115 - أخوة المتاعب و القلق المستقبلي

بعد يومين

بإستثناء اعتراضات الغبي كلايف عل تصرفات نيرو لم يكون هناك شيء مميز

كان نيرو الان في غرفة اللجنة التأديبية

جلس أمامها كورتيس

" هل آرثر هو العضو الاخير؟" قال كورتيس

أبتسم نيرو فقط ثم نظر إلى الباب

"يا رفاق الرجل الاخير هنا!!" دفع دورادري الباب و دخل رفقت آرثر و كاي

وقف كورتيس مبتسم و رحب بأرثر

نظر نيرو إلى آرثر بابتسامة و قام بتحيته

كان دورادري ينظر بينهما ثم استوعب الأمر أخيراً

" انتظر لحظة هل انتم أخوة!!" قال دورادري

نظر الجميع اليه و على وجوههم ملامح تقول "هل لاحظت الان؟"

" انظروا الأخوة الوحوش معا مجدداً" قال فايريث

"فاي فاي من الجيد رؤيتك" قال آرثر بابتسامة وهو يسخر من الجميع يحاولون كبح ضحكتهم

ثم بعد فايريث رحبت كاثلين بأرثر

ثم أخيراً نزل كل من كلير و ثيو

ابتسامة كلير و نظرت إلى آرثر

" إذن انت الأخ الذي يخبرنا عنه نيرو انه سبب المشاكل أينما يذهب؟.... سعدت بالقائك انا كلير بلادهارت من السنة السادسة و سأكون رئيسة هذه المجموعة المجنونة" رحبت كلير بآرثر

ثم حان وقت ثيو الذي أراد اختبار آرثر بالضغط عليه بسحر الجاذبية

نجح آرثر بحتمال الجاذبية بسبب إرادة سيلفي

أبتسم ثيو و رحب بآرثر

" تشي وحش مثل اخيك" قال كاي بغموض

" حسناً عدنا من الحديث الان علينا الذهاب و تقديم أنفسنا " قالت كلير

"لكن مهلم لم اقم بتخصير اي شيء لقوله؟" قال آرثر و تلقى ضربة من نيرو

"لم تحتاج إلى قول اي شيء...حبيبتك سوف تهتم بتقديمنا" قال نيرو بابتسامة

" هي ليست صديقتي!!" صرخ آرثر ثم استوعب ان هناك أشخاص حولهم من ما تسبب محمرار وجهه

ضحك الجميع على احراج آرثر

" حسناً مثل ما قال نيرو لم نحتاج إلى تقديم اي شيء و سوف يتهم مجلس الطلاب بهاذا علينا فقط إظهار قوتنا و ماذا سوف يحدث للذين يخالفون القوانين" قالت كلير و بدأت هي و نيرو و ثيو بالخروج

" أشك حقا بأن هناك محنون يريد مخالفة القوانين بموجود القلاثة منكم في نفس اللجنة " قال كاي ثم تقدم هو الاخر

تسبب كلام كاي بحيرة طلاب السنة الأولى

" ماذا تقصد كاي؟ " قال دورادري

" انتم يا رفاق لم تعرفوا ماذا يلقب طلاب الفصول العليا الثلاثي الذي أمامنا.....اعتقد ان الطلاب سوف يخافونهم اكثر حتى من جرودر " قال كاي

صدم الجميع بإستثناء آرثر

لقد كانوا في حيرة كيف يمكن للثلاثي ان يكون مرعبين اكثر من أسد العالم الخاص بكورتيس

قبل أن يعرفوا الجوابة كانوا قد وصلوا بالفعل إلى المسرح

.

.

.

.

.

.

.

.

بعد يوم

كان نيرو في غرفة المديرة

ارتداء نيرو ملابس اللجنة التأديبية المكون من الون الأسود و نقوش ذهبية

"تنهد هذا يومه الأول و قام بهزيمة بروفيسور" تنهد نيرو بحسرة

ابتسامة المديرة سينثيا

" انظر من يتحدث عن هزيمك بروفيسور.....لكن الم يكون هذا هو نفس البروفيسور الذي قمت بهزيمته قبل ثلاث سنوات؟" قالت المديرة

"أجل لقد أراد" تجربتي " لذلك حرصت على اعطاءه أفضل أداء ممكن " قال نيرو بابتسامة شريرة

