[تنبيه: قتلت الوحش ذئب البراري المتجمدة من المستوى الأبيض المتوسط ]

شعر جولان بنسبة صغيرة من القوة تسري بداخله، رغم ان هذا القتل فردي بالنسبة له الا ان جولان لم يحصل على الكثير من طاقة الترويج لسببين اولا فرق مستوى القوى بينه وبين الوحش، وثانيا بسبب حدود مستوى القوى الذي به الآن اكبر بكثير من حدود العالم عندما كان في مستوى الأبيض، الامر مشابه للالعاب التي لعبها جولان بحياته السابقة كلما زاد المستوى زادت الخبرة المطلوبة

....

امام قبر التنقية القديمة دفع جولان جثة الذئب بدون رأس الذي احتفظ به على الجانب

[تنبيه: الجثة غير مكتملة مما سيقلل فوائد التنقية، المواصلة رغم ذلك: نعم/لا؟]

اختار جولان 'لا' ورمى رأس الذئب ورأى انه لم يعد يظهر تنبيه الجثة الغير مكتملة لذا اختار التنقية التي ستستمر لـ 20 دقيقة اخرى

" سيدي الطعام جاهز "

فقط في الوقت الذي انتهى جولان به من القيام بتجارب صغيرة اتت ميرا ودعته باحترام لحفل الشواء البسيط

" قادم "

.

.

.

....

عندما وصل جولان الى امام كوخ اللورد حيث توجد نار متوسطة مشتعلة والقرويين الثلاثة وميرا وسليمان يشكلون دائرة من حولها

اشار للجميع بالجلوس وامسك احد اسياخ اللحم المشوي(بدون توابل) العديدة و تنحنح وبدأ بالكلام

" الآن نحن في منتصف النهار ولقد حققنا تقدم رائع بفضل مساهمات الجميع، حتى هذه اللحظة هنالك ثلاث وحوش حاولت الاعتداء على منطقتنا والنتيجة؟ هذا هو جزء من احداها اصبح الطعام الذي سيملأ معدتنا الآن!"

وقف جولان وتكلم بنبرة عادية بالبداية وبدأت تعلو بالتدريج حتى انتهت بصخب، اثناء كلامه استعان بسيخ الشواء ليقدم للجميع مثال

ثم تغيرت تعبيرات وجهه لخطيرة واصبحت لهجته شديدة الجدية وتابع قائلاً:

" اتمنى العمل الجاد من الجميع لكي لا نكون بيوم من الأيام من يملئ معدة الوحوش! "

" سوف نحمي منطقة اللورد بحياتنا!! "

اجاب الجميع بانسجام تام ووجوه جدية من الواضح ان كلام جولان أثر فيهم

" اثق بكم ، الجميع يبدأ الاكل "

عندما رأى كلامه له تأثير اطلق جولان تنهيدة ارتياح وبدأ بالأكل ايضا

....

" تجشؤ~لذيذ!"

بدون بهارات لم يتوقع جولان ان يكون اللحم بهذه اللذة

'ربما لمستوى الوحش علاقة بجودة الطعم؟'

كان لجولان اعتقاد كبير بشأن صحة افكاره

[ تنبيه: تم الانتهاء من تنقية الجثة تأكيد الجمع الآن نعم/لا؟]

بعد انتهى من تناول الطعام بقليل اتى الاشعار المنتظر لذا اكد جولان ببساطة

[ تم ارسال طاقة الترويج المنتقاة من الجثة الى اللورد]

[ لم تكتسب اي مهارة جديدة ]

[ لم تكتسب اي موهبة عرقية جديدة ]

[تنبيه: قبر التنقية القديمة الآن فارغ بانتظار استخدامه]

[تنبيه: تستطيع الآن جمع الجثة عبر شاهدة القبر ]

لم يكتسب جولان هذه المرة اي مهارة او موهبة عرقية وحتى طاقة الترويج رغم انه شعر بكيمتها الجيدة الا ان مستواه لم يرتفع

" هل انتهى حظ المبتدئين لدي؟! "

كان جولان بلا حول ولا قوة ولكن بالأصل جولان كإنسان لحياتين لم يكن لديه الكثير من الجشع لذا خلال اقل من دقيقة اختفت خيبة الامل من قلبه، بعد تعديل مزاجه لم يخطط جولان الذهاب لاستلام المسروقات على الفور لأن لديه الآن اشياء يريد ان يتعلم عنها منذ قدومه لهذا العالم

