الفصل التاسع و الخمسون:

بعد أن قام جينغ تيان بالإطاحة برأس الخنزير على الأرض ، استدار لتانجيرو وسأله رغم أنه يعلم ما يحدث بالفعل ، وقال: " ماذا يحدث هنا ؟!"

" لقد أراد قتل نيزوكو ، لذا فقد أردت إيقافه ولم أرد أن أقوم بإذائه فهو أيضًا قاتل الشياطين رغم مظهره الغريب ." و رد عليه تانجيرو بعد أن سمع ما قاله.

بعد سماع رده ، انتهى النقاش بين الإثنين و التقى الإخوة مع بعضهم البعض ، وافترقوا عن الآخرين وذهبوا في طريقهم.

بينما استمر جينغ تيان والآخرين في رحلتهم ، كما قام جينغ تيان بحمل رأس الخنزير على ظهره بعد أن أفقده جينغ تيان الوعي.

بعد رحلة دامت عدة ساعات ، وجدوا مقرا خاصًا بالداعمين لمنظمة قاتل الشياطين ، واستراحوا في هذا المكان.

وأثناء رحلتهم استفاق رأس الخنزير من سباته ، وأراد قتال جينغ تيان لهزيمته وبعد لحظات من الضرب من طرف واحد استسلم رأس الخنزير ، رغم أنه قال بأنه سيقاتله من جديد بعد أن يصبح اقوى.

في مكان المبيت.

التقى الجميع مع بعضهم البعض وتحدثوا عن أنفسهم ، فجأة تحدث إينوسكي وهو رأس الخنزير الذي قدم نفسه إلى جينغ تيان والآخرين ، وقال:" بوجيرو ، ما هو الشيء في هذا الصندوق ، لماذا تحمله معك ؟!"

" اسمي تانجيرو وليس بوجيرو ." رد عليه تانجيرو ، بعدها ذهب إلى الصندوق وقام بفتحه.

خرجت نيزوكو على شكل صغير بعدها رجعت كما كانت من قبل .

في هذا الوقت عندما رأى زينتسو خروج نيزوكو من الصندوق ، صدم للحظة بعدها قفز صارخًا على تانجيرو.

" اااااااااااااااااااه ، أنت تحمل فتاة على ظهرك كل هذا الوقت ونحن نقاتل هؤلاء الشياطين أي شخص أنت ."

واستمر بالصراخ على تانجيرو ، ولم ينسى جينغ تيان الذي يرافق أيضًا تانجيرو ، مما قام جينغ تيان بإفقاده الوعي من دافع الغضب.

بعد لحظة استفاق زينتسو من غيبوبته ، وشرح له تانجيرو الأمر ، بعد أن فهم ما يحدث ذهب لإزعاج نيزوكو بتصرفاته المحبة و الصبيانية.

في الصباح.

تلقى الجميع أمرًا بالذهاب لقتل أحد الشياطين في الغابة ، كما فكر جينغ تيان أيضًا في ما سيحدث في هذا المكان فقد تحمس قليلًا ، لأنه يظن بأنه قد يضيف تقنيات جديدة في ترسانته.

تجمع الجميع ، وحمل تانجيرو الصندوق ، وذهبوا لإتمام المهمة . بعد مدة وصل الجميع إلى المكان.

لكن عند رؤية هذا المكان أحس الجميع باستثناء جينغ تيان بالطبع بالتوتر والاختناق قليلًا ، فهم يشعرون بالهالة الدموية والمشؤومة المنبعثة من هذه الغابة.

كما صرخ زينتسو كالعادة بالتصريحاته المعتادة عن الموت ، ونظر إليه جينغ تيان بتهييج ، مما أصبح خاضعًا ولم يعد يصرخ.

كما قام بالمجيء بالقرب منه وبدأ يهمس ببعض الكلمات وقام أيضًا ببعض الإيماءات العادية لكي لايثير الشبهات خاصة زينتسو.

استمر الجميع بالذهاب إلى الغابة ، والتقوا بالعديد من قاتلي الشياطين.

في هذا الوقت تحدث جينغ تيان ، وقال :" حسنا ، سنفترق من هنا يمكنكم المضي قدما ، علينا أن نفترق من أجل إيجاد جميع الشياطين الموجودة في هذه الغابة ."

بعد ذلك ، لم ينتظر لسماع ردهم وذهب في اتجاه آخر ، كان يسعى لكي يترك تانجيرو والآخرين وحدهم ويكتسبون الخبرة في القتال ضد خصم أقوى من أنفسهم.

