_يذهب اشورا ورفيقيه ايما وكايتوا الى شمال المملكة للقضاء على الطيور الشيطانية التي تهدد قرى الشمال رفقة خمسة اشخاص من فرقة العائلة النبيلة المكلفة ببناء سد كبير لإيقاف تلوث مياه النهر .

العائلة النبيلة هي فرقة خاصة وقائدها غوندوا بلاك تم تأسيسها من قبل اشيا قبل زمن ،تتجلى مهمتهم في التجسس والإغتيال وجمع المعلومات للحفاظ على توازن المماليك الاربعة بشكل سلمي تحت راية مملكة سبارتا .

-ايما وهي متعبة : لم اعتقد أن الطريق الى الشمال طويل هكذا .

-كايتوا : والأهم لماذا نذهب سيرا على الأقدام ؟

-كيريو كوهين من العائلة النبيلة : سنتوقف في احدى المناطق قريبا لنستلم الأحصنة .

^ لأنه كان علينا اختصار الطريق من العاصمة الى هنا والأحصنة لا تستطيع عبور تلك المناطق الجبلية الضيقة .

-ايما : اهذا يعني اننا مازلنا في منتصف الطريق !

-كيريو : صحيح .

-كايتوا : أشورا لديك حقا قدرة تحمل عالية يبدوا انك لم تتعب ابدا

-اشورا : لقد كبرت في الجبال بعد كل شيء .

-اوساغي كوهين من العائلة النبيلة :

كفاكم تذمرا ، هذه المهمة جزء من التدريب ايضا .

[ اوساغي و كيريو ابناء عم ]

-كايتوا : اسف

-اوساغي : الاسف لن ينقذك في الأوقات الحرجة .

-كيريو : هون عليك يا اوساغي ، لا بأس .

-اوساغي : ( لا أصدق ان الملك بنفسه من كلف هؤلاء الصغار المعتوهين بهذه المهمة . )

.

_____

_بعد مرور بعض الوقت :

هاقد وصلوا لإحدى المناطق وحصلوا على احصنة سريعة متجهين الى قرى الشمال .

بعد ساعات عند وصولهم تتنهد ايما متعبة من الرحلة مندهشة ايضا بالمناطق الريفية الجميلة والتي تكسوا قمم جبالها بالثلوج ويوافقها كايتوا الرأي كذلك .

ينظر اوساغي نحوهم بنظرات حادة قائلا :

-اوساغي : لم نتأتي لنتنزه ، لا تنسوا لماذا انتم هنا .

-كايتوا وهو متوتر : اسفان.. سنحرص على ذلك .

-ايما منزعجة : ( هذا اللعين ماخطبه معنا ؟ كم اود قطعه )

اثناء ذلك يراهم احد القرويين ليتجه إليهم ويقول :

مرحبا بكم لبد انكم المبعوتين من العاصمة لإنقاذ قريتنا اليس كذلك ؟

كيريوا : نعم هذا صحيح .

ليطلب القروي منهم اخد راحة بالقرية ، لكن كيريوا رفض ذلك بإحترام شاكرا له ويريد البدأ بالمهمة مباشرة .

فيقودهم القروي الى النهر الملوث ويشكرهم مسبقا .

عند وصولهم للنهر الملوث قد بدأو الخمسة اعضاء من العائلة النبيلة بتصفية مياه النهر وبناء سد كبير وسط ذلك النهر الذي يقع بين جبلين باستخدام عنصر الأرض خاصتهم ،

وإذا بهم فجأة يلمحون ظهور بعض الطيور الشيطانية اثناء عملهم .

ليأمر كيريو أشورا ورفقيه بالتخلص من تلك الطيور بينما هم يقومون ببناء السد .

يندفع اشورا مسرعا مفعلا عنصر البرق والنار ويقضي على اغلب الطيور الشيطانية بينما ايما وكايتوا قد قضى كل منهما على واحد ايضا مستعملين اسلحتهما سيف ايما و اليد المقدسة لكايتوا .

-كيريو متفاجئ من قدراتهم قائلا : انهم جيدين حقا ،لقد قضوا على الطيور الشيطانية بسرعة

-اوساغي : همم.. اذا هم قادرين على تأدية عملهم بعد كل شيء .

^ ( خاصة ذلك الفتى ، على ما اتذكر اسمه اشورا انه قوي حقا بشكل لا يصدق كما سمعت عنه )

ينتهي كيريوا واوساغي وباقي الأعضاء التلات من بناء السد ليعبر كيريوا بعد ذلك عن مدى اعجابه بإمكانياتهم .

^ لكن لم ينتهي الأمر بعد لا زال علينا البحث عن عش ملك الطيور الشيطانية وقتله وإلا سيستمرون بالقدوم مجدذا .

-ايما : ملك الطيور الشيطانية ؟

-كايتوا : ملكهم ؟ اه..هذا لا يبشر بالخير ابدا .

-ايما : تمالك نفسك .

-اشورا : اذا اين يقع عش هذا ملك الطيور الشيطانية .

