186 - لتكون بربريًا [2]

لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

=====

تمامًا كما حدث سابقًا, سيطرت الطفرة على جسدي ولكني بقيت واعيًا تمامًا, كل حواسي كالمعتاد ما عدا البصر.

انفجرت النيران لتجبر جسدي على الاستقامة, ثم اوقفتني بالكاد قبل أن أرتطم بالأرض لألقى حتفي.

تباطئ جسدي, وعندما تلاقت قدمي مع الأرض شعرت بألم شديد. اشواك… هناك أشواك ملتصقة بالأرض! والألم ليس طبيعيًا بتاتًا.

الثعابين التي تحدث عنها تاكتوس… هل يعقل؟! هؤلاء المجانين…

صررت على أسناني بقوة, لا استطيع تصديق ما يحدث.. هل يحاول قتلي؟ حقًا؟!

تحرك جسدي لوحده بما أنه تحت تأثير الطفرة, ارتفعت قدمي واستخدمت الأخرى للوقوف, ولكن شوكة أخرى طعنتني في نفس اللحظة.

لو أنني استطيع السيطرة على نفسي لأستخدمت جور بطريقة ما, ولكن الطفرة هي التي تولت زمام الأمور الآن…

انفجرت النيران تحت قدمي مجددًا لأطير في الهواء, من الواضح أن الطفرة تحاول تهريب جسدي من هذه الحفرة, ولكنها أكبر بكثير من أن تكفي النيران..

انتهى الأمر بجسدي يسقط مجددًا من مسافة ستين متر, استخدمت الطفرة النيران مجددًا لاجبار جسدي على الاستقامة, وانتهى الوقود بعدها..

النيران نفذت -لأول مرة- في منتصف عملية السقوط, اخترقت الأشواك أقدامي أخيرًا لتتوغل المزيد من السموم.

سكب تاكتوس السم على جسدي من الخارج مما منع تأثيره الكامل على الأرجح. ولكن الآن.. أنه داخل دمي, تمامًا مثل حُقنة مُكثفة.

والألم.. إنه ليس طبيعيًا على الإطلاق. هناك المزيد من التأثيرات في هذا السم. الألم مُضاعف, المشاعر السلبية تهاجم عقلي مما يجعل التركيز صعبًا.

لا أستطيع استخدام وصية الكسل, لا استطيع استخدام تغليف الهالة. لا يوجد شيء استطيع فعله حرفيًا… فقط الطفرة التي تحركت بغباء فوق الأشواك برقصة يائسة.

قدم ترتفع, الأخرى تنزل. ثم تتكرر العملية بلا نهاية. الأسوأ هو أن كل ما حولي عبارة عن ظلام لا نهاية له, وبقية حواسي لا تمر بتجربة ممتعة للغاية الآن.

الشيء الوحيد الذي استطيع شمه هو رائحة السم النتنة, وما أسمعه أسوأ حتى! فقط صوت طعن الأشواك بقدمي, بالإضافة إلى تنفسي المثير للشفقة.

والرطوبة… الرطوبة قصة مختلفة كليًا!!

حتى بدون التأثيرات السلبية للسم, هذه التجربة عبارة عن جحيم يكفي لدفع اقوى الناس نحو الجنون.. ومن المؤسف أني مضطر إلى تحمل ما يحدث مع السم.

رقصة يائسة مُثيرة للشفقة, هذا ما يحدث حاليًا..

***

فوق الحفرة…

أمسك تاكتوس أبنته ووضعها فوق كتفه لقمعها, وقف فيتشنير جانبًا ونظر إلى القاع بلا مشاعر واضحة.

كانت روز تضرب ظهر تاكتوس, ولكن لا توجد فائدة في النهاية… فرق القوة شاسع للغاية. حتى هي بنفسها لا تعرف سبب قيامها بهذا, فهي ليست ملزمة. وهي مقيدة بالرتبة B+...

حتى وإن مات كاسيان, لن يتم عكس استدعائها على الإطلاق, القاعدة الوحيدة المفروضة عليها هي عدم لمس الخاتم أو اجبار المالك على خلعه.

موت كاسيان في هذه الحفرة يعني فقدان الخاتم للأبد, وهو أفضل نتيجة ممكنة لها, ولكن لسبب ما.. هي لا تريد ذلك.

بدأ درعها الأبيض يتوهج فجأة, تدفقت منه مانا بلا نهاية.

هذه الأرض حظرت المانا تمامًا, لذا فقد تم امتصاص 90% من الكمية فور خروجها, ولكن روز لم تبدي أي علامة على التوقف.

شعر تاكتوس بالخطر, رمى روز نحو الحائط على الفور وأمسك فأسه.

درع يد روز أتخذ شكل مخالب حادة واخترق الحائط مما ثبتها, وبيدها الأخرى أشارت نحو تاكتوس كما لو أنها تحمل مسدسًا وهميًا.

