الفصل 597 – كرانستون

 

ني يان طار شمالا على تنين الأجنحة السوداء. ظهرت بلدة صغيرة تدريجيا بعد 10 دقائق.

كانت كراسوس، بدلاً من بلدة، توصف على أنها قصر هائل. محاطة بجدران خشبية محصنة والعديد أبراج النشاب، كانت الدفاعات هنا صلبة.

كان سكان كراسوس محاصرين بشكل كبير من قبل الوحوش الكبيرة من رتبة لورد. الأضعف كانوا من نخب مستوى 90 بينما كان العمدة لورد مستوى 100.

هذا هو السبب الرئيسي في اختيار ني يان قيادة الأميرة الشبح إينا هنا.

المدن تحت مستوى 100 نادراً ما كانت لديها مثل هذه الدفاعات القوية. أما بالنسبة للمدن المستوى 100 فما فوق، فقد كان من المشكوك فيه أن تتبعه الأميرة الشبح إينا هناك.

ني يان مع تنين الأجنحة السوداء كانو على مشارف كراسوس. بعد إلغاء استدعاء تنين الأجنحة السوداء، توجه إلى المدينة.

يرتدي عباءة سوداء، ني يان مشى عبر البوابات الرئيسية. رأى متاجر منتشرة هنا وهناك على جانبي الشارع. لا يبدو أن لديهم الكثير من الأعمال، ولكنهم لا يحملون سوى المواد الاستهلاكية الاساسية، والأسلحة، والدروع. كان يقابل في بعض الأحيان لاعب فردي. كانوا جميعًا على الأقل في المستوى 70 لأن الخرائط الموجودة في المنطقة المجاورة كانت مرتفعة إلى حد ما. جاء اللاعبون بشكل عام إلى كراسوس فقط إذا كان يتعلق ببعض المهام. كانت جاذبية استكشاف الأراضي الجديدة أكبر بكثير.

ني يان لاحظ NPCs في المدينة.

"لا أعرف كم من الوقت سيستغرق وصول الأميرة الشبح إينا. أعتقد أنني سأضطر إلى الانتظار حتى ذلك الحين. حسنًا، ماذا علي أن أفعل لقتل بعض الوقت؟"

بالمشي على طول الشارع الرئيسي، ني يان وصل في نهاية المطاف إلى وسط المدينة، حيث لفتت الأنظار الكنيسة التي تواجه جميع المباني الأخرى.

شيدت هذه الكنيسة من الحجر الأبيض وتبدو عادية إلى حد ما مقارنة بالكنائس والمعابد الضخمة في كالور. ومع ذلك، كان لا يزال أروع مبنى في كراسوس.

ني يان كان قد زار هذا المكان من قبل في حياته الماضية. في ذلك الوقت، وبصرف النظر عن المفروشات التقليدية للكنيسة، لم يكن هناك شيء ولا أحد.

"دعنا ننتظر بالداخل." ني يان مشى من خلال الأبواب. داخل القاعة كان حوالي عشرة صفوف من المقاعد. لم تكن هناك NPCs. المكان كان فارغ. في المقدمة وقف تمثال الإلهة. كان سيئ الصيانة، ربما بسبب شهور أو حتى سنوات من الإهمال، ومغطى بطبقة سميكة من ضباب.

"حسنًا، أعتقد أنه ليس لدي شيء أفضل للقيام به..." ني يان جلس على واحد من المقاعد وانتظر بصبر. لم يستطع المغادرة قبل وصول الأميرة الشبح إينا.

ني يان فهم أنه كان يجلب كارثة لهذه المدينة الصغيرة. كان يصلي أن يتعامل NPCs بسلاسة مع الأميرة الشبح إينا.

بعد حوالي 20 دقيقة، دخل رجل مسن يحمل عصا (او عكاز لم يوضح) الكنيسة. القى على ني يان لمحة موجزة قبل المتابعة إلى الأمام إلى التمثال. وضع كتابًا مقدسًا قديمًا بين يديه.

كان هذا الرجل المسن عجوزا. انكمش وجهه كأنه برقوق جاف وشعره رمادي مثل الرماد. اهتزت ساقيه بعدم ثبات مع كل خطوة، كما لو كان نسيم لطيف يمكن أن يسقطه.

