33 - امي مجنونه !!! سا دان و يو رين دا

و لكن مع استمرار هو بينج بالطيران ظهر عبوس على وجهه و لأنه في عالم متوسط المستوى فسرعه طيرانه ابطأ بكثير من السابق

و لكن مع مرور الوقت و ازدياد المسافه ازداد عبوسه فكل ما يراه هو عدد كبير من الجثث الذابه كما لو ان طاقه حياتها قد جفت قبل الموت

لا يستطيع هو بينج تحديد المده التي ماتت فيها هذه الجثث لأن جثث المزارعين تختلف بشكل جوهري عن البشر العاديين فتحلل ببطئ شديد

امضى هو بينج و جيان اسبوعا كاملا و هم يبحثون عن طائفه الشيطان السماوي و في النهايه شعر كل منهما بطاقه مشؤومه جدا قريبه جدا

لذلك توجها نحوها و ذلك عندما رأى هو بينج مشهدا سيتذكره لوقت طويل جبل ما رئاه هو جبل و لكن جبل من الجثث المتراكمه يبلغ طول الجبل 400 متر

و امام هذا الجبل كان هنالك شاهده قبر كبيره

استطاع ان يشعر هو بينج بهاله مألوفه على القبر و لكنها اقوى بكثير من التي في ذاكرته

توجه هو بينج و جيان امام شاهده القبر كان مكتوبا عليها " سأدفن العالم رفقه دمعه ابني "

ادرك هو بينج ما الذي حصل مباشره و لكنه ايضا ادرك شيئا اخر والدته مجنونه !!

مختلفه عقليا بكل اختصار !! لن يقوم اي احد بفعل هذا الا لو كان عقله ليس بمحله و الأسوء هو انها اشركت حتى الأبرياء بغضبها لقد سمع هو بينج عن قتل عائله كامله للإنتقام و لكن ما فعلته والدته هو تحويل عالم بأكمله لجحيم

و الأسوء هو انه لا يعرف من اين استنتجت والدته بأنه مات و بعدها جذب انتباه هو بينج شكل رأس تعرف عليه بعد بعض التركيز , هذا هو مو شين الذي قام بتهديد والدته من قبل !!!

شعر هو بينج بأنه لن يحصل على اي اجابه لو لم يرى والدته لذلك توجه نحو طائفه الشيطان السماوي

و الحسن الحظ هذه المره لم يبحث هو بينج كثيرا عندما وجد قصر الطائفه

و لكن لمفاجئته يبدو ان الطائفه نظيفه جدا و مرتبه كما لو ان الناس ما زالوا يسكنونها

دخل هو بينج من باب الطائفه بحذر و ذلك عندما رأى فتاه ترتدي ردائا احمر تمسك مكنسه و تقوم بتنظيف ساحه الطائفه

كاد ان يقسم هو بينج بأن هذه المرأه هي اجمل امرأه رئاها على الإطلاق تبدو كما لو انها تبلغ من العمر ال 16 عام

و للأسف لم يكن لدى هو بينج المزاج للتعجب من جمالها و ذلك عندما نظرت تلك الفتاه لعينيه

ما تلاها هو صدمه عميقه داخله كاد ان يقسم بأن هذه المرأه هي اقوى شخص رئاه في حياته بأكملها لم يستطع ان يرى زراعتها حتى

على الرغم من ان النظره التي نظرت له بها لم تكن تحمل اي سوء و لكنها جعلت شعر جسمه بأكمله يقف و يصرخ بالخطر و لمن فجأه هذا الشعور كله اختفى كما لو لم يكن موجودا من الأساس

و لكن هذا التغير زاد من رعب هو بينج اكثر فأكثر

و عندها قالت الفتاه " سا دان لدينا ضيوف "

عندها ظهر فتى عضلي يبدو انه يبلغ من العمر 12 او 13 سنه و لكن هذا الفتى لم يتكلم على الإطلاق و نظر لهو بينج ثم قال " انه هو يا غبيه "

و بعدها مباشره قام بتسديد لكمه نحو هو بينج

شعر هو بينج بضغط كبير من لكمته و لكن زراعه الفتى كانت نفس زراعه هو بينج قديس منخفض المستوى

لم يتحرك هو بينج للرد على هجوم الفتى المسمى سا دان و لكن جيان خلف هو بينج قام بتنحريك سيفه المغمود و رد على القبضه الموجهه له بغمد سيفه

و لكن المفاجأه ان جيان و سا دان عادا ثلاث خطوات الى الوراء و ارتسمت المفاجأه على وجه الجمال المخيف من قبل فبعد كليء نشلأت هي و سا دان مع بعضهما البعض و لذلك هي بالذات متفاجأه من ان الشخص الذي لم تعره اهتماما منذ البدايه استطاع التساوي معه !!

