جزيرة ايتوغامي ، مطعم عائلي .

كان هناك شابين و فتاة يجلسون معاً على احدى الطاولات بانتظار طلبهم .

" لقد مرت فترة طويلة ، ريو سان " - تحدثت هيميراجي يوكينا اثناء النظر الى ريو بتطلع و احترام .

" هاهاها ، لا تحتاجي الى ان تكوني بهذا الاحترام يوكينا تشان " - قال ريو بمرح لانه كان يعرف يوكينا من عمله مع منظمة الاسد الملك .

" انك لا تتغير ، ريو سان " قالت يوكينا ببتسامة عاجزة على موقف ريو الخالي من الهموم .

" ني سان ، هل هي من معارفك " - سأل كوجو عند رؤية تفاعل الاثنين .

" اجل ، لقد تعرفت على يوكينا عندما كنت اعمل مع منظمة الملك الاسد لفترة في الماضي " - اجاب ريو بهدوء و لم يهتم بالكشف عن منظمة الملك الاسد .

" منظمة الملك الاسد ؟ ما هذا " - سأل كوجو في حيرة بسبب الاسم الجديد .

" منظمة تابعة للدولة تتخصص في التعامل مع الكوارث السحرية و الامور المتعلقة في السحر مثل السلف الرابع الذي يساوي وجوده قوة عسكرية تستطيع تدمير اومام "- اجاب ريو على تسأل كوجو بهدوء .

" ن-ني سان ، هل كنت تعرف " - سأل كوجو و هو يتلعثم بسبب ذكر ريو للسلف الرابع .

" هل تقصد بتعرف انك اصبحت السلف الرابع " - تحدث ريو بتسلية واضحة بصوته - " اني اعرف منذ فترة طويلة ، يا اخي الاصغر الاحمق " .

كان ريو يستمتع في اغاضت كوجو الذي لم يستطع الى الان ان يلاحظ قوته السحرية التي لم يخفها منذ البداية .

كان كوجو يشبه كوروساكي ايتشغيو الذي حصل على قوة الشينغامي دون ان يعرف شيء عن الرياتسو و كان كوجو يشبهه لانه لم يكن جيد في استشعار القوة السحرية الا اذا اطلقها الشخص عن عمد للضغط عليه او على شخص اخر .

ان كوجو يملك موهبة كبيرة في السحر بسبب جينات عائلة اكاتسكي لكن لانه لم يحاول ان يصبح ساحر هجوم من قبل لم يتم الكشف عن هذه الموهبة .

و الان مع قوة السلف الرابع اقوى مصاص دماء في العالم لم يعد يحتاج ان يتدرب لكِ يصبح اقوى لهذا من الممكن ان لا يكتشف موهبته ابداً .

لكن كان ريو متأكد ان كوجو في يوم من الايام سوف يتدرب على ان يصبح ساحر هجوم او بالاحرى كان كوجو مصاص دماء خالد و سوف يشعر بالملل في هذه الحياة الابدية و لهذا سوف يفعل الكثير من الاشياء لتخفيف الملل .

" كيف؟ ... يجب ان اكون قد اخفيت الامر جيداً " - سأل كوجو بحيرة عن سبب معرفة ريو بهذا .

كان كوجو حريص على ان لا يستخدم قوة مصاص الدماء حتى عندما يجرح كان يخفيه بسرعة حتى لا يراه احد و حتى انه لم يعد يمارس الالعاب الرياضية .

باختصار كان يبدو كالبشري بشكل مثالي بستثناء عندما تهاجمه الرغبة في امتصاص الدماء و تتحول عينيه للون الاحمر و تنموا انيابه لكنه كان يشرب دمه بسرعة و كان متأكد من ان احد لم يلاحظ شذوذه .

" المأدبة المحترقة ... هل تذكرك بشيء " - قال ريو بشكل جدي لانه يعرف عن المأدبة المحترقة لكنه لم يعرف ماذا حدث في المأدبة التي اصبح بها كوجو السلف الرابع .

" المأدبة المتحرقة ؟ ... اررررررغ " - سأل كوجو بحيرة لكن عند ذكر المأدبة اصبح رأسه يؤلمه كالجحيم و كان يبدو انه سوف ينقسم الى قسمين .

" كوجو فالتأخذ نفس عميق و حاول الاتفكر في المأدبة المتحرقة " - قال ريو بجدية و هو يرى كيف كان كوجو يسمك رأسه بالم واضح .

اراد ريو رؤية رد فعل كوجو عند ذكر المأدبة لهذا ذكرها لكنه لم يتوقع ان يكون نفس رد فعله .

كان الم شديد يهاجم ريو عند محاولة تذكر المأدبة لكن كان ريو يملك مقاومة الالم لهذا لم يشعر كثيراً بالالم و كان يريد ان يعرف رد فعل كوجو .

كانت يوكينا تفكر بالمحادثة و لم تلحظ شذوذ كوجو لان المعلومات التي حصلت عليها من هذه المحادثة كانت صادمة للغاية .

