كانت البوابه مفعله و لكن الجد بوشيو قال " يا صغير هذه البوابه على الأرجح ستفرقكم عن بعض "

نقل هو بينج كلام الجد بوشيو للجميع و أخبرهم أن يستعدوا

دخلت مجموعه هو بينج من 130 شخص للبوابه و كان هو بينج اخر من يدخل

كان الممر العالمي مختلفا بشده عن الصدع الفضائي المؤقت الذي فتحته والدته له سابقا

هذا الممر العالمي تشكل بشكل طبيعي لأسباب غير معروفه

كانت القوه الفضائيه حول الممر مختلفه عن الصدع الفضائي

ففي الصدوع الفضائيه كانت شديده العنف و الهيجان و لكن في الممر العالمي كانت هادئه و منظمه

بسبب التباين الشديد بينهما شعر هو بينج بأنه فهم ما كان ينقصه للإنتقال للإنجاز الصغير في قانون الفضاء

أغلق هو بينج عينيه و بدأ قانون الفضاء بالتشكل حوله و لكن على عكس السابق حيث كان قانون الفضاء في مرحله الدخول الأن كان لأقوى بعشرات المرات و وصل للإنجاز الصغير

و سرعان ما خرج هو بينج من الممر العالمي و فتح عينيه السوداوان اللتين تشعان بضوء فضي خافت

نظر هو بينج لمحيطه و وجد بأنه في صحراء قاحله و لا يوجد أي شيء حوله سوى الرمال

شعر هو بينج بتركيز التشي الروحيه من حوله و وجد انها كانت اعلى من العالم متوسط المستوى الذي كان فيه سابقا و لكن ليس بكثير

و لكن المفاجأه هو التركيز الشديد لقانون النار في الهواء الذي لم يرى هو بينج مثله من قبل

شعر هو بينج أن فهمه لقانون النار هنا سيكون اسرع بثلاث مرات الوضع الطبيعي !!!

عندها سمع صوت الجد بوشيو " يا صغير انت محظوظ "

" لماذا ؟ " قال هو بينج

" هذا بعد صغير مرتبط بالعديد من العوالم و كما اني اشعر بعالم قوي للغايه بينهم " قال الجد بوشيو

و قاطعته الملكه قائله " لقد شعرت بعالم مؤهل لحمل إراده السماء "

" هل انت متأكده ؟ و لكن هذا مستحيل لأن العوالم الرئيسيه الثلاث المؤهله لحمل اراده السماء في هذه المجره ككل اعرفها جميعا و لم أخطأ هالتها ابدا "

" لا أعلم و لكني متأكده أن هنالك تأهيل اراده السماء في احد العوالم المرتبطه في البعد الصغير هذا "

" انتظري هذا ممكن بالفعل و لكن هذا العالم اختفى منذ وقت طويل لماذا ظهر الان ؟؟ بينج الصغير يجب عليك معرفه ما الذي يحدث هنا "

يعلم هو بينج فائده اراده السماء و اذا كان هنالك عالم متصل بهذا البعد له تأهيل اراده السماء فذلك يوفر عليه الكثير من المجهودات و الوقت لذلك وافق على كلامهم

" حسنا و لكن المشكله الان هي اني لا أعلم اين أنا "

و ذلك عندما شعر هو بينج بتقلبات في التشي الروحيه التي تنتج عن قتال

و من التقلبات علم هو بينج بأنه الذين يتقاتلون يبدو أنهم ما زالوا بعالم القديس الأوسط و المنخفض

نوجه هو بينج نحوهم بسرعه كبيره

...........

" انتم مجموعه الحشرات هل تجرئون على ايذائي ؟ " قالت فتاه ذات مزاج نبيل و لكنه أضعف بكثير ومن المالكه أو يو رين دا حتى

" هاهاها السيده الشابه لاي حقا لا تعلم الوضع الذي هي فيه " قال رجل يبدو في منصف العشرينات للفتاه

" اصمت و اقتلها بسرعه لا نريد اضاعه الوقت " قال بعدها رجل في منتصف العمر

و لكن بعدها نظر له الشاب ببعض الإستياء و قال له " الشيخ السادس اليست هذه الكثير من الخساره ؟ "

" ماذا تقصد ؟ " اجاب الرجل المسمى الشيخ السادس

" انظر لها اليس من الخساره قتلها دون الإستمتاع بجسدها هذا ؟ و خاصه بأنها تشبه أختها الكبيره " قال الشاب و كانت كلماته كهمسات الشيطان في اذن الشيخ السادس

ابتلع الشيخ السادس بصعوبه و احمرت عيناه قليلا و لكن الكلمات الأخيره للشاب جعلته يفقد المنطق " خاصه بأنها تشبه اختها الكبيره "

تخيل الشيخ السادس تلك الشخصيه التي جمالها يحعل حتى اشد القديسين عباره عن كلاب في موسم التزاوج

و بعدها تخيل تلك الشخصيه تحته مباشره تتوسل للرحمه و فقد مباشره منطقه لغرائزه الحيوانيه و ابتلع و قال للشاب " أنا سأفعلها أولا "

عندما سمعت الشابه تلك الكلمات كانت كدلو من الماء البارد الذي جعلها تستيقظ و تدرك وضعها الحالي و قالت بعدها بيأس " الا تخاف من أبي ؟ أو أختي الكبيره انها في طائفه امبراطور اذا لمستني سوف تموت عائلتك بأكملها "

لم يعر الشاب للفتاه أي اهتمام و لاكن الإستياء في عينيه من الشيخ السادس كان أكبر و قال " الشيخ السادس هل نسيت أن مهمتك هي اتباع أوامري كيف تجرء و تطلب المره الأولى ؟ "

استاء الشيخ السادس و لكنه علم بأن الشاب أمامه هو نجل البطريرك و السيده الشاب العبقري الأول للعائله بأكملها فقال " حسنا انت أولا و لكن تأكد أن لا تكسرها بعد ذلك "

لعق الشاب شفتيه و نظر للشابه التس على الأرض فاقده القوه

و قال " لا تلوميني لومي أختك لرفضها لي "

" انت مجنون عندما تخرج ستموت انت و عائلتك بأكملها على يد أختي "

" هاهاهاها و من أخبرك بأن هنالك أي شخص سيعلم بذلك بعد كلشي لقد متي بسبب الوحوش في الصحراء "

و انقض الشاب على جثه الفتاه و هو يقوم بفك بنطاله

و عندما غرقت الفتاه في اليأس و أرادت عض لسانها للإنتحار

ظهر دماء طار أمامها و كما لو أن الوقت توقف ظهر شاب ذو شعر طويل اسود و رداء اسود امامها و سمعته يقول " حسنا لم أكن لأتدخل في الوضع الطبيعي و لكن ما زلت أحتاج هذه الفتاه فلتنقلع "

و ما تلاها هو صوت صراخ من الشاب " ااااااااااه يديييييييي لقد قطع يديييي "

Darkmonrach

2021/10/15 · 330 مشاهدة · 877 كلمة
نادي الروايات - 2021