فتح واجهة السوق العالمية و انشأ ثلاث بنود و وضع فيها الـ32 وحدة اللحم المتبقية لتبادل الموارد الاساسية من الخشب والاحجار والمعدن

بعد فترة قصيرة بدأت تنبيهات نجاح التبادل ترن في اذن جولان اغلبها من تنبيهات الحصول على الحجارة والخشب والقليل فقط من المعدن

لم يهتم جولان ما زال هنالك وقت حتى يكتمل جمع الموارد ، بعد ذلك نادى احد المدنيين القريبين الذي يحرس قطعة لا بأس بها من اللحم من مسافة صغيرة لانتظار الفريسة

" لاس مرر طلبي الى جميع من يحرس الاقليم من الداخل، عندما يرون اي وحش قادم ليأتوا لاخباري على الفور! "

" أمرك سيدي! "

الآن بعد ذهب جميع المقاتلين للخارج اصبح جولان المقاتل الوحيد المسلح في داخل الأقليم، الامر الذي لا يمانعه منذ ان اكتشف طريقة عمل قبر التنقية القديمة علم انه سيكون النوع من اللورد الذي يقاتل في الجبهة وليس النوع من اللورد الذي يختبئ وراء قواته، وهو شيء جيد بالنسبة له فالقوة الشخصية اكبر ثروة للشخص في هذا العالم الفوضوي بناء على اعتقاده مما راه حتى الآن

...

بعد ان مر على اثنين من 'نقاط الاغواء' واعطى تعليمات اللورد لم يتوقف لاس واستمر السير الى النقطة الثالثة قبل ان يصل بقليل رأى لاس وحش اسد ضخم بثلاث ذيول تشبه السياط قادم من بعيد باتجاه المنطقة بالتحديد باتجاه قطعة اللحم التي كانت على حافة الجدار الواقي من الداخل

" جيل هنالك وحش قادم انتبه! لا تخرج خارج الغطاء الواقي بالخطأ ،سأعود لأبلغ سعادة اللورد!"

" ح..حسنا يا لاس سأنتظر سعادة اللورد هنا! "

اجاب جيل مع لمسة من الخوف في صوته بعد كل شيء لم يكن سوا مدني صفعة واحدة من هذا الأسد وستنتهي الحياة الجميلة بالنسبة له

....

[اسم الوحش: اسد الذيول الثلاثة]

[مستوى القوة: الأخضر المبتدئ]

[ مقدمة الوحش: وحش ولد في البراري المتجمدة، يمتلك اسنان ومخالب حادة، واحذر من ذيوله الثلاثة اي ضربة منها ستنزع اللحم من جلد الضحية على الأقل ]

وقف جولان تحت حماية الغطاء الواقي ونظر الى الاسد ثلاثي الذيول البرتقالي امامه وجهه جدي، يجب ان يعلم المرء ان جولان شخص حذر بالنسبة له كل معركة هي حياة وموت لذا بهذا الوقت يقوم جولان بمحاكاة المعركة في عقله مرارا وتكرارا، الفشل ثمنه غالي!

.....

" زئير! "

" سبلاش!سبلاش! "

بالنسبة للأسد الذي جذبه لحم الدب بالأصل عندما وصل غير هدفه الى قطع اللحم الاكبر المتحركة امامه، ولكن لسبب ما لا يستطيع الوصول اليها مما يجعله غاضب للغاية لذا بدأ بصفع الحاجز امامه بذيوله مرارا وتكرارا

عندما رأى جولان ان الأسد اصبح غاضب قرر انها افضل فرصة متاحة امامه، بعد كل شيء عندما يدرك الوحش انه لن يستطيع الوصول اليهم سيعود ادراجه ببساطة

لذا قرر الخطة البسيطة التي رسمها بعقله وبدأ العمل

" زئير! "

اطلق جولان زئير وحشي اقوا من زئير الأسد مما اوقع الوحش بذهول بنجاح تقدم الى الامام بسرعة وسيفه الاحدب في يده ثم ادخله بسرعة بمأخذ اذن الأسد

