نزل على جميع جنود افيوسث ضغط ساحق

جمبعهم لم يستطيع مقاومة الضغط و نزلوا على ركبتهم

راكعين للوحش الذي أمامهم

نظر الجميع اليه بخوف و رهبة

فقط بكلمة واحد

جعلهم جميعاً يركعون

قبل ثواني فقط كان على حافة الموت

كان الجميع خائفين و يرتجفون بشدة

ظل نيرو الذي من المفترض أن يعكس جسده

كان يعكس صورة تنين ضخم

لم يتحرك نيرو و ضل ينظر إليهم بعيون غير مبالية

"انتهت الحرب"

قال نيرو جملتين فقط

جملتين فقط جعلت جميع الجنود ينظرون اليه

الضغط الذي يطلقه اختفى

لم يستطعوا فهم ماذا يقصد بانتهى الحرب

بدأ نيرو يسير و يذهب بعيداً

متجاهل عشرات الالف من الجنود الذين يفسحون له الطريق

"من الان لم تتدخل افيوسث في أمور القارات الاخر....إذا أرادت اي عشيرة منكم العبث و خطو خطوة داخل ديكاثين بنية سيئة سوف أعود.....أعود للتأكد من محو هذه القارة من الوجود....هل كلامي واضح؟"

قال نيرو وهو يسير وسط جيش العدو

متجاهل الخوف و الغضب الخاص بهم

لم يحاول اي أحد حتى محاولة التفكير في تحض او اعتراض كلامه

من يجرء على ذلك؟

العشائر الفخور أصبحت في الحضيض بسبب هاذا الشخص

اذا لم يتمكن حتى اللورد اندوراث من قتله من سوف يمكنه؟

هذه اللحظة التي سوف تكتب و تسجل في تاريخ القارات الثلاث

اللحظة التي انحناء الأشخاص الذين يعدون انفسهم بي الكائنات الأعلى إلى الإنسان او إلى

الموت

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

في حافة قارة افيوسث

وقف نيرو وهو ينظر للبحر الذي أمامه

كان يستطيع استخدام تبادل الظلال للعودة لديكاثين

لكن أراد فقط الراحة قليلاً

ناقش قبل قليل مع بعض رؤساء العشائر التي اعلنوا استسلامهم بخصوص السلام بين القارات و إلى ما ذلك و تركهم بعد الاتفاق

توسع ظل نيرو و خرج منه تنين ضخم

نظر اليه نيرو ثم تنهد

"اتمنى لو اني قمت بأخذ كايسيل معي.... لا يهم" قال نيرو ثم صعد على ظهر التنين و بدأوا في الطيران

طار التنين بينما كان نيرو يستلقي على ظهره

رغم ضخامة حجم التنين لكن سرعته كانت كبيرة نسبياً

نظر نيرو في السيف الذي في يده

كانت عبارة عن كانت في غمدها

الجائزة التي حصل عليها بعد إنهاء مهمة النظام المتمثلة بقتل اندوراث و الانتصار في الحرب

المكافأة كانت عبارة عن سيف من نوع الكاتانا اليابانية

لكنه ليس سيف عادي

"سيف الشيطان سباردا.....السيف استهدمه لفصل عالم الشياطين عن عالم البشر" قال نيرو ثم قام بإخراج السيف من غمده

توهج النصل الأزرق و الفضي في ضوء الشمس

"ياماتو"

لوح نيرو بدون استخدام اي قوة في الهواء

النتيجة كان تمزق الفضاء

كان نيرو يبتسم بخفة

وهو ينظر للسيف الذي بيده

" يبدوا اني حصلت على بديل ممتاز لسيف الفوضى"

تنهد نيرو بخيبة أمل

للأسف لم يستطيع استخدام سيف الفوضى لوقت طويل

كان السبب الرئيسي لذلك هو طبيعك السيف نفسه التي تتطلب وحود طاقة الفوضى لستخدامه

في وضع نيرو الحالي لم يستطيع استخدامه

حتى مع إصلاح نواة التنين الخاصة به لم يستطيع استخدام طاقة الفوضى إلا بشكل خفيف و لا يصلح لهجوم نهائي او حتى هجوم متوسط

نواة التنين الحالي ليس في أفضل تطور له

بحسب تفسير رفائيل يحتاج نيرو لقوة نواة تنانين أخرى و يجب أن تحون قوة تلك التنانين بقوة اندوراث او أعلى

