الفصل الثالث و السبعون :

بعد الاستفسار حول المعلومات هرب من المكان تاركا لثلاثة ليقاتلوا ضد الأشياء التي يخرجها من القطار.

استمر الثلاثي في القتال حتى وصلوا إلى مكان الشيطان القمر الأدنى الأول ، بعد أن انتهى من الدردشة معهم ومعرفة بأن جينغ تيان غير موجود انسحب من اللقاء وذهب لمقدمة القطار وأراد الاندماج مع القطار بالكامل .

عندما وصلوا إلى مكانه كان يستخدم تقنية الأحلام من أجل جعله يدخل فيها ، لكن كان تانجيرو يخرج في كل مرة لكن في البداية كان يخرج أبطأ لكن مع مرور الوقت أصبح أسرع ووصل إلى فقط لحظة ويخرج منه.

وفي الأسفل استخدم زينتسو اندفاع البرق ، واندفع بقوة بين مقدمة القطار إلى نهايته والعكس وهكذا ، فبسبب سرعته استطاع إنقاذ الأشخاص في العربات الأخرى عندما يحاول أيادي الشيطان التي تخرج من العربات في الداخل بإمساك أحدهم كان ينقذه.

لذا فقد أزعج هذا الشيطان القمر الأول الأدنى من أخذ بعض الأشخاص لأكلهم ليسترد قوته ، وبالشعور بالغضب قام بالتركيز على شن هجمات على هذا الثلاثي.

فجأة وقف كيوجيرو في مكان اتصال العربات بالأخرى واستخدم تقنية تنفس النار ، وكسر الحاجز الذي كان يغطي نقطة اتصال العربات بالأخرى مما فتح تلك النقطة لتنفصل مقدمة القطار ولم يعد لدى الشيطان القمر الأول الأدنى أي اتصال بتلك العربات.

في هذا الوقت ، استخدم تانجيرو تنفس الشمس مع التركيز الكامل واندفع بسرعة إلى الأمام مع مسار ناري يتركه في دربه إلى الشيطان ، وفي نفس الوقت قام إينوسكي باستعمال تقنية تنفس الوحش لمساعدة تانجيرو على صد تلك الأيدي التي تقوم بوقفه من التقدم.

قرب وجهة القطار.

بينما كان تانجيرو و الذين معه يقاتلون ضد الشيطان القمر الأول الأدنى ويحاولون إنقاذ الناس ، قاتل جينغ تيان ضد القمر الثاني العلوي باستخدام تنفس البرق فقط.

" أنت شخص قوي جدًا أكثر قوة من الهاشيرا السابقين الذين أكلتهم من قبل ، لا أعلم كيف سيكون طعمك بعد التهامك ، فبعد كل أنت شخص جعل موزان - ساما مهتمًا بك بشدة ."

بينما كان يقاتلان تحدث هذا الأمير الشيطاني مع جينغ تيان ، وابتسامة تعلو وجهه تظهر متعته وهو يفكر في أكل جينغ تيان.

" ما زال الوقت مبكرًا لقول تلك الكلمات ، فما زالنا لا نعلم من سيموت بيننا ." رد عليه جينغ تيان باستفزاز في صوته ، فهو الآن متردد لقتل هذا الشيطان أمامه بعد كل فهو من نسل موزان المباشر إذا قتلته سيعلم موزان وقد يختفي ولن يظهر مجددًا ، وهو يشعر بأن وقت ذهابه من هذا العالم قد اقترب بالفعل ، وإذا لم يقاتل ضده فقد يحس بأنه كان يفعل كل شيءٍ بلا داعٍ.

" هاهاهاهاها ، أنت حقًا مضحك فبهذه القوة التي لديك الآن ، هل تظن بأنك ستستطيع قتلي ؟" وأجابه هذا الأمير باستهزاء مع ضحكة مكتومة من فمه.

" لن نعلم حتى نفعل ذلك ، أليس كذلك ؟" و رد عليه جينغ تيان بابتسامة على وجهه ، بعد ذلك انفصلا الاثنين عن بعضهما البعض ، واتخذ جينغ تيان وضعيته من جديد وما زال يستخدم تنفس البرق مع التركيز الكامل هذه المرة وزاد من قوته وسرعته بشكل طفيف لكي لا يجعله حذرًا منه .