لم يرد أن يتدخل في كل قتال يحصل لهم هذا سيجعلهم أضعف من ما تمت رؤيته في الأنمي ، لأنه بدون دافع لكي يصبحوا أقوى لن يستطيع تدريبهم بالطريقة التي يريدها.

بعد رحيل جينغ تيان تجمد الباقي في مكانهم ، وخاصة زينتسو الذي كان يعتمد على جينغ تيان من أجل البقاء على قيد الحياة وهو ما يفكر به في ذهنه ، أما بالنسبة للباقي بعد الارتباك للحظة استأنفوا طريقهم.

في هذه الأثناء. كان جينغ تيان يرتحل بين الغابة بسرعة بين الحين والآخر يقفز على الأشجار و الأرض ، يبدو ذلك كما لو أنه يلعب بالقفز و الجري ، لكنه كان يتجنب الشبكات العنكبوتية الموجودة في هذه الغابة.

بعد فترة ، أحس بنية قتل خلفه وقام بشقلبة خلفية لكي يتجنب الهجوم الذي آتى وراءه ، بعد أن استقر على الأرض رأى من قام بالهجوم وتفاجئ.

المفاجأة ليست من قوة الخصم لكن هوية الذي قام بالهجوم ، فقد ظن بأنه سيكون شيطانا ظهر في الأنمي ، لكن الآن شكل هذا الخصم لم يراه أبدًا في الأنمي.

لديه ثلاثة أزواج من الأيدي مع عيون تشبه العنكبوت لكن ليس لديه الفك الخاص بالعناكب ، ويبدو أنه ذو جسد بشري لكن الاختلاف فقط في المناطق المذكورة.

كما أنه قام بإطلاق الشبكات من يديه ، مثل الرجل العنكبوت.

بعد رؤية مظهر الشيطان اندهش للحظة فقط ، وعاد لرشده بعدها استعد للقتال ضد هذا الخصم غير المعروف.

بعدها أطلق الشخص عدة شبكات من أيديه الثلاثة ، ويبدو أن من هجومه السابق بأن شبكاته لديها خاصية حمضية آكلة.

" تنفس البرق : النمط الثالث ، نسخة البرق ."

بعد أن وصلت الهجمات إلى جسده ، كان شكله يتبدد مثل ومضات البرق بعد لمسه للشبكات انتقل التيار إلى جسده.

أحس الشيطان بالخدر في جسده ، مما جعل ردة فعله تتباطئ لثانية ، وهذه الثانية تكفي في قتال سريع بين الخصوم.

بعد ترك نسخته من البرق ، جاء جينغ تيان وراء الشيطان واستخدم تقنية تنفس الماء القطع السطحي المائي.

وهكذا انتهى هذا الشيطان دون أن يبرز في هذا العالم.

عندما كان جينغ تيان يقاتل ضد هذا الشيطان ، كان تانجيرو والآخرون يقاتلون ضد خصومهم ، ومثل ما حدث في الأنمي فقد تلقى كل شخص خصمه ، والاختلاف الوحيد هو أن زينتسو حدث أمر مختلف معه.

عند رؤية شكل العنكبوت الصغير أمامه ، فقد الوعي على الفور ، مما ظن هذا الشيطان بأنه أغمي عليه من الخوف.

لذا فقد أراد أن يأخذه إلى عشه ليأكله ، لكنه يتفاجأ باختفاء الشخص من مكانه وظهوره بالقرب منه.

حدث كل هذا بسبب جينغ تيان ، فقد قام بتنويمه لكي يفقد الوعي عندما يرى عنكبوتا ذو رأس بشري ، وتقوم نفسيته الأخرى بأخذ مكانه.

عندما اندهش الشيطان للحظة عاد لرشده وجعل العناكب الصغيرة تهاجمه.

عندما كان زينتسو يستعد لاستخدام تقنية تنفسه ، هاجمت العناكب مما استقل عن استخدمها ، وبدأ بمراوغة هجماتهم.

الأمر لم ينته حتى ، فقط عندما كان يركز على هذه العناكب الصغيرة ، يرسل إليه العنكبوت الأكبر هجمات تسللية باستخدام السم الذي يبصقه من فمه.

بينما زينتسو مع خصمه ، افترق أيضا إينوسكي عن تانجيرو فقد كان خصمه الآن الأب في العائلة ، بعدما قتل تانجيرو الأم التي كانت تستخدم خيوطها للتحكم في قاتلي الشياطين.

والآن تعرض للعديد من الضربات القوية على جسده ، وأصبح دمويا بعض الشيء ، لكن في هذا الوقت كان شخص يراقب معركتهم من بعيد.

