الفصل 27 : محاولة إعتلاء القمة.

ضحك شخص من الخلف بينما يقول: "هاهاها, حان الوقت لكي أتجاوزك يا بسام! " كان ذلك هو ابراهيم الذي كان ينظر نحو بسام بسخرية, فغضب بسام وكان ينوي ضربه لكنه تذكر أن جعفر موجود.

تقدم ابراهيم وقال لجعفر: " حان دوري! " فأومأ جعفر برأسه بينما يقول: "حسنا! "

انطلق ابراهيم مع صوت "أبدأ!" وركل الوحوش عدة ركلات وقتلهم.

"ابراهيم 5.1 ثانية, أكمل! " غضب ابراهيم لأن الفرق بينه وبين بسام كبير كالعادة لكنه توجه للوحش ذو المستوى الثاني فلو هزمه من هجوم واحد سيتجاوز بسام وأخيرا! قفز ابراهيم مخلفا تحطم الأرض تحت قدمه وركل قلب الوحش بينما يقول: "[قرن الحصان المجنح العظيم] " تلك الركلة شكلت فجوة في قلب الوحش مما جعله يموت.

"ابراهيم هجوم واحد و4.2 ثانية, التالي! " صرخ ابراهيم بفرح وقال: "أجل!!! لقد تجاوزتك أيها الأحمق! هاهاها " ثم نظر لبسام بازدراء مما جعل بسام يغضب لكنه تحمل غضبه.

ظهر صوت بارد خلف ابراهيم يقول: "هذه الجلبة كلها من أجل أنك هزمته في مرحلة واحد؟ " كان ذلك صوت دنيا, صر ابراهيم على أسنانه وعندما أراد الكلام قالت دنيا: "لا تنسى أنه هزمك هزيمة ساحقة في المراحل الثلاثة السابقة~ " ومن ثم تقدمت نحو جعفر.

مع صوت "أبدأ!" انطلقت دنيا لكن فجأة ظهرت هالة خضراء حولها, وفجأة سقطوا جميع الوحوش ميتين, لم يعلم أحد ما الذي فعلته بالضبط لكي تقتلهم دون أن تتحرك.

"دنيا 4.8 ثانية, أكملي! " غضب ابراهيم بشدة فلو هزمت الوحش من هجوم واحد ستتجاوزه وهذا ما لم يريده.

قبل أن تقاتل دنيا الوحوش ذو المستوى الثاني قالت لجعفر: "أيها المعلم, لو استعملت تقنية [الألياف الخمسة عشر] هل سوف يعتبر هجوم واحد أو أكثر من هجوم؟ " رد عليها جعفر بوقار: "أكثر من هجوم! " قال دنيا باحترام: "حسنا! شكرا للمعلم لإخباري بذلك! " كان طريقة كلامها محترمة هي الاخرى مثل بدر.

قالت دنيا قبل أن تنظر للوحش ذو المستوى الثاني: "[الألياف الخمسة عشر..." قامت بلكم الهواء 14 لكمة, لكن الوحش لن ينتظرها فقفز نحوها لكن قبل أن ينقض عليها كان هناك ثقب في قلبه فسقط أرضا بينما قالت دنيا: "...الحادة] "

الجميع كانوا يظنون أن دنيا لن تقتل الوحش من ضربة واحدة لأنهم ظنوا بأنها استعملت تقنية [الألياف الخمسة عشر] والتي كانت واضحة بأنها أضعف من تقنية [اللكمة المتفجرة] على حسب ما رأوه في المرحلة الثانية, و[اللكمة المتفجرة] لم تستطع قتل الوحش, لذا شيء طبيعي أن تكون تقنية [الألياف الخمسة عشر] لن تقتل الوحش بما أن التقنية هذه أضعف من تقنية [اللكمة المتفجرة].

لكن دنيا استخدمت تقنية تدعى بـ[الألياف الخمسة عشر الحادة] فلذا استطاعت قتل الوحش, ربما [الألياف الخمسة عشر الحادة] لدنيا مثل تقنية [اللكمة المتفجرة العظمى] التي استخدمها بسام ضد جعفر لبسام.