اتسعت عيون ني يان في مفاجأة. في الخط الزمني السابق، حتى لو لم يصل عدد المرات التي زار فيها كراسوس إلى ألف، فلن يكون بعيدًا. كلما كان لديه وقت للقتل أثناء انتظار فريق، كان يتجول في جميع أنحاء المدينة أو في بعض الأحيان في الكنيسة. في المرات العديدة التي قضاها هنا، لم يواجه هذا الرجل المسن من قبل. لم يكن لديه فكرة من أين جاء هذا NPC. بالتفكير طويلًا وشاقًا، أكد أنه لم يقابله من قبل.

ني يان يمكن أن يشعر بحدة هذا الرجل المسن لم يكن NPC عاديا. "أتساءل عما إذا كان بإمكاني الحصول على مهمة خفية أو شيء منه..."

ني يان فصحه مع البصيرة الفائقة.

الشيخ كرانستون (نخبة): مستوى 180

الألقاب: ذابح التنين

 

"يا إلهي!" ني يان قد فوجئ. لم يتوقع ان هذا الرجل المسن المتواضع(الغير معروف) لديه مثل هذا اللقب المدهش.

ني يان فحص صحة كرانستون. كانت فقط حوالي 100,000.

احصائيات كرانستون بوضوح لا تتطابق مع لقبه ومستواه. ني يان فهم أخيرا ما كان يسمى بطل الماضي. في إدانة، ما لم يكن NPC وجودًا لا يقهر مثل كارسى أو كلويتز، فسوف يستسلمون في نهاية المطاف إلى التجوية الزمنية.  

حتى الأبطال الذين لا مثيل لهم سوف يعودون إلى الضباب، عصورهم من المجد ستدفن في نهر التاريخ.

"سيدي كرانستون، تحياتي." ني يان لم يكن يعرف ما إذا كانت هذا النخبة مستوى 180 سيعطيه مهمة أم لا.

نظر كرانستون إلى ني يان قبل تحويل انتباهه إلى كتابه.

ني يان وقف هناك مع تعبير حرج. كانت هذه هي المرة الأولى التي يصادف فيها NPC لم يكلف نفسه عناء الاعتراف بوجوده.

على الرغم من مواجهة نكسة، تصميم ني يان أصبح فقط أقوى. رفض الاعتقاد بأن هذه الجوزة لا يمكن تصدعها. مشى واستمع بانتباه إلى الكلمات التي كان يتمتم بها كرانستون.

كان كرانستون يقرأ الكلمات من كتابه المقدس.

"بقلب الخير، تعامل مع كل شخص بلطف وإخلاص. تطمح إلى أن تكون مثل ينبوع الروح المقدس في جبل كورون، وتوفير الحياة لكل شجرة وعدم الجفاف أبدا..." حمل صوته الناعم والقوي نوعًا من الإيقاع الذي جعل روح الشخص تسترخي.

ني يان كان يجيد اللغة المشتركة القديمة. هذه الآيات الباطنية هدأت قلبه تدريجيا.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي يدرك ني يان أن هذه النصوص يمكن أن تحتوي على مثل هذا المعنى العميق. تركت كل آية خلفها انطباعًا عميقًا في ذهنه.

كلما استمع ني يان اكثر، وكلما تعمق. لم يعد يزعج كرانستون واستمع ببساطة. قال النص قصة قديمة واحدة تلو الأخرى.

الثواني والدقائق مضت. مخاوف ني يان التي لا داعي لها والشكوك جرفت. شعر بالانتعاش.

ني يان لم يكن في عجلة من أمره. لم يكن لديه مكان، ولم يكن هناك أي شيء عاجل يتطلب اهتمامه. لم يكن هناك ضرر في الاستماع.

بعد حوالي 20 دقيقة، وصل كرانستون أخيرًا إلى الصفحة الأخيرة. قرأ بهدوء وبلا تردد الآية الأخيرة قبل إغلاق كتابه. استدار، ركزت عينيه الغامضة في النهاية على ني يان. "مغامر عابر، ماذا تريد أن تشتري؟"

بسماع كلمات كرانستون، فم ني يان فتح فجأة مثل سمكة. استغرق الأمر وقتًا طويلاً لاستعادة هدوئه. بحق الجحيم!؟ هذا الرجل العجوز هو مجرد تاجر!  وكان كرانستون يتجاهل فقط ني يان في وقت سابق لأن بصره كان سيئا. الآن فقط حصل أخيرًا على نظرة من جيدة ني يان!

 

**********************************************************

ترجمة: Śhædÿ Śhërįf

 

الفصل الثاني

 

دعاية الفصل 598 :

 

 

شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus