الفصل الرابع و الستون:

بعد أن حصل جينغ تيان على انتباه الجميع ، تحدث أوياكاتا - سما.

" أجل ، كما قال جينغ- دونو فالأمر المهم الحالي هو اتخاذ القرار بشأني أخت تانجيرو-دونو ."

" كما تقول أوياكاتا - سما ."

و رد عليه جميع الهاشيرا باحترام.

" حسنا ، أولا فلنبدأ بالسؤال على من قام بقتل عائلتهم وحولها ، وما هو السبب قيامه ذلك ، ولماذا فعل ذلك بتحويله لنيزوكو ؟!"

تحدث جينغ تيان وأعطى عدة أسئلة دفعة واحدة ، لكي يثير اهتمامهم بها.

" ما هو علاقة موت عائلته بهذا الأمر ، فهناك العديد من العائلات التي ماتت على يد الشياطين ."

و رد عليه هاشيرا الرياح سانمي ، بشكوك وببعض الغضب في نبرته.

" هذه الأسئلة كلها تتعلق بموضوعنا الحالي ، وما سيحدث مسبقا أيضًا يتعلق بهذا الأمر ."

وقال جينغ تيان بعد رد سانمي ، ولم يهتم بنبرته ولا بشكوكه.

" حسنًا ، قبل أن يسأل الجميع مرة أخرى ، فلندخل في صلب الموضوع حاليًا ."

وأضاف جينغ تيان قبل أن يسأل سانمي أو أحد آخر.

" فلتخبرونا ، بجوابكم عن ما سألتكم ، إذا كانت لدى أحد بعض الأخبار ."

وآثار انتباههم من جديد حول تلك الأسئلة التي طرحها من قبل ، لذا بعد سماع ما قاله رد عليه أوياكاتا.

" الشيطان الذي قتل عائلته هو موزان ."

صدم الجميع بعد انتهى أوياكاتا من حديثه ، فالجميع يعلم ما يمثله هذا الشيطان فهو الشخص الذي بدأ كل هذه الكارثة قبل آلاف السنين.

" أجل ، يبدو أن الاستخبارات قد علمت عن لقاءنا بموزان أليس كذلك ؟!"

رد جينغ تيان على جوابه ، وسأله بسؤال آخر.

" أجل فنحن نعلم لقاءكم به ، وأيضًا كيف قمتم بإيجاده ."

وقال أوياكاتا ردًا على سؤاله ، وقام بإضافة فقرة أخرى.

" إذن ، فذلك الموزان قام بقتل عائلته ، ليس بدون سبب لكن بسبب شخص ما فقد استطاع أن يقتفي آثره إلى منزل عائلة تانجيرو وذبحها من الغضب.

" من هو ذلك الشخص الذي يريد موزان قتله بشدة إلى هذه الدرجة ، وأدى لدرجة لذبح عائلة عادية ."

تحدثت شينوبو بشك في نبرتها ففي إدراكها موزان ليس بالشخصية العادية التي سيكون غاضبا من شخص لهذه الدرجة.

" الآن ليس الوقت للحديث عن ذلك الشخص ، فموضوعنا يتركز على أخت تانجيرو وليس ذلك الشخص ، حسنًا الآن ذكرت السبب وجاء دور لماذا قام بتحويل نيزوكو إلى الشيطان ."

سماع سؤال جينغ تيان ، بدأ الجميع في التفكير حتى تانجيرو الذي كان يشاهد من الجانب بدأ يفكر في الأمر الذي قاله جينغ تيان الآن.

" حسنًا ، هل لدى أي أحدٍ فكرة أو تلميح ."

قال جينغ تيان مرة أخرى لإضافة بعض المساعدة.

" هل يمكن أن يكون اختبارًا ؟!"

من بين جميع الهاشيرا ، تحدثت شينوبو فهي كعالمة في الطب فقد تعلم عن بعض الأفكار حول الشياطين.

