مع بداية عام 186 م .

دخل الشتاء و بدأت السنة الجديدة .

انتهت الحرب بعد قطع رأس زهانج ري من قبل ليو يون و لم يتبقي سوا بعض البقايا التي تسبب الشغب في بعض الأماكن و المناطق و أصبح البقيه قطاع طرق يختبئون في الجبال و الغابات .

توقفت الحروب أيضا بسبب دخول الشتاء و الجو البارد و لكن في ولايه شوزهو و بالخصوص في مدينة شو بدء تعليق الزينه الخاصه بالاحتفلات و الزفاف في المدينة بأكملها و أصبح جميع عامة الناس و النبلاء في مناطق ليو يون سواء ولايه شوزهو و ولايه كينجزهو التي بدأت يظهر عليها علامات الازدهار بعد أن أصبح ليو يون هو الحاكم الخاص بهم و مقاطعه تشياو بي يستعدون للاحتفال و ارسال الهدايا الي الدوق .

الذي بفضله لم يكن هناك متمرد واحد في أراضيهم و شهد الجميع الرخاء و السعادة و المسكن و الطعام و العمل حتي أن ليو يون أعلن علنا أن في أراضيه جميع عامة الناس احرار وهو لا يوافق علي جعل أي من شعب الهان العظيم منهم عبيد حتي لو كان شخص لديه ديون و أصبح عبد دفع ليو يون ديونه و أصبحوا أشخاص احرار و لكن بعدها عليهم العمل في مصانع ليو يون أو أراضيه حتي يتم تعويض ليو يون عما دفعه و لكنه ايضا لم يتركهم و لم يأخذ راتبهم و لكن ياخذ النصف لسد الدين و النصف الآخر لكي يطعم الشخص أسرته أو نفسه .

بدأ أيضا العديد من مشاهير التاريخ بإرسال هدايا الي ليو يون و هناك من سافروا شخصيا لحضور حفل الزفاف هناك من يريد كسب ود الدوق و هناك من يريد العمل تحت يديه و هناك من ذهب لمعرفة اسرار ليو يون في نجاح و ازدهار مناطقه كل انواع الأشخاص موجودين هنا .

..

في قصر ليو يون في مدينة شو .

كان ليو يون جالس داخل مكتبه الخاص .

و كان ديان وي يحرس الباب لمنع أحد من إزعاج ليو يون في عدم وجود حرب او رحله يتبادل كل من ديان وي و لي يونبا حراسه ليو يون كل ست ساعات .

ليو يون : بدء عام 186م إذا لم يتبقي سو ثلاث سنوات حتي موت الامبراطور و دخول دونج تشو الي لويانج .

ليو يون : بعد عامين أي قبل موت الامبراطور بعام واحد سوف ارفع عدد جنودي بزياده 30 الف جندي اخر اي سيكون لدي 150 الف جندي بسبب اسلوبي المفرط في التدريب الجحيمي للجنود أنه تدريبات من العالم الحديث لهذا يحتاج الجنود الي تناول ثلاث وجبات يوميا و جميعها وجبات دسمه لهذا الاستهلاك كبير و الا كان بمكاني رفع العدد إلي أكثر من 200 الف جندي و لكني افضل النخبه علي العدد و جنودي ليسوا فقط النخبه و لكنه نخبه النخبه .

ليو يون : أتذكر أن في التاريخ سيكون لدي حرب الأمراء الثمانية عشر ضد دونج تشو جيش قوامه 200 الف جندي و دونج تشو كان لديه 300 الف جندي بسبب انضمام قوات لو بو الخاصه بجيش بيزهو إليه إذا استطعت جعل لو بو ينضم إلي بعد طرده هو و جيشه من بيزهو ليس فقط سوف احصل علي 50 الف جندي من نخبه قوات الذئب الدموي و لكن سوف احصل علي لو بو أقوي جنرال بتاريخ الممالك الثلاث و أيضا الشخص الوحيد في هذا العالم الذي يستطيع التعادل مع لي يونبا و باي تشي في القوة.

ليو يون : أيضا سوف أضعف قوة دونج تشو دون أن يعلم و يكون عدد جيشه 250 الف عكس التاريخ .

ليو يون : اوووه أشعر بصداع حقا ده المستقبل للمستقبل الآن حان الوقت لحفل الزفاف.

..

بعد فترة خرج ليو يون لقد وصلت دياو تشان و زين مي مع عائلتهم بالفعل بينما مي تشان هي بالأساس من سكان مدينة شو من عائلة مي اغني عائلة بالبلاد .

بعد خمس ايام أنه يوم حفل زفاف ليو يون و الفتيات الثلاث في قاعه الحفل الكبيرة كان يجلس ليو يون علي عرش الدوق و بجانبه الأيسر ديان وي و الايمن لي يونبا و بعض حراس الظل الاسود منتشرين في القاعه و كان في القاعه الضخمه جميع جنرالات و مستشارين ليو يون بالاضافه الي العائلات النبوية التي حضرت الحفل و بعض القادة من مدن و مقاطعات و ولايات اخري .

ما لفت انتباه ليو يون هو وجود تساو تساو و يوان شاو و يوان شو و ليو باي و غوان يو و تشانغ فاي و صن جيان و ليو بياو و تساي يونج و وانغ يون و كواي يو و كاي ماي .

تساوي تساو هو ملك وي المستقبلي

يوان شاو هو ماركيز و حاكم الشمال المستقبلي

يوان شو هو الشخص الذي سيعلن نفسه إمبراطور

ليو باي هو ملك شو هان المستقبلي

غوان يو أخ ليو باي المحلف و ماركيز مستقبلي

تشانغ فاي أخ ليو باي المحلف و ماركيز مستقبلي

صن جيان سرق ختم اليشم الامبراطوري في الحرب

ليو بياو حاكم جينغتشو و ماركيز

تساي يونغ أفضل معلم في تاريخ الممالك الثلاث

وانغ يون معلم إمبراطوري و والد دياو تشان بالتبني

كواي يو و كاي ماي نبلاء من الدرجة الأولى.

جميعهم شخصيات مؤسره في التاريخ حقا و جميعهم هنا للاحتفال بزفاف ليو يون هذا شي يدعوا للفخر حقا .

..

..

نهايه الفصل 👋❤️

2023/11/06 · 259 مشاهدة · 818 كلمة
Ahmed Elsayed
نادي الروايات - 2024