-كيريو : حسنا ليس لدينا دليل قطعي لكن سنتبع بعض الاشاعات فحسب للسكان المحليين .

-اشورا : انا اتسأل من اين أتت كل هذه الطيور الشيطانية ؟

-كيريو : انها تأتي من القارة الشيطانية ، بحثا عن بشر كغذاء لهم هنا .

-ايما : يا إلاهي..

-كيريو : وكما قلت هناك اشاعات من السكان المحلين تقول أن الطيور الشيطانية تأخد جثثا الى طائر شيطاني كبير ومن المرجح انه الملك .

-اشورا : اذا علينا التحقق من وجوده اولا .

-كيريو : صحيح .

_بعد ساعات من البحث الطويل والاستكشاف واخيرا عثروا على عش ملك الطيور الشيطانية هذا وقد كان حوله عدد كثير من جتث وعظام القرويين .

-كيريو : ها نحن ذا

-ايما وهي مرتعبة : يا للفضاعة انها جتث بشر .

-كايتوا وهو متوتر : انه مرعب من بعيد فقط .

-اشورا بإبتسامة : ( سأجرب عليه تقنياتي الجديدة )

-يوجه اوساغي نظره لكيريوا قائلا :

هل انت متأكد من ذلك ؟

-كيريو : لماذا نحن هنا برأيك ؟

لم نأتي لبناء السد فقط بل لي مراقبتهم ايضا ، وفي اسوء الاحوال نحن من سنعتني بأمر ملك الطيور الشيطانية .

-اوساغي : الامر فقط حول اولئك الاثنين لا أظنهما يستطيعان المواكبة .

-كيريو : بعد كل شيء نحن مراقبون ، وهذه المهمة لهم كما أن الملك قد عينهم شخصيا بالنهاية .

يتقدم اشورا مسرعا نحو ملك الطيور مطلقا اسهم برقية وكرات نارية ليستشعرها ملك الطيور الشيطانية ويتفاداها محلقا للأعلى .

-اشورا والإبتسامة تعلوه : صحيح لن تكون بهذه السهولة .

-كايتوا : انه حقا ضخم عن قرب .

يطلق ملك الطيور ألسنة لهب من فمه نحوهم ليصنع اشورا وكايتوا جدار ارضي مزدوج دفاعي متصدين للهب .

-اشورا بصوت مرتفع : ايما الأن .

-ايما : حسنا .

تظهر ايما فوق ملك الطيور وتوجه تقنيتها امواج اللهب المستوى الثاني لكن بدون جدوى فملك الطيور لم يتأثر كثيرا لتتراجع ايما بسرعة .

-اشورا : ( لم تنجح هذه اذا )

-ايما : اسفة يا اشورا

-اشورا : لا عليك هناك حل اخر

^ كايتوا يمكنك انتاج الجليد بيدك المقدسة صحيح ؟

-كايتوا : نعم لكن لا تتوقع اداء مبهرا ، جيذا انا متقن لعنصر الأرض فقط .

-اشورا : لا بأس ستكفي بالغرض .

-اشورا : ( مع اضافة البرق الاصفر لدايمون وعنصر الجليد ونارا حارقة سننهيه حينها . )

-اشورا : ايما شتتي انتباهه للحظة لدي خطة .

-ايما : ماذا ؟.. حسنا..

-اشورا : وأنت يا كايتوا حاول مجاراتي .

-كايتوا : حسنا..

^( انه سريع جذا ، كيف يتوقع مني مواكبته )

-اشورا : ( حسنا انه الوقت المثالي )

-يرى اشورا الوقت المثالي لتنفيد خطتهم ليطلب من كايتوا البدأ بذلك ،

يطلق كايتوا صخور جليدية بينما يطلق اشورا برقا اصفر يصعق ملك الطيور وما حوله بشدة .

ليشير لإيما بإيمائة كإشارة لها ، فتطلق هذه الأخيرة نارا حارقة بتقنية سيفها .

لتتفاعل مهاراتهم مع بعضها البعض النار الحارقة والصخور الجليدية والبرق الاصفر ،

مما يحدت انفجار كبير ليقضوا على ملك الطيور الشيطانية فيسقط ميتا متفحما .

-كايتوا : لا اصدق..فعلناها حقا

-ايما : لقد نجحنا .

-اشورا : ( حسنا لم اتوقع ان يموت مباشرة هكذا ، لقد ظننته اقوى من ذلك )

-كيريو : انهم منسجمون ومتعاونون جيدا مدهشين حقا .

-اوساغي : ذلك الفتى اشورا لقد قادهما بشكل مثالي وذكي ، اهو حقا بعمر 18 سنة فقط ؟

-كيريو : حسنا انه استثناء حقا حتى السيدة اشيا عندما كانت تتحدت عنه كان الفخر يعلو وجهها .

_بعد أن قضوا على تهديد الطيور الشيطانية وتم تصفية مياه النهر الملوثة وبناء السد .

هاقد حل الليل وقرروا التخييم هناك بأحد الجبال .

يبدوا أن ايما قد اصيبت قليلا ويتم معالجتها من طرف احد اعضاء العائلة النبيلة .