"دنيا هجوم واحد و3.8 ثانية, التالي! "

"سالي هجوم واحد و6 ثواني, التالي! "

تقدم أحد الأشخاص وعندما رآه بسام تغيرت ملامح وجهه وقال بصوت خافت لم يسمعه أحد: "أنت..., هل سوف تتجاوزني أيضا؟ " لقد كان ذلك الشخص أحمد وكان ينظر ناحية بسام بنظرات حزينة فقال بصوت خافت هو الآخر: "آسف أيها الزعيم لكن لقد حان الوقت لكي أتجاوزك! "

صاح جعفر ببعض الغضب: "هل سوف تذهب أم لا؟ " غمض أحمد عينيه وعندما نظر لجعفر كانت نظراته الحزينة تحولت لنظرات حازمة, فقال بصوت حازم: "سأذهب! "

مع صوت "أبدأ!" انطلق أحمد واستخدم عدة تقنيات لهزيمة الوحوش في أسرع وقت.

"أحمد 8.8 ثانية, أكمل! " توجه أحمد نحو الوحش ذو المستوى الثاني ومد يده وجعلها مثل السيف فظهرت حول يده هالة زرقاء اللون فقال بينما يتجه نحو الوحش مباشرة: "[الخط المائي قاطع البحيرات] " فجأة ظهر أحمد خلف الوحش, ومن ثم سقط رأس الوحش أرضا.

"أحمد هجوم واحد و8.8 ثانية, التالي! " كان بسام غاضبا جدا فليس أن تابعه تجاوزه فقط! لقد كان غاضبا لأن فرق الثواني بينهما كان أكثر من 5 ثواني ومع ذلك تجاوزه أحمد!

عندما كان أحمد عائدا وجد باهر يتقدم نحو جعفر فقال أحمد: "أيها الأخ باهر, هل..., هل ستتجاوز الزعيم أيضا؟ " لقد كان مترددا بعض الشيء, ابتسم باهر وقال بثقة: "أتجاوز بسام؟! لا تمزح معي! أنا سوف أحاول تجاوز بدر!!! "

تجاوز بدر؟! تجاوز المتفوق الوحيد هنا؟! هذا أمر فوق الخيال لكن حتى بعد سماع كلام بدر المتبجح باهر لم ييأس! أما بالنسبة لبسام فلكي تتجاوزه كل ما عليك هو هزيمة الوحش ذو المستوى الثاني بهجوم واحد وسوف تتجاوزه, وهزيمة الوحش بهجوم واحد أمر سهل جدا بالنسبة لباهر.

توجه باهر نحو جعفر وقال: "أنا التالي! "

مع صوت "أبدأ!" شكل باهر يده على شكل مخلب وظهرت هالة ذهبية غلفت يده فقال باهر: "{مخلب التنين الذهبي} " فجأة انقطعت جميع رؤوس الوحوش.

قال جعفر وهو غير مصدق ما يراه: "بـ-باهر 2.2 ثانية!!! " لقد تجاوز بدر فعلا!

في تلك اللحظة ندم بدر لأنه بدلا من أنه ينطلق ويقتل الوحوش مشى ببطء, فلو انطلق لما تجاوزه باهر.

فجأة قال أحد التلاميذ: "أيها المعلم مازال هناك وحش! " صاح جعفر على الفور: "ماذا؟! [نانيي!!!] " لكن أول من نظر للخلف كان باهر وكان هناك بالفعل وحش مازال حيا والسبب هو لأنه قصير لذا مخلب باهر لم يصل لعنقه.

انطلق باهر بأسرع ما لديه وقال: "[قبضة الشبل] " وقتل الوحش, لكن...

"باهر 5.6 ثانية..."

في تلك اللحظة تنفس بدر الصعداء كان على وشك أن يخسر مركزه لكن لحسن الحظ أن باهر أخطئ.

بينما باهر لكم الأرض بينما كان مازال مستعمل لتقنية [قبضة الشبل] مما جعله يحطم الأرض بقوة, في الواقع تركه جعفر لأنه يعلم بما يشعر به باهر فقال بهدوء: "أكمل! "

تقدم باهر نحو الوحش الذي بالمستوى الثاني فقال ببرود بينما نية قتله تتنشر في أرجاء الحلبة: "لست في مزاج جيد الآن! " فجأة لم يستطع الوحش الحراك وسقط على ركبتيه فتوجه باهر نحوه وقام بقطع رأسه باستخدام تقنية {مخلب التنين الذهبي}.

"باهر هجوم واحد و5.6 ثانية, التالي! " في الواقع كان الجميع مصدوما مما فعله وكان جعفر أحدهم.

