" جنرال يبدوا ان استخدام الجنود العاديين لن ينجح "

تكلم ضابط يلبس درعا فضيا نحو رجل في منتصف العمر يجلس على رأس الطاولة في الخيمة .

سكت الرجل الجنرال قليلا ثم قال

" حسنا جهزوا فرقة من الفرسان سأقودهم بنفسي "

" امرك سيدي "

" لابد أن نكتشف ما حصل في الإمبراطورية الجنوبية "

بعد هجوم الإمبراطورية المقدسة على الإمبراطورية الجنوبية انقطعت الاخبار عن هذه المنطقة بالكامل و انتشر ضباب في كامل اراضي الإمبراطورية الجنوبية حتى ان الدول المجاورة ارسلت رسلا و بعثات لإكتشاف ما حصل لكن لم تعد اي منها .

و بسبب هذا كونت احد الممالك القريبة فرقة عسكرية كبيرة من اجل اكتشاف الامر لكنهم فشلوا لحد الساعة بسبب الضباب .

و كلما تعمقوا كلما زاد الضباب اكثر و قد اكتشفوا ان له خاصية إذابة لحم و عظام اي شخص تحت مستوى الفارس . لذا بعد مشاورات قرروا تشكيل فرقة من الفرسان و استقصاء الامور اما ان يتراجعوا للوراء فهذا الخيار غير موجود اصلا لأن دولتهم على حدود الإمبراطورية الجنوبية و يحتاجون لإكتشاف ان كان هنالك خطر قادم عليهم .

في الضباب تتمشى مجموعة من الأشخاص المجهزين جيدا يترأسهم رجل قوي و طويل في منتصف العمر .

فتح ارون عينيه من تأمله في وادي الساحر " يبدوا انهم لم يكتفوا و ارسلوا فرقة خاصة هذه المرة حسنا لا تلوموني اذا سأستخدمكم كأول حجر بناء في خطتي "

بعد قليل رأوا أمامهم مدينة صغيرة .

" سيدي انها المدينة الحدودية التي تستخدمها القوافل قبل العبور لبلدنا "

" حسنا لنتوجه لها و نكتشف ما الذي يحصل "

دخلت المجموعة إلى المدينة لكنها صدمت بمشهد الصمت المميت في كل مكان و قد بدت المباني انها مهجورة و نمت الأعشاب الضارة في كل مكان .

" سيدي الامر غريب "

سكت الجنرال قليلا و هو ينظر في الارجاء لكنه في نفس الوقت احس بأزمة كبيرة في قلبه كأنه دخل الى فم الافعى بنفسه .

" يكفي اكتشافا للأن سنرحل بسرعة من هذا المكان اتبعوني "

ما ان هرول الجنرال و أتباعه بضع خطوات نحو مدخل المدينة حتى توقفوا و سحب الجميع سيوفهم من اغمادهم .

" استعدوا نحن محاصرون "

بدأت تخرج من ازقة المدينة و المباني شخصيات مع اصوات مرعبة .

" يا إلهي ما هذا "

" ما *****"

" ما هؤلاء هل نحن في الجحيم "

..

.

" لا تشتوا اذهانكم ركزوا على الأعداء أمامكم "

صرخ الجنرال في أتباعه لمحاولة تهدئتهم رغم انه هو خائف و مصدوم بنفسه من المنظر امامه .

جثث متعفنة تتمشى و هياكل عظمية تمسك سيوفا مهترئة في ايديها لم يتخيلوا مثل هذا المنظر ابدا في حياتهم .

اندفعت الاوندد نحو الجنود بسرعة .

وووش

مضغ

مضغ

قفزت شخصية بقوة فوق احد المباني و انطلقت هاربة " ما هذا الجحيم الذي اتينا له " هرب الجنرال و ملامحه تدل على الجنون بالخوف من المنظر الذي حصل لجنوده .