دخل السيف في سهولة لأن جولان اختار الموقع الأضعف ولكن اثناء ذلك مباشرة رأى جولان من طرف عينه احد ذيول الأسد يتجه نحوه بسرعة ضبابية

ترك جولان السيف بيده بشكل حاسم الءي وصل منتصف رأس الأسد وتدحرج للخلف بشكل محرج ولم يهتم بـ'جلالة اللورد' بهذه اللحظة وبالكاد تهرب بفضل موهبته التي زادت من سرعة ردة فعله من الذيل الذي كان سيصيبه اصابة خطيرة على الاقل

'" سبلاش! اوووءه!!! ""

زمجر الأسد في الم وفقدت ذيوله السيطرة وبدأت بالضرب يمينا ويسارا بشكل فوضوي والاسد نفسه فقد عقله ركض باتجاه الغطاء الواقي واصطدم به بشكل كبير مما يؤلم بالتأكيد ثم اتجه الى الاتجاه المعاكس وبدأ بالجري بشكل مترنح

لم يستعجل جولان لانهاء الأسد بل اتبعه من مسافة بعيدة وكانت هذه المرة الاولى التي يخرج جولان بها الى خارج الغطاء الواقي الامر الذي اشعره بالانتعاش وبنفس الوقت ارتفعت يقضته بمقدار سبع درجات

بالعودة الى الأسد الذي يوجد في رأسه نصف سيف جولان عالق هنالك جعل من دماغه كومة من الفوضى، من البداية كانت ضربة جولان قاتلة وصراعات الأسد في عينه ماهي الا رقصات جثة، بالفعل بعد ما يقارب مئتين خطوة من الغطاء الواقي ترنح الأسد ولم يستطع مواصلة الركض ولا السير وسقط على الأرض مع زمجرة خافتة مات

[ تنبيه: لقد قتلت وحش أسد الذيول الثلاثة من المستوى الأخضر المبتدئ ]

" لم تزداد قوتي ولكن لا بأس اشعر وانني اقتربت من المستوى الأعلى "

تمتم جولان بعد شعر بطاقة الترويج لمكافأة القتل تسري في جسده، رغم انه قتل بشكل فردي مرتبة بنفس رتبته الا ان حد 'الخبرة المطلوبة' مازال لم يكفي للارتقاء ولكن مع قبر التنقية القديمة آخر ما يقلق جولان هو زيادة قوته

" تعالوا جروا الجثة معي الى داخل الاقليم "

نادى جولان الشابان في الخلف وهو قد شارك العمل معهم هذه المرة،لان رائحة الدم المنبعثة من الأسد ولحم الدب السابق ستجذب الوحوش الاخرى والآن هم والجثة خارج الاقليم وهذا الاسد هو في الواقع اكبر حتى من الدب لذا لم يهتم جولان بتأثر هيبة اللورد وامسك بذيل و مرؤوسيه كل منهم بذيل وبدأوا بسحب الجثة الى الداخل

بهذه اللحظة اذا نظرت من الاعلى سترى مشهد جولان واثنين من رعاياه وهم يسحبون الأسد من ذيوله الثلاث يشبه مشهد النمل المجتهد الذي يعود الى جحره مع الطعام الاكبر منه حجما

عندما وصلوا للغطاء الواقي سلم جولان المهمة لباقي رعاياه الذين جمعتهم الضجة

و سبقهم الى قبر التنقية وجلس على الكرسي الذي اصبح مكانه بجانب القبر واطلق نفس ارتياح

المعركة رغم كونها من حركتين فقط الا انها اصابت جولان بضغوط نفسية اثقل من معركته الفردية الاولى، بعد كل شيء كاد ان يصاب او حتى خطر فقدان حياته الصغيرة

" لا المهم خرجت منتصر، لأجل المستقبل يجب ان اصبح اقوا! "

شد جولان قبضته في قوا وتعهد لنفسه.

