داخل الجبل المدمر والذي يشهد فقط تواجد العجوز الذي ينظر لأتار المعركة ببتسامة

"لقد خسرت منذ البداية أيها العجوز"

ينظر إلى جسم العجوز ويعترف أنه قوي بحق ومن المشكوك فيه أن يفوز بهاته المعركة لاكن منذ البداية لم يستخدم أخطر تحول له وهو الشبح الذي يستطيع الإستيلاء على أجساد الأخرين

"قدرات قتالية ضعيفة لاكن لديه قدرة مخيفة بحق"

يرفرف بأجنحة الخفافيش ليجد مكان مناسب لبدأ العملية

ينزل ويقف فوق أحد الصخور ثم ينظر للأضافر المتوحشة بيده وهي الشيئ الوحيد بعد الفضة والخشب وضوء الشمس الذي يستطيع إيذاء أو قتل مصاصي الدماء، يوجه يده لتخترق صدره وتنتزع قلبه من مكانه

ينظر إلى القلب النابض بيده ويضحك مع سيلان الدم من فمه

"فلاد أصبح دراكولا بشرب دمه لاكنني سأتناول قلبه هههه اععع"

فجأة يتغير تعبيره حيث يشعر بصراع

"لعنة لاتخبرني أنه يستطيع مقاومة استحواذ الروح، هذا العجوز اللعين"

يسرع من العملية ويسحب قلبه بالكامل تاركا فتحة دموية بصدره وجثة ترفض التجديد أو إنشاء قلب جديد

يخرج من جسم العجوز كائن شبحي مع ضوء أخضر يصبح شياو لي الذي يمسك القلب ثم يختفي مع ضوء أبيض

تعود حواس العجوز والذي ينظر ليده الدموية بغضب متوحش

مع زئير ينتشر خارج الجبل يجعل الحيوانات تفقد وعيها والبشر يعانون من صداع مؤلم

في أرض بعيدة حيث السهول العشبية يظهر ضوء أبيض يكشف عن شياو لي الذي ينظر للقلب النابض بيده بتعبير متحمس وكأنه حصل على أفضل هدية عيد ميلاد على الإطلاق خاصتا وأنه من ذكريات كاليجولا التي مر من خلالها وجد أن قوته ستصل لقوة ثلاتمئة رجل بدل مئة التي حصل عليها دراكولا

"مع هذا يجب أن أصبح أقوى ثلاتين مرة مع العديد من القدرات"

يقمع تقززه ويغمض عينيه ليأخد عضة من اللحم الدموي

تتشنج معدته ويريد التقيئ لاكنه يصبر ويأخد عضة تتبعها عضة أخرى وبلع وبعد حوالي دقيقة من المعاناة فإنه ينتهي مع يدين وفم دموي

ينظر إلى محيطه ويقرر تغيير مكانه بسرعة فقط ليفاجئ بأن التغييرات قد بدأت تحدت بالفعل

"أليس هذا سريعا للغاية"

يقارن الأمر بتحول فلاد ويجد أن العملية سريعة ومختلفة

تضعف ركبتاه ويسقط على الأرض مع تقيئ جرعات من الدم

تتشنج أصابعه لتظهر العروق السوداء على جسمه وتبدأ بشرته في التفسخ

تتحطم العظام بجسمه مسببتا له ألم لايطاق

يتدحرج على الأرض العشبية مع الصراخ في حين أن أسنانه وأضافره تبدأ في السقوط عينيه التي كانت زرقاء سماوية قد أصبحت الأن حمراء أذانه البشرية تصبح أطول ومذببة وبشرة أصبحت بيضاء شاحبة

يشعر بألم رهيب بأعضائه الذاخلية وكأن شيئ يتحرك ذاخل جسمه

يعاد ربط العظام لاكن ذاخليا فقد أصبحت مثل اليشم الأبيض الثلجي مع صلابة الفولاذ الصلب وخاصية المرونة

تعاد الأعظاء الممزقة لاكنها الأن قد تغيرت سواء مواقعها أو أشكالها وأهدافها البيولوجية، ذاخل جسمه يحتوي على أعضاء هدفها الإحتفاظ بالدم وتنقيته وتحويله لطاقة تغدي الجسم

خلاياه قد أصبحت أكبر أربع مرات مع قابلية أن يتحكم شياو لي بها كأحد أطرافه

يبصق جرعات من الدم الأسود ويتقيئ أجزاء أعظاء ولحم

يستشعر لسانه وجود أسنان وأنياب ومعها يتنهد من انتهاء العملية

تلتقط أذانه أصوات ومعها يلتفت ليجد على بعد خمسة أمتار نحلة يتسبب خفقان أجنحتها في صوت واضح للغاية

