تلاشى توهج الضوئي الناجم عن النقل الآني و ظهر روب في غرفة النقل الفضائي التابعة لمتجر الفن باتيريلا.

لقد كان مستعدًا للقاء طاقمه السابق مرة أخرى.

روب الذي إندمج تمامًا مع عواطف و أفكار سلفه، يعتبر طاقم روجر كطاقمه حقًا، و كان له احترام خاص لروجر و رايلي.

بالنسبة لروب ، حتى قبل أن يحصل على جسد فرد طاقمهم، عندما كان يعتبرهم مجرد كائنات تنائية الأبعاد و رسوم كارتونية خيالية بحثة، فقد احترم هذين الشخصين رغم كل ذلك... ناهيك عن الآن حيث كانوا عكس ذلك تماما.

خرج روب من قسمه الشخصي في المتجر و رآى طاقم روجر من القراصنة مجتمعين في حانة المتجر العصرية.

مما لا يثير الدهشة ، أنهم كانوا يناقشون حول مانجا ون بيس.

عندما وصل روب ، لاحظ الأشخاص الأقوياء في الطاقم مثل رايلي ، غابان ، باليت ، وآخرين، وصول هالة قوية.

"يااا! إنه الفتى الخجول روب!"

"كيف أتى إلى هنا دون أن نلاحظ وجوده؟"

"هل كان هنا طوال الوقت؟"

...

"يبدو أنك أصبحت أقوى في الفترة القصيرة التي ابتعدت فيها عنا ، يا فتى ، هذا مدهش."

جلس روب بين مجموعة أصدقائه القدامى ، بعد الترحيب السعيد الأولي ترك نفسه القديم الذي دفن في أعماق روحه يخرج اليوم.

تماما مثلما كان يعيش ذات مرة بين نفس الرفاق الذين إلتقى بهم اليوم، للأسف لم يكن ذلك الشخص هو نفسه الحالي، بل الشخص الذي مات بالفعل.

كان ذلك دون وعي بعد أن رأى مجموعة الطاقم المألوفة لديه.

"أقوى قليلاً فقط ، يا أخي رايلي ، ما زلت بعيدًا عن مستواك."

لم يرغب روب في أن يصبح متغطرسًا بنفسه كثيرا، على الرغم من أنه كان بالفعل خالدًا و يحق له ذلك، إلا أن قوته القتالية في الوقت الحالي بالكاد يمكن أن تتطابق مع أدميرال منخفض المستوى.

"على الرغم من أن نية سيفك أصبحت أكثر حدة ، إلا أنني لم أقصد مستوى مهارتك في استخدام السيف ، هناك شيء آخر مختلف عنك يا فتى ، لا يستطيع الآخرون ملاحظته ولكن يمكنني ذلك."

كان رايلي يتحدث بصوت منخفض حتى لا يسمعه الآخرون.

"أصبحت هالتك شبيهة بهالة القبطان و هالتي ، هل أيقظت ذلك؟!"

أومأ روب برأسه تأكيدًا لكلمات رايلي ، دون أن يعرف كيف يمكن للطرف الآخر أن يرى أنه أيقظ الهاكي الملكي بنظرة واحدة فقط لكنه لم يفكر كثيرًا.

كان رايلي غامضًا جدًا حتى بالنسبة لروب ، الذي قضى سنوات عديدة مع الطاقم معه. حتى في المانجا، لم يظهر الكثير من قصة حياة رايلي.

"و ماذا عن هالة الموت التي اختفت تمامًا؟ تبدوا حيويا تماما... هل وجدت علاجًا؟! لماذا لم تعد إلى الطاقم بعد ذلك؟"

"نعم ، لقد أكلت فاكهة شيطانية ساعدتني في علاج ورمي السرطاني ، وبالنسبة للعودة إلى الطاقم ، فإن زوجتي حامل ، أعتقد أنك تفهم ما أعنيه"

همس روب بصوت منخفض ردا على رايلي، لكن...

صقط صمت مفاجئ على الطاقم عندما سمعوا الجزء الثاني من كلمات روب بوضوح شديد هذه المرة.

ثم حدث انفجار مثير.

"ماذا؟!"

"روب الخجول استطاع أن يلقح زوجته!!"

"أين في هذا العالم تسوء الأمور؟!"

"هذا ليس عدلاً! يا فتى ، لقد كونت عائلة بالفعل و أنا الشخص الذي سأكون مسناً بدون واحدة!"

"لم أنم حتى مع امرأة من قبل، اللعنة على حياتي الباردة!"