في مختصر الكلام

نيرو لم يعود إلى أفضل فترات قوته

كلا لم يعود حتى للنصف

نواته ليست كاملة

لهاذا السبب لم يعلن صوت العالم عن عودته

هو لم يعود إلى كونه تنين الفوضى بعد

لكن جسده الان قد تطور كثيراً كفائدة للتهام اندوراث

اكتسب نيرو قوة أجساد الازوراس و قدراته التي اندمجت مع قوته

تنهد نيرو بحسرة كبيرة و نام على ظهر التنين كاميش

كان يفتقد شجرات فيلجريند و فيلزارد

يفتقد لوسيفر الكسول و فيلدورا عديم الفائدة

يفتقد تجارب فيلدانافا و ريمورو المزعج في منزله

يفتقد....المرأة التي صرخت بوجه في أول لقاء بينهم

كان يفتقد الجميع حقا

يريد العودة إليهم

لكن كان الأمر صعب جداً

فقد نيرو اثنان من اقوى أسراره وهم مهارة "عابر الأبعاد" و "النظام"

لم يستطيع الانتقال إلى العوالم التي يريدها بعد الآن

بينما لم يفقد النظام بشكل كامل لكنها لا تزال خسارة

نظر نيرو للسماء التي تصبح داكنة بسبب حلول الليل

كانوا يحلقون لساعات

كاميش كان سريع بشكل رائع و غريب بالنسبه إلى تنين ضهم مثله

كان سوف يصل إلى ديكاثين بعد ساعات قليلة

كان سوف يعود إلى عائلته الحالية

أبتسم نيرو وهو يحمل تعابير حزينة

كان يفكر بكيفية استقبال والدته و الده له عند رؤيته

اغمض نيرو عينيه و لم يعود يفكر بشيء آخر

أراد الراحة الان

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

بعد يومين

كان شاب ذو شعر طويل يرتدي درع صدر أسود بدون القفزات يسير في مدينة زايروس

نظر اليه الجميع الناس وهم يتهامسون

كان شخص غريب

الندوب التي على يديه كانت كبيرة جداً و عميقة

سمع الشاب الناس وهم يتهامسون حوله

لكن تغير موضوع النقاش سريعاً

السبب في التغير هو عودة الذي انتصر ضد قارة لاكريا آرثر ليوين و إعلانه لخطوبته لاميرة الجان تيسيا أيراليث

كان هاذا هو أكثر موضوع تتم مناقشته

بعد كل شيء كان كلهما أشخاص ذو قوة و سلطة كبيرين

آرثر من حيث قوته و موهبته و قيادته لجيش من أشخاص يرتيدون دروع سوداء و يتحركون بأمره فقط

الاميرة تيسيا التي كانت أحد ركائز الحرب بجانب الرماح و الجنرال الأعلى و موقعها في السلطة بصفته وريثة العائلة المالكة لأيلينوير

كانت ايضا قريبة جدآ من الجنرال الأعلى أليانور ليوين التي كانت هي الأخت الصغرى لبطل الحرب آرثر

كان هناك ايضا الشقيق التوأم الارثر الذي لا يزال يقاتل القارة الاخر و لم يرد أي اخبار عنه إلى الآن

أبتسم الشاب بشكل خفيف وهو يستمع لكلام الناس حوله

ثم فجأة توقف عن السير

"لم اتوقع رؤيتك هنا"

التفت نيرو للصوت المألوف و أبتسم إلى المرأة ذات الشعر الأبيض و التعابير الباردة

"مرحباً فاراي" قال نيرو

"كيف حال أيلي هل هي بخير؟" قال نيرو

"الجنرال الأعلى تستريح في منزلها الان لقد ذهبت قبل ثلاث أيام بحملة كبيرة لتنظيف جميع الوحوش الفاسدة حلو القارة و تطهيرهم" قالت فاراي

"أوه لقد نضجت تلك الصغيرة كثيراً" قال نيرو بابتسامة صغيرة

نظر جميع الأشخاص إلى نيرو و فاراي

نظر نيرو حوله و انتبه إلى جنود الذين يحيطون به

كان لدى الجنود تعابير غاضبة بسبب عدم احترام نيرو للرمح فاراي

" كيف تجرء على الاتصال بالرمح فاراي و الجنرال الأعلى بدون تشريف!"

