111 - فصل تقنيات القتال

بعد أسبوع

كان اسبوع ممل جداً

لكن الشكر إلى كلير التي تتدرب معي استطعت تخطي هذا الأسبوع

قامت كلير ايضا بتعريفي على زنيل و صديق له يدعى ثيو وهو نفس الفتى الذي رأيته معها في السابق

قام ثيو باختبار لي و كانت النتيجة هي صنعه لي وجه جعل معدتي و معدة كلير تتألم بسبب الضحك

في ما بعد أصبحت صديق معه و كان ايضا يتدرب معنا في معظم الأحيان

بفضل كل من كلير و ثيو كنت استطيع صقل مهاراتي و تحركاتي بشكل جيد

هناك ايضا تدريب المديرة الذي أقسم انها تقوم بتعذيبي بسبب عدم الاهتمام بي القصول الدراسية

ايضا كنت قريب من الوصول إلى المرحلة البرتقالي الفاتح

هاها كان وجه كل من ثيو و كلير لا يقدر بثمن عندما عرفوا أني في المرحلة البرتقالي الصلب

هذا جعلهم يزدادون إصرار و عزيمة

بعد كل شيء هم أكبر مني بخمس إلى ثماني أعوام لذلك يريدون الحفاظ على احترامي لهم بصفتهم كبار السن

ايضا قمت باخبارهم عن ما أريد صنعه و.....حسناً كان الاثنان ينظران الي كأني مخلوق غريب

مهما كان.....بعد أخبارهم بما أريد صنعه قمت بالتخطيط معهم لي صناعة الأدوات الاخر

هاها كيف سوف يكون شعور الأشخاص في العصور الوسطى وهم يرون هذا

صحيح هناك ايضا من كان يريد ازعاجي و هم أطفال النبلاء

كانوا يأتون الي و يصرخون بوجهي بي "أعرف مكانتك ايها العامي" او " لا تظن إنك شخص مهم فقط الان المديرة تهتم بك قليلاً"

هناك حتى من تخطو الحدود و ذهبوا إلى طلب مبارزتي

لكن للأسف كل هذه الافواه عديم الفائدة قمت بجعلهم يخروسون مرة واحدة و للأبد

بعد أن قامت المديرة بكشف بعض المعلومات عن قوتي كزن الجميع في حالة عدم تصديق

كشفت المديرة عن استيقاظي بعمر الثامنة و عن مرحلة جوهر المانا الخاص بي و أخيراً عن تقاربي مع عنصران بمستوى الديفيانت و هم البرق و الجليد

لم تكشف المديرة عن تقاربي لي عنصر الأرض و صوت بسبب انه سوف يسبب لي مشاكل أكثر

في اليوم التالي أصبح جميع الذين كانوا يزدراوني في العلن يبتعدون عن المكان الذي أظهر به

بعد هذا لا أعرف كيف لكن حصلت على لقب "جوهرة الأكاديمية"

الان توجهت نحو فصل تقنيات القتال

كانت عبارة عن ساحة كبيرة

كانت الساحة ممتلئ بالأشخاص من مختلف الفصول الدراسية و المراحل العمرية

نظر الجميع الي و بدأو بالتحدث بصوت منخفض عني

قمت بتجاهلهم جميعاً و ذهبت إلى حيث يوجد ثيو و كلير

" مرحباً يا جوهرتنا" قالت كلير وهي تضع يدها حول رقبتي

"مرحباً يا رفاق...من الغريب تواجدكم هنا" قلت بينما أهرب من محاولة اغتيال كلير لي

"يبدوا أن بعض الأشخاص من السنة الرابعة يريدون" تحديك " لذلك قمنا بالانضمام لهاذا الفصل اليوم" قال ثيو

"اوه إذن أنتم هنا لمساعدتي؟" قلت بابتسامة

"كلا نحن هنا لحماية هؤلاء الأشخاص منك " قال ثيو بابتسامة

ضحكت قليلاً على سخرية ثيو

"ماذا تظنني يا ثيو؟ " قلت

" وحش صغير يخفي طبيعته الحقيقية بصورة طفل ذو ثمانية أعوام "قال ثيو

"....أجل هذا أنا بكل تأكيد " قلت و أنا راسم ابتسامة مهزومة

" صحيح لقد سمعت انك خضت معركة مع بروفيسور فصل التلاعب بالمانا قبل يوم " قالت كلير

"اوه الأخبار تصل بسرعة حقا" قلت

"لقد ضربة بروفيسور إلى درجة كبيرة وسط نظر الكثير من الأشخاص " قالت كلير بابتسامة

" لهاذا كان الجميع ينظرون الي بنظرات غريبة اليوم" قلت بتفاجئ

تنهد كل من كلير و ثيو وهم يبتسمون

تحدثنا قليلاً ثم أتى البروفسور الخاص بفصل تقنيات القتال وهي تمتطي غريفين

" مرحباً أسمي هو البروفيسور جلوري و انا سوف أكون معلمتكم لي فريق تقنيات القتال رقم واحد " قالت

