الفصل الثاني و السبعون :

" لقد أتيت من أجل نفس المهمة التي أنتم هنا من أجلها ، بعد كل فالشيطان في هذا القطار أقوى ." تحدث كيوجيرو بثقة كبيرة في النفس .

بعد الحديث لبرهة مع بعضهم البعض جلس كل شخص في مكانه ، أما بالنسبة للأطفال فهم ينظرون في اتجاه تانجيرو و الآخرين بريبة وينظرون في بعضهم كما لو أنهم يخططون لشيء.

انطلق القطار وجاء قاطع التذاكر لقطع التذكرة وذهب بشكل أسرع كما لو أنه خائف من شيئًا ما ، وهذا لم يلاحظه تانجيرو فقد كانوا يتحدثون ولم يشعروا بأي شعور غريب سوى كيوجيرو الذي أحس بأن هناك شيء خاطئ.

استمر الوقت في المرور ، نام كيوجيرو و تانجيرو و زينتسو و إينوسكي الوحيدون في هذه العربة مع الأطفال ، استيقظ هؤلاء الأشخاص من مقاعدهم وبدؤوا في تقييدهم بحبل مع أيديهم وناموا بجوارهم.

وكما في الأنمي فقد دخل هؤلاء إلى أحلامهم من قتلهم وهم نائمون لكن ، يبدو أن الصعوبة تجاوزت إدراكهم فهؤلاء الأشخاص ليس مثل أولئك الأشخاص العاديين فكل واحد منهم يتميز بمركز خاص به يبين نوعية أشخاصهم فقط الشخص في حلم إينوسكي يشفق عليه حقًا عليه الدخول في ثقوب ملتوية و ضيقة جدا حتى انحصر فيها.

أما بالنسبة لكيوجيرو فلم يستطع الشخص في أحلامه الوصول إلى مركزه بسبب النيران التي تحيط به ، ولا داعي للتحدث عن زينتسو فحلمه يعلمه الجميع ، ونأتي في الأخير إلى تانجيرو الذي لديه ذلك الحلم السعيد مع عائلته رغم أنه حزين في نفس الوقت نظرًا لم حدث لعائلته في الواقع ، رغم ذلك فقد استطاع الخروج من ذلك الوهم بقتل نفسه ووجد الشخص في مركزه منحني على قدميه في الأرض يبكي من دفء مركز تانجيرو.

وكما حدث في الأنمي فقد استيقظ الجميع من نومهم إلا واحدًا وهو زينتسو الذي ما زال متشابكًا في حلمه السعيد مع نيزوكو ، فجأة هاجمهم شيطان في العربة لكي يقتلهم عندما كانوا نائمين.

فجأة انقض عليه كيوجيرو وقتله بعد أن اختفى من مقعده بسرعة كبيرة ، بعد ذلك استعد من أجل القتال ضد الشيطان الذي يتحكم في هذا القطار ، واستدار لينظر في اتجاه تانجيرو و إينوسكي ، وقال: " اهتموا بالشياطين المتبقية وأنا سأبحث عن المسبب لكل هذه المشاكل ."

بعد أن تحدث كيوجيرو استخدم التركيز الكامل واختفى من مكانه ، وترك تانجيرو و البقية من أجل حل الشياطين القادمة لهذه العربة وحماية الجميع في العربات الأخرى.

بدؤوا القتال ضدهم بعد مدة قليلة استيقظ زينتسو واستخدم اندفاع البرق واجتاز العديد من العربات وفي نفس الوقت قتل العديد من الشياطين في العربات هذه المرة كانت قوة اندفاعه أقوى مما ظهر في الأنمي.

في هذا الوقت.

كان جينغ تيان في طريقه إلى المركز الخاص بشينوبو بعد أن انهى مهمته في قتل أحد الشياطين الذي يقترب من الأقمار الأدنى ، ولم يعلم بعد بشأن مهمة تانجيرو و الآخرين بعد كل فهو يعلم نهاية هذه المهمة ، وأراد أن يتدخل من أجل إيقاف هذا الحدث من أن يحدث.

بعد مدة وصل للمركز ، ودخل فرأى أنه لم يكن هناك أحد من البقية ، فاستدار ودخل إلى غرفة الدوجو ثم غرفة النوم بعدها الكافيتريا ولم يجدهم ، ثم ذهب ليسأل الفتيات عنهم إلى أين ذهبوا.

" عفوًا تسويوري ، أين ذهب الجميع لماذا لا يتدربون الآن؟!" وجد جينغ تيان تسويوري واستقصى عنهم منها ، لكن الجواب الذي أعطته صدمه للغاية .

" لقد كانت لديهم مهمة تتعلق بمشكلة في قطار ما في المحطة واختفاء الناس بعد ركوبه ." أجابته تسويوري بنبرتها المعتادة.

" ماذاا ، منذ متى ذهبوا إلى هناك ؟!" سألها جينغ تيان هذه المرة منفعلًا بعض الشيء وهو يمسك يديها بقوة ، فالوقت الآن قد بدأ الغروب بالفعل بالظهور وقد لا يصل بالوقت المناسب إذا ذهب الآن.

