بعد فترة دخل الخدم مع العديد من مشروبات البيرة للترحيب بالضيوف و خلفهم دخل خدم آخرين لوضع العديد من الطاولات القصيرة أمام جميع الضيوف .

بعدها بقليل دخل خدم آخرين حاملين كميات كبيرة من المأكولات الشهيه صدمت الجميع كان هناك اللحم البقري و الخرفان المشويه و الماعز المشوي و الدواجن حتي كان هناك ماكولات بحرية أيضا العديد من أنواع الأسماك البحرية المختلفة .

يعلم الجميع أن أراضي شوزهو هي الوحيدة التي يوجد بها هذه القوة في الثروة الحيوانية.

بطبع هذا بسبب المزارع التي اكتسبها ليو يون من النظام .

مزرعتين للبقر

5 مزارع للدواجن

3 مزارع للماعز و الخرفان

هذه مزارع اكتسبها ليو يون من التسجيل في أول عام له بعد العبور و الان بعد 3 سنوات أصبح لديه ثروة حيوانية جبارة .

في البدايه كان هناك من يريد مقاضاته في البلاك الامبراطوري و لكن ذهب ليو يون و أوضح للامبراطور أنه أرسل سفن للتجارة مع جزر مليئه بالحيوانات و أحضرها الي هنا و هو لا يقتل جميع البقر الذي اشتراهم و لكنه أسس مزارع لهم للحصول علي الألبان من هذه الأبقار حتي أنه حصل علي طريقة صنع الجبن من الألبان من تسجيل الدخول و بعد في عمل مصنع لصناعه الجبن .

و لكن مع هذا لم يبيع ليو يون اي حيوانات رغم العروض المالية التي أتت له و هذا بسبب ثلاث اشياء

1- يعتمد عليهم في تغذية الجيش لبناء قوة عضليه و لياقه بدنيه قويه للجنود .

2- أسس ليو يون مطاعم في جميع مدن المناطق التابعة له يتم فيها تقديم اشهي الوجبات من لحوم البقر و الماعز و الغنم و الدواجن و الاسماك حتي هناك جبن مما يصنعه مصنع ليو يون حتي أنه أفتتح مقاهي يوجد بها مشروبات الشاي باللبن و أصبح هذا مشروب مشهور جدا .

3- يمنح ليو يون جنرالاته و مستشاريه و وزرائه بعض من هذه الحيوانات كهدايا علي إنجازاتهم و أيضا أصبحت ماكولات القصر أكثر فخامة سيكون شخصا متزوج الان مع وجود والدته و أخته الصغري و ثلاث زوجات يريد ليو يون الترفيه عنهم بافضل انواع الاكل

..

بدء جميع الضيوف يتناولون هذا الاكل الشهي بشراسه كانت هذه افضل وجبه اكلوها بحياتهم رغم أنهم وزراء مهمين و جنرالات مهمين و علماء و نبلاء مهمين في البلاد و لكنهم لم ياكلوا بهذا الطعم والرائحة المدهشه .

ليو يون : { رغم وجود هذه اللحوم و لكن يبدو أن النظام أراد منحي هديه زفاف و منحني العديد من الملح الناعم الصافي و البوهارات و الشطه الحمراء الناعمه و الفلفل الاسود مع اضافه هذه المكونات مع الاكل أصبح طعمه لا يقاوم }

في مكان ما بالحفل كان تشانغ فاي و غوان يو ياكلان بشراسه خصوصا تشانغ فاي الجميع يعلم أن ليو باي قاضي في مدينة صغيرة و نائيه و لكي يتسطيع تجنيد الجنود كانوا يأكلون فقط الارز أو الخبز لتوفير الأموال للتجنيد و الاسلحه و الدروع .

تشانغ فاي : أن هذه افضل وجبه في حياتي لا اعلم كيف سوف اكل بعد انتهاء الزفاف .

ليو باي : ايها الاخ الثالث احترس مما تقول و حافظ علي كلامك لا تحرجنا.