بعد فترة قال جعفر: "ستينغ هجومين و11.2 ثانية, التالي! " لكن لم يتقدم أحد, فقال جعفر: "هل هناك أحد متبقي؟ " لم يجب أحد فقال جعفر بصوت مرتفع: "انتهت المرحلة الرابعة والأخيرة! المركز الأول كان من نصيب بدر, والمركز الثاني كان من نصيب دنيا, والمركز الثالث كان من نصيب ابراهيم, والمركز الرابع كان من نصيب باهر, والمركز الخامس من نصيب سالي! "

نظر أحمد إلى باهر بدهشة في المرحلة الثالثة كان بالمركز الخامس والآن بالمركز الرابع لقد محقا عندما قال لبدر بانه سيرى مدى مهاراته فلقد كان بالفعل على وشك تجاوز بدر حتى, لو كانت هناك مراحل أكثر لربما يصبح بالمركز الثاني بالمجمل!!

بعد مرور ساعة عاد الجميع للفصل وكانت هناك لوحة بها ترتيب التلاميذ في الاختبار كامل!

في المركز الأول : بدر من عشيرة النمر الوردي.

في المركز الثاني : بسام من عشيرة الضفدع القرمزي.

في المركز الثالث : ابراهيم من عشيرة الحصان القرمز الأبيض.

في المركز الرابع : دنيا من عشيرة القمر القرمزي.

في المركز الخامس : سالي من عشيرة القرمز الفضي.

"مع ذلك المراكز كما هي متوقعة, بدر الأول وبسام الثاني وابراهيم ودنيا وسالي من نخبة الفصل لذا مراكزهم ليست غير متوقعة "

"في النهاية بسام أقوى من بدر فقط من الناحية الجسدية لكن من بقية النواحي فبدر هو—"

"اليوم إما أنا أو انت! " قالها بسام بغضب.

"أنا آسف أنا حقا آسف, لن أعيدها مجددا! " قالها الفتى وبدى شكله مثير للشفقة.

نظر بدر نحو باهر وقال: "صحيح أنت لم تخبرني بأفضل رواية لديك! "

ابتسم باهر وقال: "آه, بالنسبة لهذا, أفضل رواية لي تدعى {خواتم الملك آرثر الإحدى عشر} هي رواية قديمة جدا لدرجة لدي كل مجلداتها, لكن الجزء الأول منها فقط, أنا حقا أريد الجزء الثاني منها لكنني سمعت بأنه غير متوافر في هذه المدينة, لأني إن لم أقرأ الجزء الثاني ربما سأكره الرواية في النهاية! "

قال بدر وهو مصدوم: "ولماذا؟! " رد باهر: "لأن نهاية الجزء الأول سيئة جدا! "

احتار بدر فقال: "وما هي النهاية؟ " رد باهر: "النهاية بأن البطل يفقد قوته وهذا أمر أغضبني جدا لذا فرحت جدا عندما علمت بأن الرواية لها تكملة وجزء ثاني لذا أريده فورا, فهل يمكنك البحث عنه؟ "

ابتسم بدر وقال: "حسنا لكن في الإجازة! " قال باهر بفرح: "أجل! شكرا لك! " لقد علم بدر إلى أي درجة يريد باهر الجزء الثاني من تلك الرواية.

قال بدر: "إذا الملك آرثر فقد قوته في النهاية, ما هي التكملة يا ترى؟ " رد عليه باهر على الفور: "لا, البطل ليس هو الملك آرثر! " تفاجئ بدر وقال: "إذا من هو الملك آرثر؟ "

ابتسم باهر وقال: "الملك آرثر هو صاحب الخواتم الإحدى عشر, وهو أقوى رجل في العالم, وعندما نقول أقوى رجل في العالم فنحن نقصد أقوى شخص في كل العوالم!!! " قالها بحماس, فكر بدر قليلا ثم قال: "عوالم؟ "

ابتسم باهر ورد: "نعم! في تلك الرواية أكثر من عالم! " قال بدر: "هوه, ربما سوف أقرئها يوما ما " قال باهر بحماس :" حقا؟! سوف تعجبك صدقني! " 

-----------------------------------------------------

انتهى الفصل~

تأليف : Z


*Spoiler*



اقرأ باقي الفصول فور نزولها فقط على نادي الروايات


www.Rewayat.Club
شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus