في شقة ضيقة و كئيبة، سمع صوت شهص يأكل على مائدة أرضية.

رشفة

لقد كان شابا اسود الشعر والعينين نحيفا ضئيل البنية بخدود غائرة وبشرة شاحبة يأكل حساء ذو مظهر مفقد للشهية.

'ليتني احصل على شئ افضل'

هذا الحساء هو كل ما كان يأكل بعد أن تم التخلي عنه من قبل والدته في عمر الخامسة.

وعلى الرغم من مظهره وطعمه إلا أنه كان ما ابقاه على قيد الحياة طوال هذه السنين.

بالكاد...

ازاح نضره إلى الجانب الأيمن من الحساء ليرى هاتفه الذي ظهر عليه صفحة ويب لرواية كان يقرأها.

صعود البطل...

لقد كانت رواية عن شخصية فقيرة تحدت الصعاب لتكون الاقوى في النهاية، وكان ينتظر الفصل الاخير.

مرة الدقائق حتى جاءه اشعار للفصل.

'هذا هو'

وعندما أوشك أن يمسك هاتفه اجهش بالسعال.

سعال سعال

سقط على الرضية و شعر بأن قلبه كاد ينفجر بينما يمسك به.

'هل هذه النهاية؟'

فكر بينما بدأت رؤيته في التلاشي.

'على الأقل لن اتألم بعد الان'

2024/07/10 · 14 مشاهدة · 151 كلمة
KaretSL
نادي الروايات - 2024