غوان يو : الاخ الاكبر محق استمع اليه و بعد الزفاف يجب أن نذهب الي الدوق مع علاقه أن الاخ الاكبر من نفس العشيرة ربما يعطينا مكان في أراضيه أو التوصيه لنا بالمحكمة .

رغم أن غوان يو جنرال شرس إلا أن لديه بعض الذكاء أيضا و ليس أحمق مثل تشانغ فاي.

تشانغ فاي : حقا سيكون من الأفضل أن نكون تحت قيادة الدوق حتي العاصمة لا يوجد بها هذه المأكولات انظر الي العلماء و الوزراء من البلاط و النبلاء كيف يأكلون أيضا .

ليو باي : سوف أحاول أن أكون تحت قيادة الدوق ليس بسبب الاكل و لكن من وجهه نظري أن قوة الدوق افضل و أقوي حتي من القوي الامبراطورية.

في مكان آخر حيث يوجد كل من تساو تساو و يوان شاو و يوان شو.

يوان شو : سوف أطلب أن يفتح فرع من مطعم المطبخ الذهبي في العاصمة حتي ناكل هذا الاكل مرة أخري.

يوان شاو : { هذا الغبي كل همه الأكل يجب أن نعلم من هم التجار الذي اشتري منهم الدوق هذه الثروة الحيوانية حتي نستفيد أيضا أن أسرة هان تسقط يجب علي المرء النظر في قوته }

تساوي تساو : { جنرالات أقوياء و مستشارين عظماء منطقة مزدهرة ثورة حيوانية و أرض خصبة أدت إلي ازدهار جيش نخبة النخبة كل هذه عوامل مشتركة دليل علي تخطيط طويل المدي أراهن أنه حتي بعد سقوط الامبراطور فلن يكون سقوط الهان بسبب وجود هذا الشخص خلف الهان العظيم }

..

وقف ليو يون و ذهب الي جميع الطاولات ورحب بالضيوف و بدأت الاغاني بالعزف أثناء الأكل و شرب البيرة أيضا دخلت الراقصات لأداء العروض كان الجميع يضحك و يبتسم و يأكلون و يشربون و يتاملون في جمال الراقصات و روعه العزف كان هذا حفل زفاف خيالي بالنسبة لهم .

بعد ساعتين ودع ليو يون الضيوف و ذهب و ظل جنرالاته و مستشاريه يرفهون و يتحدثون مع الضيوف .

ذهب ليو يون الي غرفه الزفاف لانه هو اليوم الأول في الصين القديمة إذا تزوج الشخص النبيل مثل الماركيز أو الدوق أو الملك أو الامبراطور اكثر من زوجه بيوم واحد يجب أن يكونوا جميعهم بنفس الغرفه لانه في اعتقادهم أن هذا لن يسبب الخلاف أو يأثر علي استقرار الأسرة بسبب تفضيل شخص عن الآخر .

دخل ليو يون غرفة الزفاف و تم الترحيب به من الجميلات الثلاثه كانت دياو تشان الأكبر بينهم و لديها فهم أفضل بسبب تعاليمها من والدها المعلم الامبراطوري علي عكس مي تشان و زين مي فهم نبلاء و عاشوا في رافهيه لم يتعلموا خدمة أحد لهذا كانوا متوترين لهذا تقدمت دياو تشان لمساعدة ليو يون في تبديل ملابسه و تبعها الأخيرتين .

..

في صباح اليوم التالي استيقظ ليو يون من النوع و ابتسم للجميلات الثلاثة من حوله ثم وضع عليهم الغطاء و أمر الخادمة بالدخول لتغير ملابسه .

بعد هذا أخذ ليو يون لي يونبا الذي كان دوره في الحراسة و ذهب لمقر الحاكم في المدينة لانه هناك العديد من الأشخاص سوف يقابلونه منفردين اليوم .

ليو يون : يبدوا أنه سيكون يوم حافل حقا .

..

..

نهايه الفصل ❤️👋

2023/11/06 · 284 مشاهدة · 970 كلمة
Ahmed Elsayed
نادي الروايات - 2024