يلتفت مرة أخرى ليجد نملة تسير فوق صخرة يرفع رأسه لسماء وتبدأ عيونه في الرأية من خلال الغيوم لتظهر سماء ليلية واضحة مع مرور شهاب

يرمش عدة مرات ثم ينظر لسهول بتركيز ومثل سونار الخفاش فإنه يدرك مناطق بعيدة بتفاصيل عالية وإن كانت بلونين الأبيض والأسود

يرتفع مدى السونار ليصل لمسافة العشرة كلمترات وبالتحديد لجحر يمر في أنفاقه ليجد قوارض نائمة لاكن مناطفها الحيوية تلمع بلون الأحمر مثل الرئية الحرارية

يغلق عينيه ويستكشف البيئة بحاسته الجديدة ليرى الحيوانات والطيور المختلفة وفجأة يدرك مجموعة من البشر تركب الخيول وترتدي ملابس شبيهة بالفرسان تحيط بعربة

يطلق صفير منخفض وقد انتهى من فحص حواسه الجديدة

"يالها من حواس كما هو متوقع من سلف مصاصي الدماء"

فجأة يتذكر شيئا وهو التغييرات الجسدية والتي لم يكن من المفترض أن تحصل حتى أنه يشعر بأن جسده أقوى من جسد كاليجولا

يضيق عينيه ويعمل ذهنه على إيجاد سبب هذا التغيير

"هل هو بسبب ماقامت به حبة التنقية السماوية لجسمي همم محتمل كما أن مصدر قوة كاليجولا جاء من عقد صفقة مع شيطان من الجحيم ربما تكون دماء الشيطان قد غيرتني أكثر من كاليجولا ربما بسبب جسدي البشري الفريد"

يتنهد فكل شيئ مجرد نظريات وفرضيات لاكن هذا هو أقرب تفسير منطقي يمكن أن يفكر فيه

يأخد نفس عميق وتتحول عينيه الحمراء إلى شقوق لكي يصبح العالم أبطأ في نظره، ينظر للحركات البطيئة للطيور والحشرات ثم يسحب المسدس من سترته، يصوب تجاه صدره ويضغط على الزناد

"بووووم"

عينيه وحواسه قبل اليوم من المستحيل أن تدرك تحرك الرصاصة لاكن الأن فقد استطاع التقاط مسارها وشكلها وإن كان التفادي من هاده المسافة القصيرة شبه مستحيل

يعيد المسدس لمكانه ثم يفتح سترته بسرعة ليجد منطقة الإصطدام مجرد بشرة محمرة والتي تختفي في رمشة عين تاركة بشرة حليبية شاحبة وناعمة وغير متضررة

يتنهد بارتياح

"لم تستطع اختراق بشرتي لاكن البنادق التقيلة ربما"

"حسنا بدون تشائم الرحلة مازالت طويلة والرصاص هو أخر شيئ يجب القلق بشأنه"

بخط التفكير هذا فإنه يبتسم ثم ينظر لسماء

يقفز ليرتفع جسمه بسرعة عن الأرض ثم تظهر أجنحة خفافيش مظلمة خلفه ترفرف لتجعله يطير بتجاه الغيوم الداكنة ومع ابتسامة لاتصدق أنه يطير



يخترق طبقات الغيوم المظلمة ليصل لسماء زرقاء صافية

يفتح ذراعيه على نطاق واسع مستقبلا ضوء الشمس الذي يجعل بشرته تتفسخ مع حروق

يراقب إحتراق جسمه من ضوء الشمس ويلاحظ أن العملية أبطئ مما توقع

"مقاومتي لضوء الشمس أعلى بكثير من دراكولا. ومصاص الدماء العادي كان سيتحول لرماد بهاته المرحلة"

"جيد جدا"

ينخفض ليغرق ذاخل الغيوم الداكنة ولتبدئ بشرته في التعافي بسرعة مرئية للعين

يستمر في الإنخفاظ وينظر إلى السهول العشبية والجبال

بصره المحسن يرى البشر بشكل واضح وكأنهم أمامه ويسمع حديتهم بسهولة

يطير ناحيتهم ويبلع لعابه الأن فقط لاحظ مدى ارتفاع شهيته تجاه الدم

يجرب أحد قدراته الجديدة وهي التلاعب في الدم ليجعل الفرسان والخيول تتوقف عن التحرك

ينزل ببطئ تجاههم وتختفي أجنحة الخفافيش من ظهره


التعليقات
blog comments powered by Disqus