37 - المحرمات العليا : الفناء القديم

و بسرعه كبيره قبل ان يصل هجومه لهو بينج تفكك التجسيم الروحي و اخر كلماته كانت " اللعنه اقسم اذا رأيتك مره اخرى يا شقي سأقتللك " و اختفى بعدها

انتقلت قوه روحيه لهو بينج و بسبب هذه القوه الروحيه استعاد هو بينج حاسه السمع و اللمس بتجسيده الروحي

فسابقا كان هو بينج يسبح في الأفق دون اي من حواسه و كان يعتمد على احساسه الالهي للحديث و التعاقد مع الأرواح القتاليه

هذه الروح من عالم الشيطان القتالي لم تمت و انما فقط مات تجسيدها الموجود في هذا الفراغ ...

خلال هذا الوقت في عالم الروح القديمه

..........

كانت هنالك امرأه ترتدي ردائا اسود يقوم بتغطيه معظم تفاصيل جسمها و قناعا اسود على وجهها تهرب من العديد الرجال الذين بلاحقونها

" اللعنه انتظروا حتى تتعافى هذه الملكه و سأقوم بقتلكم جميعا " قالت المرأه بالرداء الأسود كان صوتها باردا و لكن من الواضح بأن هذا الصوت صوت شاب للغايه

" هاهاهاها و هل تظنين انه بإستطاعتك الهروب مني اليوم , انا أأسف لإخبار جلالتك بأن اليوم هو يوم موتك و مع السم القديم من خالده السموم ستموتين اليوم بالتأكيد " قال سيد شاب يقود هذه المجموعه بعجرفه كبيره و نبره صوت شريره

" لقد اخبرتكم ليس لدي أي نيه للحصول على العرش لماذا تصرون على قتلي "

" و تظنين انني سأصدق هرائك هذا ؟ و حتى اذا كنتي صادقه فأنا لن اترك تهديد مثلك و رائي " قال الشاب بنظره ساخره و اشار لأحد العجائز بجانبه للهجوم على الشابه

يبدوا أن العجوز سعيد لأن سيده الشاب امره بالهجوم

و لكن على الرغم من الضعف الواضح على المرأه الا ان كل ما تطلبه الأمر منها للقضاء على هذا العجوز هو تلويحه من سيفها و انفصل رأسه عن جسمه

" ايتها العاهره تقتلين احد رجالي امامي ؟؟ " كان تعبير الشاب مجنونا بعض الشيء و خارج السيطره عندما ابتسم فجأه و قال " اظن أنك ايتها العاهره لديك اخ اصغر اليس كذلك ؟ " و اخرج من خاتمه المكاني رأسا مقطوعه

عندما رأت المرأه هذا الرأس تجمد الهواء حولها و عندها سمع صوت عويلها " اخييييييييييييي " و بعدها حولت نظرها للشاب و قالت

" ايهااا اللعيييين ستريك هذه الملكه اليوم لماذا دعوني بالوحش " و اخرجت سيفا كان معلقا على ظهرها و بصوت مرتعش يملأه الجنون

قالت " المحرمات العليا : الفناء القديم "

بعد أن سمع السيد الشاب هذا الإسم تغيرت تعابيره بسرعه و ارتسمت بالخوف و قال " هل جننت ؟ ؟؟؟ "

و بمجرد أن قامت الشابه بتحريك سيفها خرج ضوء اسود مخيف من سيفها و توجه بسرعه قاطعا نحو المجوعه التي امامها

صرخ الشاب على العجائز من حوله الذين شحب وجههم " احمووووني " و اجتمعت مجموعه العجائز امام الشاب و صرخوا " درع الأقطاب التسعه" و تشكل درع ازرق امام شعاع السيف القادم نحوها

