توقفت الحروب فجأة في المناطق الشرقية ، ولكن الاراضي التي احتلتها القوى الغريبة ، لم يتم اعادتها الى الامبراطوريات والممالك الشرقية المحتلة .

حدث ذلك بعد وصول الرسائل التي ارسلها رايدر الى الامبراطوريات والممالك التي بدأت الغزو .

. . . . . . .. .. . . . . . .. . . ..

الغابة العظيمة

اجتمعت حشود لا تحصى من الوحوش في المناطق الخارجية للغابة ، ولكنها لم تخرج منها .

اذ يبدو ان هذه الحشود من الوحوش في انتظار شيء ما .

يبلغ تعدادها 10 ملايين وحش

في الصفوف الخلفية ، وقف رئيس هذا الحشد المرعب .

وهو وحش ارتفاعه يعادل ارتفاع مبنى ذو 30 طابقا ، جسده شبيه بالانسان ، ولكن هنالك حوالي 8 مجسات تخرج من ظهره ، وقدمه اشبه بقدم الاسد ، فهي عريضة وذو مخالب حادة .

نهايات اصابعه مدببة ، لتشكل مخالبا حادة ايضا ، ولديه فم واسع ، تنتج عنه ابتسامة مرعبة .

اعينه مجوفة لا يمكن رؤية اي شيء سوى نيران حمراء من الجحيم .

رأسه من الاعلى مليئ بالمجسات التي تطفو وتتمايل للاعلى ايضا، وكأن رأسه نار مشتعلة .

وقف كائن آخر بجانب اللورد ، وكان يشبه الذئب من العديد من النواحي ، ولكن حجمه يعادل حجم ثلاثة فيلة .

اطلق هذا الذئب العملاق عواء قويا ، ثم بدأ الجيش باكمله يصدر اصوات عالية تظهر عزمهم وحماستهم ، وبدأوا بالتحرك للامام .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

بعد الحروب والخسائر الفادحة التي تعرضت لها المناطق الشرقية ، قررت الوحوش ان تبدأ غزوها الان .

وايضا نظرا لان هنالك لورد قد ولد بين الوحوش ، فكان المد الوحشي منظما ، ومختلفا عن السابق بشكل كبير للغاية ، وذلك بسبب الحجم الهائل للجيش.

خلال اسبوع واحد ، تم غزو عدة ممالك وامبراطوريات بالكامل ، فكانت اعداد الموتى من البشر هائلة في الايام الاولى ، اذ بلغ العدد 200 مليون ضحية.

واما بعد الايام الاولى ، فكانت الاخبار قد انتشرت الى القارة باكملها ، وكان هنالك موجة هائلة من المهاجرين .

اذ ان المناطق الشرقية بدأت تصبح خالية تقريبا ، نتيجة الحروب سابقا ، والاهم نتيجة هذا الموت المرعب القادم من الشرق .

. . . . . . . . . . . . . . . . .

وقف رايدر امام منزله ، وكان هنالك الكثير من الذكريات تدور في ذهنه ، ومعظمها كانت عندما كان يلعب مع شقيقه زيوس ، وبعضها كانت مع والديه واشقاءه بيليريك وكارين وروي.

واما الياس فكان يبلغ من العمر اربعة سنوات عندما غادر رايدر العشيرة ، لذلك لم يكن لديه الكثير من الذكريات حوله .

1_ رايدر ؟

2_ ابي ...

بدأ كل واحد منهما ينظر الى الآخر بصمت ، ثم نظر رايدر الى الارض ، ولم يعد قادرا على النظر في اعين ابيه .

كان رايدر يريد قول شيء ما ، ولكن والده عانقه ، ثم اشار اليه لدخول المنزل .

1_ اهلا بعودتك يا بني .

قبل ساعة ، كان رايدر يتحدث مع شيوخ العشيرة ، واستطاع اقناعهم باخذ اخيه الياس لفترة طويلة .

على الرغم من ان رايدر قطع علاقاته مع اخوته وعائلته بعد ان قطع عهدا على نفسه بانه لن يعود دون اخيه زيوس .

الا انه ما زال يتواصل مع بيليريك في العالم الخارجي ، ولم يكن هنالك اي احد يعلم حول ذلك .

وفي آخر مرة قابله ، اخبره عن الياس وعن فوزه في المسابقة السنوية للجيل الشاب .

والان بعد ان بدأ اعداءه يزيدون قوة وعددا ، اراد البدئ بالبحث عن اعضاء جدد ، حتى وان كانوا ضعفاء حاليا .

قرر رايدر انه سيبدأ بتدريب المواهب المحتملة ، وكان اول هدف خطر في باله ، هو اخيه الياس .

فمما اخبره اياه بيليريك ، الياس طفل ذكي ، وطيب القلب .

ربما رأى بيليريك ان اخيه الصغير طيب القلب ، لانه لم يكن من النوع الذي يفتعل المشاكل منذ صغره ، وربما لانه يحب ان يلاعب الاطفال الصغار ، مثل ابنة اخته ميا البالغ عمرها 8 سنوات حاليا .

ولكن ما لم يعلمه بيليريك هو ان سبب هدوء الياس منذ صغره هو نضجه بشكل اساسي .

لم يبقى رايدر لوقت طويل ، فغادر بعد مقابلة والديه ، وكان هنالك موجة من البكاء عندما رأته والدته .

على الرغم من انه اراد بشدة البقاء لوقت اطول ، ولكن هنالك اشياء مهمة تنتظره ، كالمد الوحشي الجديد .

سأل رايدر عن الياس قبل مغادرته ، وعلم بان اخيه الصغير في مكان ما في المناطق الشرقية ، لذلك كان قلقا حيال ذلك .

وغادر بعد ان سأل جورج ورينا عن المكان الذي قد يجد الياس فيه ، وكان الجواب الذي توصل اليه هو عاصمة امبراطورية فايلن.

بعد بعض التفكير قرر عدم البحث عن اخيه ، لان ذلك سيأخذ وقتا طويلا ، وهو بحاجة للتفكير في موجة الوحوش اولا .

فكل يوم يمر ، يعني اعدادا هائلة من الموتى .

2022/11/17 · 115 مشاهدة · 785 كلمة
Ibrahim.Da
نادي الروايات - 2022