اليابان ، جزيرة ايتوغامي .

كان ريو يسير مع كوجو للتوجه الى الشقة الذي يعيش بها مع ناغيسا .

كان كوجو و ناغيسا يعيشان في شقة صغيرة تتكون من 3 غرف نوم و صالة كبيرة مع مطلخ متصل بها و حمام واحد .

كان كبيرة و كافية بالنسبة للاثنين للعيش بها و لم يحتاجوا لشراء واحدة اكبر بما ان هذه تكفيهم .

" اذا لماذا انت هنا ني سان " - سأل كوجو بحيرة عن سبب وجود اخيه الاكبر بعد لدء المدرسة الثانوية مباشرة .

كان كوجو يشعر بالفضول كيف استطاع اخيه تخطي المدرسة في الاسبوع الاول من لظوام و المجيء الى هنا .

" لقد جئت كطالب تبادل الى اكادمية سايكاي " - اجاب ريو اثناء شتم نوبونا لانها لم تعطه اجازة و انما جعلته طالب تبادل .

منذ فترة عندما كان ريو يستمتع بتناول الطعام اهتز هاتفه من استلام مكالمة و اخرجه بفضول لرؤية رسالة عن جدول دراسته الجديد و انه اصبح طالب تبادل في اكاديمية سايكاي فرع الثانوية .

" هكذا اذا ، كان الطالب المنتقل هو انت ني سان " - تحدث كوجو و تذكر كيف ذكر المعلم في الحصة الصباحية عن طالب منتقل سوف يأتي غداً - " اذا هذا سوف يجعلنا في نفس الفصل " .

" بالمناسبة ني سان كيف حال سونا و تاكيو و يوي سان و هارونا سان " - تذكر كوجو اصدقاء طفولته و لم يستطع سوى الشعور بالحنين الى تلك الايام .

" الجميع بخير و يوصلون تحياتهم لك " - قال ريو بابتسامة عند تذكر كم كان سونا و تاكيو متحمسين عند معرفتهم انه سوف يزور عائلته .

" لقد وصلنا فيهذا المبنى " - قال كوجو اثناء التوقف امام مبنى مكون من 15 طابق - " الشقة رقم 704 و هذا هو المفتاح الاحطياطي " .

سلم كوجو ريو المفتاح الاحطياتي للشقة لانه سوف يعيش معهم من الان و صاعداً .

" شكراً لك كوجو ، لكن لدي مكان يجب ان اذهب إليه الان لهذا فالتعتني بامتعتي " - قال ريو و بدون اعطاء فرصة لكوجو القى الحقائب عليه و اختفى .

" هاه~ ، فلتقل على الاقل الى اين سوف تذهب باكا انيكي " - تمتم كوجو و اخذ الحقائب لوضعها في الشقة .

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

قبل بعض الوقت .

" اللعنة على تلك الطفلة " - قال رجل بمنتصف العمر و يملك ضمادات على العديد من الاماكن بجسده و يملك شعر اسود قصير و اشعث .

" بعد تلك الطفلة لم ننجح في الغازلة ابداً " - قال رجل وسيم في بداية العشرينات يملك شعر اشقر يصل الى كتفه و عيون زرقاء و يرتدي قرط في اذنه اليسرى .

كان هذان الاثنين هم من حاولوا مغازلة يوكينا و انتهى بهم بالتعرض للضرب و الهرب .

" هل تريدون اللعب معنا " - سمع الاثنين صوت فتاة جميل لكن رتيب دون مشاعر .

" ... " - نظر الاثنين الى مصدر الصوت و رأو فتاة جميلة بشعر ازرق نيلي و عينين من نفس اللون و تملك جسد صغير و رقيق و بشرا بيضاء حليبية .

" فالتفعليها استارتي " - سمع الاثنين صوت رجل في منتصف العمر و رأو رجل بشعر اشقى و عيون زرقاء و يرتي عدسة احادية على عينه اليسرى و يملك بنية عضلي قوية يظهر خلف الفتاة السابقة .

" قبول " - قالت الفتاة بنبرتها الخالية من المشاعر لكنها لم تتحرك لسبب ما .

" ماذا هناك استارتي ... فالتقضي عليهم " - امر الرجل بحيرة بسبب عدم تحرك الفتاة اكنه عرف بعد رؤية كيف خرج شخص من الظل .

خرج شاب بعمر السادسة او السابعة عشر من الظل و يملك شعر اشقر ذهبي و عيون متباينة واحدة حمراء كالنبيذ و الاخرى ذهبية بساعة رومانية قديمة و يرتدي بدلة رسمية سوداء بزكرشات حمراء مشعة .

" الكابوس ... " - تمتم الرجل بلقب الشاب الذي امامه بالقليل من الخوف و الرعب .

" اسف لكن لا استطيع السماح لك بقتلهم فهم فريستي " - قال ريو و عينيه تلمع بنية قتل - " و لا اعتفد ان شماس لوثارينغيا من الكنيسة الغربية سوف يقف في طريقي " .

كان ريو يهدد الرجل العجوز بشكل صارخ بكلماته و افعله عن طريق الضغط عليه بنيته الوحشية للقتل .

" اسمي هو روديلف إيوستاه كما قلت سابقاً شماس لوثاريغيا من الكنيسة الغربية " - قدم روديلف بعد جمع شتات نفسه و تخمل نية قتل ريو - " هو هذه هي استارتي هومنكروس قمت بصنعه " .

