16 - الاجابة و رعب الوجود المسمى اكاتسكي ريو

بدون تردد ركع ريو على ركبة واحدة و اعترف لهم بحبه .

على عكس الابطال الذين يملكون حبيبة قبل التناسخ و لا يريدون نسيانها او من ماتت حبيبته امام عينيه ... الخ .

لم يكن ريو مثلهم و لم يملك حبيبة او شخص يحبه على الرغم من انه كان يملك ماضيه المظلم الخاص الا انه لن يسمح لشيء كهذا ان يفسد حياته الحالية .

كان ريو يكره كثيراً الابطال الذين يصبحون كالاطفال عند تذكر حياتهم الماضية و يتم مواساتهم من قبل الفتاة التي تحبه و في النهاية يحصل على العديد من النساء بعد ان بذلة الفتاة الكثير من الجهد لكِ يبادلها نفس الشعور و في النهاية تأتي فتاة جميلة من الامكان و تصبح حبيبته ايضاً لانها جميلة فقط .

لهذا لن يدع ريو هذا الامر يحدث و كان يفضل الموت على اضهار ضعفه امام نسائه و يقلقهم عليه بتصرفه كالطفل الذي تعرض للظلم و هو الفائز في الحياة .

كانوا هأولاء الابطال مجرد اطفال مدللين يريدون ان يتم الاعتناء به و مساعدته من قبل الاخرين في كل شيء يفعله في الحياة .

بالنسبة الى ريو كان من يريد ان يفتح حريم يحتاج ان يكون يملك المال و العلاقات و اساس متين و بالتأكيد قوة لكِ يحمي نسائه و بالتأكيد كارزما لكِ يجذب الفتيات للوقوع في حبه و ان لا يجبر نفسه على من لا يرغب به .

لهذا قبل الاعتراف الى اي فتاة كان ريو قد استعد من جميع الانحاء من اجل الفتاة و الديها الذين يريدون ترك ابنتهم الى شخص مسؤول و يحبها و لا يهملها بعد الحصول على جسدها .

و في هذا الوقت كان ريو راكع ينظر اجابت الفتيات بعصبية لانه كان يخشى ان يرفظ لكنه لن يجبرهم على ان يكونوا معه و سوف يحاول بجد اكبر لكِ يصبح الرجل الذي يريدوه .

لم يكن ريو من نوع الرجال الذين يعاملون النساء كالملابس و كل يوم مع امرأة جديدة و يترك القديمة .

كان ريو سوف يحب نسائه و يحميهم و لكنه لن يقول شيء غبي كا سوف احبكم جميعاً بنفس القدر .

كان ريو متأكد انه لن يكون سوى الاحمق الذي سوف يقول هذا لانه من المستحيل حب شخصين بنفس القدر .

لان كل شخص مميز عن الاخر يملك شخصيته الخاصة و تفرده الذي يميزه و ما يحبه و يكرهه ... الخ .

و بالتأكيد سوف ينجذب الشخص الى الاخر لانه يحب شيء مميز به و لا يملكه غيره .

" ... " - كان ريو متوتر للغاية لانه لم يحصل على اجابة بعد فترة طويلة من الانتظار .

لكن حتى لو تم رفضه لن يستسلم و سوف يحاول الحصول على حبهم حتى يقولوا له ان يتوقف لانهم لا يحبوه حقاً و ليس و هم يكذبون على انفسهم و عليه او يريدون نسيانه بسبب شيء يستطيع اصلاحه اذا حاول .

" انا اقبل " - في هذا الوقت سمع ريو صوت يوي و امسكت بيده و هيا تتحدث بحزم - " قد لا تعرف هذا لكنِ احلك منذ كنا اطفال و انا لا انوي التخلي عن حبي لك بسبب شيء صغير مثل انني لا استطيع احتكارك لنفسي او سوف اكره نفسي لانني لم اصارحك بالحقيقة " .

بعد انتهاء يوي شعر ريو بيد اخرى تمسك يده .

" و انا مثل يوي ايضاً احببتك منذ كنا اطفال " - كانت هذه المرة هي هارونا - " لكن على عكس يوي لم اضن انني استطيع احتكارك لنفسي لانني كنت اعرف ان يوي تحبك قبل ان اعرفك لكن لم اكن انوي التخلي عن حبي لمجرد انني احتاج الى مشاركتك مع شخص اخر " .

