بعد مغادرة ايتاتشي اعاد ريو بصره الى القمر و جلس بهدوء .

" هل القمر مثير للاهتمام لكي تحدق به هكذا ريو سان " - سمع ريو صوت ليفي التي كانت تجلس بجانبه في وقت ما .

" لا لكن ليس لدي رغبة في النوم ، هل تريدين كأس " - لم يرغب ريو في النوم لانه كان يشعر بالانزعاج كما لو مان شيء سيء سيحدث لكنه لم يعرف ماذا كان .

' هل يجب علي استخدام الرصاصة الخامسة ( هيي ) ' - كان ريو يريد استخدام الرصاصة الخامسة الخاصة بي زافكييل و التي تتيح له رؤية بضعت لقطات من المستقبل .

لكن ريو نفى هذا الامر لان استخدام ( هيي ) سوف يضع عبء عقلي كبير عليه و لن يستطيع القتال بكامل قوته اذا حدث شيء .

" اذا سمحت " - لم ترفض ليفي عرض ريو للشرب لانها كنينجا كانت تملك مقاومة عالية للسموم لهذا لن تتأثر من شرب بعض الخمر .

اخرج ريو كأس اخر من النبيذ و عرضه على ليفي .

" يبدو انك تناولتي فاكهة الشيطان " - قال ريو بهدوء لان ليفي استخدمة فاكهة الشيطان للظهور بجانبه سابقاً .

" اجل على الرغم من ان الاثار الجانبية مزعجة الى ان الاغراء كبير للغاية " - قالت ليفي بمرح - " و اذا صدق تخمين ريو سان يجب ان استطيع ازالة نقطة الضعف باستخدام مجموعة الدردشة " .

لم تهتم ليفي كثيراً بالاعراض الجانبية لان سحرة الماء في عالمها كانوا نادرين للغاية لان الجميع يبحث عن ثيما قوية للقتال و كان سحر الماء يستخدم غالباً للشفاء .

" اذا ماذا ترغبين بمجيئك في هذا الوقت " - سأل ريو اثناء النظر الى ليفي بخفة .

" اوه ... هذا لقد جئت لي اغرائك ريو سان " - قالت ليفي بمرح اثناء لعق شفتيها بطريقة جنسية - " كما تعرف انا نينجا و لدي معرفة عميقة بي فنون غرفة النوم و واثقة من انني استطيع تلبيت توقعاتك " .

" لا تعبثي و اخبريني ماذا ترغبين " - عرف ريو ان ليفي تعبث معه و لم يهتم لمحاولتها الخرقاء باغرائه .

" هههه ، لقد كشفت الامر " - ضحكة ليفي بمرح عندما تم كشفها - " لقد اردت شكرك لانه بفضلك عرفة الكثير من الاشياء التي سوف تحدث لي اصدقائي " .

ذهب مظهر ليفي المرح و نظرت الى ريو بجدية .

" شكراً جزلاً لك ريو سان " - قالت ليفي و كان ريو يستطيع سماع الامتنان في صوتها - " لقد احظرت هذا بعتقادي انه سوف يفيدك لكن بعد رؤيتك انا واثقة من انه سوف يكون مفيد لك " .

قالت ليفي اثناء اخراج بلورة سوداء كان تحتوي على قوة سحرية هائلة .

" اعرف ان هذا لا يقارن بما قدمته لي لك امل ان تقبله " - قالت ليفي اثناء وضع البلورة في يد ريو .

" هل اجريتي اتصال مع المكتبة الابدية " - سأل ريو بحيرة لان ما اعتطه له ليفي كان عنصر ملك الشياطين و لكن ام يجب على ليفي امتلاك هذا و كان هناك طريقة واحدة للحصول عليه و هو اجراء اتصال مع المكتبة الابدية التي تحتوي على عنصر ملك الشياطين فيها .

كان من يستوعب عنصر ملك الشياطين سوف بحصل على قوة سحرية هائلة اكثر بكثير من السحرة العاديين و سوف يحصل على فرصة القتال على مقعد ملك الشياطين و هو الذروة التي يسعى اليها السحرة .

" هاهاها ، لفد عرفت بسرعة " - كلمات ليفي كانت تأكيد على كلامه - " لقد اجربت اتصال مع المكتبة الابدية و حصلت على عنصر ملك الشياطين و الغريموار المختوم فيها " .

" لماءا تفعلِ شيء خطير كهذا " - كان ربو بحيرة من سبب مخاطرة ليفي من ان تصبح ساحرة مظلمة بسبب فعل شيء محرم كالاتصال بالمكتبة الابدية .

لم يضن ريو ولا للحظة ان هذا بسبب الجشع لان ليفي لم تكن من هذا النوع و كان تقديم عنصر ملك الشياطين له اكبر دليل على انها لم تفعله بدافع الجشع .

" اه هذا ، لم ارغب بجعل ليزي سان تفعل هذا و ان تصبح ساحرة مظلمة " - على الرغم من ان ليفي تقول دائماً انها لا تستطيع تكون الصداقات بسبب الثيما خاصتها الى انها تعتبر الجميع من الثالوث السبع اصدقائها و سوف تحاول حمايتهم باي طريقة .

شاهدة ليفي الانمي الخاص بها و عرفت ان ليزي سوف تصبح ساحرة مظلمة و سوف ينقذها كاسوغا اراتا و تقع في حبه و تصبح سعيدة .