عندما استخدم إينوسكي تقنية تنفسه الوحش ، ظهرت العديد من الإخطارات في ذهن هذا الشخص ، أجل هذا الشخص كان جينغ تيان بعدما قتل ذلك الشيطان وجد نهرًا وفكر فجأة بالسيناريو في الأنمي عندما قاتل تانجيرو و إينوسكي ضد الأب العنكبوتي بالقرب من النهر ، لذا فقد تابع النهر على الجانب .

حتى وصل إلى هذه المعركة ، ورأى مظهر إينوسكي ، كان يريد أن يتدخل لكن بعد رؤيته يقاتل من جديد انتظر للحظة حتى يصل لحده وسينقذه.

وهو ماحدث الآن.

[ دينغ ، تم اكتشاف ان المضيف يشاهد تقنية التنفس ، وزادت معرفته في هذا المجال.]

[ دينغ ، تقنية التنفس +1]

[ تقنية التنفس +1]

[…+1]

[…+1]

[…]

[ دينغ ، تقنية التنفس على مستوى السيد 11/100.]

بعدها بدأت معرفته في الإزدياد حول تقنية التنفس وخاصة التقنيات السابقة فقد حصل على بعد الإلهام لدمج الهجمات ، كما حصل على معرفة عن تقنية تنفس الوحش.

هذه المرة لم يقم بجعلها ملكه بل قام بتغيير هجماتها من أجل الدعم بدل الهجوم لكي تزيد من قدرته الجسدية بأضعاف مضاعفة.

مع دمجها في الهجمات الأخرى ستساعده على القتال بأنماط مختلفة سواء للدفاع أو الهجوم أو الدعم.

قاتل إينوسكي ضد هذا الشيطان وفاز بالكاد ، أراد أن يذهب في اتجاه تانجيرو ، لكن أفقده جينغ تيان الوعي لأن الجروح الجسدية التي تعرض لها كانت أسوأ مما حدث في الأنمي.

بعدها تحدث جينغ تيان ، وقال:" فلتعتني به ."

وذهب في الإتجاه الذي كان إينوسكي يريد الذهاب إليه.

بعد ذهاب جينغ تيان ، خرجت فتاة من خلف إحدى الأشجار ، لو رأها جينغ تيان سيعرف في الحال من تكون فهذه هي الفتاة التي اشتركت معهم في اختبار قتلة الشياطين تسويوري.

فقد أحس بها جينغ تيان عندما آتت في الوقت الذي هزم إينوسكي الشيطان.

استمر جينغ تيان بالقفز بين الأشجار لكي يصل إلى مكان روي الشيطان القمر الرابع الأدنى.

فقد كان جينغ تيان قلقًا هذه المرة بسبب ما حدث لإينوسكي فقد كان خائفا قد يحصل شيءٍ ما لتانجيرو بما أن الأحداث من بداية دخوله هذا العالم إلى الآن تغيرت بشكل كبير.

بعد لحظات وجد تانجيرو في وسط قتال القمر الرابع الأدنى روي ، في هذه اللحظة توقف جينغ تيان فجأة لأن تانجيرو استخدم تقنية تنفس الشمس لأول مرة في هذا الحدث الآن.

بعد التركيز على تانجيرو وهو يستخدم تقنية تنفس الشمس ، برزت تنبيهات في ذهنه من جديد.

[ دينغ ، تم اكتشاف ان المضيف يشاهد تقنية التنفس ، وزادت معرفته في هذا المجال.]

[ دينغ ، تقنية التنفس +1]

[ تقنية التنفس +1]

[…+1]

[…+1]

[…]

[ دينغ ، تقنية التنفس على مستوى السيد 24/100.]

فجأة ظهر كم من المعلومات حول تقنية التنفس وزاد أساس تقنيات الأخرى بشكل كبير عن ما حدث لأخرين في السابق.

ما فاجأه هو قيمة المضافة في تقنية التنفس ، وبعد لحظة أدرك بأن هذه التقنية هي أساس كل التقنيات الأخرى لذا فقد زادت ذلك بشكل كبير.

=======+===========+======

هذا فصل آخر لهذا اليوم ، لقد رأيت أن المشاهدات قد انخفضت بشكل كثير لا أعلم ما حدث هل هذا بسبب تأخري أو بسبب كتاباتي.

أرجو أن تدلوا ببعض التعليقات عن السبب كي أعرف لأحسن من نفسي.

وجزاكم خيرًا ، وتقبل منا و إياكم هذا الصيام المبارك.

2022/04/05 · 213 مشاهدة · 1451 كلمة
Med5834
نادي الروايات - 2022