كانت قوة السيف لا تزال في ارتفاع و الصواعق التي انطلقت منه تركت اثرها واضحا على الأرض،  تبجح أرفي أن المعركة انتهت أمر منطقي بعد تفعيل قانونه،  لكن جين كان لديه رأي مخالف تماما و هو يحدق بالبرق التصاعد من السيف ، و راح يفكر

' يبدوا أنه كتب له عمر جديد، الآن سأركل مؤخرته دون الحاجة لقتله، أولا على أن أقوم باستفزازه'

" غبي، أنت مجرد غبي سعيد بسبب سيفك البرقي السخيف، لقد سبق و أن رأيتك تقاتل رفقة زميلتك، كنتما مذهلين خصوصا أنت حاجزك شيء إعجازي تحسد عليه ، لكنك تود التخلي عنه،تود التخلي عن هيئتك الروحية يالسخافتك "

كلام جين لامس وترا حساسا ، فقرار أرفي في تغيير هيئته الروحية هو قرار مصيري ، و ها هو الآن طفل يشكك به هذا فقط أشعله غضبا

" و ما الذي يعرفه غر مثلك، ليصدر أحكامه علي"

لوح بسيفه كالمجنون و قد انطلقت منه صواعق برقية مرعبة

*سلاش*

في اللحظة التي ظهرت فيها الصاعقة ،جين رمى الماء في وجهه ليرتد السحر على الساحر ، الصواعق أصابت جسد أرفي بالكامل، و الضرر الأكبر وقع على يده التي احترقت ، من الجلي أن أرفي لم يفعل أي قانون بعد و جسده غير محصن من هجمات سيفه البرقية

" ااااه"

صرخ أرفي موجوعا و قد أسقط السيف من يده،جين الذي كان ينتظر  هذه الفرصة التقط السيف و هجم ليطعنه، لا إراديا رفع الشاب يديه مشكلا درعه

*طاخ*

اصطدام المعدن بالحاجز أنتج صوتا مدويا ، ليصرخ جين و عيونه تتلألأ بالحماس

"بديـــــــــــــــــــع"

رمى جين السيف المقدس وكأنه يرمي قطعة حديد بالية ، و راح يتحسس الدرع بيده، وسط نظرات خصمه المستغربة

" كيف يعقل أنك لا تستطيع رؤية روعة ما تملك،  لدي اقتراح دعك من السيف و لنجعل هذا الحاجز الجميل يشرق أكثر "

جين قام بعض إبهامه حتى نزف و بسرعة رسم دائرة سحرية على سطح الحاجز، برؤية أرفي ذلك أسرع لإلغاء حاجزه لكن بسبب إندماج طاقته بالسيف الروحي سابقا لم يتمكن من فعلها في الوقت المناسب ، و لم  يجد أمامه سوى أن يطحن أسنانه و هو يرى الدائرة السحرية تلمع باللون الأحمر القاني.

* بووووم*

إنفجار قوي حطم الحاجز إلى أشلاء و قذف أرفي عدة أمتار للخلف، ليقع بقسوة على الأرض، من قوة الإرتطام شعر أن عظامه سحقت كما سعل دما ، و رغم هذا لم يكن هناك وقتا ليأخذ أنفاسه و كيف يمكنه ذلك و هو يسمع  أزيز البرق الصادر من السيف.

 ويشعر بهالة القتل الصادرة من خصمه تخنقه أكثر من آلام جسده ، رفع بصره ليرى جين الذي عاد و حمل السيف من على الأرض يحدق إليه مع ابتسامة مخيفة على وجهه

' سأموت ..... إن لم أهاجم سوف أموت '

في هذه اللحظة أرفي كان في قمة يأسه و ضعفه، بالكاد كان قادرا على رفع يده اليمنى بسبب الحروق من البرق الذي ارتد عليه و بعد إصابته لا يملك من الطاقة ما يكفي لصنع حاجز جديد.

لكن كما يقول المثل النمر الجريح أكثر خطورة، في يده اليسرى راح يجمع كل ما تبقى من قوته مشكلا حاجزا بحجم قبضته.

صارخا بأعلى صوته لكم أرفي الهواء .

*بام*

بصر أرفي أصبح ضبابيا بعد أن استهلك كامل طاقته كل ما كان قادرا عليه هو توجيه نظره نحو الانفجار الذي سمعه ، ليرى حفرة عميقة بشكل قبضة اليد، و في الأخير إنهار ليقع أرضا .

