" يا له من عالم عجيب , لو لم أعرف سابقا لظننت اني في مكان مختلف تماما " تنهد هو بينج من روعه ما راه

و لكن بسرعه كبيره شعر هو بينج بخطر شديد و قام بتحريك جسده اعتمادا على غرائزه

عندما ركز هو بينج على منبع الخطر وجدها كائن يبدو كالدوده و لكن أيضا يشبه الأفعى كذلك

اطلق هو بينج شعاع سيف ثلجي و قام بقطع هذا الكائن

كان الكائن ضعيفا للغايه لهو بينج حيث انه قديس في المرحله المتأخره فقط

و لكن هو بينج كان مغطى بالعرق البارد لأنه لم يستطع الشعور بهذا الكائن سوى بإستخدام غرائزه سابقا

عرف هو بينج أنه كان واثقا للغايه و اخفض حذره

لذلك قام بتنبيه نفسه

و استمر بالسير نحو المنطقه المركزيه لصحراء التغير

.....

في مكان أخر داخل العالم الصغير

كان سا دان قد وجد نفسه في منتصف خراب عظيم و

الهاله القاتله و الخانقه منتشره في كل الأنحاء

مثلما حدث مع هو بينج كان قد وجد فتاه على وشك الموت

كانت الفتاه ذات مزاج غريب جدا كما لو انه هنالك غلاف غامض يغلفها

و تلك الهاله الغامضه جذبت سا دان بشكل مفاجأ و شعر بمشاعر لم يشعر بها من قبل

بعد ان فكر سا دان بسبب وجود هذه المشاعر لديه وجد أنه هذه الهاله مشابهه لامه المتوفاه

كان سا دان يعيش طيله حياته فقط للتدريب والقتال و كرس سا دان نفسه ليصبح أقوى و يجعل والده فخورا به

كان والد سا دان شيطان العذاب العظيم امبراطورا سماويا قويا للغايه على الرغم من صغر سنه و لكن مع هذه القوه العظيمه كانت هنالك مسؤوليه عظيمه ايضا فقليلا ما كان يرى والده على الرغم من ان والده احبه بشده

و لكن كلشيء تغير قبل 7 سنوات تقريبا من الان و ذلك عندما ماتت والده سا دان بسبب بعض اعداء والده

في ذلك اليوم اصيب سا دان بشده و كان على شفا الموت و لكن نجا بأعجوبه لم يعرف سا دان تفاصيل نجاته و لكن عندما شفي من اصابته أصبح والده ابعد فأبعد عنه كما لو كان يتجنبه

و ايضا أعلن في ذلك الوقت والده بأنه سيصبح تابعا للإمبراطور السماوي هو فوتيان المعروف بأنه سليل عائله هو السماويه

ليس هذا فقط بل يعرف بأنه امبراطور لا يقهر

و لقب بإمبراطور الخلود السماوي

و ذلك بسبب قدرته الهائله على التجدد التي جعلت على الأخرين قتله امرا مستحيلا

لا يعلم سا دان ما حدث في ذلك الوقت و لكنه يعلم بكل يقين أن شفائه كان بمساعده امبراطور الخلود السماوي

و لكن بسبب تلك الحادثه توفيت والدته المحبه و ذهبت للأبد

و الان هذه الفتاه امامه لديها نفس المزاج الذي كان لوالدته الذي جعله يساعدها و يحاول حمايتاها دون ادراكه او وعي منه

......

" هل انت بخير ؟ " قال سا دان بإحمرار خفيف على خديه

" شكرا بفضل مساعدتك انا بخير " قالت الفتاه بإبتسامه خفيفه على شفتيها و اجابت بأدب شديد

اشتد احمرار خدي سا دان عندما سمع صوتها و ازاح وجهه للإتجاه الأخر و قال " لا عليك "

عبرت نظره غريبه في عيني الفتاه و قالت " لو سمحت هل يمكنني معرفه اسم منقذي ؟ "

" سا دان اسمي هو سا دان "

" اذا منقذي اسمه سا دان اشكرك مجددا على انقاذي اسمي هو دايسودا مينجوي " بعدها صمتت لثانيه و قالت " المنقذ سا دان هل يمكنني ان أطلب منك مساعدتي ؟ "

لو كان الوضع طبيعيا لكان سا دان رفض بكل تأكيد مساعده شخص دون مقابل و لكن امام هذه الفتاه التي تذكره بوالدته لم يتسطع الرفض و قال " بالطبع و لكن بماذا ؟ "

" أريد الذهاب الى القصر الأساسي في هذا الخراب لإحضار شيء لإنقاذ احد كبار عشيرتي و لكن بقوتي فهذا صعب للغايه هل بإمكان المنقذ مساعدتي "

أجاب سا دان دون التفكير حتى " بالطبع و لكن هل تعلمين ما هو هذا الخراب ؟ "

" لا اعلم الكثير و لكن يقال بأنه كان أرض زراعه احد كبار المتدربين و أأمل ان أحصل على دواء يستطيع مساعدتي على شفاء احد كبار عشيرتي . "

" هل تعرفين من اين نستطيع الذهاب الى القصر المركزي ؟ "

" نعم لدي خريطه عليها طريق مختصر و أعدك لم أخذ سوى الدواء و الباقي سيكون لك "

ابتسم سا دان و الذي كان غريبا بالنسبه لوجهه المتبلد عاده " لا تهتمي لهذا الأمر انا اساعدك لأني أريد مساعدتك و ليس لأي شيء اخر "

darkmonrach

حنزل فصلين كمان اليوم بس علي امتحان اليوم بس يخاص بنزلهم و شكرا

اترك تعليق حلو مثلك

2021/10/31 · 159 مشاهدة · 714 كلمة
نادي الروايات - 2021