.

.

وسط العاصمة الإمبراطورية ،

داخل مبنى التدريب المغلق الخاص بالإمبراطور السابق المتموقع في الجزء الشرقي من القصر الإمبراطوري ،

بعد وفاة الإمبراطور السابق ، تم إغلاق هذا المبنى بأمر من الإمبراطور الجديد لأجل غير مسمى .

لذلك سأستغل هذه الثغرة للتدرب هنا سرا مع آرون على السحر .

المبنى المهجور يملك تسع غرف مختلفة ، تمتلك كل غرفة بعض التجهيزات القديمة التي يستعملها الفرسان للتدرب على فنون المبارزة .

' هذا رائع '

لاحظت علامات السيف المحفورة على حوائط غرف المبنى ،

" حقا كما قال معلمي ، الإمبراطور السابق حقا كان عبقريا في فنون السيف ."

تحدث أرون و هو يتفقد المكان بهدوء ،

بعد ذلك ، أقام هذا الأخير حاجزا غير مرئيا حول المبنى لمنع الضوضاء من التسرب أثناء التدريب ،

" لنبدأ الآن ."

إبتسمت بهدوء و أنا ألمس علامات السيف التي خلفها الإمبراطور السابق بيدي اليسرى ،

" بالطبع جلالتك "

حرك أرون إصبعه بسرعة ثم وضعه على جبهتي السمينة ،

" أرغ "

صرخت بقوة لأنني أحسست بألم شديد داخل رأسي ، كأن أليافي العصبية تحترق مرارا و تكرارا .

" مررت لجلالتك إحدى التقنيات الأساسية المطورة من طرف معلمي التي تساعدك على جمع المانا من حولك عبر أن تصبح كيانا واحدا مع الطبيعة من خلال التأمل . "

تحدث أرون و هو يبتسم ببراءة في وجهي المتألم ،

' هل لدى أرون عداوة من صاحب جسدي ؟ ' تسائلت عن الأمر و أنا أصر أسناني من كثرة الألم ،

بعد بضع ثوان ، توقف الألم كما لو لم يكن ثم أضاف أرون بهدوء :

" إسم التقنية الأساسية هي الإستيعاب ، ستساعدك على الإحساس بالمانا و إستيعابها . كما أنها أيضا ستساعدك على التخلص من الشوائب الموجودة في جسدك ."

" باستعمال تقنية الإستيعاب يمكنك إمتصاص جزيئات المانا من أجل رفع قوتك أولا إلى مستوى ساحر متدرب ."

حافظت على وجه البوكر خاصتي و أنا أتفقد بسهولة محتويات تقنية الإستيعاب ،

' السحر حقا مثير لإهتمام .'

بعد تفحص التقنية الموجودة لبضع مرات داخل عقلي بهدوء .

" حسن . تعال هنا و إجلس أمامي ."

فعلت ما أمرني به آرون.

" أغمض عينيك و حاول الإسترخاء ."

سرعان ما شعرت بشيء يلمس ظهري .

ربما هي كف أرون .

' إنها باردة .'

هذا لا يعني أنها كانت غير مريحة و بدلا من ذلك كانت برودة لطيفة نوعا ما .

" بما أنك لا يمكنك الشعور بالمانا ، فإن أول شيء هو مساعدتك في إيقاظ حواسك .."

بووووم

"...!"

بدأ شعري يلمع بشكل غريب .

البرودة اللطيفة التي كنت أفكر بها تحولت إلى ماء بارد تغلغل في جسدي السمين .

أحسست بتحولي إلى كتلة لحم متجمدة ،

تحدثت و أنا أكبت ألمي ،

" هل تعلم حقا كيف تساعدني ؟ "

نصحني أرون قائلا :

" ركز ، إستعمل تقنية الإستيعاب لمحاولة الإحساس بالمانا و لا تحاول رفض المانا خاصتي ."

" حسنا ."

أجبت ببرود كالمعتاد ،

صررت أسناني ثم حاولت تدوير المانا داخل جسدي حسب تقنية الإستيعاب ،

" أنت تتسرع ، قم بتدوير المانا ببطئ. "

' سحقا ' تمتمت هذه الكلمات داخليا .

في مرحلة ما ، بدأت المانا الهائجة التي كانت تتدافع حول جسدي ، بالتحرك عبر أوعيتي الدموية .

بكل صدق ، لم يكن شعورا جيدا . شعرت بدرجة من البرودة و الإنتعاش ،

" أرسل المانا نحو سرة بطنك لكي تنشأ مخزن المانا خاصتك ."

سمعت صوت أرون المزعج يتردد في أذنني .

" أرغ "

كبتت ألمي القوي ثم أرسلت المانا بدون توقف نحو سرة بطني .

" أخيرا .... "

تمتمت برضا و العرق يتقطر من جبيني بسبب الألم ،

صررت أسناني لأنني إذا إسترحت و لو للحظة ، سينهار جسدي بالكامل تحت الضغط الشديد .