" سليمان من أين مسقط رأسك؟ "

بدأ جولان بالسؤال بداية بسليمان ليعرف اكثر عن هذا العالم وقواعده

" للاجابة على سيدي انا من احدى مقاطعات مملكة آشور المقدسة "

لم يسأل جولان عن هذه المملكة بل تابع بسؤال جديد

" كيف اتيت الى هنا؟ "

" لان السيد استدعاني "

" اقصد بسؤالي هل سحبت الى هنا مجبر؟ او اتيت بإرادتك الحرة؟ "

" لم اجبر على القدوم تواصلت معي ارادة الفوضى و وافقت ثم استدعاني السيد "

" لماذا وافقت؟ "

" سيدي يجب ان تعلم اننا سكان العالم الاصليين مختلفين عن اللوردات مثلا عمري الحالي هو 33 عام، انضممت لجيش أحد النبلاء في قطاعي الذي كنت اقيم به عندما كان عمري 16 وبدأت بالتدريب القاسي من ذلك الوقت، للأسف موهبتي كانت متوسطة خلال 17 عام قضيتها بالجيش ارتفعت قوتي باثنين من المستويات الصغيرة وما زلت في مستوى الابيض الذروة لعدة سنوات، لكن اليوم بعد ان استدعاني اللورد زادت طاقة الترويج المكتسبة من القتل مئات الاضعاف، ولتعلم سيدي بمعرفتي البسيطة اعلم انه ستزداد حياة الناس الافتراضية مع ارتفاع مستوياتهم مثلا الابيض الذروة زاد من عمري الافتراضي بمقدار 20 سنة تقريبا عندما اخترق الاخضر سيزداد حتى 60 عام ، لذا للجواب على سؤالك قبلت شروط ارادة الفوضى العديدة لخدمة اللورد من اجل مستقبلي "

اخذ سليمان نفس عميق فور انتهائه من الحديث، ولم يعد جولان يواصل السؤال بل وقع متأملا بهذه اللحظة لاستيعاب الكمية الكبيرة من المعلومات من حديث سليمان

بعد عدة دقائق حيث الجميع يجلس في صمت واسترخاء في مكانه وقف احد القرويين الثلاثة وقام بوضع المزيد من الحطب ( الذي جمعوه اثناء اعداد الشواء) لاطعام النار الخافتة

" اذن سليمان هل يتم سحب اللوردات الجديدين لهذا العالم بشكل متكرر؟ "

بعد مدة قصيرة اكتمل استيعاب وتحليل المعلومات مما سبق لذا طرح جولان سؤال جديد

فكر سليمان لبعض الوقت وحك رأسه الأصلع لينضم إجابة مفهومة وبعد فترة ما يقارب دقيقة اجاب

" لا اعلم الكثير عن هذا سيدي، الذي اعلمه انه لا يوجد وقت رسمي لظهور اللوردات الجدد مع العلم ان آخر استدعاء كان منذ ما يقارب الـ 120 سنا واعلم انه مع قدوم اللوردات تأتي الكثير من الفرص لتغير المصير مثلا انا كان يتوجب ان ابقى بمستوى الابيض الذروة لسنوات عديدة اخرى او حتى لآخر حياتي ولكن الآن على هذه الوتيرة اليوم او غدا سوف أخترق المستوى "

" اوه... لم تسمى قارة الفوضى عن عبث"

تمتم جولان بصوت ضعيف ثم استمر سائلاً

" اذن سليمان هل تعرف هذ المنطقة التي نحن بها الآن؟ او هل مر عليك اسم الهضاب الشمالية المتجمدة او البراري المتجمدة؟ "

" لا سيدي المرؤوس لا يعلم "

" لا بأس قل ما بخاطرك "

عندما رأى جولان وجه سليمان المتشابك علم ان لديه ما يريد يقوله ولكنه ليس متأكد لذا شجعه

