كان هذا السلف في المرحله المتأخره من عالم القديس من المفترض أن يكون حامي العالم المعين من قبل العوالم الأعلى و لكنه نكث بالعهد و تدخل بالشؤون الدنيويه و لكن للأسف هذا العالم عالم منخفض تافه لماذا سيهتم به اي احد

و لكن حتى و لو لم يجرء على التمادي و السيطره على العالم كله علانيه

لذلك اتى هذا السلف لعائله يي هنا هذه المره

بعد أن تجمعت القوى المختلفه و بالتحديد السبع عائلات القديمه و الإمبراطوريتان و ثلاث طوائف و دار كزاد واحد

و قرروا التوجه لمكان البوابه العالميه

و عندها قال سلف عائله يي " استمعوا جميعا لا يوجد قواعد في العالم الصغير ما عدى واحده لا تستفزوا السكان الأصليين ابدا مهما حدث "

لم يكن الشباب من غير عائله يي يهتمون و لكنهم لا يزالون يصرخون " حاضر "

و لكن شباب عائله يي يبدوا انهم سعلمون القليل و كانوا حذرين للغايه بعد أن قال السلف ذلك

عندها سمع صوت من بعيد " اعذروني ايها الشيوخ و لكن لا أحد منهم سيذهب للعالم الصغير هذه المره "

التفت الجميع ليرى من هذا الوقح و لكن ما رئوه جعل عينيهم ترتجف قليلا كلهم ما عدى سلف عائله يي الذي عبس

كانت مجموعه من الأشخاص عددهم يبدوا مئه شخص و لكنه الهالات التي تنبعث منهم كانت مخيفه للغايه و اما ال5 أشخاص في المقدمه فبدوا كما لو انهم بشر دون زراعه لهم

و لكن أكثر من تفاجأ بين الجميع هم مجموعه امبراطوريه الرعد الغاضب

فالشخص الذي يقف في المقدمه لا يمكنهم أن يكونوا أكثر معرفه به الأمير السابع جونسون

وقف أحد الوزراء و قال " احترم نفسك ايها الأمير هذا ليس المكان الذي يمكن ان تتحدث فيه "

نظر له هو بينج اشار بإصبعه انبثقت كره نار صغيره من اصبعه و بسرعه كبيره وصلت للوزير

و لم يستطع أحد التفاعل مع الأمر قبل سماع صراخ شديد من الوزير و انه يحترق من قدميه لرأسه

و من ثم سمعوا صوت هو بينج " الأمير من هذا ؟ "

صمت الجميع عندما رأو الوزير الذي زراعته عاليه بينهم يقتل بهذا الشكل

و لكن عندها قال سلف عائله يي ببرود و غطرسه " يا صغير انسحب من هنا والا لن تستطيع الإنسحاب بعد الان "

عندها قال جيان " هل لدى هذا العجوز مشاكل بدماغه "

و قال سا دان بعدها " اظنه تأثير العمر "

ضحكت يو رين دا بخفه و قالت " اظنه سقط على رأسه و هو صغير "

لم يعلم هو بينج أن لدى مجموعته مثل هذا الحس الفكاهي و لكنه لم يمنعهم بل كان يحب مثل هذه الأجواء لذلك ابتسم قليلا و لكن ما سمعه بعد ذلك كاد أن يجعل عينيه تخرج من مكانهما

" اظن أنه لدى القرود عاده التسلق على الأشجار لذلك من الممكن أن يكون اصله قردا و وقع على رأسه و هو يتسلق الأشجار او افضل من الممكن أن يكون من عائلتك ووداي " قال جيان بإبتسامه

رد عليه ووداي " نحن القرود لا نقع على رئوسنا لذلك أظنه خنزيرا و لأن الخنازير البريه تضرب برأسها على جذوع الأشجار "

" من الممكن أن تكون ضربت عين الحقيقه ووداي " قال سا دان و هو يظهر ابتسامه شريره

" بالطبع فأنا ووداي العظيم و الوسيم الذي لا يقهر هاهاهاها "

" ووداي بما أنك عظيم جدا هكذا لماذا أرى أن زراعتك فقط في المرحله المتأخره من القديس اقل واحد فينا " قال هو بينج لووداي ببعض السخريه

تفاجئوا جميعا عندما رأوا أن هو بينج يعرف كيف يمزح

امسكت يو رين دا ببطنها و هي تضحك

بينما ربت جيان على كتف ووداي و قال " لا تقلق ستلحق بنا لا تقلق "

قال ووداي ببعض الأمل عندما سمع جيان " حقا ؟ " كما انه تأثر من محاوله جيان لمواساته

" بالطبع اجتهد و ستفعلها .. سا دان هل مليون او 10 ملايين سنه تكفي لووداي لللحاق بنا ؟ " قال جيان بعدها بسخريه

" انت متفائل جدا " قال سا دان

" اههه انا اكرهكم " قال ووداي

ضحك جيان و سا دان بشده عندما رأيا رد فعل ووداي

عندها حاول هو بين الإمساك بضحكته

و لكن أكثر واحد كا متأثرا من هذه المحادثه هو سلف عائله يي الذي أصبح وجهه أحمر و قال بصوت عميق و غضب " كم كانت ؟ الف سنه على ما أظن منذ قام أي احد بالتكلم معي بهذا الشكل يجب أن تدفعوا الثمن غاليا "

و قالت يو رين دا " انظروا وجهه أحمر هل هو نوع خاص من الخنازير هل تعلمون كم يبلغ سعره ؟ "

بعد أن عرف هو بينج يو رين دا لبعض الوقت الان علم حبها الشديد للمال كما لو كان المال اهم من حياتها

رفت زوايا فم هو بينج و جيان و سا دان بينما كان ووداي لا يزال غارقا في حزنه

قال هو بينج بعدها " لننهي أمر القمامه هذه بسرعه الباب العالمي على وشك أن يفتح "

لم يعد سلف عائله يي يستطيع استحمال الأمر و أخرج سيفه و وجهه نحو ووداي لأنه ظن أن ووداي لم يكن منتبها

و لكن عندما وصل سلف عائله يي امام ووداي توقف فجأه كما لو أنه علق في الهواء

عندما نظر حوله وجد ان هو بينج و جيان و سا دان و يو رين دا لم يتحركوا و استغرب من أين اتى الهجوم

و بعدها سمع صوتا غاضبا " لدي مزاج سيء الأن هل لا يمكن للشخص أن يحزن بنفسه بعد الان ؟ "

حول وجهه و رأى أن هنالك يد كبيره تمسكه من عبائته خلف رأسه عند رقبته ( من قفاه على قوله اخوانا المصريه )

لم يستطع سلف عائله يي استيعاب ما الذي حدث بعدها حول ووداي ذراعه الأخرى نحو رأس سلف عائله يي

بوووم

تناثرت عصائر الدماغ و الدماء في كل مكان كالقنبله

" الان بإمكاني ان احزن بسلام "

Darkmonrach

اهلا عندي مدونه أضع فيها مؤلفاتي رح اترك رابطها بالتعليق ارجو أن تمروا عليها

2021/10/06 · 166 مشاهدة · 935 كلمة
نادي الروايات - 2021