صرخ الجنود حوله

لكن كان نيرو ينظر إلى فاراي غير مهتم بالجنود حوله

"لكن إذن اذا كنت هنا افترض انه...." قالت فاراي بيننا أبتسم نيرو فقط

"أجل انتهت الحرب أخيراً" قال نيرو و تجاوز الجنود و تقدم إلى فاراي

" الان دعيني و شأني....أريد العودك إلى عائلتي" قال نيرو متجاوز فاراي

غضب الجنود و اندفعوا نحو نيرو

صرخت فاراي بهم للتوقف و توقف الجميع إلا غبي واحد

اقترب سيف لجسد نيرو لكن فجأة امسكه مخلوق أسود يشبه النملة

"كيف تجرء على محاولة لمس ملكي باشيائك القذرة!! " صرخ بيرو و يطلق هالته

جعلت هالة بيرو جميع الجنود يصابون بخوف و رهبة شديدين

"بيرو توقف" قال نيرو بصوت بارد

توقف بيرو و اخبره نيرو بالوقوف بجانبه

سار نيرو مرة أخرى لكن هذه المرة كان فرسان ذو دروع سوداء يظهرون من ظله و يسيرون خلفه

في وقت متأخر عرف الجميع هوية الشخص الغريب الذي كان يسير بينهم

الشخص الذي قاتل " الإلهة " لوحده

الشقيق الأكبر لكل من بطل الحرب و الجنرال الأعلى

نيرو ليوين قد عاد

عاد وهو يعلن انتصاره و قارة ديكاثين على قارة افيوسث

لم يهتم نيرو بشيء غير الذهاب إلى عائلته

واصل نيرو السير إلى منزل عائلته

أبتسم نيرو عندما علم ان عائلته لا تزال تعيش مع عائلة هيلستي

وقف نيرو و طرق الباب

لقد كان في الموقف نفسه قبل ثمانية سنوات

عندما عاد هو و آرثر بعد تلك الحادثة التي جعلتهم يفترقون عن عائلتهم

فتحت خادمة الباب و جفلة عندما نظرت إلى نيرو

"كيف يمكنني مساعدتك يا سيدي الفارس" قالت الخادمة

" اسمي نيروليوين لقد سمعت ان عائلتي تسكن هنا لذاك ات......" قال نيرو لكن قاطعه عناق فتاة شابه له و هي تدفع الخادمة بعيداً قليلاً

"أخي!! لقد عدت " صرخت أيلي و هي تعانق نيرو

أبتسم نيرو بخفة و عانق أيلي

" انظروا من عاد "

التفت نيرو لي صاحب الصوت

أبتسم نيرو لي آرثر الذي ينزل من أعلى الدرج و خلفه كل من الده و والدته

"مرحباً يا مثير المشاكل....اتمنى انك لم تقوم بكسر سيفي اليس كذلك؟ " قال نيرو

أبتسم آرثر بخفة و عانق نيرو

" ايها الوغد هاذا ما تقوله إلى اخيك التوأم بعد فراق طويل" قال آرثر

خرج نيرو من عناق آرثر بعد ثواني و توجه نحو والديه

وقف نيرو أمام كل من والده و والدته

الأول مرة كان نيرو خائف

لم يتكلم بشيء و صل ينظر إلى والديه

جمع نيرو كامل قوته الاخراج تلك الكلمات للأشخاص الذين اعتنوا به منذوا والدته من جديد

"أمي......أبي..."قال نيرو

لكن قبل انتهاءه من الكلام

قاطعه عناق كل من أليس و راي له

توسعت عيني نيرو كثيراً

عانق نيرو والديه بأحكام بينما ينزل القليل من الدموع

" لقد عدت"

_____________________________

ياهوو

أتمنى يكون الفصل اعجبكم

هنا رح تكون نهاية عالم البداية بعد النهاية

في الفصل التالي رح نعرف أي عالم يسافر له نيرو

ايضا رح أستمر انشاء الله في التنزيل اليومي

و بس أتمنى يكون الفصل اعجبكم و ايضا ماذا تتوقعون رح يكون العالم التالي؟

2022/11/06 · 338 مشاهدة · 1459 كلمة
Nero
نادي الروايات - 2022