جولان بهذه اللحظة لم يدرك انه بدأ بالتغيير وللمرة الاولى خلال حياتين اصبح له هدف كبير يتطلع اليه

....

" شيي!شيي! "

قاطع جولان صوت الجر وادرك انه لا يعلم متى وهو مستغرق في افكاره الفوضوية قد تم سحب الجثة الى القبر

" شكرا لعملكم الشاق ادفعوها لحفرة القبر واذهبوا للعودة الى مواقعكم، انتبهوا الى السلامة "

بعد تنفيذ المهمة المرهقة لجر الوحوش قال جولان بضعة كلمات لانعاش مرؤوسيه واكد عملية بدأ التنقية

[ جاري تنقية الجثة، الوقت المطلوب لإكمال التقنية: 50 دقيقة]

كما كان يتوقع، الوقت اطول هذه المرة بسبب كون الوحش بمرتبة اعلى ولكن سيتم حل هذه المشكلة عندما يرقي مكان اقامة اللورد الامر الذي هو متشوق له

[ لقد تداول اللورد متنقل بين العوالم 8 وحدات من المعدن بـ 8 وحدات من لحم الدب ]

[تنبيه: تم انتهاء جميع العناصر المعروضة لقد حصلت على ×200 وحدة من الخشب ×200 وحدة من الحجر × 12 وحدة من المعدن ]

" اذكر حمدان، حمدان سيأتيك يقفز! "

قال جولان ببهجة مثل قديم، فقط عندما كان يتشوق الى الترقية اتت اليه الموارد المطلوبة

" اللورد متنقل بين العوالم؟ اليس هذا الشخص نفسه الذي تداول معي معدن من قبل؟"

تمتم جولان ولكن لم يهتم كثيرا بعد كل شيء الترقية الآن تملئ عقله بالكامل

[ اسم المبنى: قاعة اللورد ]

[ مستوى الإقليم: الأبيض المبتدئ ]

[ وظيفة البناء: مقر إقامة حياة السيد اليومية، وكذلك مكان تخزين النظام الإقليمي ]

[ ترقيات المبنى: 200× وحدة من الخشب، 200× وحدة من الحجر، 10× وحدة من المعدن، 5× جوهرة الفوضى]

[تلميح: تم اكتشاف اكتمال الموارد المطلوبة للترقية هل ترغب في الترقية الآن، نعم/لا]

اكد جولان العملية بسرعة

فجأة غلف الضوء الحليبي المألوف قاعة اللورد وامتد الى كامل الاقليم وعندما وصل الى الحدود حدث تفاعل بينه وبين الغطاء الواقي ثم بدأ الغطاء الواقي الذي لم يتحرك منذ قدوم جولان التوسع بسرعة

بعد مرور ما يقارب الدقيقتين

[ تنبيه: تم اكمال ترقية المبنى، يرجى فتح واجهة المبنى لمزيد من التفاصيل]

[ تنبيه ارادة الفوضى: تهانينا اللورد سيد الشمال البارد لقد ارتفع مستوى منطقتك بهذا اتخذت الخطوة الاولى نحو القتال من اجل الهيمنة على جميع الاجناس، يرجى مواصلة العمل الجاد ]

[تنبيه الموهبة الإقليمية: تم تحسين عمل قبر التنقية، كما تم بناء قبر جديد! يرجى فتح لوحة الموهبة الإقليمية لمزيد من التفاصيل]

________نهاية هذا الفصل.

ملاحظات المؤلف:

*يا جماعة لا تبحثوا عن المثل العربي القديم الموجود بالفصل فهو من صنعي.

*يحيا فريق سحب الجثة النمل العامل! هتافات! ⁦◉⁠‿⁠◉⁩

*عندما كتبت عن الكرسي حول القبر لا اعلم لماذا فكرت في الكراسي حول المسبح لول

*قبر جديد و وضيفة جديدة قادمة بالفصل القادم غدا ترقبوا 🔥🔥🔥

2024/02/19 · 272 مشاهدة · 1306 كلمة
TOGASHY
نادي الروايات - 2024