" شهيق ... زفير ... " - اخذ كوجو نفس عميق كما قال اخيه الاكبر و حاول تهدأت نفسه و عدم التفكير في المأدبة - " شكراً لك ني سان ، لقد اصبحت افضل " .

" لا تقلق لكن يبدو ان الختم على ذاكرتك قوي للغاية لكِ يحصل هذا بمجرد محاولة التذكر " - كان ريو بحيرة لانه كان يشعر انه يستطيع تدمير ختم ذاكرته بسهولة و لكنه لم يفعل هذا للتسلية .

و لهذا لم يتوقع رد فعل كوجو المتطرف مما جعله يشك ان ختمه و ختم كوجو يختلفان عن بعضهم البعض .

" كوجو لا تحاول تذكر شيء حالياً لي انك سوف تتذكر كل شيء في الوقت المناسب " - قال ريو اثناء النظر الى كوجو الذي هدَء الان .

" فهمت ني سان ، سوف احاول ان لا افكر في الامر " - قال كوجو بجدية لان الالم الان ام يكن مزحة ابداً .

" المعذرة ريو سينباي ، لكن ماذا عنيت عند القول ان اكاتسكي سينباي اصبح السلف الرابع " - في هذا الوقت خرجت يوكينا من عالمها الخاص و سألت السؤال المهم .

" كما قلت تماماً ، كان كوجو مجرد بشري قبل 4 اشهر لكن حصل على قوة و ارث السلف الرابع في المأدبة المحترقة و اصبح السلف الرابع الجديد " - قال ريو كما لو كان الشيء الاكثر طبيعية في العالم .

كان ريو يشعر بالحيرة لوصف كوجو ببشري طبيعي لانه كان يجب ان يكون خادم الدم للسلف الرابع السابق عندما عقد معه صفقة لحماية ناغيسا مقابل حياته .

لكن هذه المعلومات كانت من حياته السابقة و لم يتذكر هذا الشيء بسبب الختم و لهذا لم يعرف اذا ما اصبح كوجو خادم الدم للسلف الرابع ام لا لكنه كان متأكد بنسبة 90% انه لم يصبح .

كان ريو مثل الحارس الشخصي لعائلته و لم يسمح لهم بان يصبحوا عبيد الاخرين حتى لو كان اقوى مصاص دماء في العالم لكنه لم يكن متأكد بنسبة 100% لان ريو كان يعرف انه يملك شخصية غير مستقرة .

كانت شخصية ريو غير مستقرة لانه قد يفعل الكثير من الاشياء المجنونة للحصول على المرح و الاثارة .

كان ريو كالطفل يتحمس للعديد من الاشياء و سوف يكسرها احياناً او سوف يشعل بالملل بسرعة .

و بسبب شخصية ريو كان العديد من الاشخاص يرتجفون كلما سمعوا اسمه لانهم لم يرغبوا بان يصبحوا العابه و يكسرهم اثناء اللعب بهم او يدمرهم بدافع الملل .

لهذا لم يكن ريو متأكد اذا ما منع كوجو من ان يصبح خادم الدم للسلف الرابع لانه كان قد سمح بهذا لانه يشعر بالملل .

" من المستحيل ان يصبح مجرد بشري سلف مصاص الدماء !!! " - صرخت يوكينا بعدم تصديق اثناء النهوض من مقعدها و ضرب الطاولة بيديها بسبب المفاجئة - " لكِ تصبح سلف مصاص دماء تحتاج الى الح٢ول على لعنة الخلود من الالهة ... " .

" لماذا لا نهداء قليلاً يوكينا تشان " - امسك ريو يوكينا و وضعها بحجره اقناء وضع يده على فمها لمنعها من الصراخ و كان يربت ليده الاخرى على رأسها .

كانت يوكينا تصرخ بصوت عالي مما نبه الاخرين في المطعم و لهذا اسكتها ريو لكِ لا تكشف عن هوية كوجو عن طريق الخطاء .

كان كوجو يرغب في العيش كبشري عادي و لهذا منع ريو يوكينا من الكلام و كشف هوية كوجو عن طريق الخطاء .

كان ريو هو الاخ الاكبر لي كوجو لهذا كان سوف يساعد اخيه الاصغر في تحقيق رغبته بالعيش كبشري عادي حالياً .

كان ريو متأكد ان كوجو لن يعيش حياة عادية و هو السلف الرابع و خصوصاً عند وصول يوكينا لان الاثنين كانا يجذبان المشاكل كالثقب الاسود .

لكنه لم يمنع كوجو من هذا و كان سوف يعلمه العديد من الاشياء لاحقاً و سوف يترك القرار لكوجو نفسه .

" فالتتركني ريو سينباي فلقد هدأت الان " - قالت يوكينا باحراج واضح في صوتها .

كانت يوكينا تشعر بالراحة اثناء الجلوس في حجر ريو و شعرت بالدفاء من لمسته لكنها كانت محرجة من هذا الفعل الحميمي .