" أجل ، كما قلت فهو كان يستعمل عائلته كاختبار من أجل أن يجد جسدًا جديدًا يتحمل أشعة الشمس ."

سماع رد جينغ تيان على السؤال ، انبهر الجميع بهذا الإدراك الذي فجأهم بدوره ، إذا أصبح موزان يستطيع مقاومة أشعة الشمس فسيصبح أقوى من نفسه الحالية.

" وهذا ليس هو الأمر فقط ، فالتجربة التي قام بها قد تنجح أيضا ، لأن جسد نيزوكو لديه جين خاص بمقاومة الشمس لكنه غير نشط فهو في حالة خمول ، ويحتاج لرد فعل خارجي حتى يتم تنشيطه ."

وشرح لهم جينغ تيان أيضًا بعض المعلومات حول هذه التجربة ودور نيزوكو فيها ، رغم أنه يعلم بأنهم سيحاولون قتلها بعلمهم بالأمر ، ويبدو أن ما كان يفكر فيه قد حدث بالفعل.

" فلنقتلها إذن لكي لا يستطيع استحواذ على جسدها ."

وتحدث في هذا الوقت إيغورو وهو ينظر في اتجاه الصندوق بنبرة باردة.

" هاه ، هل حقًا الأمر بهذه البساطة إذا فعلت هذا فسيشعر به ، مما سيزيد من الضغط على تانجيرو بما أنهما أخوان ."

و رد عليه جينغ تيان برد بارد مثله تمامًا ، فهو لايتحدث سوى بنفس الطريقة التي يقومون بها معه ، فهو لن يرد الأذى بالفضيلة.

وأضاف :" كما أنه يستطيع الشعور بالشياطين التي لديها دماءه ، رغم أن نيزوكو هي حالة خاصة فبسبب عدم أكلها لأي شخص فهي لديها اتصال ضعيف به مقارنة بالشياطين الأخرى فهم عند الموت يستطيع أن يرى من خلالهم ما يحدث وليس هناك المثل مع نيزوكو ، لكن يستطيع الشعور إذا ماتت أو ما زالت حية ."

سماع ما قاله صمت الجميع ولم يعد أحد يتحدث ، في هذا الجو الصامت ان كسره من خلال صوت لطيف ونقي .

" هناك نقطة آثارت اهتمامي . كيف علمت بارتباط موزان مع الشياطين الأخرى ."

كانت شينوبو هي التي كسرت هذا الصمت بسؤالها.

" بالطبع ، بالتجارب عليهم ، فكما تعلمين بأن لدي بعض المعرفة في الطب ، لذا فقد درست هؤلاء الشياطين قبل أن ألتحق بقاتلي الشياطين ، لأنها آثارت اهتمامي ."

أجابها جينغ تيان كما لو أنه يعلم بأنها ستسأل هذا ، وكان لديه بالفعل الإجابة لهذا السؤال ، لذا فقد رد عليها مباشرةً بدون تفكير ثان.

" والآن لنعد للموضوع الرئيسي ، فكما يعلم الجميع فموزان مرتبط بالشياطين لذا فإذا مات ستموت جميع الشياطين ، لذا فالخطة هي إحاطته في مكان سيظهر فيه والقضاء عليه ، كما أن علينا أن نحترس من الأقمار الإثنا عشر وخاصة العلوية منها ."

وأخبر جينغ تيان الجميع بالخطة التي كان يفكر فيها ، رغم أن هناك هدف من كل هذا الحديث ، مازال لم يصل إليه بعد.

" ولكن كيف نعلم عن مكانه ؟ ونحن لانعلم حتى عن شكله ، فأنتم الوحيدون الذين استطاعوا رؤية شكله ، وموقعه غير معروف حاليًا ."

قال هاشيرا الصخر هيجيما ، بعد سماع عن خطة جينغ تيان و رد عليه بتساءل.