عندما تفرق الشعاع كان الشاب على قيد الحياه بأعجوبه و لكن تم قطع يده اليسرى و مات كل الشيوخ الذين أتوا معه و عندما نظر حوله لم يجد احدا فقال " تلك العاهره كان يجب ان تموت بهدوء لولا تشكيل الحمايه الذي وضعه ابي علي كنت سأكون ميتا " و طار بعيدا و ذيله بين ساقيه و ابتعد عن هذا المكان بسرعه

و لكن ما لم يعلمه انه المرأه التي كان يلاحقها الأن موجوده في كهف موجود في مكان بعيد جدا عن مكان قتالهما

سالت الدماء من اسفل قناعها الأسود و قالت " اللعنه لو لم تقم هذه الملكه بخداعهم انها استخدمت الفناء القديمه و هربت بإستخدام طلسم النقل المكاني التي عثرت عليه في الأنقاض القديمه كنت سأموت على يد ذلك القذر الحقير "

و لكن هي تدرك ان مشاكلها لم تنتهي و انما بدأت للتو

فداخلها هنالك سم من صنع خالد السموم و هذا السم يعتبر من اخطر السموم الموجوده على الإطلاق ان لم يكن اخطرها

كان هذا السم يلتهم قاعده زراعه المصاب به و يتغذى عليها ليقوى و من ثم يلتهم جسم المصاب و يقتله و لكن الأسوء انه لا يتوقف هنا و انما يتفشى و يبدأ بالإنتشار في محيط الجثه و يسمم الكائنات الحيه كلها و يبدأ بنشر وباء لا يمكن ايقافه بعد ذلك

" لم اتوقع من ذلك الخسيس انيذهب بعيدا لدرجه أن يستخدم هذا السم "

عرفت الشابه انه لا يوجد هنالك سوى حل واحد للتخلص من هذا السم و لكن هذا الحل يعرضها لخطر كبير حتى اتتها فجأه فكره يمكنها انقاذها و لكن لتنفيذها يجب أن تتخلى عن كبريائها و فخرها لتنفيذها كانت تعابير وجهها مضربه و لكن فجأه اصبحت حازمه كما لو انها قررت

اغمضت الشابه عينيها و بدأت الهاله الخاصه بها تصبح اضعف و اضعف حتى في النهايه لم يعد حولها اي قوه او هاله روحيه

قامت الشابه بتفريق زراعتها !!!

يجب ان تدرك ان فقدان الزراعه بالنسبه لأي مزارع اسوء من الموت

و لكن لأنها فرقت زراعتها ذهب السم الذي يهددها و لكن بسبب هذا بدأت الجروح التي كانت تعتبر سطحيه من قبل بالنسبه لها تصبح اصابات بالغه لفقدان دعم زراعتها

و لذلك قامت بإخراج حجر جليدي بدأ بتجميد جسمها بالكامل و تجميد اصاباتها معها و قالت " هذا يمهلني بعض الوقت "

و بدأت بفعل ما يراه معظم ارواح العالم القديم على انه اكبر عار ممكن أن تخضع له روح من العرق القديم

توقيع عقد مع سيد روحي !!

و لكن بالنسبه لوضعها الحالي استسلمت و ابعدت كبريائها و كل ذلك للإنتقام من الحثاله الذين سمموها و قتلوا اخاها الصغير

و بسرعه كبيره انتقل وعيها لفضاء التعاقد و بدأت تبحث عن شخص يستطيع توقيع عقد معها

على الرغم من انها فقدت زراعتها السابقه الا ان سلالتها وو بنيتها جعلت عليها من المستحيل ان تتعاقد مع سيد روحي ضعيف و الا ستموت هي و الشخص الذي وقع العقد معها بسبب رد الفعل العكسي لعدم التوافق

Darkmonrach

اولا كيف الفصل ؟ ثانيا كان عندي سؤال لكل من يتابع الروايه ايش اول روايه قرأتها في حياتك ؟؟

بالنسبه الي أنا اول روايه Tales of Demons and Gods

2021/09/28 · 357 مشاهدة · 939 كلمة
نادي الروايات - 2021