931 - الحلقة 155 الجزء الثاني سلسلة لقد اخطأنا ....

لا تلهك القراءة عن الصلاة و الذكر

جميع ما يتم ترجمته ينسب الى الكاتب و خياله

اللهم احفظ اخوتنا في فلسطين المحتلة

.

.

.

الحلقة 155 الجزء الثاني سلسلة لقد اخطأنا ....

.

.

بداية الفصل :

.

لم يمتلك سيما تشينغ اللقيط الشهير لفيصل الشر سوى فكرة واحدة في ذهنه

’ لقد دمروا كل شيئ ’

طاااااخ !

تم كسر احد الجدران

كواااااك !

و دمرت احد الأبواب و طارت بعيدا

طاااخ ! طااااخ !

لقد تحطمت كل أنواع الأشياء و تطايرت و حلقت بعيدا في كل مكان

في الحقيقة كان سيما تشينغ من عاشقي الفوضى و كان هو بنفسه على وشك ان يصنع واحدة و لكن لم يجد فرصة لتطبيق أفكاره حتى [ سيما تشينغ أخيرا اكتشف انه كايل اكثر جنونا منه ]

" واااه ! "

و يبدوا ان نفس الشيئ قد حصل مع الشيطان المتطرف التي كانت مندهشة بجواره

و دون ان تشعر كانت بالفعل تشبك يديها بانبهار

الأمير الشاب كيم هاي ايل

لقد تحرك امام اتباعه دون تردد

و كان رفاقه يدمرون أي شيئ يقف في طريقه

" ااااغغغ ! "

" اهربب ! "

" مهلا ماذا يحدث ! "

لقد كان شعب اسرة تشينغ في حالة ذهول شديد من الهجمة المباغتة

لقد تم التقاطهم على حين غرة لذلك لم تستطع اسرة تشينغ فعل شيئ

" ما الذي يحدث بحق-- ؟ !"

" ما الذي يحدث فجأة ! "

" ااااغغ !, ما الذي يفعله خبراء قتاليون هنا ؟ ! "

" هل تعتدون على مجرد تجار مثلنا ؟ "

حاول بعضهم ان يقفوا في طريق الأمير الشاب

" الا تعلم من نكون نحن !! "

" اجل اعلم "

لقد اخضعوا هؤلاء الأشخاص بوجوه غير مبالية

" هذا افضل "

و حاول احدهم الهرب

" همم يبدوا ان احدهم يحاول الهروب بدفتر الحسابات هل تعتقد اننا سوف نجد شيئا ما فيه ؟ "

و لكن اغمي علي هذا الشخص

و بعد ان اغمي على هذا الشخص و بدى انه تم السيطرة على الطابق السفلي مشي كايل ببطئ متوجها الى الطائق العلوي

ألقى سيما تشينغ نظرة خاطفة على هذا المشهد و بلع ريقه

" مخيف "

لقد كان الناس هناك أناس يرمون على الأرض في الطابق السفلي

كان من الواضح انهم أناس كانوا يسقطون من الطوابق الثانية و الثالثة

و حينها تذكر سيما تشينغ ذلك الرجل ذو السيف العظيم و الرجل الاشيب و الذي سمع عن انهم اب و ابنه يصعدون الى الطوابق العلوية أولا

’ تعال لتفكر في الامر—’

دو كانغ صديقه المقرب , ركض هذا الشخص بحماس شديد صاعدا الطوابق العليا بينما يحطم و يدمر أي شيئ امامه بجسده قال

’ خاااااهاااا ! أخيرا انها البداية ! ’

هذا ما قاله

حينها ضحك سيما تشينغ اشهر لقيط في فيصل الشر داخليا

لانه حينها فقط ادرك سيما تشينغ انه لابد ان صديقه المقرب كان يشعر بالاختناق الشديد وهو تحت قيادة الأمير الشاب

’ لقد كان هذا صحيحا جدا ’

في كل مرة يرى فيها الأمير شاب و رفاقه كان يشعر بنفس الشيئ

" انهم مثل الماء "

لقد كانوا جميعا هادئين و يتدفقون مع التيار

و بالطبع هو لا ينكر ابدا مدى قوة اتباعه

في ذلك الوقت رغم انه لم يرى المعركة الفعلية بين شيطان السيف و احد اتباع الأمير الشاب الا انه قد راى الدمار الذي احدثوه

و مع ذلك فقد لاحظ انها كانت معركة متكافئة

’ القائد لا الأمير الشاب اتضح انه كان هذا النوع من الأشخاص ’

كان بديهيا ان تتأثر المجموعة بشكل كبير بشخصية قائدها

كواااانغ ! !

