27 - اسونا الجديدة و العودة

بعد 3 اشهر .

[ بعد المرآة ]

تينغ .

دينغ .

كان هناك اصوات اصتدام سيوف في [ بعد المرآة ] و كان الدمار منتشر في كل مكان .

كان هناك شخصيتان تقتلان بشراسة اثناء تدمير كل شيء في محيطهم .

كان احد الشخصيتان فتاة بشعر كستنائي بسيف خفيف تندفع الى الشخص الاخر بسرعة كبيرة للغاية اثناء تغليف سيفها بقوتها السحرية .

و كان الشخص الاخر شاب بشعر اشقر ذهبي و عيون متباينة اليمنى حمراء كالنبيذ و الاخر كان ذهبية بساعة رومانية قديمة .

كان الشاب يستخدم سيف خفيف كالفتاة لكن من الواضح انه ماهر باستخدامه اكثر من الفتاة .

و كان هناك شاب و فتاة و سلايم يشاهدون المعركة بهدوء .

كان هذا ريو و اسونا يقاتلون اثناء مشاهدة الاخرين لهم .

في هذه ال3 اشهر تحسنت اسونا كثيراً عن السابق من حيث القوة الجسدية و الخبرة القتالية ، لكن للاسف يبدو ان قوتها السحرية لم تزد كثيراً على الرغم من تناولها الجرعة .

لكن تم تنقية قوتها السحرية مما جعل نوعيتها و نقائها من اعلى مستوى .

هاجمت اسونا ريو بسرعة كبيرة مما جعل سيفها يبدو انه تضاعف بسبب سرعة هجومها .

" اسونا لا تركزي فقط على السرعة ولتستخدمي التقنيات التي علمتك اياها " - امر ريو و هو يتصدى بسهولة الى هجوم اسونا .

اثناء التدريب اختارت اسونا ان تكون مقاتل من نوع السرعة لكنها لم تكن اضعف من المقاتل من نوع الهجوم لان كل هجماتها مليئة بقوة سحرية كبيرة .

" لكنك لم تعلمني شيء " - لم تستطع اسونا سوى الشكوى لانها كانت تتعرض للضرب المستمر في هذه الثلاث اشهر دون ان يعلمها ريو شيء .

" ثقي بحدسك و جسدك و لا تحاولي كبح غريزتك " - امر ريو لانخ لاحظ ان اسونا كانت تكبح الحركة الغريزية لجسدها .

أومأت اسونا و قررت الثقة بقرار ريو و تدم كبح الحركة الغريزية لجسدها .

هاجم ريو اسونا بنفس هجومها السابق لكنها تفادته بسهولة و انسياب و لم تكن حركتها صلبة كما كانت من قبل .

" احسنتي فالنكمل على هذا الحال " - تحدث ريو لكنه لم يتوقف عن مهاجمت اسونا .

لم يرغب ريو بجعل اسونا من النوع المقاتل الذي يعتمد على تفكيره و لكن مقاتل يعتمد على غريزته .

بصراحة كانت اسونا فتاة و لم تكن مناسبة للنوع الذي يعتمد على التفكير لان الفتيات مخلوقات عاطفية للغاية و سوف تفقد هدوئها بسهولة مما يجعل فرصة موتها اكبر .

لكن اذا كانت تستطيع التحكم بمشاعرها بنسبة 100% بهذا مختلف لكن للاسف لا تستطيع اسونا فعل هذا .

لهذا قرر ريو جعل اشونا مقاتل يعتمد على الغريزة لانه مهما كانت اسونا مشتتى او فاقدة السيطرة على مشاعرها سوف تتولى غريزة جسدها العمل و تساعدها في القتال .

لهذا في هذه 3 اشهر لم يعلم ريو اسونا اسلوب قتال و لكنه ركز على صقل غريزتها الجسدية التي سوف تصبح اساس اسلوبها في المستقبل .

" حسناً ، سوف ننهي التدريب هنا " - قال ريو و اعاد السيف خاصته الى بوابة بابل - " فالتحتفظي بالسيف كهدية مني على اكمال تدريبك " .

كان ريو سخي للغاية و اعطى اسونا وهم نبيل من الدرجة A .

كان الوهم النبيل من الدرجة A شيء نادر للغاية لا تملكه سوى الارواح البطولية التي على مستوى سيبر ( ارتوريا بن دوراغون ) او اضعف بقليل .

" شكراً جزيلاً لك على مساعدتي في التدريب " - قالت اسونا اثناء الانحناء لانها كانت ممتنة لي ريو الذي دربها لتصبح ما هي عليه الان .

لكن كان على اسونا الاعتراف ان ريو كان معلم شيطاني لانه لم يسمح لها سوى بالاستراحة لمدة ساعتين في اليوم لكِ تسترجع قوتها العقلية المنهكة و الاسوء من هذا انه كان يقلل مدة الاستراحة من وقت الى اخر .

عندما تسأله عن السبب كان يقول ان العدو لن ينتظرك حتى تتعافي لهذا عليكِ التكيف مع الضروف مهما كانت .

" حسناً اسونا فالتغيري ملابس التدريب لاننا سوف نغادر [ بعد المرآة ] و لا تريدين الظهور بهذه الملابس الممزقة " - تحدث ريو اثناء فحص ملابس اسونا التي كانت ممزقة من العديد من الاماكن مما جعلها تبدو كالمتسول .

" ... " - نظرت اسونا الى ملابسها و عززت جسدها بالسحر و اختفت من امام ريو اكِ تغير ملابسها .