شعر هذا الأمير ببعض الخفقان في قلبه ، بعد أن أحس بتغيير في هالة جينغ تيان وهدأ بعد ذلك وأصبح جادًا هذه المرة ، ولم تعد لديه تلك الابتسامة على وجهه لأنه يعلم إذا كان كالمعتاد فقد يقتل على يد هذا الشخص أمامه.

" تنفس البرق : النمط السادس ، غضب البرق ."

هذه الخطوة جديدة قد قام بصنعها بعد رؤية بأن جميع الأنماط تستخدم السرعة فقط وليس لديه أي قوة هجومية ، وهذه التقنية تجمع القوة و السرعة معا من اسمها فقط ، فالغضب يمثل القوة و البرق يمثل السرعة.

رغم أنه لم يستخدم القوة الكاملة لاستعمال هذا النمط ، لكن هذه المستوى يكفي لجعل هذا الشيطان يخاف ويقوم بشله بعد ذلك ، ويذهب ليدعم الآخرين ووقف الكارثة التي ستحصل بعد انتهاء مهمة القطار.

" رقائق الثلج المتشابكة ."

وهاجم أيضًا الأمير باستخدام مروحته ، وظهرت أشكال من الثلج في الجو وهاجمت باتجاه جينغ تيان بسرعة.

" هدير "

" هدير"

اندفع جينغ تيان بالمثل إليه بسرعة و قوة مع هدير الرعد خلفه مشكلًا مسارًا من البرق هذه المرة لم يكن المسار من الضوء كالعادة . ووصل مباشرةً إلى خلف هذا الأمير .

تدمرت رقائق الثلج وسقطت ذراع وقدمي هذا الأمير على الأرض ، وأخرج جينغ تيان الذي كان في الخلف خنجر مصنوعًا من نفس مادة سيفه وهو النيزك المتساقط ، وقد أخذه من مستودع المنظمة فبعد أن أصبح هاشيرا أصبحت لديه بعض الصلاحيات مثل دخول المخزن و المكتبة التي لديها العديد من الكتب القديمة تخص تقنيات تنفس مختلفة لهاشيرا سابقين.

اتخذ جينغ تيان خطوة بخطوة إلى هذا الأمير وغرس الخنجر على ظهره بقوة مما جعله محصورًا على الأرض لا يستطيع التحرك ، هذا سيجعله غير قادر على الحركة لبعض الوقت.

" ليس لدي الوقت لقتالك ، لذا فلتبقى هنا ولا تتحرك ودعني أقوم بما أتيت لأقوم به ." تحدث جينغ تيان لهذا الشيطان القمر الثاني العلوي وأخبره بالبقاء في مكانه ، رغم أنه حتى لو أراد الوقوف لم يستطع بسبب الخنجر المغروس في ظهره ويحتاج لبعض الوقت لكي يجمد السلاح قبل أن يستيقظ من مكانه.

بعد أن انتهى جينغ تيان من الحديث استكمل طريقه فقد رأى من بعيد بالفعل القطار يتوقف وزاد من سرعة حركته لكي يصل في الوقت المناسب وينقذ الموقف.

….

في القطار.

عندما كان جينغ تيان يقاتل ضد الأمير الشيطاني ، اندفع تانجيرو إلى الشيطان القمر الأول الأدنى ووصل مباشرةً أمامه وقام بقطع رأسه ، رغم محاولة هذا الشيطان لأخذ تانجيرو لعالم الأحلام لكن لم يعد ينفع ضده بعد الآن فسقط رأسه على الأرض ومات هذا الشيطان بعد هذا الوقت العصيب ضده.

توقف القطار ولم يعد يتحرك ، سقط تانجيرو و إينوسكي من الأعلى إلى الأرض ، وظهر فجأة شخص يلبس ملابس غريبة مع علامات في أنحاء جسده ذو شعر وردي.

———————————————————

أعتذر عن عدم نشر فصل يوم السبت ، لذا فقد انشر في أحد الأيام فصلين بدل فصل واحد ، ورمضان مبارك وتقبل منا ومنكم صالح الاعمال و الصيام والقيام في هذه الأيام العشر.

2022/04/25 · 176 مشاهدة · 927 كلمة
Med5834
نادي الروايات - 2022