عند سماع هذا الصوت الضخم جفل سيما تشينغ و نظر الى المكان الذي اتى منه الصوت حينها التقت عيناه بشيطان السيف الذي كان يغطي شفاهه بقماش رقيق و تواصل بصريا معه حينها تحدث شيطان السيف بشكل مشرق

" هذا لانه يبدوا انه يحوي العديد من المعلومات المهمة "

ثم حمل تلك الخزنة و ازالها من الحائط

حينها التفت حوله

و بدا من تشوي هان فلم يستغرق وقتا طويلا قبل ان يحتل جميع المبنى و لم يتركوا أي شخص او شيئا حولهم

لقد بدا هذا طبيعيا جدا لهم

نعم هؤلاء الناس يبدون معتادين جدا على تحطيم و تدمير الأشياء و ليكون صادقا فقد كان يشعر انه ينظر الى احد المحترفين في هذه الأمور

و سيما تشينغ لقيط فيصل الشر

بصراحة لم يكن معتادا على هذا النوع من الأشياء

لقد كان الامر صعبا عليه اكثر كونه مسالة متعلقة بما يريد فعله حقا و بين ما يجب ان يفعله كاحد سادة المستقبلين لفيصل الشر لذلك كانت مسألة التصرف بسوء و دون مسؤولية شيئ صعبا

لقد كان هذا مختلفا عن تحديد الهدف و قمعه بسرعة

كرااانك ! !

كرااااك ! !

فقط انظر لهذا

يكسرون ما يريدون و يدمرون ما يشائون دون تردد

هؤلاء هم المحترفون

الأمير الشاب كيم الذي خرج من القصر الامبراطوري , لقد كان شبه متأكد من انه كان عضوا امبراطوريا بسبب سلوكه الذي بدا معتادا على الترف لذلك اعتقد انه عاش حياة دون ان يعرف هذا النوع من الأمور الصعبة

ولذلك اعتقد انه سوف يضع الفصائل الصالحة و الشريرة مع الطائفة الشيطانية في المقدمة

و لكن لا

" حتى هيا قد خمت ذلك "

و لأول مرة استطاع استيعاب كلمات تلك العجوز المجنونة التي تحدثت بصوت مليئ بالضحك

’ الأمير الشاب و رفاقه . بد ان هؤلاء الأشخاص قد قاتلوا امام أي شخص و قاموا بمختلف المهام وواجهوا جميع أنواع المصاعب ’

حينها خرج سيما تشينغ من أفكاره عندما شاهد رجلا يبدوا انه الوحيد في هذا المكان الذي يبدوا انه يعيش في عالم مختلف

" هل تقول ان هذا الشخص عادي ؟ "

الأمير الشاب كيم هاي ايل

لقد مشى على مهل و لم ينظر ابدا للوراء

قامت الشيطان المتطرف بتطهير حلقها و تجنبته

" لا تهتم لهذا "

يبدوا ان سيما تشينغ قد فهم أخيرا سبب استسلام الشيطانة المتطرفة و تجنبت دون قصد نظرة الأمير الشاب كيم التي توجهت نحوها

’ لقد كان هو و رفاقه أناسا مخيفين ’

لقد كان هذا ما ادركه

لقد ادرك ان الشخص الذي كان منزعجا منه و من تجاوزاته و لكنه تمكن من قبولها بهدوء هو شخص مخيف جدا

و رفاقه أيضا مخيفون

" لقد كنت اعلم انهم أقوياء و لكن هذا "

قوتهم التي كشفوها كانت كبيرة جدا

القمة الزرقاء

منذ اللحظة التي علم فيها ان حراس بوابتها كانوا في الواقع اشخاص لديهم نفس مستوى الحرس الذهبي في القصر الامبراطوري كان قادرا على الشعور بان اسرة تشينغ و فروعها لم تكن مجرد مجموعة من التجار العاديين

’ ان يمسكهم في أماكنهم ’

لقد هزم تشوي هان و سوي خان حراس البوابة بسهولة في جميع الأقسام

و حدث نفس الشيئ عندما دخلنا

و عندها ظهرت اسرة تشينغ التي كانت متوترة الى حد ما واحدا تلو الاخر من الطوابق العلوية

’ و قد اخضعوهم جميعا ’