استطاع الجندي العظمي قطع فارس من النصف بسيف مهترئ و طرح زومبي فارسا امامه بسهولة و اخترق بطنه و احشائه و بدأ يتغدى عليها . هكذا كانت نهاية أتباعه بسهولة حتى لم يستطيعوا تكوين أي مقاومة كالماشية في المسلخ .

تمكن الجنرال من الهرب فقط لأن مستواه وصل إلى فارس الارض و ايضا ارون الذي يتحكم في الاوندد من بعيد اراده ان ينجوا من اجل ايصال الاخبار التي رأها لذا تحكم ارون في الاوندد قبل دخولهم المدينة و لم يجعلهم يهاجمونهم حتى يصلوا الى وسط المدينة و الا فالاوندد وصل مستواهم ايضا الى فارس الارض من ناحية القوة .

الامر الثاني ان ارون لن يسمح لهذه السمكة بالافلات في الاصل كانت خطة ارون الأصلية هي السماح للممالك المجاورة كلها بإرسال فرق و اكتشاف ما حصل في هذه المنطقة ثم بعد ان تصل الاخبار و تنتشر في كل الدول المجاورة سيستخدم ارون الاشخاص الذين نجوا من الاكتشاف لخطوته التالية من الخطة .

فقد زرع ارون كمية كبيرة من لعنة الاوندد في الجنرال و بعد ان يعود و ينشر الاخبار سيفجر ارون اللعنة في جسده و يجعلها تنتشر في كل الدول التي تحيط بالامبراطورية الجنوبية ليحولها إلى منطقة ميتة و ملعونة .

فكر ارون " رغم انني لست شريرا خالصا لكنني لأحمي خلودي فسأهلك المليارات من البشر "

ينوي ارون خلق منطقة عازلة حول الإمبراطورية المقدسة و عزلها عن العالم بالمنطقة المحظورة من الجنوب اما بالنسبة للاتجاهات الاخرى فالشمال يحدها منه الصحراء الشمالية و الشرق غابة السحابة و الغرب الاقليم الجليدي بقيت المنطقة الجنوبية لذا ينوي ارون خلق عازل جديد .

لكنه لن يتخلى عن التواصل مع العالم كل ماف الامر انه سيعزل البشر فقط لكنه و أتباعه يستطيعون المرور عبر المنطقة الملعونة . فأرون يعلم ان كل المنطقة تتكون من دول كثيرة كما ذكر بريان و انها مجرد جزء صغير قاحل من القارة مساحته حوالي 6000 مليار كيلومتر مربع اي تعادل مساحة كوكب المشتري في حياة ارون الماضية .

مساحة ضخمة كهذه لا ينوي ارون التخلي عليها و خصوصا بعلمه انها منطقة مهجورة من قبل السحرة لذا فقد وضع ارون لها بعض الخطط البعيدة المدى التي تستغرق زمنا طويلا جدا .

بالنسبة للسحرة الاخرين فمن المستحيل تنفيذ مثل افكار ارون لأنها تستغرق عصورا من الوقت لكن بالنسبة لأرون فالوقت هو اخر ما يفكر به .

عاد ارون لتأمله و تجاهل ما حصل في المنطقة الملعونة .

مرت السنين و استطاع كل عبيد التجارب الوصول إلى قمة مستوى فارس دم التنين و ينوي ارون بدأ اختبارات اختراق المستوى التالي .

" حرباء "

" نعم سيدي "

" ارسلي امري بتجهيز مختبر التجارب "

" امرك سيدي " اختفت بعد اجابتها من مكانها .

ينشغل ارون مؤخرا بابحاث التشكيلات ليجد حلا لتطوير تشكيل الوهم القتالي .

" يبدوا ان تطوير تشكيل الوهم القتالي سيستغرق مني وقتا طويلا جدا من الأبحاث "

2022/11/17 · 204 مشاهدة · 908 كلمة
yomiroo
نادي الروايات - 2022