الفصل واحد و السبعون :

" لقد نجونا بأعجوبة ، لو أمسكونا لدخلنا السجن ولن نستطيع إكمال المهمة الموكلة إلينا ." تنهد تانجيرو بعد أن هرب مع زينتسو و إينوسكي من الحراس الذين أرادوا الإمساك بهم.

" كله بسبب هذا الغبي الذي خرج من الجبال ولم يعلم حتى عن اسم القطار ." وتحدث زينتسو متوهجًا في إينوسكي الذي أمامه.

" أنا لم أرى مثل هذا الوحش الحديدي الضخم من قبل ، لو تركتموني لأقوم بقطعه لهزمته ." و رد إينوسكي بعد أن أخلى تانجيرو سبيله ولم يمسك به هو زينتسو بعد الآن.

" الآن فلندخل إلى القطار ونتحقق ، فقد سمعت بأن هذا القطار لم يكن يعمل من قبل فقد اختفى العديد من الأشخاص بعد أن دخلوا هذا القطار ، لذا فقد كان في وحدة الصيانة لبضعة أيام قبل أن يستأنف العمل من جديد ." وقال تانجيرو ما يعلمه حول هذا القطار بعد أن قام بالتحقيق في بعض المعلومات حول المهمة .

ووجد بعد التحقيق هذا الحادث الذي آثار استغرابه وعلم بأن هناك شيء مريب حوله ، والآن تم حل ارتيابه فقد شم رائحة الشياطين في هذا القطار حتى ولو كانت خافتة ، كما أن حاسة الشم قد زادت بعد تدريب جينغ تيان ، كما قام بتقليده في التحقيق قبل أن يأتي وهذا هو الحال الآن بسبب هذا التغيير الذي لم يكن في الأنمي .

" زينتسو ، إينوسكي ، هل تحسان بما أحس هناك شيطان قوي في هذا القطار ، رغم أن الرائحة خافتة لكني أحس بها ." قال تانجيرو لزينتسو و إينوسكي بعد أن نظر للقطار أمامه ، وأصبح حذرًا بعض الشيء.

" أجل هناك صوت مخيف يأتي من هذا القطار لقد جعلني أحس ببعض القشعريرة ." و رد عليه زينتسو ببعض الخوف في عينيه ، فهو يستطيع سماع أشياء لا يستطيع الأشخاص العاديون سماعه ، رغم أن الرائحة خافتة لكن الصوت لم يختفي لذا فقد استطاع سماعه لهذا السبب.

" بما أن هناك شيطان في هذا المكان فلنسرع وندخل إلى هذا الذي يسمى البطار ، ونقضي عليه ." أراد إينوسكي الإسراع والشروع في الدخول إلى القطار ، لكن أمسكته يد من كتفيه مما منعه من الدخول.

" لا تسرع في الذهاب ، علينا أولا أن نأخذ تذكرة للقطار ، إذا أردنا أن نقوم بمهمتنا بسهولة وبدون متاعب ." بعد أن أمسك تانجيرو بإينوسكي ، قام بشرح له الأمر لئلا يكون هناك مشكلة مع قاطع التذاكر داخل القطار.

قبل أيام من المهمة.

داخل بعد فيه العديد من الغرف ذات الطراز الياباني ، هناك تجلس إمرأة ومعها القيثارة موسيقية ذات نوع ياباني يستخدم في الاحتفالات ، وبجانبها امرأة تلبس الكيمونو وأمامهم يرقد عدة أشخاص بأشكال مختلفة وفي أعينهم رموز تبين هويتهم ، هؤلاء هم أعضاء الأقمار الإثنا عشر و موزان(إمرأة الكيمونو).

" لقد خيبتم ظني جميعًا لقد هزمتم واحدًا واحدا ، بقي منكم فقط ثلاثة الآن أخبروني عن سبب يجعلني أترككم أحياء ." تحدث موزان عند رؤية مظهر هؤلاء الشياطين بنبرة قاتلة من كلماته.

وأضاف:" أنتم لم تستطيعوا حتى أن تقتلوا هاشيرا جديد ، فلم سأترككم بدون أي منفعة."

" لقد كان ذلك الهاشيرا قوي ج…." أراد أحد الثلاثة أن يبرر أنفسهم لكن قبل أن ينتهي من كلامه تم قطع رأسه من جسده ومات على الفور.

"…." حل الصمت ولم يعد أي منهم يتحدث ، وأحدهم كان يريد كذلك أن يقول ما قاله السابق لكن رؤية ما حصل للسابق توقفت الكلمات التي كان يريد أن يدلي بها في حلقه.

" إذا لا يريد أي منكم أن يعطيني سببًا لعدم قتلكم ، إذا ما هي المنفعة التي لديكم لإبقاءكم أحياء ، فلتمت ." تحدث في هذا الوقت موزان مع نية قاتلة في لهجته ، واتخذ خطوة وقتل الشيطان الثاني.

لم يبقى سوى شيطان واحد وهو الشيطان القمر الأول الأدنى ، والذي كان لديه ذلك التعبير عن الاستمتاع بالذي سيحصل له.

" لم يبقى سواك ، ما السبب الذي ستخبرني به كذلك ، إذا قلت شيئًا خاطئًا فلتمت فقط."

نظر موزان في اتجاه الشيطان المتبقي وتحدث بنبرة حادة فيها تلميح من نية القتل بين معانيه.

" لشرف لي أن أموت على يدي الشخص الذي صنعني موزان-ساما ." تحدث القمر الأول الأدنى بنبرة مستمتعة مع تلك الملامح ذات النشوة.

" سأعطيك هذه المرة فرصة واحدة فقط ، قم بقتل الهاشيرا وقتلة الشياطين الثلاثة هؤلاء وخصوصًا الهاشيرا الجديد ." أعطى موزان أمرًا بقتل أعضاء قتلة الشياطين وخصوصًا جينغ تيان وتانجيرو والبقية.

" أمرك مطاع موزان-ساما ." و رد عليه بشكل ملكي مثل التابع يقابل ملكًا.

اختفى الجميع وعاد كل شيء في هذا البعد للهدوء من جديد ، كما لو أن كل هذا لم يحدث من قبل.

….

الوقت الحالي.

على القطار يجلس كل من تانجيرو و زينتسو و إينوسكي في مقاعدهم المختارة ، فجأة يسمعون صوتًا صاخبًا آتيًا في اتجاههم .

" هذا القطار يبدو رائعًا و مشتعلًا مثل قلبي المتحمس للقتال ضد الشياطين ." كان صوت هذا الشخص مرتفعا فسمعه من في هذه العربة من القطار والتي فيها فقط تانجيرو و الذين معه وبعض الأطفال فقط.

" رينغوكو - سينباي ." رأى تانجيرو الشخص الذي آتى وصرخ في اتجاهه.

نظر كيوجيرو في تانجيرو الذي صرخ باسمه ولم يعلم في ماذا كان يفكر بعد رؤية تانجيرو ، وتحدث بصوته المعتاد الذي يجلب الحماس للأشخاص من حوله.

" تانجيرو-كن ، لقد كان من الممتع رؤيتك أين جينغ-كن ."

" ما زال يقوم بمهمته التي تم توكيله إليه من قتلة الشياطين ، ماذا تفعل هنا رينغوكو - سينباي ." و رد عليه تانجيرو وفي الأخير سأله سؤالًا الذي كان قد حيره بالفعل.

2022/04/21 · 166 مشاهدة · 837 كلمة
Med5834
نادي الروايات - 2022