على وجه الخصوص تم تحطيمهم جميعا بقبضة شخص واحد وهو دو كانغ

حينها ادرك شيئا

’ هذا الرجل قد كان يعتني بي أيضا ’

دو كانغ , لقد ادرك ان هذا الرجل لم يكن جاد في قتاله معه

بل ما فعله كان مجرد احماء له

" أناس مجانين—"

لقد قال ما في فكره دون تفكير لكنه اغلق فمه بسرعة

كان السبب الذي جعله يغلق فمه بسيطا و امامه

كيم هاي ايل

انه يصعد الطابق الثاني على مهل بغض النظر عما يحدث

ولم يكن هناك ما يمنع باي حال

- بشري سوف احميك !

رغم انه لم يكن ظاهرا الا ان راون قد ابعد كل شيئ عنه

كرااانك !

كوااانغ !

بااانغ !

و كان أعضاء الحزب الاخرين الذين معه بالجوار بالفعل يدمرون أي شيئ يقترب منه

لي سوهيوك و تشوي جونغ سو و تشوي هان

لقد كانوا على ما يبدوا يتناوبون في تدمير الأشياء التي بدت و كأنها تعيق طريق كايل

" هاا يالها من راحة "

اعرب كايل عن مشاعره الصادقة و صعد ببطئ الى الأعلى و لكنه توقف قليلا

تواصل بصريا مع رون الذي كان ينزل من الدرج

و سأله

" هم هو هناك ؟ "

لقد كان سؤال مظللا لكن رون أجاب عنه بامانة

" لقد قبضة فقط على مدير الفرع "

" همم هل هذا كل شيئ ؟ "

اومأ كايل في تلك الإجابة الموجزة

" اذن لابد لي من النزول "

نزل كايل من الدرج الذي كان على وشك صعوده

و بينما كان ينزل نظر حوله الى النقطة التي بددأ منها الدرج

أراد سحب باب الخزانة الذي امامه

- سأفتحه !

بناء على كلمات راون ابتعد كايل ثلاث خطوات الى الوراء

و بعد ذلك مباشرة انكسر الباب

كرااااك ! !

الباب الذي شوه من ضغط المانا طار بخشونة الى الجانب و رفع كايل حاجبه وهو ينظر الى الاب المؤدي الي طابق السفلي

" همم !"

تقدم رون أولا

" سوف اذهب أولا "

بمجرد ان اعطي كايل الاذن تقدم رون بسرعة الى تحت الأرض

صرير ! صرير !

تبعه كايل على مهل و سار على الدرج الضيق

و عندما وصلوا الى الأسفل سرعان ما لاحظوا ان هناك شخصا يحاول الهروب عبر كهف ضيق يحوي نيران صغيرة

و قام خمسة من المقاتلين معه بسحب سيوفهم دفعة واحدة كما لو كانوا يريدون هزيمتهم

تشاااك ! تشاااك !

لقد كانوا محاربين مختلفين عن اللذين قاتلوهم حتى الان , ان كان حراس البوابة هم على مستوى الحرس الذهبي فان هؤلاء كانوا على مستوى قادة الحرس الذهبي

و قبل كل شيئ يبدوا ان هناك رجلا يحاول الهرب

لقد بدى كمسؤول قوي

- بشري ! هذا الرجل يحمل الكثير من المستندات بين ذراعيه !

تحدث راون بشكل عاجل مرة أخرى

- بشري ! هناك بارود في كل مكان !

لقد كان الطابق السفلي واسعا جدا و مع ذلك لم تكن هناك مساحة حتى ليمشي فيها الناس

لان المكان كان مليئا بالبارود

نظر كايل حوله بهدوء

" اعتقد انك المسؤل الحقيقي هنا ؟ "

الموضوع الذي كان كايل يسأل رون عنه هو عن مكان مدير الفرع

و مع ذلك لم يكن الشخص الذي وجدوه في طابق الثالث هو مريد الفرع

ان لم يكن فوقا

فسوف يكون اذن في الأسفل

لقد قيل ان مبنى اسرة تشينغ لم يكن يمتلك طابقا سفليا لكن اليس هذا مجرد هراء

تمتم كايل وهو يقدر كمية البارود

" يبدوا انك انت و الخمسة اللذين هنا كنتم تنوون اشعال هذا البارود بعد الهروب "

ثم اوما

" يبدو انكم كنتم تخططون لقتل ليس فقط الناس هنا ولكن أيضا تفجير المبنى و كل المنطقة المجاورة له , اذا حدث ذلك فسوف تحدث فوضى عارمة وتطمس الأدلة "