" حسنا سيدي، احد المرات عندما كنت اتبع الرقيب في الجيش علينا انا وعدة جنود لاحدى المقاهي الخاصة فيه سمعت كبار الضباط يجلسون بمكان غير بعيد من مكاننا وكانوا يتكلمون فيما بينهم واتى الحديث عن شيء قالوا فيه عندما يأتي اللوردات الجدد من جميع الاجناس فان ارادة الفوضى ستوسع العديد من المساحات الصغيرة بالأصل لمساحات كبيرة وتنشئ مناطق جديدة وحتى وحوش جديدة، لكن سيدي لا اعلم مدى صحة هذا الكلام "

حك جولان ذقنه الخفيفة وهو جالس، الخبر الذي سمعه الآن خلط ترتيب اوراقه التي كان يعدها، بالاصل كان جولان سيسأل عن المنطقة التي هو بها ليعلم ما يحيط به من ممالك و تضاريس واخطار، البقاء في المجهول امر غير محتمل للورد المؤهل، بالطبع الآن لم يعد امامه سوا الاستكشاف لمعرفة موقعه وما يحيط به وهذا لا يحتاج الاستعجال الآن

" سليمان هل تمتلك عائلة تركتها وراءك؟ "

اخيرا طرح جولان سؤال من باب الفضول الخالص، ليعلم المرء جميع اسئلة جولان السابقة كانت لغاية معينة

" سيدي توفيت امي منذ صغري اعتنى بي ابي حتى توفي بسبب المرض عندما كنت في الـ14 من عمري ولا امتلك اقارب قريبين بشكل خاص لذا عشت لوحدي لمدة عامين ومنذ ان انضممت للجيش لم اتزوج حتى الآن لذا لا امتلك عائلة "

اجب سليمان مع لمسة من الحزن المخفية بعد كل شيء البشر مخلوقات اجتماعية

" اسف لخسارتك، حتى تنشئ عائلة خاصة بك اتمنى ان تعتبر جميع رعاياي من ضمنهم انا عائلتك "

" ساضع هذا في الاعتبار، شكرا سيدي! "

اظهر وجه سليمان الفرح حتى صلعته بدت وكأنها تلمع

لم يخطط جولان لمتابعة طرح الأسئلة على باقي مرؤوسيه على الأقل ليس الآن، باعتبار الوقت الحالي مهم لأجل استقراره في المستقبل، لذا باستعمال سيفه الأحدب بدأ جولان بالرسم على الثلج والكلام للخطوات الآتية:

" حسنا الجميع لا تذهبوا للقيام بدوريات بشكل روتيني داخل الاقليم لدي خطة جديدة خذوا وحدتين من اللحم الدب المتبقية وقطعوها لقطع لكل شخص فيكم يأخذ قطعة واحدة ويذهب على جهة مختلفة، تذكر! اولا جرب ضعها على حافة الجدار الواقي من داخل الأقليم اذا لم يفلح هذا النهج بعد ما يقارب ساعة واحدة ضعها على حافة الجدار من الخارج لاننا لا نعلم اذا كان الجدار الواقي يحجب الرائحة "

" مفهوم سيدي! "×5

عندما رأى قواته تذهب اتباعا لأمره، وقف جولان ايضا وسار باتجاه قبر التنقية القديمة لاستلام مسروقاته

____نهاية هذا الفصل.

ملاحظات المؤلف:

لقد كتبت ومسحت وكتبت وارهقني هذا الفصل كثيرااا فالأمر يتعلق بالرؤية العالمية لعالم الرواية ويضع الخطوات الاساسية لمستقبلها ولكوني وافد جديد كنت متوتر بشكل طبيعي اثناء كتابته، ولا اعلم اذا كتبته بشكل مناسب؟ وآمل ان لا يكون افراغ المعلومات بهذا الشكل شيء لا تحبونه الامر وما فيه انني احاول تقديم رواية جيدة واضع لها اساس منطقي ، شكرا على حسن متابعتكم ⁦>⁠.⁠<⁩

بالنسبة لفصل آخر الليلة فهذا امر صعب اعذروني بسبب هذا الفصل اخطط للنوم باكرا لاراحة دماغي غدا من الصباح بأذن الله سيكون هنالك فصل جديد، تصبحون على خير⁦ (⁠+⁠_⁠+⁠)⁩

(اذا وجدتم اخطاء اكتبوا لي بالتعليقات اعدلها غدا)

2024/02/18 · 264 مشاهدة · 1399 كلمة
TOGASHY
نادي الروايات - 2024