نظرت إليها محاول معرفة قوتها لكن تم حضر و نظرت الي المعلمة جلوري بابتسامة

اللعنة هي تخفي قوتها و عنصرها بشكل رائع

تقدمت البروفيسور جلوري نحوي

"إذن انت هو من يدعى بجوهرة الأكاديمية.... لقد سمعت انك هزمة بروفيسور فصل التلاعب بالمانا و قبل حتى أن تستخدم عنصر الديفيانت الخاص بك" قالت البروفيسور جلوري بابتسامة

"ليست مشكلتي ان البروفيسور كان شخص متباهي فقط دون مهارة حقيقية" قلت

نظر جميع الطلاب الي بصدمة و اندهاش

كنت ازدراء بروفيسور و كأنه شخص عادي

نظرت البروفيسور جلوري لي و هي ترسم ابتسامة كبيرة

عبست قليلاً

هذه النظر هي تريد القيام بشيء ما

" تسك هزيمة بروفيسور في فصول الطبقة الدنيا لا يعني شيء معظمنا يستطيعون هزيمة مغامرة ضعيف مثله" قال أحد الطلاب بينما يدعم صديقيه كلامها

ثم بدأ الضجيج يأتي من كامل الفصل لي خوض نزال ضدي

يبدوا ان هؤلاء هم كبار السن الذين يريدون القيام بمشكلة معي

نظرت البروفيسور إلى كامل الفصل و ابتسامة

"اوه يالهذه الحماسة التي لديكم حسناً إذا كان هذا هو الحال ما رأيكم بلعبة بسيطة" قالت المعلمة جلوري ثم نظرت نحوي و كلير و ثيو

"كلير... ثيو.... نيرو..... أنتم سوف تكونوا في فريق واحد و سوف تواجهون اي فريق يتم تشكيله من هذا الفصل" قالت المعلمة جلوري

رسم ثلاثتنا ابتسامة كبيرة بينما كان كامل الفصل يبدون بي تشكيل فرق من ثلاث أشخاص

تم تشكيل الكثير من الفرق و بدأ البعض بتقديم تحدي لنا

" تنهد يبدأ الازعاج الان " قلت

" إعتمد عليكما في تخطيتي " قالت كلير

" فل يخبرني أحد لماذا تم جرنا مع هذا الصغير" قال ثيو

نظر كل منا إلى الاخر ثم ضحكنا بشكل خفيف

ثم تحولت نظرتنا إلى الفرق الاخر

جفل معظمهم بسبب نظرتنا التي رغيرت بشكل جذري

" لا تلومونا على ما سوف يحصل لكم " قلت بتعابير بارد

" أتمنى أن ينجو أحد منكم " قالت كلير بابتسامة مخيفة

" من الأفضل لكم ان تحفروا قبوركم مبكراً" قال ثيو بتعابير مخيفة

أصبحت تعابير الفرق يسيطع عليه الخوف

الان يبدأ الجحيم

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

Pov الشخص الثالث

بعد ساعة

جلس نيرو على صخرة و هو يشرب القليل من الماء

" هل هذه هي قوة الأشخاص من الفصول العليا حقا؟ " قالت كلير و هي تبدي تعابير عن خيبة الأمل

كان كل من نيرو و ثيو يبدون نفس التعابير

"هذا محبط قليلاً لقد ظننتهم أقوى من هذا لكن للأسف كانت خسارة جهد على ضعفاء" قال نيرو وهو يتنهد بخيبة أمل

" أنا كنت أعتقد أن الفصول العليا هم أقوى الطلاب في الأكاديمية لكن للأسف يبدوا أن الأكاديمية انحدرت كثيراً لي قبولها لمثل هؤلاء الضعفاء" قال ثيو وهو الاخر يتنهد بخيبة أمل

" على أي حال......صحيح يا رفاق سوف انتهي قريباً من صناعة تلك الأدوات هل تريدون تجربته؟ " قال نيرو

" اوه حقا لكن الم تقول إنك سوف تتأخر قليلاً في صناعتهم؟ " قالت كلير

" أجل كان سبب التأخير هو مشكلة صغير لكن لقد قمت بحلها و سوف انتهي قريباً من جميع الأدوات " قال و أبدى كل من ثيو و كلير تعابير سعيدة

" أنا متحمسة لتجربة تلك الأدوات خصوصاً بعد شرحك لها " قالت كلير بابتسامة

" أنا ايضا متحمس لها " قال ثيو وهو يبتسم بشكل خفيف بينما يطوي ذراعيه

بينما كن هذا الثلاثي يتحدثون في ما بينهم

كانت المعلمة جلوري تحلق فوق أرض التدريب

كانت المعلمة تحمل تعابير نادمة

" ربما لم يجدر بي البدأ بهذه اللعبة" قالت المعلمة و هي تتنهد بحسرة لكن تبتسم

أكثر الطلاب كانوا اما فقدون للوعي او انسحبوا

كانت أرض التدريب الصاخبة أكثر هدوء بشكل ملحوظ

معظم الطلاب ساقطون على الأرض بسبب التعب او ذلك

يمكنك سماع بعض الهمهمات هنا و هناك

في وسط كل هذا كان الثلاثي المذكور سابقاً يتحدثون بكل راحة في ملابس التدريب الزرقاء

من هنا بدأ أسطورة

شياطين الأكاديمية الثلاث

2022/09/28 · 441 مشاهدة · 1168 كلمة
Nero
نادي الروايات - 2022