وووش

انطلقت موجة سوداء من احد القصور في مدينة كبيرة و انتشرت في كل ارجائها مما اذى لموت كل الكائنات الحية .

" يبدوا انني فشلت مرت اخرى و قد كانت هذه المدينة الرابعة "

مرت ثلاتة اشهر على احتلال ارون للإمبراطورية الجنوبية و قد فرض حصارا على كل المدن فيها كي لا تنتشر اخبار تجاربه و يهرب المقيمون منها .

توجه ارون نحو المدينة التالية و دخل احد السجون الموجودة فيها للبدأ بالتجربة التالية .

لإنشاء مقبرة اوندد تحتاج لجعل قلب المقبرة احد الاماكن المشؤومة و المليئة بالاستياء فذلك يرفع من نسبة النجاح كثيرا لذا فأرون يأمر الارقام بتجهيز اماكن كهذه في كل مدينة .

القصر في المدينة السابقة كان ملكا لأحد النبلاء المنحرفين اكلي البشر و قد كان عبارة عن مسلخ بشري يجهز فيه اللحم لنفسه . لذا استخدمه ارون لكن رغم ذلك لم تنجح التجربة . السجن الذي يستخدمه ارون حاليا كان معروفا بالتعذيب و قتل المساجين لذا فهو متفائل به كثيرا و بنسبة نجاحه في ان يكون قلبا للمقبرة .

وقف ارون وسط السجن و رسم دائرة مستخدما جرعة انشأها تحتوي على مادة كالدم الاحمر بثخانة الزئبق ثم ردد كلمات في فمه و استخدم قوته الذهنية و زرعها في الرسم امامه .

بعد لحظات اضاءت الدائرة بأشعة سوداء ثم انتشر ضباب اسود منها و اخترق الجدران و مر عبر السجن و انتشر في المدينة .

" اخيرا نجحت "

خرج ارون من السجن ليرى تأثير التعويذة . توجه نحو الساحة المركزية في المدينة ليرى أن كل البشر سقطوا ميتين . انتظر قليلا

ثم بعد لحظات بدأ الاشخاص بالنهوض واحدا تلو الآخر . شاهد ارون التغيير الذي حصل لهم فبعضهم بدأ لون جلده يتغير نحو الازرق و عيناه صارت بيضاء ثم التفت نحو طفل صغير يقف بجانب امرأة يبدوا أنها والدته و قد بدأ لحمهم يتعفن و يتساقط و تتدلى احدى عينيه من مكانها .

وقف ارون و هو ينظر نحو هذا و رغم انه لم يثأتر كثيرا قال .

" لقد كنت سببا في بلائكم لكنني لست نادما على هذا و سأتأكد من استخدامكم جيدا حتى لا يكون موتكم هباءا "

سيطر ارون على الاوندد و جربهم ليستنتج اولا ان قوة كل هيكل عظمي و زومبي قد ارتفعت الى مستوى الفارس العظيم و الامر الثاني هو انه ليس لديهم مفهوم قوة التحمل فالاوندد لا يبدوا انهم يتعبون ابدا . لذا ينوي ارون استخدامهم لحل كل المشاكل اللوجستية خاصته مثل الاهتمام بزراعة الحقل السحري و الاعتناء بالحيوانات التي يستخدمها في التجارب و اطعام العبيد و ما الى ذلك .

اما بالنسبة لرفع مستواهم فالبنسبة للسحرة الاخرين فالامر مستحيل لذا عادة لا يستخدم السحرة البشر العاديين في تجارب الاوندد لأن مستواهم يكون منخفضا جدا و يحتاج الى مئات السنين للتطور .

" بالنسبة لي فمشكلة الوقت الذي يحتاجه الاوندد للتطور غير موجودة حتى لو استغرق الأمر الاف السنين فالمقبرة امامي ستكون في ما بعد من اقوى اسلحتي التي ستمدني بأتباع اقوياء جدا و مخلصين لأقصى درجة "

بقي ارون في المدينة للأسبوع بعد نجاح التجربة لتعزيز دفاع المقبرة التي صنعها بالتشكيلات الدفاعية و تشكيلات الوهم و الجمع . ثم بعدها انطلق نحو المحطة التالية .

استمر ارون في تجارب الاوندد في الإمبراطورية لمدة سنة و نصف و قد نجح في انشاء 35 مقبرة و الباقي قد فشل و هلك سكانه بدون اي تحول .

" اخيرا انتهيت و استطعت العودة إلى مختبري " جلس ارون لمكتبه في مختبره الرئيسي بعد عودته للإمبراطورية المقدسة .

امسك ارون بتقرير في يده قليلا ثم وضعه جانبا " يبدوا ان رفع مستوى تقنية الفارس صار أمرا ضروريا و اولويا "

التقرير الذي قرأه ارون يتضمن تجارب الارقام في الصحراء الشمالية و غابة السحابة للإمساك بالوحوش الغريبة . لكن يبدوا ان كل عملية تتم الا و تخلف بعض الخسائر في الأرواح .

و كلما تعمقوا اكثر في هذين المكانين و الوحوش اقوى و تمتلك قدرات منحرفة اكثر .

" حسنا في الفترة القادمة سأركز على تطوير مستويات أعلى من فارس السماء كي احل مشكلة عدم كفاية القوة لذى الارقام "

2022/11/13 · 252 مشاهدة · 637 كلمة
yomiroo
نادي الروايات - 2022