اذا فجر هذا الكم من البارود فان مبنى اسرة تشينغ سوف يصبح ركاما حتى الهيكل لن يبقى

" بطريقة ما يبدوا انكم حتى بعد انفاقكم الكثير من المال فان المبنى مازال ضعيفا "

بغض النظر عن مدى نجاح خطة كايل و الاخرين في تدميره كان هناك حد

اعني هل من المنطقي ان تقوم لكمة واحدة من تونكا باحداث ثقب في الجدار

" اااه يجب ان يكون هذا منطقيا "

توقف كايل للحظة ثم واصل الحديث معتقدا ان تونكا يجب ان يكون استثناءا

و سأل الرجل في منتصف العمر ذو المظهر العادي الذي كان يحاول الهرب

" انت تعرفني اليس كذلك ؟ "

لم يعطي الشخص الاخر إجابة

لقد انكمش في تعبيراته فحسب

" أرى "

و كان هذا الصمت يشرح الكثير

" في نهاية المطاف عبيد الدم هم عبيد الدم "

لم يستجب أي من الاعداء لصوته اللامبالي و على وجه الخصوص لم يكن لدى هؤلاء الخمسة محاربين أي تعبيرات على وجوههم

" هذا مذهل "

كان كايل معجبا بعض الشيئ

رغم انه مازال لم يفهم بشكل صحيح الموقف الذي بوغت به الا انه قد كان مستعدا بالفعل للهرب بمجرد ان شعر بانه سيتم القبض عليه و لم يكن خائفا من الموت

" هل انت أيضا متعصب ؟ "

صفق كايل بيديه و تحدث

" اليست هذه قنبلة حارقة هيا ما تحاول إخراجه من ذراعك الان ؟ "

بدى ان الرجل الذي يبدوا انه المسؤول عن هذا المكان يحاول اخراج زجاجة موتولوف من تسرته

" هل ستقتل نفسك أيضا ؟ "

و عندها فقط فتح المدير فمه للمرة الأولى

" ام ؟ "

و قال بهدوء

" البارود الموجود هنا مصمم على الانفجار عند ادنى تأثير "

في ذلك الوقت سمعت أصوات الاهتزازات

و ضحك المدير

" بالطبع حتى ان لم القى زجاجة الموتولوف فسوف ينفجر هذا البارود قريبا بسبب الاهتزازات الحاصلة " ثم نظر مباشرة الى كايل

" الأمير الشاب كيم بعد كل شيئ انت متخلف عنا "

حدق كايل في وجهه الذي بدأت تزدهر فيه ابتسامة و تصبح اعمق

ثم ابتسم كايل

" هل تحاول إضاعة الوقت ؟ "

ثم نظر الى خلف المدير

" يبدوا ان احدهم قد هرب بالفعل "

ثم قال لرون

" اذهب و احضره "

اتخذ المدير في الامام وضعا دفاعيا

" لا يمكنك العبور "

تعجب راون

- يا بشري هذا المدير اقوى من معظم سيوخ الفيصل الصالح , الشيخ هو سونج سيخسر امامه بخمس ضربات !

اوو هل هو بهذه القوة ؟

كان هايل حذرا قليلا

ضحك المدير و صرخ

" فجروا البارود "

اشهر المحاربون الخمسة سيوفهم جميعا الى كومة البارود و صاح المدير عندما رائ رون يقترب

"بغض النظر عما تحاول فعله فسوف ينفجر لا محالة "

كانت في تلك اللحظة

" انت كثير الهراء "

تحدث كايل بلا مبالات

- بشري لا تقلق

كان ذلك عندما برز راون بشكل مشرق

و سقطت السيوف كلها على البارود

كوااااك ! كواان ! كواااك !

و ارتدت جميعها الى الخلف

" اااااغ "

تدفقت اهات من الألم من افواههم و اندفعت أجسادهم

الى الخلف

كان درع راون الشفاف يحيط بالبارود باحكام

- بشري بغض النظر عن مقدار التأثير الذي سوف يحاولون فعله باي مكان فان هذا الدرع سوف يحمي كل البارود

كان كايل يعلم بالطبع

اومأ كايل و تحدث الى مدير الفرع الذي تواصل بصريا معه

" ااه , يمكنك رمي زجاجة الموتولوف أيضا لن تلمس البارود ابدا "

