74 - رينغوكو كيوجيرو ضد شيطان القمر الثالث العلوي.

الفصل الرابع و السبعون:

بعد أن هبط تانجيرو و إينوسكي من على القطار ، وجدوا شخصًا غريبًا يقف أمامهم يملك شعر وردي وقميص بدون أكمام مفتوح الصدر وسروال طويل وفضفاض مع علامات غريبة في أنحاء جسده ، أحس تانجيرو بالخوف لحظة رؤيته فقد شم رائحة دموية قوية تصدر منه ، وشعر بضغط غير مسبوق يفوق الشيطان الذي قتله قبل قليل.

أراد تانجيرو فجأة التراجع مع إينوسكي وتحذيره بشأن هذا الشخص فهو يعلم أنه شيطان وليس أي شيطان واجهوه من قبل فهو شيطان قوي جدًا ، لكن قبل أن يقول تانجيرو شيئًا اندفع بالفعل إينوسكي إليه محاولًا الإطاحة به بسرعة.

" سأقتلك أيها الشيطان ، فأنت أقوى من الذي قتلناه قبل قليل ." تحدث إينوسكي وهو مندفع إليه فهو يعلم أن هذا الشيطان قوي ، لذا فهو يريد هزيمته ليثبت لنفسه و جينغ تيان أنه شخص قوي ولا يحتاج مساعدة الآخرين فهو الآن في حالة من الاستبداد بسبب تأثير الأحلام السابق الذي جعله يحلم بكونه القائد مما دفع نفسه ليتقدم للأمام كقائد مثل حلمه.

" لاااا ، إينوسكي لا تفعل ذلك هذا الشيطان يتجاوز الحد مما نستطيع فعله ، ستموت إذا وجهته فلتنسحب بسرعة ." صرخ تانجيرو بشكل هستيري على إينوسكي ، وأراد اتخاذ خطوة وإنقاذه ولكن وجد نفسه أنه متأخر بالفعل.

في هذه اللحظة فقط مع صراخ تانجيرو عليه رجع إينوسكي لرشده ولم يعلم ماذا يفعل بعد فوات الأوان فقد وجد أن سرعته مقارنة بهذا الشيطان فهي بطيئة جدًا ، فقد وصلت قبضته تقريبًا إلى وجهه ، في هذه اللحظة ظهر شخصية من البرق أمامه.

" تنفس البرق: النمط الخامس ، اندفاع البرق الملكي ."

( عذرا فالجميع يعلم بالفعل الإسم لقد غيرت الإ*** إلى الملكي .)

كانت هذه الشخصية هي زينتسو فهو الأسرع بينهم ، واستخدم تقنيته الفريدة في الإندفاع ووصل مباشرةً إلى هذا الشيطان لصد هجومه لكن فقد استخف كثيرًا بالخصم ، فهذا ليس بشخص عادي .

" نفخة "

بعد أن اصطدم به لم يستطيع سيفه التحمل و ترك يده و ضربت اليد معدته وتقيأ دما من فمه ، لحسن الحظ فمع صده للهجوم انخفضت قوته ولم تقتله لكن تسببت بإصابات داخلية مع كسور في العظام وسقط وراء تانجيرو مغما عليه ولا يستطيع التحرك.

" زينتسو " " تيتسو "

صرخ كلا من إينوسكي و تانجيرو ، وأكمل إينوسكي هذه المرة هجومه ولم يتردد بدافع الغضب ولم يهتم بما سيحدث له ، هذه المرة لم يهتم الشيطان بهجومه وهاجمه بقدمه بشكل عرضي فتسبب في قذفه للوراء بشدة مصطدما بالشجرة وخرج من قناعه الدماء ، كما تم سماع صوت كسر من عظامه داخل جسده وجلس هناك يبدو فاقدًا للوعي أيضًا.

" إينوسكي." صرخ تانجيرو وذهب لفحص كل من زينتسو و إينوسكي و وجدهما ما زالا على قيد الحياة و تنفس الصعداء ، فقد كان قلقا جدا عليهم والآن هو غاضب حقًا من هذا الشيطان لإذايته لأصدقائه.

" ما زال الوقت مبكرًا على أن تحس بالراحة يا أيتها الحشرة الصغيرة ." هذه المرة جاء صوت ذلك الشيطان من وراءه ، مما جعل تانجيرو يحس ببعض الضغط و النية القاتلة المنبعثة منه جعلت الجو كئيبا ، فقد رجع لرشده و استدار لمواجهته بشكل مباشر.

فقط عندما أراد تانجيرو الاستعداد لمحاربة هذا الشيطان المخيف ، ظهرت شخصية حمراء أمامه مما جعل قلبه متحمسا ، ولم يسعه سوى الصراخ في اتجاهه.

" رينغوكو- سينباي ."

" لا تقلق يا تانجيرو ، فلتدع أمره لي ، وللتراجع قليلًا ، حان دوري الآن لأحاربه ، أي شيطان من الأقمار العلوية هي أنت ؟ ." تحدث كيوجيرو باهتمام وهو ينظر في اتجاه هذا الشيطان بنظرة جادة على وجهه فهو يشعر ببعض الضغط من هذا الشخص. لذا فقد سأله عن هويته.