بعد انتهاء هارونا نظرت الى يوي و ابتسمت برفق لها لان يوي لم تخفي الصدمة على وجهها .

" على الرغم من انني اكره الاعتراف بهذا لكنِ كنت مستعدة لي مشاركتك منذ البداية " - قالت هوكي بلقليل من الاحراج - " لاني اعرف ان اوني تشان تحبك منذ فترة طويلة و لكن لم ارغب في تردكك لي اوني تشان و كنت افكر بمشاركتك معها و لهذا لا يوجد مشكلة بمشاركتك مع الاخرين " .

كشفت هوكي عن افكارها التي كانت تخفيها لوقت طويل دون معرفة احد بها .

في هذا الوقت شعر الثلاثة بجزء من اجسادهم دافاء و شعروا بعلاقتهم مع ريو و حتى كورومي و بعض الاشخاص الذين لم يعرفوهم لم يعرفوا كيف يصفون هذه العلاقة او الصلة لكنها كانت دافئة و تمنحهم شعور بالامان و الاتصال .

كانت علامة يوي على الجزء السفلي الايسر من معدتها .

و كانت الخاصة بي هارونا على صدرها الايمن .

و الخاصة في هوكي كانت على كتفها الايمن ( مش الكتف بس هو اعلى نقطة من الايد المكان الي بشبه الدائرة و دائماً بنوخض الابر فيه ) .

" تنهد ... " - اطلق ريو الصعداء و كان عليه الاعتراف انه كان متوتر للغاية .

على الرغم من ان ريو لن يستسلم بمجرد رفضه لكن بالتأكسد لم يرغب في تجريب الرفض لانه على ما يبدو انه مؤلم للغاية .

لماذا لم يكن متأكد ؟

لانه سمع به من قبل الاخرين و لم يجربه ابداً لحسن الحظ و في الحقيقة لم يرغب في تجربته .

" اذا ما رأيكم بتناول الغداء بما ان الاستراحة على وشك الانتهاء " - قال ريو و هو يحاول تغيير الجو المحرج بسبب الاعترافات المتتالية .

و ايضا اراد الهرب من نظرة ريكا التي كانت تنظر اليه بوقار و هوس كما لو كانت ترى مثلها الاعلى .

لكن ريو كان يعرف ان هذه النظرة كانت سيئة للغاية لانها سوف تتبعه في كل مكان من اجل ان يعلمها السحر .

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

دينغ دانغ دونغ .

بصوت الجرس انتهت استراحة الغداء و سوف يعود الجميع الى فصولهم .

كان ريو يريد الهرب من اسئلة ريكا عن طريق تناول الغدتء لكنه كان ساذج بالتفكير بهذا .

لقد اغرقته ريكا في العديد من الاسئلة و ارادت معرفة الكثير من الاشياء و اذا ما كانت تستطيع ان تستخدم السحر .

كان ريو يجيب على كل اسئلتها بلا حول و لا قوة لانها لن تتوقف حتى يجيب .

لكن لم يستطع اخبارها اذا كانت تستطيع استخدام السحر ام لا لان السحر يعتمد على الموهبة و ريو لا يملك المعدات الازمة لختبارها .

" فالتذهبوا اولاً لدي شيء يجب ان افعله " - قال ريو اثناء رميه لعلب الطعام الفارغة في القمامة .

اثناء الغداء عرف ريو الجميع على ماشيرو و انها قريبته من الولايات المتحدة لكنه لم يخبرهم انهم يعيشون معاً حالياً لان مشارعهم لم تكن مستقرة بسبب تغير علاقتهم الذي حصل قبل وقت قصير .

كان ريو يعرف انهم سوف يكتشفون الامر بسرعة لكن ارادهم ان يحصلوا على بعض الوقت لفرز مشاعرهم الجديدة .

" هيه ، لماذا هل هناك شيء تخفيه علينا " - قالت هوكي و لم تكن راضية عن ترك حبيبتها الجديد .

حتى ماشيرو كانت تمسك بقميصه و تعطيه تعبير جرو مهجور .

" ... " - نظر ريو الى كورومي و طلب منها المساعدة بعينيه لانها كانت تعرف ماذا سوف يفعل .