صرير صرير

في ذلك الوقت نزل شخص ما من الدرج و كان تشوي هان

حادث كايل تشوي هان

اذا كان هوسونج رجلا سوف يسقط على اقواهم بخمس ضربات فان تشوي هان سوف ينهي كل شيئ بأسرع من ذلك

" التقطهم مع اقل قدر من الغبار "

" اللعنة "

خرجت لعنات من فم المدير و عندها تمكن من سماع صوت رون الهادئ وهو يدخل الكهف بهدوء

" اووه ؟ "

في اللحظة التي اوشك فيها كايل على طرح السؤال دون ان يدرك هذا الى رون الذي أشار الى الكهف

" هل يوجد بارود هناك ؟ "

كانت تلك هيا اللحظة التي ابتسم فيها المدير

" هاهاهاها "

ضحك المدير و القى زجاجة الموتولوف

بسرعة كبيرة لدرجة ان لا رون و تشوي هان استطاعا ملاحظتها

" الجميع سوف يسقط و عبيد الدم وحدهم من سيقفون شامخين "

ضحك المدير و لوح بسيفه على نفسه

لقد بدا و كأنه يخطط للانتحار

كما وجه الباقون شفراتهم نحو انفسهم أيضا

لم يكن هناك شيئ يخيفهم من الموت و لكن عندها فجأة سمعوا صوت غريبا في آذانهم

تم اطلاق شيئ اسرع من تلك الزجاجة الى داخل الكهف

و قد أرسلت بسرعة قشعريرة في ظهرو الأعداء دون ان يدركوا ذلك

" هااه "

تنهد كايل

" لا يمكنك استخدام بارود عادي ان كان مبلالا "

بالطبع قبل ان يتم حتى القاء زجاجة الموتولوف كانت هناك مياة تمنعها بالفعل

فعقعة !

ظهر تيار من الماء عند مدخل الكهف و سده مثل الجدار

- هل سأستخدم قوتي الان ؟

اومأ كايل برأسه مستمعا الى صوت المياه آكلة السماء

" حسنا بما انها مازالت لم تخرج من الكهف بعد فلما لا نغرقها بالماء ايضا "

نظرا لان الكهف ضيق فمن السهل ملؤه بالماء

اطلق كايل على مهل عدة رماح من الماء نحو الكهف

صرير صرير

عندها نزلت الشيطان المتطرف الى الطابق السفلي و التقت عيونها مع كايل حينها توقفت و سألت

" حسنا كيف الوضع هنا ؟ "

استجاب كايل بشكل عرضي عليها التي بدأت تراقب المكان لسبب ما

" كل شيئ بخير "

حسنا فالنذهب هكذا

بسهولة و دون عناء و بأغلبية ساحقة

الفصائل الصالحة و الشريرة بالإضافة الى الطائفة الشيطانية , القصر الامبراطوري و مجموعة كايل وهو الذي سحب القوات من هذه الأماكن الأربعة خطط الان للتعامل مع القتال ضد عبيد الدم دون عناء

’ حتى لو أبعدت نفسي فلا يزالون 4 ضد 1 "

جيد احب هذا

انها تقريبا معركة بين القوى المركزية و عبيد الدم

بغض النظر عن مدى قوة اسرتك هل سوف تتفوق على السهول الوسطى بأكملها

’ لو كان الامر كذلك لما اضطروا الى العمل خلف الكواليس ’

ابتسم كايل لفكرة جعل السهول الوسطى بأكملها تصبح من حلفاءه و تقاتل ضد عبيه الدم معه

- بشري مضى وقت طويل على ابتسامك بهذه الطريقة

" هاهاها "

ضحك كايل بغطرسة على كلمات راون

- .... ههمم , بشري هل سوف تدمر كل شيئ ؟

لقد تجاهل صوت راون المهتز قليلا

" حتى الان "

كانت مشاعر كايل بسيطة

لقد تحمل كل شيئ في السهول الوسطى حتى الان

’ نعم لقد حاولت حل كل شيئ بلطف حتى الان و حاولت التحكم في اعصابي و تقليل من القتال ’

و لكن الان لا حاجة لوضع الحدود

" هاهاهاهاهاهاها----"

ملأ ضحك كايل الصاخب الطابق السفلي

دون ان يدرك كايل حتى النظرات التي كان يعطيها له عبيد الدم و الشيطانة المتطرفة

.

.

تابع في الحلقة القادمة .....

.

.

2023/11/17 · 1,379 مشاهدة · 2729 كلمة
farawi.lla
نادي الروايات - 2024