جوناثان ضد الملك

نشبت حروب ضارية بين الممالك المسيطرة لاستحكار موارد العالم وكما هو معروف فان الحروب لا تنتهي بدون قتلى او اسرى ومن بين الاسرى الذين اسروا من قبل مملكة ديون هو " انا جوناثان أوغاس " ...

تم استعبادي لمدة سنتين ثم سجنت لخمس سنوات تقريبا فبالطبع لم اعد اعد الايام التي قضيتها في السجن فالعمل الشاق قد انساني العد ... كان لي صديق في السجن اسمه ستيفن باولو كان رجل طيب وذو قوة كبيرة ولياقة عالية...

جمعنا ستيفن باولوا ذات ليلة واخبرنا بفكرته المثاالية للهروب من هذا السجن التي عمل عليها لسنين طويلة ... كان الجميع مترددين في بادئ الأمر ولكنهم كانوا قد تعبوا من الحياة غير العادلة و الاستبدادية في السجن .... وافقنا على الخطة ونفذناها بدقة...

بعد ان نجحت الخطة وخرجنا من السجن بسلام لم تهدأ نار الغضب والرغبة في الانتقام من الملك في داخلنا فقرر انشاء عصابة سميناها " المسدس الدموي " للاطاحة بملك مملكة دوين واتخذنا ستيفن قائد لنا ..

اخذنا ننمي في مواردنا واسلحتنا وسرقنا المال من الاستقراطيين الفاسدين واشترينا احتياجاتنا حتى نمت عصابتنا وصارت اكبر عصابة في مملكة دوين وفي هذه اللحظة كان قد اشتد المرض على ستيفن وتوفي قبل ان نكمل هدفنا..

بعد وفاة ستيفن طمع الجميع بالسلطة وخذوا يتواجهون فيما بينهم لاخذ مقعد قيادة العصابة غضبت عندما رأيتهم يفعلون ذلك فستيفن قد مات للتو وهو يتعاركون على السلطة تبا لهم ...

بعد معارك كثيرة استحققت بقوتي قائد العصابة وبدأت مسيرتي في القضاء على الملك الفاسد .

********

" بااااام "

تعالت اصوات اطلاق النار هنا وهناك وسقط اناس ميتين في جميع الجهات وفي وسطة هذه المعركة كان هناك رجل ضخم البنية و ذو رداء اسود يقف خلف المستودع يحتمي بالصناديق تارة ويطلق تارة اخرى " تبا لماذا اتذكر ذكريات الماضي الان"

نظر اليه الرجل الواقف بجانبه " ايها القائد جوناثان انه حصن المملكة الاخير سيتحقق هدفنا بعد دميره "

" بااام "

قال جوناثان وهو يطلق النار " اجل "

" بام " " بام "

ضرب جوناثان احد الجنود طلقة في رأسه اسقطه قتيلا

" انه الاخير هنا ايها القائد"

" أجل حان وقت الرأس الكبير "

بعد ان انتهى جوناثان من كلامه بلحظات معدودة سمع صوت عيار ناري اخترق رأس رفيقه

تفاجئ جوناثان " ماذا ؟ قناصة "

ركض جوناثان بسرعة كبيرة للاحتماء خلف الصناديق لحماية نفسه

لم يلبث قليلا الا ووجد طلقة اخترقت الصناديق

دهش جوناثان من الامر وهو يسال نفسه " ما هذا ؟ هذه ليست طلقة قناصة تبدو اكثر وكانها طلقة من شعاع ليزري"

اخذ جوناثان يهرب ويهرب بعيدا عن نظر القناص حتى خرج من المستودع ووصل الى ساحة مفتوحة محاطة من المباني من جميع الجهات ...

احس جوناثان انه محاصر بالقناصة .. فظل يدير راسه لعله يكتشف اماكن القناصة ولكن دون فائدة نظر جوناثان خلفه فوجد شاب في الخامسة والعشرين من عمره والتاج على راسه ويجلس على عرش مرصع بالذهب .

نطق الشاب بنبرته المهيبة " ههه ايها الغر لما لا تعرف مكانك "

استنتج جوناثان ان الواقف امامه هو الملك ولكن الملك من المفترض ان يكون اكبر من ذلك السن ولكنه اخرج مسدسه الدوار الذي لم يبقى فيه الا رصاصة واحدة ووجهه نحو الشاب الجالس على الكرس.