" كان علي إختيار الحمية لشهرين .."

" حان وقت "

قاطعني من تفكيري صوت أرون البارد ،

أحسست بشيء غريب يتكون أسفل سرة بطني ،

المانا المتدفقة تشكل شكلا دائريا أزرقا غريبا ،

الذي هو مخزن المانا ،

ثم بدأت المانا ببطئ في ملئه .

في نفس الوقت ، تكلم أرون و هو يمسح العرق من جبينه بالمنشفة ،

" أخيرا ، إكتملت الخطوة الأولى "

"أوغك "

تقيأت كتلة ضخمة من مادة سوداء ، تفوح منها رائحة كريهة .

لم يمض وقت طويل حتى بدأت سوائل مماثلة تتسرب من جميع مسام جسدي .

كانت كلها شوائب متراكمة في هذا الجسم منذ زمن طويل .

من أجل تحريك المانا بشكل أكثر كفاءة ، كان لابد من طرحها و تطهيرها أولا .

ستزداد سرعة الحركة و التحكم بسبب هذا التطهير ،

" هاه ، إذن هذه هي عملية التطهير ."

" أجل "

أجاب أرون بكل هدوء ،

" أخيرا سأتخلص من دهون هذا الجسد ."

" أرغ "

لمدة نصف ساعة ، جلست و أنا أبصق كمية ضخمة من ذلك السائل الأسود لأن جسدي سمين .

' إن تطهير الجسد هو أمر سحري . كما يوجد في الروايات و المانغات .'

' من حسن الحظ جلبت ملابس إضافية .'

نزعت ملابسي الكريهة و المتسخة بالشوائب السوداء من جسدي ثم أخرجت ملابس ذهبية جديدة من سواري المكاني .

عند إرتديت القميص الضخم التي يغطي حتى رجلي ، بدوت كشاب يرتدي فستان

-تنهد-

" ملابسي حقا ضخمة . يجب أنا أطلب من الخدم تزويدي بملابس موسمية جديدة ."

ابتسم أرون بمكر في وجهي ثم تحدث بلهجة ساخرة :

" لقد أحسنت ، لم أتوقع أن تستعمل تقنية الإستيعاب من أجل إمتصاص المانا خاصتي و تدويرها بسهولة في جسدك ."

' سهل ' ضحكت على هذه الكلمة داخليا ،

' إنه يمزح معي ، جسدي مبتل من الشوائب و العرق ثم تسمى الأمر بسهل '

إستلقيت على الأرض بهدوء ،

" أنا مرهق جدا و رائحتي كريهة جدا ."

-تنهد-

تنهدت ببطئ و أنا أشاهد أرون و هو يتأمل في وضعية القرفصاء ،

" همم "

' إذا فهو يسترجع المانا التي فقدها عبر التأمل '

لاحظت وضعية أرون و طريقة تنفسه بإهتمام ،

' إنه يليق بكونه أحد عباقرة البرج '

أرون بيرس ، العبقري الوحش .

' أظن أن للأمر علاقة بلون روحه ، ماغنوس حقا إصطاد سمكة جيدة . '

" أرون ، كم مر من الوقت ؟ "

" ساعتان . "

أجاب أرون عرضيا و هو يركز على إسترداد القليل المانا بسرعة ،

أخرج هذا الأخير جرعة زرقاء اللون من خاتمه المكاني ثم شربها بسرعة .

" همم ، هل تلك جرعة استرجاع المانا ؟ "

تسائلت بهدوء و أنا أحدق في مدربي بهدوء ،

" لنغادر حالا ، أحتاج الإستحمام . أنا لا أطيق هذه الرائحة الكريهة ."

لم يجبني أرون حيث إستمر في التأمل متجاهلا تعليقاتي و أسئلتي ،

" إن الساحر أرون حقا له مظالم مع صاحب جسدي."

تمتمت بهذه الكلمات بإبتسامة ماكرة ثم غادرت الغرفة إلى الغرفة المجاورة بسبب الرائحة الكريهة .

" ها ، على الأقل الرائحة قلت . الأن بعد أن غادرت تلك الغرفة ."

جلست بهدوء في وضعية القرفصاء ،

" دعني أولا أتفقد مخزن المانا "

غمغمت بتكاسل و أنا أحاول تدوير المانا بإستعمال ما تعلمته سابقا .

حاولت مرارا و تكرارا تدوير المانا ،

لكنها لم تتحرك بتاتا .

' همم ، ما الذي يحدث ؟ '

حاولت مرة أخيرة .

لكن ، لم ينجح الأمر مرة أخرى .

زفرت بلطف قائلا :

"يا رجل ، أملك حقا جسدا معطوبا . "

.

.

.

2022/04/21 · 524 مشاهدة · 1171 كلمة
....وحيد
نادي الروايات - 2022