-اشورا : سأذهب لأحضر المزيد من الحطب .

-كيريو : حسنا ، سأكون شاكرا لك .

اشورا وهو يتمشى وسط الغابة باحثا عن حطب ليجد امامه كهف يصدر منه صوت وكأن هناك من يعاني ،

ليدخل الكهف مستكشفا الأمر فيجد ذئب كبير اسود اللون ومعه جرو صغير جدا .

-اشورا : انه ذئب ، اهو مصاب ؟

^ ارى انها انثى الذئب وهي تحتضر ، وهذا الجرو صغيرها .

-توجه انثى الذئب نظرها لأشورا قائلة بصعوبة :

أيها الفتى..

-اشورا متفاجئ : انها تتكلم وبالتخاطر أيضا ؟

-انثى الذئب : يافتى.. ارجوك.. اعتني بصغيري..

^ انا احتضر ولن يبقى لي وجود في هذا العالم ،

ولا أريد من صغيري أن يموت من بعدي ،

لذا رجاءا اعتني به .

-اشورا : ماذا ؟ ماذا تكونين على اي حال ؟

-انثى الذئب : انا من الذئاب الشيطانية وصغيري هذا اخر ذئب شيطاني لذا سيكون نافعا لك بلا شك رجاء.. اعتني به...

ثم لتتلقى انثى الذئب المنية .

-اشورا : لقد.. ماتت .

^ لوهلة شعرت بهالة مرعبة منها ، قالت انها من الذئاب الشيطانية .

^ وهذا الجرو ذئب شيطاني ايضا .!

ليأخده اشورا معه ويعود الى المخيم .

-كايتوا : لقد تأخرت كثيرا ، وماهذا الجرو ؟

-اشورا : لقد وجدته وحيدا وسط الغابة .

-كايتوا : حقا لم اكن اعلم انك مهتم بالجراء !

-اشورا : ( ولا أنا )

-كايتوا : يبدوا انه صغير الذئب .

-ايما : اشورا... اوه ماهذا ؟ انه ظريف جذا هذا الجرو .

-كيريو : هيا اخلدوا للنوم لنستعد للعودة الى العاصمة فجرا .

-ايما : حاضر .

_ _ _ _ _

بينما هم نائمين في وقت متأخر من الليل بعد يوم طويل وشاق حتى تسمع ايما وسوسة تقول :

تعالي...انهضي...اركبي

بالقارب...تعالي...انهضي...اركبي بالقارب .

تنهض ايما وتبتعد عن المكان وهي غير واعية بما تفعله راكبة قاربا صغيرا متجهة نحو القارة الشيطانية .

_ _ _ _ _

في الصباح التالي ، فجرا ،

يستيقظ اشورا وكايتوا واعضاء العائلة النبيلة لينصدموا بأن ايما مفقودة .

-اشورا : مالذي حدث بحق الجحيم ؟

-كايتوا : هل تم اختطافها ؟

-كيريو : كنت لأشعر بوجود شخص غريب ثم نحن في اعمق الجبال وحولنا القرويين العاديين فقط .

ليلاحظوا بعد ذلك اثار اقدامها ويتبعونها ويحللونها ويكتشفون انها قد ركبت قاربا ما .

-اشورا : اذن ركبت في احدى القوارب واتجهت لذلك الاتجاه ؟

-كيريو : نعم هذا ماإستنتجناه .

^ وذلك الاتجاه يوصل الى القارة الشيطانية .

-كايتوا منصدم : ماذا ؟ القارة الشيطانية ؟

^ القارة التي لا يتجرأ اي بشري ان يضع قدمه فيها .

-اشورا : ليس هناك اي استنتاج اخر غير انها اختطفت بقوة ما .

-كايتوا : مستحيل..

-كيريو : على الأرجح هذا ما حذت .

-كيريو : حسنا ، انتما الاثنان عودا للعاصمة سيرافقكما الثلاتة اعضاء من العائلة النبيلة وانا و اوساغي سوف نعيد صديقتكم ايما .

بينما اشورا وكايتوا عائدين للعاصمة رفقة الثلاتة اعضاء من العائلة النبيلة وغير راضين بقرار كيريو ذاك .

_ احد اعضاء العائلة وهم يقتربون من العاصمة :

لحظة اين اختفى ذلك الفتى ؟

[ يقصد اشورا ]

-كايتوا : ( وهاقد لاحظوا الأمر ، سحقا اللعنة عليك يا اشورا تركتني لأغطي عليك لكن حري بك اعادة ايما ، وترك لي جروه الصغير هذا ايضا ، يالإزعاج . )

يظهر اشورا مختبئ داخل صندوق بأحد القوارب متوسطة الحجم التي على متنها كيريو واوساغي دون ملاحظتهما متوجهين الى القارة الشيطانية بحثا عن ايما واعادتها .

-اشورا : ( أكان يظنني سأفوت امر كهذا ، القارة الشيطانية.. افضل مكان لإطلاق عنان قوتي.. )

يتبع...

2024/06/07 · 472 مشاهدة · 1721 كلمة
Samiryuku
نادي الروايات - 2024