" و لا نملك اي نية باعتراض ما ترغب بفعله و هدفي فقط هو استرجاع الكنز المفقود من الكنيسة الغربية " - لم يجروء روديلف على لعب الحيل امام ريو و اعلن عن هدفه بسهولة .

" الذراع اليمنى للقديس الذي خدم الاله في الكنيسة الغربية " - تمتم ربو بعد ان جعل الظل يبتلع الاثنين مصاص الدماء و المستذئب - " هل ترغب في الهجوم على بوابة كيستون ( حجر الاساس ) و استعادتها بالقوة " .

" كما قال جلالتك بالضبط " - أومأ روديلف و لم ينكر كلام ريو و اكده - " سوف استعيد الكنز المسرقة بيدي هاتين " .

" انت احمق هناك العديد من الطرق للحصول عليها بدةن فعل هذا " - فجأة لدء ريو في الصراخ على روديلف الذي جلس بوضع السيزا و رأسه ينظر الى الاسفل بخشوع كما لو كان طفل يتعرض للتوبيخ من والده بعد فعل شيء خطاء .

" اذا فعلت هذا سوف تصلح مجرم و لن تستعيد كنزك المسروق ابداً " - اكمل ريو محاظرته على روديلف عن كيفية استعادة كنزه دون الحاجة للقتال .

كان مشهد غريب حيث شاب بشعر ذهبي يوبخ رجل بمنتصف العمر كما لو كان طفل صغير .

كانت استارتي تنظر الى هذا بوجه خالي من التعابير و لم تعرف ماذا تفعل لانها لا تستطيع الحركة .

كان روديلف بستمع الى ريو و عرف كم كان احمق لان طريقته هذه بالتأكيد سوف تفشل و لن يستعيد جسد سلفه و سوف يصبح مجرم .

بعد ساعة كاملة من التوبيخ .

" شكراً جزيلا لك يا صاحب الجلالة " - كان روديلف محترم للغاية مع ريو و كان ينظر اليه بعبادة و توقير .

" لا تهتم لهذا و سوف اخذ استارتي معي لاني بحاجة لخادمة حالياً " - قال ريو اثناء تحويل بصره الى استارتي التي كانت تنظر اليه منذ ساعة كاملة - " هل لديك اعتراض على قراري " .

نظر ريو الى روديلف و شدد نظرته قليلاً مما جعل روديلف يتعرق بشدة من نظرته .

" لا اجروء على الاعتراض على قرار صاحب الجلالة " - قال روديلف على عجل و لم يجروء على الاعتراض لان ريو قد ساعده كثيراً و ايضاً كان ريو قوي للغاية و لم يستطع الاعتراض - " استارتي سوف تتبعين صاحب الجلالة من الان و صاعداً " .

" تم قبول الامر " - اجابة استارتي بصوتها الرتيب المعتاد و لم تشيح بنظرها عن ريو .

لم تعرف استارتي السبب لكن النظر الى ريو منحها الدفاء و الامان و كان وجود ريو المشع كالشمس يطغى على كل شيء امامها .

" اذا ارجوا المعذرة يا صاحب الجلالة سوف اذهب لفعل ما قلته لي " - كان روديلف متحمس للغاية لفكرة استعادة يد القديس و لم يستطع الانتظار لفعل ما قاله له ريو .

" فالتذهب و تفعل ما ترغب " - لوح ريو بيده و لم يعد يهتم الى روديلف و حول نظره الى استارتي بعد اختفاء روديلف - " فالتشربي هذا " .

اخرج ريو جرعة حمراء من بوابة بابل و سلمها الى استارتي التي اخذتها بسهولة .

" قبول ... " - اخذت استارتي الزجاجة و شربتها بدون تردد مما تسبب بتأوهها - " آه~ " .

شعرت استارتي بشعر دافاء في جسدها مما تسبب بتأوهها من المتعة المفاجأة .

شعرت استارتي بقوة حياتها تضبح اكبر و اكثر قوة و شعرت بالعدد من التغيرات بجسدها .

" ... " - نظر ريو الى استارتي التي كانت تتحول الى هومنكروس مثالي كغريندا .

كانت غريندا تنين اصطناعي صنعه قابيل لكنه لم يحتوي على عيوب الهومنكروس كالحياة القصيرة و نقصان القوة الروحية و عدم قدرتهم على الانجاب .

و كانت الجرعة التي اعطاها ريو الى استارتي تزيل جميع هذه السلبيات و اصبحت استارتي كغريندا اشبه بالبشر .

" فالنذهب الان " - قال ريو عند رؤية استارتي تفتح عينيها بعد التحول و قفز الى اعلى المباني و اتبعته استارتي .

...........................................................................................

مرحبا معكم المؤلف .

اتمنى يكون الفصل عجبكم و استمتعتوا به .

و بدي اسئلكم شيء ... بفكر اعمل رواية جديدة و موضوعها الرئيسي رح يكون انمي نورارهيون نو ماجو ( حفيد نورارهيون ) و بدي رأيكم اعملها هسع او استنى شوي قبل ما ابلش .

و اذا اعملتها رح احاول انزل لهاي الرواي و الجديدة قدر المستطاع و رح اخلي زائر العوالم فصل كل اسبوع او اسبوعين و كما رح اعمل تحديات على الروايتين للتنزيل .

شو رأيكم بالموضوع .

2022/11/21 · 178 مشاهدة · 1422 كلمة
Akasaki_Ryujin
نادي الروايات - 2022