أمسك غابان برقبة روب كما لو كان سيخنقه بدافع الغضب ، لكن مزاجه سرعان ما تحول إلى رجل يلقي بنوبة غضب مثل طفل.

أصيب روب بالحرج من الضجة التي أحدثها رفاقه ، و التي جذبت انتباه سكان بلدة باتيريلا ، الذين استمعوا باهتمام لقصة حياة مؤلف المانجا ، و التي سيتم الترويج لها بالتأكيد بين روابط المعجبين لاحقًا.

"لقد فزت بالجائزة الكبرى ، أنت الشخص الذي يمكن أن يطلق عليه محظوظ ، يا رجل ، أنا سعيد من أجلك ، آه! بخصوص العودة إلى الطاقم ، لا تهتم بعد الآن ، ولكن لا تنس أنك ستكون رفيقنا إلى الأبد ".

شعر روب بالدفء من كلمات رايلي في هذه اللحظة.

كان يأمل ألا يتفكك هذا الطاقم العظيم و أن يستمر في الوجود ، ولكن للأسف ، فإن نهاية أي طاقم يجد الون بيس ، في النهاية ، ستكون الإنفصال.

"روب ، أيها الوغد!! لماذا جعلتني أضحوكة عالمية؟!"

"عليك أن تصلح سمعتي في كتابك ، و إلا سأجعلك تندم".

في هذه اللحظة جاء باغي الشاب الذي من الواضح أنه كان غاضبا بعد تمكنه من الهرب من مجموعة المعجبين حيث أنه عندما رأى روب بدا أنه رأى القاتل و المنقذ في نفس الوقت.

"أوه ، باغي! أتيت هنا أيضًا ... بفتت هاهاهاها."

حاول روب ألا يضحك على تعابير وجه باغي الغاضب لكنه لم ينجح.

"روب ، أيها الوغد ، لم تكن تسخر مني من قبل! ما الذي تغير؟"

"سوف يسخر منك بالتأكيد. بعد كل شيء ، روب لم يعد خجولًا بعد الآن ... نحن الخجولون الآن ..."

نعم ، بالتأكيد ، نحن الرجال الخجولون الآن .. لقد ضاجع إمرأة بالفعل، بينما لا نزال نرى رجالا مثلكم كل يوم! آه اللعنة!."

...

..

"أخبرنا الآن يا فتى ما قصة هذا الكتاب؟"

"لماذا جعلت البحرية تعدم القبطان ، إذا كانت إجابتك غير مقنعة ، لا أمانع في أن أعلمك درسًا."

خرج دوغلاس باليت من صمته وقاطع المرح بسؤال لطالما حاول الآخرون في الطاقم عدم طرحه.

و لكن عندما تم طرحه في الواقع ، عادوا إلى تعبيراتهم الصارمة ونظروا إلى روب باهتمام ة، في انتظار إجابته، لم يرغبوا في ظلم صديقهم.

شعر روب بالضغط من النظرات التي أحاطت به.

"يا رفاق..."

"أوه! روب هنا أيضا! لقد مضى وقت طويل ، يا فتى ، أوه... و لديك متجر رائع بالناسبة."

عندما كاد روب أن يواجه مشكلة بسبب إجابة عشوائية ، جاء المنقذ في الوقت المناسب.

كان المنقذ هو قبطانه.

غولد روجر! (كما يعرفه العالم، و غول د. روجر في الحقيقة)

===================================

عالم القراصنة

-البحار الأربعة:

*الأزرق الغربي: أوهارا، فريزيا، إيليسيا، باليوود، كانو،...

*الأزرق الشرقي: كوكوياشي، فوشا، المحطة الرمادية، سيروب، لوغتاون، شيموتسوكي، أويكيوت،...

*الأزرق الجنوبي: باتيريلا، سوربيت، تورينو، جزيرة الكاراتيه،...

الأزرق الشمالي: فليفانس، كوين، ليفنيل، جيرما، سبايدر ميلز، ...

-الغراند لاين:

*الجنة(النصف الأول): ليتل غاردن،...

*العالم الجديد (النصف الثاني):...

——————————————————

لمزيد من الفصول المتقدمة:

https: //www.patreon.com/BlackStar_BH

(لمن أراد أن يقرأ +174 فصل، يمكن قرائتهم بوضوح بالترجمة الآلية، لن تندم ❤️)

2022/04/25 · 293 مشاهدة · 946 كلمة
BlackStar_BH
نادي الروايات - 2022