شخصا متلي .

-الملك : ماذا تقصدين ؟

-ايما والدموع تخرج من عينيها قائلة :

لقد كنت.. مكروهة من الجميع لأني إبنة الإمبراطور غير الشرعية .

وعندما اتيت الى هذه المملكة شعرت اني ولدت من جديد حقا لقد اثارت اهتمامي كثيرا لقد اعجبت بتاريخها وكتبها وأحببت أهلها الذين رحبوا بي بفرح وود ولأول مرة في حياتي يتم معاملتي بهذا اللطف من قبل الجميع .

تشعر نوريانا بحزن شديد على معاناة ايما ،

-اشورا : ( يبدوا انها مرت بالكثير ، لقد كانت دائمة الإبتسام )

-تنظر نوريانا لوالدها لكي يخفف عن صديقتها

-ريغا : جلالتك...

الملك يونز : ( حسنا انها لا تكذب ، لا اعتقد انها ليست جاسوس او ماشابه )

-الملك يونز : حسنا لدي سؤال اخير

-الملك يونز : ماذا ستفعلين اذا جاء والدك الامبراطور الى هنا باحثا عنك ؟

-ايما : سأعود معه حتى لا أسبب المشاكل لهذه المملكة .

-ليتنهد الملك ثم يبتسم لإيما قائلا :

حسنا ، حاليا يمكنك البقاء هنا في هذه المملكة كأحد من أهلها بمأنها اعجبتك .

وعليك بتفهم الوضع هذا كان لي يهم اي ملك .

-تدرف ايما دموع فرحها معبرة عن خالص شكرا للملك يونز .

ليخبرها الملك بأنها ستكون تحت المراقبة لمدة معينة .

____________ _

بعد تلاثة أيام :

نشر خبر موت احد الاباطرة التلات اشيا توليشوفا في الحرب على كافة أنحاء القارة تحت صدمة كل اذن سمعت هذا الخبر ،

وخبر فك نظام الاباطرة بمملكة سبارتا وتم سجن مدير الأكادمية كيوما بقبو القلعة محكوم عليه بأربعة سنوات سجنا سرا عن العامة بسبب اعماله غير الشرعية كتشريح جسد الملك السابق زاو وجين ووضع تجارب ممنوعة بمختبره السري .

اعتبر سايمر دون كلافيير مطلوبا حي او ميت على مستوى القارة كلها .

_________ _

بعد يومين أثناء إقامة جنازة لأشيا :

بتواجد الملك يونز والحكيمة ريغا وغوندوا واشورا...

اهل مملكة سبارتا حزينا على فقدان أحد العظماء التي أنجبتهم القارة .

حاضرا في الجنازة كل من ملك مملكة بيس كارل بيرول مع ابنته الثانية الأميرة ليليا بيرول المدعوة بليلي مع بعض الحراس التابعين لهم ،

وملك مملكة تايتنز غورد تاي وهو رجل عملاق مرعب الشكل بطول قريب للستة أمتار مع حارسه الشخصي المدرع الملقب بالخودة السوداء وطوله حوالي الأربعة أمتار ،

وأخيرا ملك مملكة لاغون الشرعي رايوان لاغون الذي كان تحت سيطرة وتهديد جيرن سابقا وقد اعتذر للملك يونز راكعا يلوم نفسه لما حدت بالحرب .

وعند انتهاء مراسيم الجنازة ليعود الملوك لمماليكهم وقصورهم .

ملك مملكة تايتنز غورد تاي بنية ووجه لا يبشران بالخير ،

^( لقد ماتت تلك اللقيطة اشيا واخيرا...)

ليعلوه الخبث قائلا :

( انها فرصة لا تعوض للسيطرة على القارة )

________________ _

في مكان ما يدعى بمجلس الحكام في الأبعاد الفضائية بالكون ؛

_يظهر الشخص الذي ظهر فجأة واخد معه ناراكوزا وهو مع بعض أشخاص جالسين حول طاولة مستديرة ويظهر شكلهم بصورة ظلية .

-ليباشر الشخص الذي اخد ناراكوزا قائلا :

لقد ارجعت الهارب ناراكوزا الى حاكم الجحيم تراتروس .

-السيد : حسنا هذا جيد ، لقد تطلب منك الأمر الكثير من الوقت لإمساكه .

-الشخص : أسف على ذلك .

-السيد : لكن..لا اصدق انك عثرت على دايمون ، على اي حال أمره لم يعد يهمنا بعد الأن ، فهو مجرد منفي لاغير .

-الشخص 2 : لكن.. ماذا لو عاد للإنتقام منا .

-الشخص 3 : اتظن انه سيقدر لنا جميعا كفاك هراء .

-الشخص 4 : لا تتسرعوا في الحكم هكذا .

-السيد : هدووء ، في الوقت الحالي لن نفعل شيء .

فيبتسم هذا السيد قائلا :

فل ندع التيار يسير لوحده ونرى .

يتبع...

2024/06/04 · 90 مشاهدة · 2207 كلمة
Samiryuku
نادي الروايات - 2024