لم يتحرك الشاب قيد انملة ولم يرتد له طرف بل نظر الى جوناثان نظرة استحقار ووجهه اصبعه اليه زاعما انه مسدس وحرك شفتيه قائلا " بام"

سقط جوناثان على الارض

******

في قصر عملاق على سرير من الحرير استيقظ شاب في السادسة عشر من عمره فجأة

" ماذا ؟ بااام؟ هل فقدت وعيي؟ ام ان خوفي الشديد ولهفتي للانتقام جعلني احلم بالملك ؟"

قطعت افكاره سيدتان جميلتان " سيدي الامير هل استيقظت "

نظر الشاب الى السيدتان قائلا " ماااذا من هو الاحمق الذي احضر نساء لمبنى عصابتنا ؟"

استغربت السيدة " عصابة ؟ سيدي هل انت بخير ؟ هل تريد ان تحضر لك خادمتك اي شيء "

, من هاتان السيدتان ؟ لا اذكر انني اشتريت خادمة ،

التفت الشاب حوله فوجد نفسه في غرفة واسعة ونظر الى الاثاث الضخم والكثير الموجود امام السرير وخلفه قام الشاب من سريره ونظر الى مرآة كانت موجودة بالقرب منه ..

" ماذا من هذا الشاب الجميل ؟ اهذا انا ؟ تبا لتومسون الوغد هل اجرى لي عملية تجميلية وانا نائم "

" سيدي الامير غيو ساي هل انت متاكد انك بخير "

غيو ساي ؟

ولكن اسمي جوناثان اوغاس هل يمكنك انني في جسد احد اخر ؟ لقد سمعت بذلك في بعض الروايات التي كان يقراها جاك..

تردد على ذهن جوناثان ذكرى " باام "

هل يمكن ان ما فعله الملك هو السبب ؟ ماذا علي ان افعل ؟

جلس جوناثان على الكرسي يفكر قليلا فاستنتج ان وضعه الحالي هو " انا انتقلت الى جسد شاب اسمه غيو ساي ويبدو ان هذا الشاب ثري , ولكن اين مكاني بالضبط في اي قارة انا الان ؟ "

نظر جوناثان الى السيدتان بجواره " ايتها الجميلتان هل تعرفان اين انا ؟" قالها وابتسامة مشعة تعلو على وجهه

ردت احدى السيدات وهي مستغربة " نحن في منزل عائلة غيو وانت السيد الشاب لعائلة وابن الرئيس الرابع ونحن الان في قارة تشين الا تتذكر شيء ؟"

رد جوناثان والضحكة على وجهه " ههههه بالطبع اتذكر كنت اختبرمعلوماتكم فقط"

بينما جوناثان يتكلم قاطعته كرة عملاقة من الطاقة اتجهت نحوه عرف جوناثان بتوجهها نحوه بسبب خبرته مع التعامل مع المسدسات , هرب جوناثان مبتعدا عنها ...

بعد استقام جوناثان من وقوعه وضع يده في جيبه ليخرج مسدسه ولكن لم يجد اي شيء

" ههه يا ابن العم ما الذي تفعله هل ستخرج من بطنك اداة خرافية تهزمني بها هل تظن نفسك من ابطال الروايات او شيء من هذا القبيل "

, تبا من هذا الاحمق ،

اكمل الشاب الذي يبدو وكانه في عمر جسد جوناثان " ولكن يا لها من مصيبة هل تفاديت ضربتي الضعيفة جدا ؟ انا اسف اذا اصابك مكروه ولا تشتكي لرئيس العشيرة لانك من بدا باهانتي في الاكاديمية وان اشتكيت سأخبره عن مصائبك الاخرى " نظر الشاب اليه بخبث

غضب جوناثان ولكنه لم يرد ان يفتعل المشاكل فالتفت خلفه " ايا يكن لا يهمني "

فتح الشاب الاخر عينيه " ايها الضعيف هل تستهزئ بي "

****************

شكرا لكم على متابعتكم الفصل واتمنى ان ينال اعجابكم استقبل رايكم في التعليقات لا خطا او اي شيء غير مفهوم او مبهم . .

2021/11/24 · 64 مشاهدة · 992 كلمة
YYousef@
نادي الروايات - 2021