" حسنا ، جميعاً لماذا لا نذهب اولاً للتعرف على بعضنا البعض بشكل اعمق بما اننا سوف نصبح اخوات في المستقبل " - قالت كورومي و هي تدفع الفتيات للخروج من السطح .

ارادوا الاعتراض لكنهم صمتوا عند سماع انهم سوف يصبحون اخوات و شعروا بالحرج من انهم يواعدون نفس الرجل .

بعد خروج الجميع من السطح نظر ريو الى مكان خلف حزان المياه و تحدث .

" تنهد ... فالتخرج ان سحرك يتسرب في كل مكان " - قال ريو و لم يعرف هل يضحك ام يبكي لان الشخص الاخر كان يطلق قوته السحرية بلا تحفظ و يبدو انه لا يهتم اذا تمسكه ريو يتجسس عليه .

" كما جاء في التقرير يبدو انك مجرد طفل منحرف " - قال صوت انثوي و خرجت امرأة بشعر وردي طويل و عيون زرقاء تنظر الى ريو كما لو كان قطعت قمامة و كانت تطلق هالة متجمدة .

" ملكة الجليد كيريسو مافيو " - تحدث ريو باسم الطرف الاخر و لم يهتم بنظرتها لانها كانت من معارفه - " ماذا تريد ساحرة الهجوم من منظمة الملك الاسد مني " .

لم يعرف ريو سبب وجود احد اقوى السحرة في منظمة الملك الاسد في هذه المدرسة .

كان ريو يعتقد انها جائت من اجل موكا او من اجله لكنه يميل الى تصديق انها جائت من اجله لانها ذكرت تقرير .

" اكاتسكي ريو او تجسيد ملك الابطال سوف اكون مراقبتك من الان و صاعداً بامر من القديسين الثلاث لمنظمة الملك الاسد " - قالت كيسو مافيو و تراجعت عن نظرتها السابقة و اصبحت نظرتها جليلة عند ذكر اسم ريو المستعار و اسم الفديسين الثلاث .

" تنهد ... افعلي ما تشائين " - قال ريو و قرر تجاهل هذه المرأة الخرقاء لانه يعرف انها لا تستطيع ايذائه او فعل شيء له و تم استخدامها من قبل منظمة الملك الاسد للاقتراب منه و جعلها عشيقته من اجل ربطه بهم .

لم يعتقد ريو ان ما فعلته منظمة الملك الاسد خاطاء لان هذه كانت طريقة الضعيف للنجاة و هي التمسك بالقوي من اجل ان يحصلوا على شخص يحميهم و يتخلصوا من عدو محتمل .

كان ريو يملك بعض العلاقات مع منظمة الملك الاسد لانه كان يعمل معهم لبعض الوقت و عرفوا القليل عن قوته و لهذا لا يريدون ان يعادوا شخص كهذا لانه سوف يتم تدميرهم بسهولة .

لانه على عكس اخيه الاصغر الساذج و البريء الذي يملك فقط قوة كبيرة و لا يملك عقل لامع كان الاخ الاكبر عبارة عن وحش بكل ما تعنيه الكلمة من معنى لانه يملك ذكاء مخيف و كان ماكر و قاسي مع اعدائه و يملك قوة كبيرة تعادل اسلاف مصاصي الدماء .

حتى اسلاف مصاصي الدماء يحتاجوا الى التفكير مرتين قبل مواجهته و لكن لحسن حظ الجميع انه كان شخص كسول لا يحب ان يدخل في المشاكل التي لا تأتي له بالفوائد .

لكن لم يستخفوا به بسبب هذا لانه حذر جميع الفوة في العالم من العبث معه او عائلته و المقربين منه لانه كان سوف يعلن ابادة جماعية للشخص و جميع من يساعده .

و حتى دون تدخله كانت اعمال كامبيوني ( اسم جميع اعماله ) تملك العديد من الالات و الاشخاص ذو القوة الكبيرة التي تستطيع مواجهة بلد كامل و الفوز بسهولة .

و بدون حرب كانوا يستطيعون قطع الامدادات الغذائية و الموارد التي يتم تزويد دول العالم بها كان سوف يسبب تدمير للاقتصاد و البنية التحتية للبلاد .

لهذا لا يجروء احد على استفزاز هذا الرقم المرعب .

2022/11/03 · 266 مشاهدة · 1663 كلمة
Akasaki_Ryujin
نادي الروايات - 2022