"أرفي، أرفي .......هل أنت بخير ، هل تستطيع الوقوف؟"

بصعوبة فتح أرفي عينيه ليرى ملامح أرتسيا القلقة ، تماسك ليصطنع الابتسامة

" أرتسيا سعيد أنك بخير"

" ما الذي تقوله و أنت في هذه الحالة، و أين هو ذلك الوغد ؟ سأقتله في حال رأيته"

أرفي الذي خسر كل كنوزه و تم إشباعه ضربا من قبل شاب لم يدخل عالم الروح بعد، لم يكن غاضبا و لا حتى منزعجا بل كان يبتسم و هو يشد على يد أرتيسا و  يشير إلى الحفرة على شكل قبضة يد متذكرا آخر ما قاله الفتى ذو الشعرالابيض

" آخر نفس هو الأكثر إشراقا دائما، مبارك عليك حركتك الجديدة"

-----------------------------------------

في مكان آخر في الغابة كان دو باي لا زال يقاتل المنافسين على عشبة القديس و رغم  إصابته بعدة جروح لكن الغلبة كانت له.

حتى دو باي كان مذهولا بالنتيجة، كل ما فعله هو أن نفذ تعليمات جين

" دو باي، أتعرف ما هي نقطة ضعفك، أنت فقط تلقي باللكمات دون تفكير ، عليك بالمزيد من المناورة و لا تنسى أيضا أن تنفذ بعض الهجمات الوهمية"

ناور دو باي ركلة خصمه ضخم الجثة، و رمى بلكمة قوية اتجاه خصمه الذي شابك ذراعيه مدافعا، لكن دوباي توقف في منتصف الهجمة و التف ليركل بطنه بقوة و يقذفه بعيدا

دو باي وقف بشموخ في مكان عالي و قد أحاطت به هالة قرمزية مع بشرته السمراء جعلته يبدوا مهيبا ،رفع رأسه قليلا للأعلى مع نظرة من التحدي صاح بالجميع

" العشبة هي من أجل أخي، و من يريدها فعليه أن يتجاوزني أولا"

جين الذي كان وصل للتو سمع ما قاله صديقه لم يتمكن من كبح غبطته ، و أخرج السيف الروحي المادي تاركا العنان لصواعقه البرقية تصنع حفرا على الأرض برؤية قوة السلاح الذي في يده لم يجد المبتدؤون حلا غير رفع أيديهم استسلاما لا عشبة القديس و لا حتى عشبة  جناح التنين تستحق الموت لأجلها

كان من السهل على جين استخدام السيف الروحي المادي، بما أنه في منتصف عالم النشوء فذلك لن يؤثر على هيئته الروحية

"دو باي ، حان وقت عودتنا أنا أتضور جوعا  فأنا لم أنهي فطوري صباحا"

غير مصدق ما يرى، قفز دو باي و عيناه تكاد تخرج من مقلتيها من شدة تركيزه على السيف

" هذا سلاح مقدس، كيف حصلت عليه؟،و ماذا عن المقاتلين من عالم الروح؟، مستحيل هل هزمتهم؟ هل سرقته من عندهم؟ أليسوا خلفك علينا الهرب بسرعة و إلا لحقوا بنا، ماذا لو أن لديهم خلفيات قوية، يجدربنا مغادرة القرية و الإختفاء لبعض الوقت ، يمكننا الذهاب إلى...... "

" يا رجل ، هلا صمت لثانية لا أحد خلفي "

من الدائرة السحرية المرسومة على كفه و المتصلة بالمكعب الفضائي  أخرج  دفترا مهترءا كتب عليه مهارة (هيجان الوحش)  و رماه إليه

" إنها مهارة قتالية متقدمة، مستوحاة من فنون أنصاف الوحوش سترفع من قوتك مستقبلا، إنها مناسبة لك"

بعد دخول فنانو القتال إلى عالم الروح و اكتشاف ماهية هيئة الروح يختارون المهارات القتالية المناسبة لهم، و هذه  المهارات بدور مصنفة الى منخفضة، متوسطة و متقدمة

كتاب مهارة من الرتبة المتقدمة يعتبر في عالم فنون الدفاع عن النفس كنزا، و في المعاهد لا يحصل على هذه المهارات سوى النخبة

دو باي اغرورقت عيونه بالدموع و هو يحمل الدفتر غير مصدق كيف انقلبت حياته، فمنذ يومين كان يفكر بأنه سيكتفي بأن يكون تلميذا لمدرسة الدرجة الثانية و الآن هو يحمل بين يديه كتابا لم يحلم يوما أن يحصل عليه، لكن سرعان ما مر  في باله خاطر طير الفرحة من قلبه

" أنت تريد أن تبيعني إياه"


شارك الفصل مع أصدقائك
التعليقات
blog comments powered by Disqus