" ... " - راقب كوجو هذا بعيون ميتة لان اخيه الاكبر لم يتغير ابداً و كان يغازل الفتيات بسهولة كما لو كان مهارة سلبية ( رد فعل تلقائي ) او غريزة .

" اذا هل اكاتسكي سينباي اصبح سلف مصاص دماء عن طريق التهام واحد " - سألت يوكينا بعدم تصديق بعد الجلوس في مقعدها .

كانت هذه الاحتمالية مجنونة لكنها كانت الاكثر منطقية لكن كان من الجنون التفكير بان مجرد بشري التهم السلف الرابع اقوى مصاص دماء في العالم .

" انا نفسي لا اعرف و عندما احاول التذكر اشعر بالم كبير سوف يقسم رأسي الى قسمين " - قال كوجو اثناء ارتشاف الكولا خاصته التي وصلت قبل لحظات .

" و الان دوري للسؤال من انتي و لماذا كنت تتبعيني " - سأل كوجو يوكينا عما كان يدور في ذهنه .

حتى لو كانت من عشيقات اخيه مثل يوي و هارونا و الاخرين ( حسب ضنه بسبب قربهم منذ لحظات ) الا انه اراد معرفة سبب تتبعها له .

" مستحيل هل لاحظت تتبعي ؟!!! " - سألت يوكيتا بصدمة كبيرة لانها لم تتوقع ان يكون السلف الرابع مدرك للغاية .

كانت يوكينا واثقة من ان تتبعها مثالي و لن يكتشفها السلف الرابع لكن يبدو انه استخفت به و اكتشفها مما جعلها تعيد تقييم هدفها .

" هل ضننتي انني لن اكتشف ذلك " - كانكوجو ينظر الى يوكينا بصدمة كبيرة لان هذه الفتاة كانت تينين ( خرقاء ) .

شعرت يوكينا بالاهانة من كلام كوجو لكنها قررت تجاهل هذا الامر و ان تكون لطيفة و تشرح له لانه كان الاخ الاصغر للسينباي الذي كانت تحترمه و تتطلع إليه .

" ... " - جلس ريو ينظر الى هذا اثناء تناول الطعام الذي وصل منذ قليل لان ملء معدته اهم من شرح يوكينا الذي كان يعرفه بالفعل .

طلب ريو قائمة الطعام الكاملة عشر مرات لانه كان يملك شهية كبيرة جداً على عكس كوجو و يوكينا الذان طلبا فقط البرغر و الكولا .

على عكس الانمي حيث كان كوجو يستعير الاموال من يازي او يوكينا كان يملك العديد من الاموال الان دون الحاجة للاقتراض من احد .

لم يرغب ريو بجعل اخيه الاصغر يعيش على الاقتراض من الاخرين لهذا كان يحول 5 ملايين ين كل شهر الى حسابه المصرفي .

كان هذا مجرد مصروف كوجو الشخصي غير الخاص بوالديه و كانت ناغيسا تحصل على 10 ملايين ين من ريو كل شهر و كانت 5 ملايين مصاريف المنزل و الطعام ... الخ .

و 5 ملايين ين الاخرى كانت مصروف ناغيسا الشخصي لشراء ما ترغب به دون الحاجة للتراجع .

كان ريو يملك اموال طائلة و لم يكن بخيل مع عائلته حتى ان ميموري و غاجو كانوا يحصلون على مصرفهم الخاص منه .

على الرغم من اعتراضهم في البداية الا انهم قد قبلوا عندما عرفوا انه يملك 49% من اسهم شركة شينوميا .

كانت شركة شينوميا تكتل تجارية و كانت اصولها تصل الى مليارات الين و عند معرفة هذا و اصرار ريو لم يعودوا يمانعوا الحصول على مصروف جيب منه .

على الرغم من ان غاجو ام يحصل على اي مصروف جيب منذ كان يضيعه في الملاهي الليلية لهذا قطع ريو مصروفه الشخصي .

كان ريو حالياً يفكر بكشف كل املاكه لي ميموري و اخراجها MAR حيث انها سوف تحاول استخدام ميموري ضده و كوجو للحصول على قوة السلف الرابع و قوته الشخصية .

كان مالك شركة MAR هو نسل التيمب ( الالهة ) و كان يكره كوجو الذي كان يملك قوة السلف الرابع التي كانت قوة ضحى اسلافه بانفسهم من اجلها و كان مجرد بشري محظوظ حصل عليها و حتى انه لم يعرف كيف يستخدمها ابداً .

بختصار كانت عائلة اكاتسكي و شركة MAR اعداء لا يستطيعون التوافق ابداً .

و لهذا اراد ريو اخراج ميموري من MAR لكنه كان يعرف انها لن تخرج بسهولة من هناك لانها ترغب في اجراء الابحاث في مختبرات MAR المتقدمة .

لهذا كان ريو يبني مختبر فائق التقدم لي ميموري بمساعدة تاباني و كل الاذكياء في اعمال كامبيوني .

2022/11/20 · 153 مشاهدة · 1914 كلمة
Akasaki_Ryujin
نادي الروايات - 2022