" أنا القمر الثالث العلوي تحت يد السيد موزان - ساما ." رد عليه شيطان القمر الثالث العلوي بنظرة فخر وتعجرف على وجهه .

" التركيز الكامل: التنفس الناري ."

….

" سووش " " سووش "

" سووش " " سووش "

كان هناك توهجان يتصادمان مع بعضهما البعض بقوة وبسرعة كبيرة ، أحدهما ذو لون برتقالي يميل للحمرة و الآخر هو أزرق سماوي ، كان هذان التوهجان يقاتلان في أنحاء الساحة بسرعة تاركين فقط مسارا من لون ضوئهما.

بعد ذلك توقفا بعد أن تصادما وتراجعا في نفس الوقت مبينًا شكل ومظهر هذان التوهجان ، وكانا كيوجيرو و القمر الثالث العلوي .

فبعد أن استخدم كيوجيرو تقنية تنفسه ، استخدم القمر الثالث العلوي أيضًا تقنيته الخاصة واندفعا معا ، مما جعل سرعتهما في القتال يظهران ذلك التوهج السابق ذكره من قبل ، ومع تراجعهما تمت رؤية أن كيوجيرو لديه بعض الإصابات و الجروح التي تنزف على ملابسه ، ونفس الشيء مع منافسه رغم أنه يمتلك قدرة الشفاء بالعين المجردة مما لا يترك أي إصابات لكن من ملامح النشوة على وجهه تظهر أنه يستمتع بهذا القتال.

أما بالنسبة لتانجيرو فهو يجلس في الجانب مصابًا كذلك ببعض الجروح على جسده ، فقد كان يتدخل في بعض الأحيان في قتالهما مما كاد أن يتسبب في قتل نفسه ، لكن كيوجيرو كان ينقذه ويصد عنه الهجوم بعد أن يصاب ببعض الجروح وهذا هو السبب في ظهور على جسد كيوجيرو تلك الإصابات ، فقد تلقاها جراء مساعدة تانجيرو والدفاع عنه هجمات شيطان القمر الثالث العلوي.

اندفعا الإثنين من جديد للإستمرار في القتال ، وكان قتالهم صادمًا بالنسبة لتانجيرو فهو الآن يعلم مدى قوة الهاشيرا الحقيقية ، فهو قد رأها من قبل لكن لم يستخدم أي من الهاشيرا قوته الكاملة ضد جينغ تيان ونفس الشيء بالمثل لجينغ تيان ، لأنها كانت فقط منافسة وليس قتال حياة أو موت.

والآن فهذه حياة أو موت لذا فعليه أن يستعمل كل قوته وخبرته في القتال ضد هذا الشيطان الذي أمامه ، لكي لا يلقى حتفه على يديه فهو ما زال هناك العديد من الأشياء التي يريد القيام بها.

….

في مكان قريب من القطار.

كان هناك توهج يأتي بسرعة في اتجاه قتال كيوجيرو و القمر الثالث العلوي ، ويترك مسارا من البرق في طريقه ، فهذا الشخص هو جينغ تيان فبعد أن تخلص من ذلك الأمير وتركه مغروسا على الأرض ، انطلق لكي يكمل ما أراد القيام به.

وتوجه مباشرة إلى هنا بعد أن رأى أن القطار قد توقف في مكان قريب من وجهته ، وعلم بأن هذا هو المكان الذي سيظهر فيه ذلك القمر الثالث العلوي ، وأراد إيقافه عن محاولته لقتل كيوجيرو قبل أن يفوت الأوان.

استمر جينغ تيان في الإسراع ، وقد رأى بالفعل بعد التوهجات الصادرة من القتال بسرعة كبيرة ، وعلم بالفعل أن المعركة قد تكون قد بدأت بالفعل.

في هذه الأثناء.

كان كيوجيرو يعاني من مجموعة من الجروح وعلى وجهه أيضًا ، وبالضبط على إحدى عينيه التي غمرتها الدماء وجعلته لايستطيع الرؤية بها ، مما تسببت في نقص من قدرته القتالية وظهرت عيوب كثيرة جعلته في هذه الحالة الحالية الآن.

" التركيز الكامل : تنفس النار ، قلب النار ."

بعد أن رأى كيوجيرو أن حالته بدأت تزداد سوءًا قام باستخدام تقنيته السرية و الأخيرة لكي يزيد من قوته وسرعته على حساب حماسه القتالي الذي في قلبه مما فجر قوة هائلة وأحدث عاصفة من النار في أنحاء الساحة.

كذلك تراجع القمر الثالث العلوي ، واتخذ وضعيته القتالية ، وظهر رسم على الأرض مثل رمز الثلج المعروف ، ثم استخدم تقنيته الخاصة في القتال لمواجهة هجوم كيوجيرو.

2022/04/27 · 158 مشاهدة · 1102 كلمة
Med5834
نادي الروايات - 2022