29 - التقنيه الشيطانيه " سرقه السماء "

بعدها حول رأسه لرجل عجوز يبدو لطيفا جدا و قال " اصقل روحه في معبد الأشباح الخاص بك حتى يموت "

رد الرجل العجوز بلطف " سمعا و طاعه جلالتك "

عندها قال هو فوتيان " يينوي ستبقى هنا و تنتظر قدوم ابني اعتني به قليلا ثم الحقنا كما أن سا دان و يو رين دا اتيا معنا ليقابلا بينج الصغير لذلك سيبقيان هنا "

بعد ان قال هذا كان هنالك فتاه تشبه الفتاه السابقه بشكل كبير و لكن اصغر سنا تبدو حول ال 14 سنه و فتى مفتول العضلات على الرغم من صغر حجمه غير راضيين قليلا و لكن قالا " نعم جلالتك "

بعدها قال رجل يبدو في الأربعينات من عمره يرتدي ملابس ناصعه البياض و بيده اله القانون الموسيقيه " يينوي تحت امر الجلالتك "

بعدها اخرج هو فوتيان حجرا من خاتمه المكاني , كان الحجر عملاقا جدا و مهيب و لكن بعدها اشرقت اصابع هو فوتيان بضوء لامع و بدأ بالكتابه على الحجر

امضى هو فوتيان اسبوعا كاملا و هو يكتب على الحجر باصبعه بعدها غادر هو و خمسه اشخاص اخرين و اختفوا بين النجوم بينما بقي الرجل المسمى يينوي و الطفلين

لم يكن هو بينج يعلم عن اي من هذا و كان يتابع حياته البسيطه المتكونه من الزراعه و القتال و البحث و تدريب المواهب حتى مر عامان بسرعه كبيره و اتى اليوم الذي الذي سيقوم فيه هو بينج و جيان بالإختراق

قرر هو بينج و جيان الإختراق معا لذلك اخذ كل منهم زاويه على الجبل و بدء كل منهما بالإختراق

بدأ هو بينج اختراقه الذي كان يقمعه من سنتين كاملتين

و بسرعه كبيره اخترق هو بينج المرحله العاشره و بدأت اعضائه الداخليه تتحول بسرعه للون الرمادي الخافت ثم اصبح اللون اكثر وضوحا و ذلك عندما تعدى المرحله الحادي عشر و الثاني عشر بسرعه كبيره و لم يتباطأ الا عندما اصبح في المرحله الثالثه عشر

لقد شعر في هذه اللحظه هو بينج بأنه سيخترق المرحله الرابعه عشر و لكنه سيتوقف هنالك لذلك قام بإخراج حبوب تخفيف الحدود و سارع في تناولها

عاد زخم هو بينج و اخرق المرحله الرابعه عشر و عندها بدأت السحب بالتجمع فوق الجبل بشكل غريب و لكن هو بينج لم يعر ذلك اهتماما و شق طريقه نحو المرحله الخامسه عشر و النهائيه و لكن عندما كان على وشك الإختراق شعر بأن السماء تحذره بأنه لا يجب عليه تعدي هذا الخط ابدا

" كل من يقف في طريق حصولي على القوه فهو عدوي " و اخترق المرحله الخامسه عشره بكل حزم عندها بدأت السحب الرعديه بالتجمع

و لكن هو بنيج كان منغمسا في هذه اللحظه بشعور أن اختراق الطابق الخامس عشر ليس النهايه و لكن للأسف لم يكن لديه ما يكفي من الطاقه لمواصله التقدم و ذلك عندما لاحظ البرق الالذي سيسقط عليه و اتته فكره مجنونه

هنالك تقنيه شيطانيه تسمى " سرقه السماء " هذه التقنيه تقوم بإمتصاص الطاقه المحيطه بك و لكن اذا كانت هكذا لم تكن لتصنف كتقنيه شيطانيه

فهذه التقنيه حرفيا كأسمها السرقه , اسرق السماء , اسرق البشر , اسرق الحياه الأبديه , اسرق الطبيعه , اسرق الخالدين , اسرق كلشيء

يستطيع مستخدم هذه التقنيه سرقه زراعه الأخرين و زياده زراعته او سرقه حياه الأخرين و زياده حياته و لكن العيب في هذه التقنيه هو انها تقود الشخص للجنون فالطاقه التي تمتصها تكون على شكل طاقه محمله بالمشاعر السلبيه للضحيه لذلك ادنى خطأ و سيصبح المستخدم اله لا تعرف سوى الذبح و القتل

كان قد اخذ هذه التقنيه من الجد بوشيو لأنه يريد تحليلها لمعرفه ما اذا كان من الممكن سرقه باقي الأنظمه و تطوير نفسه

و لكنه لم يتوقع بأنه سيستخدمها الأن و هنا

البرق الذي يتجمع في السماء هو برق المحنه و اشد انواع العقاب من السماء لمن يخترق قوانينها او يعارضها

صر هو بينج على اسنانه و بدأ بتشغيل " سرقه السماء "

و في هذا الوقت نزل البرق من المحنه على هو بينج و لكن تم امتصاصه من قبل هو بينج الذي يستخدم سرقه السماء , و بسرعه كبيره بدأت زراعه هو بينج بالإرتفاع و لكن لمفاجأه هو بينج جسده على المستوى الخلوي بدأ بالتغير

تتكسر خلايا جسمه و تتجدد بسرعه كبيره و لكن ما يدفعه هو بينج للحصول على هذه القوه هو الهجوم الشنيع على ارادته و غزو افكار برق المحنه التي امتصها

ما كان يدور في عقل هو بينج حاليا هو

< اخدم السماء , اخدم السماء , كن عبدا و تحصل على القوه , اخضع , اخضع >

[ لن , لن , لن اكون عبدا لأحد لا اريد قوتك سأحصل عليها بنفسي , لن اخضع , لن اخضع ]

و استمر هذه السلسله و حتى ازدادت عندما سقط البرق الثاني و الثالث

اخيرا عندما كان سينزل البرق الرابع عرف هو بينج انه لن يستطيع استحمالها لذلك لم يحاول امتصاصها لزياده زراعته بل ليقوم بختمها داخل جسده

و قام هو بينج بإستخدام مئات الأختام بيديه خلال بضعه ثواني و قام بختم البرق الرابع الذي سقط عليه بداخل جسده "

Darkmonrach

2021/09/21 · 341 مشاهدة · 789 كلمة
نادي الروايات - 2021