تنهدت المديرة ثم طرق الباب

كان آرثر هو الشخص الذي طرق الباب

تحدثت المديرة مع نيرو و آرثر حول البروفيسور إلى أن اقترحت شيء صدم كلهما

" نيرو اريدك ان تكون البروفيسور المؤقت لفصل تلاعب المانا " قالت المديرة

نظر نيرو خلفه

"أنا اتخدث عنك يا فتى" قالت المديرة

و بعد اعتراضات و إقناع المديرة لنيرو وافق أخيراً

تحدثوا بعدها عن أشياء آخر و بعدها ذهب كلهما خارج مكتب المديرة

توجه نيرو للقيام بدورية حول المكان بينما ذهب آرثر لمسكنه

كان آرثر سعيد و حزين في نفس الوقت

السبب الذي يجعله سعيد انه لم يصبح بروفيسور مؤقت و يجذب الانتباه و حزين بسبب ان الشخص الذي أخذ هذا المنصب هو شخص يعرف بلقب شيطان الظلام

أبتسم آرثر وهو ينظر للسقف

"أتمنى أن ننجو من فصل أخي"

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

بعد يومين

كان نيرو غاضب جداً وهو ينظر إلى توأمه المستلقي على سرير وهو يحمل إصابات خطيرة

أبتسم آرثر الذي استيقظ قبل لحظات بوجه محرج أمام نيرو

" لمرة واحد لا تفعل شيء يجعلك على حافة الموت.....هل هذا صعب جداً؟" قال نيرو

"أسف لكن كان يجب أن أفعل هاذا او سوف تصاب تيسيا او حتى تموت في هذه العملية" قال آرثر

"تنهد لا أعرف كيف لم توقفكم المعلمة جلوري في اللحظة المناسبة" قال نيرو

" بذكرك للمعلمة جلوري هل تعرفها لقد قالت إنه قامت بتدريبك عندما كنت في سنتم الأولى" قال أرثر بيننا تنام سيلفي على صدره

" اوه....حسناً لقد قامت بتدريبنا قليلاً.....و ايضا كانت هي السبب الرئيسي لما يعرف الان بأسم شياطين زايروس " قال نيرو

"هاا كيف ماذا فعلت بحق لتكتسب لقب يصفك بشيطان؟ " قال آرثر

".......قمنا انا و ثيو و كلير بضرب جميع من في فصل تقنيات القتال عندما كنا في سنتنا الأولى و من بين الأشخاص الذين ضربنهم كان هناك أشخاص من الفصول العليا لذلك اكتسبنا هذا اللقب " قال نيرو

".....حسناً لقد كان هذا مفاجئ.....لم اتوقع ان كلير و ثيو سوف يكونوا مثل هؤلاء الأشخاص " قال آرثر

ضحك نيرو قليلاً ثم بعدها فتح الباب

" آرثر!! " صرخت أليس بينما تندفع إلى آرثر

دخل كل من رينولد و أيلي

مازح راي بشأن سبب إصابة آرثر بكونها ناتج قتاله مع شخص ما و جارها آرثر بقوله انه يجدر به مشاهدة الرجل الاخر

بينما ضحك الجميع كانت أليس تحمل تعابير كئيبة و مرعوبة بسبب انه لم تفهم مزحة رأي

"أمي أبي و آرثر يمزحان فقط" قال نيرو و هدئت أليس ثم توحه نيرو إلى الباب للخروج

"إلى أين تذهب اخي نيرو؟" قالت آيلي

فتح نيرو الباب و استقبل بابتسامة المديرة سينثيا و العائلة المالكة للجان

"مرحباً ايها الجد فيريون" قال نيرو بابتسامة

استقبل أليس و راي العائلة المالكة بنحناء لكن قزم كل من والدي تيسيا بمنعهم و قولهم انه لشرف له مقابلة ذوي الشخص الذي انقذ ابنتهم مرتين

بعدها قام راي بترحيب بفيريون و بعهدا قامت تيسيا بالترحيب بهم و اخبرهم انه صديقة آرثر

كان لدى كل من أليس و راي نظر شريرة على وجوههم

و هكذا تم تحديد مستقبل الاثنان

تنهد نيرو فقط و أبتسم بينما كانت أيلي تقارن نفسها بتيسيا

نظر نيرو إلى أيلي و كان مندهش قليلاً

لقد أستيقظت أيلي بالفعل

أبتسم نيرو و ربت على رأسها ثم ذهب للخروج بعد اخبار الجميع انه يجب أن يذهب و يستعد للقيام بواجبه كبروفيسور مؤقت