و لكن افكار هو بينج كانت مشابهه لها " هذا الفتى استطاع التساوي مع جيان !! من بحق الجحيم يكون ؟؟ " و لكن هو بينج اعاد تركيزه نحو الفتاه و اخرج سلاحه مطرد النجم الصغير و اختار مباشره استخدام احد اقوى حركاته 81 ضربه لكسر السماء

بعد وقت طويل من التدريب يستطيع الان هو بينج استخدام 72 ضربه متتاليه و تكون 72 ضعف قوته الأصليه

كان الفتاه تستخف ببساطه بهو بينج و استخدمت المكنسه في يدها لصد مطرده و لكنه تفاجأت انه عندما صدت الضربه الأولى اتت الثانيه بسرعه كبيره بضعف قوه الأولى و لكن اكثر ما فاجأها هو الزوايه التي يأتي منها الهجوم

كل زوايا هجوم هو بينج تأتي بزوايا مستحيله و صعبه الصد و لكن اكثر ما يفاجأها هو انه هذه الزوايا تعتبر مستحيله لأنها تضر المستخدم و عضلاته اكثر من الشخص الذي يتلقى الهجوم

" اليس مهتما بسلامه جسمه ؟ " كان هذا اول سؤال يخطر على بالها و لكن للأسف كان الوقت متأخرا لأنها كانت تتصدى للهجوم ال 32 و المشكله ان سرعه هجماته اصبحت اسرع و اسرع لدرجه انها علمت لو بقيت تكبح قوتها ستقع في مشكله

و لكن بمجرد اطلاقها لقوتها سمع الأربعه الذين يتقاتلون صوت جميل عمل كمهدأ للأعصاب و خدرهم جميعا و بسرعه خفتت هجماتهم شيئا فشيئا حتى توقفت نهائيا بسرعه

و عندها قال صوت " دان و رين دا تستطيعان التوقف عن مضايقه ضيوفنا و ادخلاهما "

" نعم الملك يينوي " " حاضر الملك يينوي " قال كل من سا دان و يو رين دا على التوالي

بعدها التفتت الفتاه يو رين دا لهو بينج و قالت " انا اسف على ما سبق تستطيعون الدخول "

كان جيان و سا دان مليئين بالجروح و الكدمات على جسديهما و لكن ما زالا يرفضان الإستسلام لبعضهما البعض

ما لم يعرفه اي من الحاضرين بأن هو بينج حاليا كان يتعذب من الألام فمعظم عضلات جسده كانت ممزقه بسبب زوايا الهجوم التي كان يهاجم بها

مثلما يقول المثل لا يوجد شيء بالمجان للقتال ضد شخص مثل يو رين دا ذو زراعه اعلى منه بكثير كان يجب ان يدفع ثمن هذا و شعر هو بينج ان الملك يينوي لم يتوقف لأن يو رين دا كانت ستطلق قوتها بل لأنه يعلم بأن هو بينج لا يستطيع الحفاظ على وضعه بشكل مستمر و اذا استمر على هذه الحال كان سيحتاج لأشهر على الأقل للإسترداد و ذلك غير انه على الرغم من ان هو بينج يستطيع استخدام 72 ضربه من اصل 81 و لكن الحقيقه انه بعد ال56 سيتعيت عليه استحمال ضغط كبير جدا جدا

لذلك ما لم يستخدم قانون الفضاء كان هو بينج سيخسر بأقل من دقيقه غير ذلك الفتاه ذات الإسم يو رين دا لم ستسخدم سوى مكنسه !!!

Darkmonrach

2021/09/25 · 332 مشاهدة · 1041 كلمة
نادي الروايات - 2021