و بعدها انحنى و بصوت يملئه السعاده " مبروك سموك "

رد هو بينج بإبتسامه صغيره " شكرا لك "

و بسرعه هدأت الأجواء و عاد كل شخص لعمله

و ذهب هو بينج ليرى الملكه في فضائه الروحي

كانت الملكه كما لو كانت تنتظره ليأتي

بمجرد رئها هو بينج قال " شكرا لك على مساعدتك " قالها هو بينج بصدق شديد

" لا عليك لم أقم بشيء يستحق الشكر كله يعود لموهبتك " قالت الملكه ثم تابعت قائله

" و الان الصفقه الحقيقيه أن نعتبر بعضنا البعض شركاء "

" شركاء ؟ "

" نعم ستسعدني بما احتاج و اساعدك عندما تحتاج "

" موافق " قال هو بينج مباشره دون المزيد من الكلام

إستغربت الملكه لأنها توقعت أن تحاول اقناعه اكثر من هذا و لكن موافقته المباشره تصف في صالحها لذلك ابتسمت و مدت يدها البيضاء الثلجيه التي تبدو كأنها مصنوعه من اجود انواع اليشم و انقاها لمصافحه هو بينج

و مد هو بينج يده ليصافحها ايضا

كما لو انها يد بدون عظام كان هذا أول ما فكر به هو بينج عندما لمس يدها

أملس من أملس سطح رئاه هو بينج و لكن للأسف انتهت هذه المصافحه سريعا جدا و انقطعت هذه المتعه التي شعر بها هو بينج

ثم قالت الملكه " اجمع لي ما استطعت من هذه المواد و الا لن أستطيع مساعدتك كثيرا بحالتي الحاليه "

نظر هو بينج للقائمه التي بيده و قال " لدي معظم هذه المواد و لكن عده مواد ليست لدي مثل الجواندما السموداء او حجر الأصل الأرجواني و لعاب التنين "

" اسأل ذلك المسمى بالملك يينوي اذا كان لديه أي منها على الأرجح سيكون لديه العض من حجاره الأصل الأرجوانيه و الجواندما السوداء و لكن لعاب التنين أمر يصعب الحصول عليه و لكن هذه ليست مشكله فلعاب التنين هي ماده موجوده لإسترجاع امكانياتي لذروتها لذلك حتى من دونها سأكون بخير لفتره طويله "

قام هو بينج بتسليمها المواد التي بحوزته و من ثم خرج ليسأل الملك يينوي عن باقي المواد

قام الملك يينوي بالفعل بإعطاء هو بينج كما قالت الملكه الجواندما السوداء و حجر اصل أرجواني

و بعد أن سلم المواد للملكه ذهبت للعزله مباشره

و بينما كان هو بينج عائدا لغرفته رأى سا دان يتدرب

عندما لاحظ سا دان هو بينج اشتعلت عيناه بالحماس و قال " سموك هل يمكننا القتال الان ؟ "

في الواقع ليس سا دان هو الوحيد المتحمس و لكن أيضا هو بينج لأنه يريد كم نمت قوته عن السابق

......

وقف هو بينج و سا دان مقابل بعضهما البعض

كانت عينيهما تتلاقى بينما يقف كلاهما بدون حراك

كان جيان و يو رين دا يقفون على الجانب ليشاهدوا القتال

كانت يو رين دا كعادنها تجلس على كرسي و تشرب الشاب بينما تأكل الكعك

و جيان كان يركي ظهره على الحائط و هو يشاهد القتال

و ما لم يعرفه أي منهم هو أن الملك يينوي كان يشاهد القتال بإستخدام حسه الإلهي

سا دان كان هو أول من لم يستطع الإنتظار و هاجم على هو بينج بلكمه

لاحظ هو بينج أن سا دان لم يكن يستخدم قفازاته و ضاقت عيناه قليلا

عندما وصلت القبضه الى رأس هو بينج

ظنت يو رين دا و جيان بأن هو بينج تأخر برد فعله و أنه سيضرب

و لكن ما حدث بعدها كا صدمه لهم

اصبع واحد !!!

وقف اصبح هو بينج امامه قبضه سا دان و شعر سا دان بأنه ضرب صفيحه من الحديد لا صفيحه من الألماس

لم تستطع قبضه سا دان أن تتقدم أبعد من هذا و عندما تلاقت عينا سا دان بعيني هو بينج شعر بأنه ينظر لحيوان مفترس سيلتهمه بأي لحظه لذلك تراجع الى الوراء 30 خطوه لا إراديا كما لو أن جسده تحرك من تلقاء نفسه

هذه اللقطه الصغيره سببت صدمه لكل من كان يشاهدها و بالأخص جيان !!

فهو كان أكثر من عاش مع هو بينج بين الجميع هنا و هو لا يعلم متى وصلت فنون الإصبع لدى هو بينج لهذه المرحله

و بالنسبه ليو رين دا فهي مثل جيان ظنت أن هو بينج تدرب على فنون الإصبع أيضا و لكن ذلك لا ينقص من قوته المخيفه

و كان الملك يينوي هو الوحيد الذي رأى الأمر بشكل صحيح و علم انها كانت قوه جسديه بحته دون أي فنون فيها

و لكن ذلك أيضا كان خارج فهم الملك يينوي

يجب أن تعلم أن سا دان يزرع تقنيه سلمها اياه والده الملك الشيطان العظيم أقوى الملوك السته

كان اسم هذه التقنيه شيطان العذاب الأبدي

كانت هذه التقنيه حرفيا للمازوشيين الذين ليس لديهم مشكله بأن يتعرضوا لأكبر الألام الممكنه من أجل القوه

في المرحله الأولى منها كل مره تزرع يجب أن تتحمل ألم الاف الإبر التي تقوم بإختراق جسدك

و لهذا كل من يزرع هذه التقنيه يكون جسده اللحمي من الدرجه الأولى

و لكن أمام هو بينج تم التصدي له بإصبع واحد

أخرج سا دان قفازاته و بدأ بإستخدام فهمه لقانون الشيطنه بأقصى ما يستطيع

كان فهمه للقانون يقترب بشده للإنجاز الصغير و الذي كان أقوى بكثير من عندما قاتل جيان

عندما رأى هو بينج هذا قال بخفه دون تغيير تعبيره " ما تفعله عديم فائده "

فجأه بصق سا دان الدماء من فمه و سقط على ركبتيه على الأرض دون أن يدري ما الذي حصل

خاف جيان و يو رين دا من القوه التي اظهرها هو بينج

جيان لم يعرف حتى ما الذي حدث

في حين أن يو رين دا شعرت بأثر خفيف جدا لقانون البرق و لكن لم تكن متأكده

بينما كان الملك يينوي غارقا بصدمته على الرغم من أن قانون البرق في هجوم هو بينج كان فقط في مرحله الدخول و لكن قوته كانت مساويه للإنجاز الصغير

قام هو بينج بضخ قانون البرق في اصبعه عندما لامست قبضه سا دان

و ما فعله هو بينج بعدها كان مفاجئا للجميع

قاك بسحب قانون الرق من سا دان و قال " تعافى و سأقاتلك مره أخرى و لكن هذه المره كان درسا أن لا تستخف بخصمك "

Darkmonrach

2021/10/02 · 205 مشاهدة · 940 كلمة
نادي الروايات - 2021