كان الجميع بإستثناء آرثر و تيسيا و المديرة لديهم تعابير الدهشة

نظر فيريون إلى نيرو وهو يحلله ثم فجأة توسعت عينيه و أبتسم بشكل كبيرة وهو يضحك

"شقي هل اخترقت للمرحلة الفضية؟" قال فيريون

نظر الجميع بدون استثناء نحو نيرو الذي امسك بمقبض الباب

التفت نيرو اليه و أبتسم

" كلا لم اخترق......ليس بعد لكن قريباً" قال نيرو ثم فتح الباب

ثم فجأة سقط إيليا الذي كان يتنصط هو و عائلة فينسنت و المعلمة جلوري و بقية أعضاء اللجنة التأديبية

تنهد نيرو و أبتسم

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

بعد ساعات

أنهى نيرو دوريته و ذهب للقاء آرثر

لكن قبل أن يفتح الباب شعر بوجود توقيع مانا مألوف

أبتسم نيرو و وقف بجانب الباب

"من انا لكي اقاطع اعتراف العشاق الصغار" فكر نيرو

ثم فجأة خرحت تيسيا مسرعة من الغرفة و لم تنتبه لنيرو

بعد مشاهدتها تذهب بعيداً دخل نيرو الغرفة

أبتسم نيرو بينما يشاهد آرثر الذي يتقلب في مكانه و يصفع نفسه

" إذن هل اعترفت لك؟" قال نيرو بابتسامة

لكن لم يكون وحه آرثر سعيد بالعكس من ذلك

"ما خطبك هل حدث شيء؟" قال نيرو

"لقد......لقد قامت تيسيا بتقبيلي" قال آرثر

ضحك نيرو بخفة

" ولماذا انت غير سعيد بتقبيل الفتاة التي تحبها؟" قال نيرو وهو يجلس بجان السرير

".....انت تعرف.....تعرف من انا حقا.....لذلك أنا أشعر و كأني اخدع مشاعر تيسيا و......أعتقد أني لا استحق هذا" قال آرثر بصوت حزين

نظر نيرو اليه

"آرثر.....أنت لم تعود نفس الشخص.....انت لست الملك غراي بعد الآن.....أنت آرثر ليوين أخي التوأم الغبي الذي يعرض حياته للخطر من أجل احبائه " قال نيرو

نظر آرثر اليه بنوع من الصدمة

" هناك قول قديم.....الماضي هو الماضي......المستقبل هو شيء مجهول......لكن ما يهم حقا هو الحاضر " قال نيرو و نظر إلى آرثر

" من انت الان؟......هل انت الملك غراي الذي قتل ملايين الأشخاص......او مجرد طفل في الثاني عشر من عمره؟" قال نيرو

نظر آرثر إلى نيرو

" ماذا عنك......من انت حقا؟ " قال آرثر الذي يبدوا

"........لا أعرف......" قال نيرو

كان آرثر ينظر إلى نيرو بعيون حزينة قليلاً

تنهد نيرو و قام بتودي آرثر و الخروج

نظر آرثر في السقف وهو يفكر بالكلمات التي قالها أخيه له

لقد كان يعرف ان أخيه التوأم هو شخص متجسد مثله

لكن عرف ايضا ان نيرو فقد ذكرياته بالكامل عن حياته الماضي لذلك لم يتطرق لهاذا الأمر

لم يكون يريد أن يجعل أخيه الذي أقسم على حمايته يتأذى بسبب إسترجاع ذكريات غير سعيدة

لكن لقد راوده الفضول كثيراً بشأن هوية أخيه

لماذا كان يحمل مثل هذه النظر الفارغة في بعض الأحيان؟

لماذا كان ظله يرتعش في كل لحظة يغضب بها؟

لماذا.......لماذا كان يشعر بالخوف منه عندما يستخدم إرادة سيلفيا؟

لم يعرف آرثر الإجابة و لم يريد أن يعرفها

أراد فقط أن يقوم نيرو.......أخيه التوأم الذي ظهر فجأة باخباره بنفسه و ان يقول له

هل هو عدو ام حليف

تنهد آرثر فقط و صفع نفسه مرة أخرى

كيف يتجرأ على التفكير بأخيه على أنه عدو

"أني مشوش كثيراً.......لكن أقسم......سوف احمي الجميع هذه المرة بالتأكيد" قال آرثر ثم اغمض عينيه

لقد أقسم الشخص الذي يعرف بأسم قاتل الالهة بحماية الجميع

لم يكون الفشل خيارة له

ليس بعد منح القدر الفرص لتغيير المستقبل المروع

لكن لم يعرف آرثر ان المستقبل المروع سوف يحدث بشكل أبكر من المتوقع

في اللحظة التي ينزل فيها اللون الأسود على العالم و ينهض مرة أخرى

في تلك اللحظة سوف يعلن عن :

نهوض ملك الظلال الجديد

2022/10/11 · 438 مشاهدة · 1543 كلمة
Nero
نادي الروايات - 2022