كانت اسونا موهوبة بالسحر و تعلمت التحكم بقوتها السحرية بسرعة كبيرة مما سمح لها بتعزيز جسدها بدون الاضرار به و بادنى قدر من السحر .

بعد لحظات عادة اسونا للضهور و هي ترتدي ملابسها المدرسية من جديد .

على الرغم من ان الجميع قضى ثلاث اشهر في [ بعد المرآة ] الا ان اجسادهم لم تنموا لسبب ما لهذا كانت ملابس اسونا مناسبة لها .

" حسناً ، سوف نخرج يا رفاق " - تحدث ريو و فرع بي اصابعه مما تسبب بتحطم [ بعد المرآة ] و عاد الجميع الى الشقة التي كانوا بها من قبل ثلاث اشهر .

" لم يتبقى سوى 5 دقائق للعودة الى عوالمنا لهذا فاليستعد الجميع " - قال ريو اثناء وضع حقيبة مليئة بالمال على الطاولة لصاحب الشقة لستخدام مكانه في هذه الايام .

كانت اسونا الحالية قوية و تستطيع حماية نفسها لهذا كان الجميع مرتاح اثناء المغادرة .

على الرغم من انها لم تنضج جسدياً الا ان الجميع يستطيع رؤية ان اسونا قد نضجت عقلياً و لم تعد الفتاة الساذجة و الضعيفة التي ترى العالم مليء بي اقواس قزح و فراشات .

" هاه~ سوف اعود الى الكهف المظلم لوحدي مجدداً " - تنهد ساتورو بحزن لانه استمتع مع الجميع لكن عليه الان العودة الى الكهف المظلم .

لكن هذا حفزه على الخروج بسرعة من الكهف و يبقني قرية مع العفاريت و كايجن و الاخرين لانه يبدو ممتع للغاية .

" حسناً وداعاً سوف اذهب اولاً " - قال ريو اثناء الضغط على زر العودة .

غلف ريو ضوء ابيض حليبي و اختفى .

بعد ذهاب ريو فعل الجميع الامر نفسه لان الزمان كان سوف يعود الى طبيعته .

لم يتبقى سوى اسونا التي كانت تمشي عائدة للمنزل لكن كانت تحمل نظرة حادة و موقف واثق على عكس نفسها التي غادرة المنزل منذ فترة .

اثناء التدريب طلب ريو من اسونا ان تستثمر الامول في الحساب المصرفي في العديد من الشركات و تفتح شركات خاصة لي الانمي و المانجا و حتى شركة تطوير العاب و ايضاً شركات ادوية و مستشفيات ... الخ .

كان ريو سوف يوفر جميع الاشياء الازمة من الانمي و المانجا و الالعاب و الادوية و كان على اسونا فقد ادارة الشركات و توضيف العمال لكنه طلب منها جعل ايزوا ميتسومي سكرتيرتها .

لم ترفض اسونا طلب ريو و وعدت ان تبذل جهدها لكِ تنفذه و لم تمانع بجعل ميتسومي سكرتيرتها لانها كانت صديقتها .

تفاجأت اسونا من معرفة ريو بي ميتسومي لكن ريو اخبرها انها صديقة تعرف عليها اثناء خروجه للعب و كانوا يلعبوا معاً في اليومين الماضيين .

" لقد عدت " - قالت اسونا بعد دخول منزلها و كان هذا اليوم الذي سوف تتغير به عائلة يوكي .

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

عالم ريو .

في زاوية مخفية من الحديقة سطع ضوء ابيض حليبي و خرج منه شاب وسيم بشعر اشقر ذهبي و عيون متباينا اليمنى حمراء و اليسرى ذهبية بساعة رومانية قديمة و كان يمتلك الشاب جسد رياضي متناسق جيداً .

" لقد عدت " - تمتم ريو بهدوء اثناء فحص الحديقة الفارغة و يبدو انه حقاً لم تمر سوى ساعة واحدة - " يجب علي شراء مكونات العشاء " .

سار ريو الى المتجر القريب اثناء التفكير بالوجبة التي سوف يأكلها لانه مرت ثلاث اشهر على اكل الطعام .

كان ريو كا اسونا لم يتناول الطعام و كان يتناول حبوب النينجا من ايتاتشي لانه شعر انه لم يكن عدل ان يتناول الطعام اثناء منع اسونا من تناوله .

لم يمنع ريو اسونا من الاكل بشكل مباشر لكن بسبب التدريب الخاص به لم تجد اسونا الوقت لتناول الطعام .

و لهذا شعر ريو بالاسف على اسونا و قرر مرافقتها و عدم تناول الطعام .

قد يبدو هذا غريب للعديد من الاشخاص لكن كانت هذه طبيعة ريو .

كان ريو شخص يتبع نزواته مهما كانت غبية او غير معقولة لان هذا بالنسبة له هو معنى الحياة .

اذا لم تستطع فعل ما ترغب به في حياتك فسوف يفضل ريو الموت على عيش حياة كهذه .

دخل ريو المتجر الصغير و اختار بسرعة مكونات الكاري لانه اراد وجبة دسمى لكِ يستمتع بطعم الطعام بعد فترة طويلة .

لقد اشترى ريو مكونات طعام تكفي لي 20 شخص لانه يوجد الان العديد من الاشخاص في المنزل و لا يعرف كم يستطيعوا الاكل لهذا اختار ان يكون امن على ان يكون اسف .

2022/11/07 · 251 مشاهدة · 1375 كلمة
Akasaki_Ryujin
نادي الروايات - 2022