لكن لم يطن هناك شيء عن الفترة بعد اتصالها بالمكتبة الابدية و ماذا حدث لها بهذه الفترة الزمنية .

و لم ترغب ليفي بالمخاطرة بجعل ليزي تتصل بالمكتبة الابدية لان العالم لم يعد كما كان بالانمي لانه بدخولها الى مجموعة الدردشة يجب ان تتغير الكثير من الاشياء .

مما يجعل المستقبل غير معروف و غير مستقر و قد ترسل مجموعة الدردشة بحث في عالمها مما يجعل المسقبل غير معروف اكثر و اكثر .

لهءا قررت ان تصبح اقوى مع الثالوث السبع و اعضاء المجموعة ، على الرغم من مخاطرة ليفي بالاتصال بالمكتبة الابدية الا انها لم تحصل على سيء لنفسها فلقد اعطت عنصر ملك الشياطين الى ريو و الجريموار الى ليزي لانه كان مناسب لي ليزي و لقد كانت تملك غريموار قوي خاص بها .

في البداية لم تعرف ليفي اذا ما كان عنصر ملك الشياطين سوف يكون مفيد لي ريو لكن بعد رؤيته كانت متأكدة انه سوف يكون متوافق مع عنصر ملك الشياطين بنسبة 100% .

على الرغم من عدم معرفتها بالسبب الا ان ريو كان يملك هالة مشابها لعنصر ملك الشياطين على الرغم من انها كانت انقى و ذات مستوى اعلى من عنصر ملك الشياطين .

كانت ليفي محقة بشعورها فلقد كان ريو كامبيوني و كان الكامبيوني قتلة الالهة و عرفوا باسم اخر و هو ملك الشياطين لان الوجود المعارض للالهة هم ملوك الشياطين .

و كان الكامبيوني يملك انجذاب كبير لي الالوهية و القوة الشيطانية و لهذا كان الكامبيوني وجود نادر يجمع بين صفتين متعارضتين .

" شكرا لك ليفي سوف يكون مفيد بالنسبة لي " - شكر ريو ليفي لان العنصر الذي جلبته ليفي كان مفيد للغاية بالنسبة له .

على الرغم من تفوق الكامبيوني في جميع الصفات على باقي السباقات الا انهم لا يستطيعون ان يصبحوا اقوى غير باستخدام القطع الاثرية و الكنوز السماوية او بقتل اله مهرقط غير هذه الحالات مستحيل ان يصبح الكامبيوني اقوى مهما بذل من جهد .

( في انمي كامبيوني بصروا اقوى بس بقتل الالهة المهرقطة بس الباقي اضافة مني )

" اذا انا سعيدة لسماع هذا " - قالت ليفي و انهت شرابها دفعة واحدة - " اذا اراك لاحقاً ريو سان " .

بعد قول هذا ذهبت ليفي و تركت ريو لوحده يحدق في القمر بصمت .

" فالنذهب الى الحمام لكي اندماج مع هذا العنصر و سلالة اندرا " - بعد قول هذا نهض ريو و ذهب للشقة ثم توجه للحمام .

" اعتقد ان هذا كاف " - تمتم ريو بعد رؤية انه انهى استعداداته فلقد ملء البانيو بالماء البارد و المواد الطبية التي تخفف الالم و وضع [ حاجز مكاني ] في الحمام لكي لا يخرج اي صوت من الحمام .

كان ريو يتذكر ان العديد من الروايات التي تحدثت كم كان مؤلم الاندماج مع سلالة جديدة لهذا كان ريو حذر لكي لا يسمع احد صوته اذا كان حقاً مؤلم .

يملك ريو كا كامبيوني تحمل هائلة للالم لكن الحذر افضل من الندم لاحقاً .

بعد تجهيز كل شيء نظر يو الى اشعار الدردشة الذي امامه .

[ هل ترغب في الاندماج مع سلالة اندرا اوتسوسوكي ]

[ نعم / لا ]

[ هل ترغب في الاندماج مع عنصر ملك الشياطين ]

[ نعم / لا ]

لم يكن ريو مندهش من الاشعار الاول لان السلالة شيء حصل عليه من المجموعة لكنه كان متفاجاء من الاشعار الاخر .

كان ريو يضن انه يحتاج لكي يدمج قوته السحرية مع القوة السحرية في البلورة اثناء مطابقة الطول الموجي للقوة السحرية في البلورة و كانت هذه عملية ضعبة للغاية و مرهقة للعقل بشكل كبير .

لكن الان كان ريو سعيد للغاية لان مجموعة الدردشة سوف تتولى الامور المزعجة بدلاً عنه .

و بدون تردد ضغط ريو على ( نعم ) للاشعارين و صر اسنانه تحسباً للالم القادم .

" لماذا لا اشعر بشيء .... " - كان ريو بحيرة لانه لم يشعر بشيء لا الم او راحة لكن فجائة هاجمه الم حاد للغاية - " ارررررغ " .

كان ريو يزائر بقوة بسبب الالم الحاد الذي هاجمه بشكل مفاجاء .

يبدو ان مقاومته للالم كانت غير مجدية امام هذا الالم الهائل .

ما لا يعرفه ريو ان مقاومة الالم كانت تعمل بقوة و كانت تخفف الالم الى حد كبير لكن الالم كان مهول و لم تستطع مقاومة الالم الغائه بمستواها الحالي .

2022/11/05 · 272 مشاهدة · 1393 كلمة
Akasaki_Ryujin
نادي الروايات - 2022