" رغم أن موقعه غير معروف لكن ، ماذا لو قمنا بإنشاء الموقع بأنفسنا ولا ننتظر حتى يخرج نفسه من جحره الذي يقع فيه ،. رغم أني أعلم إحدى الأماكن التي يتواجد فيها في هذا الوقت ."

وأعطاه جينغ تيان تفسيرًا غامضًا ، رغم أن التلميح قد فكر فيه الجميع بعد أن سقط صوته على أذانهم وعرفوا إلى أي شيءٍ كان يتحدث عنه.

لكن ما آثار انتباههم هو الرد الأخير حول موقع موزان ، رغم أنهم سمعوا عن نبرة من الرفض حول هذا المكان من جينغ تيان.

" ما المكان الذي تتحدث عنه ، وأيضًا كيف عرفت عنه ؟!"

قال كيوجيرو ما أراد الجميع أن يسألوا عنه فقد أحسوا كما لو أن جينغ تيان لديه جميع المعلومات التي يريدونها.

وقال جينغ تيان:" سأرد عليك بسؤال آخر ، لماذا لا تستطيعون إيجاد موزان حتى لو كان شيطانا عاش لآلاف السنين فسيكون لديه مظهر يتم الاعتماد عليه لإيجاده ، إذن لماذا لم تجدوه حتى الآن ؟!"

" لا نعلم ، فهو مثل شخص غير متواجد في هذا العالم ، ولا نعلم حتى الآن مظهره لكننا نعلم جنسه وهو ذكر في الثلاثينيات من العمر ."

في هذا الوقت رد عليه أوياكاتا بدلًا من الهاشيرا بما أنه من نسل موزان فلديه أكثر المعلومات تفصيلا عنه من الباقين.

" هذا الأمر بسبب أنه يقوم بتغيير شكله سواءً كان جنسا أو عمرا ، فلن تستطيع إيجاده بدون بعض التفاصيل الصغيرة التي قد لا ينتبه لها أي شخص ، مثل ما سأقوله الآن ففي منطقة في الشمال من هنا ، توجد عائلة لديها ابن لا يخرج سوى في الليل والسبب الذي تم إعطاءه هو أنه لديه مرض يصيب الجلد إذا التقى بالشمس ، الآن هل تعلمون ماذا يعني هذا ."

بالطبع لو كانوا أشخاصا عاديين فلن يشك أحد في الأمر ، بسبب أن هناك مثل هذه الأمراض بالفعل ، لكن بالنسبة لهم فأول مايتبادر لذهن هو الشيطان.

" هل تقصد أن مو…." قال هاشيرا الضباب توكيتو ولم يستطع أن يكمل قوله ، فقد كان هذا الأمر خطيرًا بعض الشيء .

" إذن ، ماذا تنتظر أخبرنا بموقعه حالًا لكي نطيح به ." صاح هاشيرا الرياح سانمي ، ولم يستطع كبح نفسه من رد فعله ، فالأمر كبير .

" لا تتحمس كثيرًا ، لم أكمل بعد الحديث ، رغم معرفة موقعه لكن يتواجد حوله أحد الأقمار الإثنا عشر ، وقد كان صدفة أني قبل أن أصبح قاتل الشياطين صادفته بعد تحقيق في أمر ذلك الطفل بعد أن آثارني جسد الشياطين وهو ما جعلني أتحدث عنه الآن ، وأيضًا بعد التقاءه قبل مدة كان لديه نفس المظهر رغم أنه أكبر فقط ."

========+==========+======

رمضان مبارك 🌙. تقبل منا صيامنا وصيامكم و خير الأعمال في هذا الشهر المبارك.

موعد تنزيل الفصول في هذا الشهر المبارك ، سيكون من يوم الإثنين إلى يوم السبت وسأنزله بعد صلاة العصر بتوقيت غرينتش أو وراء صلاة العشاء بنفس التوقيت.

2022/04/11 · 238 مشاهدة · 1293 كلمة
Med5834
نادي الروايات - 2022