رغم أنه سألها فلم يبقى لينتظر الجواب ، واندفع خارجًا مستخدمًا التركيز الكامل مع اندماج تنفس الصوت و البرق و الوحش لزيادة في قوة سرعته بشكل كبير.

انطلق مثل المذنب في السماء الذي ينير الدرب في كل مكان يقطعه في مساره ، فقد ترك ضوءا في طريقه وهو يقطع العديد من المسافات الطويلة بسرعة كبيرة جدا.

بعد مدة اقترب من المسار الذي يمر منه القطار ، فجأة ظهر أمامه شيطان يملك مروحة في يديه وهناك رمز في عينيه يمثل القمر الأعلى و الآخر يمثل الرقم الثاني ، أي أن الشخص أمامه هو الشيطان القمر الأعلى الثاني.

' تبًا هذا المزعج لماذا ظهر في هذا الوقت من كل شيء ، وفي هذه اللحظة بالضبط الذي هو مسرع فيها .'

" حسنًا ، ماذا تريد أيها الأمير المتفشش أليس لديك وقت لتلعب في منطقتك ، ماذا تفعل هنا بالضبط في هذا الوقت ؟!"

كان جينغ تيان مسرعًا لذا فقد قال كل شيء في نفس واحد ، فهو متشكك الآن لأن هذا الوضع لم يحدث في الأنمي ، أو أنه لم يعد الرقم الثالث هو الذي سيأتي لهنا لكن هذا الشخص الذي أمامه.

إذا كان هذا هو الأمر فهو شيء جيد وفي نفس الوقت مزعج لأنه لايريد إخافة عش الأفعى قبل أن يلتقي به مجددًا ، لذا سيكون التخلص من هذا الشخص مزعجًا بعض الشيء.

" لقد أتيت من أجلك فقد طلب مني موزان ساما ، أن لا أدعك تتدخل في الأمر ." رد عليه هذا الأمير الشيطاني بابتسامته مع ظهور بعض الثلج في الجو مما جعل الجو يصبح باردًا بعض الشيء.

" توقفني !!" سماع رده كان جينغ تيان محيرًا للحظة وفكر في ما حدث في الأنمي وعلم ما يتحدث عنه هذا الشخص ، لذا لم يعد يتحدث وهاجم مباشرة ، واستخدم تقنية تنفس البرق مع التركيز الكامل ، وترك نسخة منه بسبب سرعته المفرطة.

لكن ما زال هذا الشيطان يملك ابتسامة على وجهه ولم يتغير تعبيره ، وأنشأ بلورات من الثلج من حوله من أجل الدفاع ، فمهمته هي فقط وقف الذي أمامه.

كان يقاتلان مع بعضهم البعض بسرعة تاركين لونين من الأزرق و الأصفر وهما يلتحمان بعضهما البعض الأصفر يهاجم و الأزرق يدافع.

وهكذا استمر قتالهم مع بعضهم بعضا ، وكان هناك تلميح من بعض المفاجأة على وجه هذا الأمير لكن سرعان ما عاد وجهه للمعتاد ، وعاد للقتال من جديد ، رغم أن قوة جينغ تيان فجأته بسبب كونه هاشيرا جديد لكن هذا كل شيءٍ فقط ما زال في نطاق يستطيع قبوله.

في القطار مع تانجيرو و البقية.

عندما كان جينغ تيان يقاتل مع ذلك الأمير الشيطاني ، كان تانجيرو يقاتل أيضًا مع إينوسكي على السطح ضد الشيطان الذي يتحكم في القطار ، ولم يرى مكان كيوجيرو حتى الآن.

أما بالنسبة لزينتسو فقد كان يقاتل داخل العربات ضد الأشكال التي تظهر داخل القطار مستخدمًا اندفاع البرق فقط بما أنه لم يتعلم أي تقنية أخرى سواها.

استخدم تانجيرو تنفس الشمس مع تنفس الماء بشكل متناسق مع بعضهما البعض ويبدل في كل مرة يحتاج الهجوم يستخدم تنفس الشمس ، وإذا أراد الدفاع استخدم تقنية تنفس الماء.

وكان إينوسكي على الجانب يدعمه عندما لا يستطيع الدفاع في أماكن ذات نقاط عمياء بالنسبة له ، وقد علما بالفعل الشيطان الذي يتحكم بالقطار ويجعلهم يدخلون في الأحلام وهو الشيطان القمر الأدنى الأول.

عندما وجده تانجيرو استفسر هذا الشيطان عن عدم وجود جينغ تيان معهم ، والذي أربك تانجيرو بعض الشيء بسبب اهتمام الشيطان حول جينغ تيان.

———————————————————

آسف لعدم تنزيل فصل البارحة بسبب أنني أصبت بالزكام وصداع الرأس جعلني لا أستطيع أن أفكر في الكتابة الفصل لذا أعتذر عن التأخير.

ورمضان مبارك للجميع ، تقبل منا ومنكم الصيام وأفضل الأعمال و القيام في هذه الأيام العشر المتبقية.

2022/04/22 · 164 مشاهدة · 1127 كلمة
Med5834
نادي الروايات - 2022