تجمعت كمية المانا التي لم يتم أمتصاصها عند طرف إصبعها, شكلها كان أبيضًا تمامًا مثل الدرع.

[انفجار المانا | Mana Burst]

لم يفهم تاكتوس طبيعة المانا على الإطلاق, ولكنه استطاع تخمين أن تلك الكرة الصغيرة ستنطلق نحوه, لم يشعر بالتهديد ولكنه قرر التجنب أحتياطًا.

توسعت عيناه فجأة, تلك الكرة أسرع بكثير مما أعتقد!, لن يستطيع التجنب! ضرب المانا جانبًا كما لو أنه يلعب كرة القاعدة, ولكنها كانت شديدة للغاية.

تم قذفه إلى الخلف ليسقط في الحفرة.

اندفع فيتشنير فجأة نحو روز بقضبته, زادت حرارة المحيط كثيرًا. والمذهل أنها لم تتحرك حتى.

اصطدمت ضربة فيتشنير بالدرع, ولم تحمل أدنى تأثير عليه. "النجم أقسى من أن يكسره امثالك!" تحدثت نحوه بغضب وحاولت توجيه ركلة جانبية, ولكنه صدها.

بدأ يحلل قوتها في عقله.

قوة روز متساوية مع كاسيان تمامًا من الناحية الجسدية, ولكنها تملك مهارات أكثر وأفضل لدعم نفسها.

أمسك فيتشنير قدمها قبل أن تتراجع ورماها نحو الحفرة أيضًا بلا عناء, من الناحية الجسدية لا تستطيع أن تتعامل معه أطلاقًا.

تدفقت الكروم من شعرها وتوجهت نحوه, ولكنه ركل ولكم كل واحدة من الجانب دون الاهتمام بالأشواك التي اخترقت جسده, ونثرها جميعًا بعيدًا عنه.

أشتعل الدرع بضوء أبيض أكثر من أي وقت مضى, وبدأت تطفو نحو الاعلى كما لو أن الجاذبية قد عُكست.

ازداد نمو الكروم بمعدل مذهل, خرجت عشرة من شعرها, ومن كل واحدة خرجت عشرة أخرى, أغلبها اندفعت نحو فيتشنير بينما الأخرى حفرت في الجدران القريبة لمنعها من السقوط.

قبل أن تنزل لإخراج كاسيان, عليها أن تنتهي من هؤلاء الاثنين على الأقل. لقد أدركت ذلك.

سمعت صوتًا صاخبًا من الأسفل, وضغط رياح عالي جعل بعض خصلات شعرها ترتفع.

قبل أن تستوعب ما يحدث, ركلة عنيفة ضربت ظهرها, خرج الهواء من جسدها وارتطمت بجدار الحفرة.

[انفجار المانا | Mana Burst]

بدأت بجمع المانا مجددًا, ولكنها تفاجأت بافتتاح بوابة أمامها فجأة, ركله قوية ضربت رأسها حيث لا يوجد أي درع. "لم تكوني عاصية هكذا في الماضي!" تحدث تاكتوس وهو يصر على أسنانه, بدا كما لو أنه يفعل شيئًا لا يرغب به, كما لو أنه لا يريد شيئًا أكثر من التوقف حالًا.

قُطعت الكروم وطارت روز نحو السماء, ولكنها لم تسقط. بقيت عالقة هناك كما لو أن الجاذبية لا تُسيطر عليها.

"سأفجر هذا المكان كله.." تمتمت بغضب وهي تجمع يديها معًا, بدت عازمة على فعل ما تخطط له.

من المؤسف أن المانا استمرت بالاختفاء مهما كانت الكمية التي استدعتها, وبالكاد استطاعت جمع 10% من قوة النجم.

رمى تاكتوس فأسه نحو السماء, لم يكن معروفًا متى ربط سلسلة معدنية بطرف المقبض ولكنه فعلها.

ألتف الفأس حول روز وسقط على الأرض, بدأ يشد السلسلة في تلك اللحظة ليجبرها على السقوط, ولكنه تفاجئ بأن ذلك يبدو مستحيلًا.

فقدت السلسة كل قوتها بمجرد أن تلامست مع ذلك الدرع, جميع أنواع الطاقة تعطلت. نظر تاكتوس إلى كرة المانا التي أوشكت على الانطلاق نحوه.

هذه المرة كان مستعدًا..

اندفعت الطلقة البيضاء نحوه, في نفس اللحظة فتح بوابة واسعة, وجهتها كانت تمامًا خلف روز.

دخلت الطلقة البوابة كما هو مخطط, وخرجت من الجهة الأخرى لتضرب روز من الخلف.

الانفجار كان قويًا للغاية, وبدا قادرًا على جعل الليل نهارًا, من المؤسف أن الشمس لا تزال مشرقة في هذا الوقت وتعذر رؤية ذلك المشهد.

أخيرًا, استطاعوا رؤية جسد روز النحيل يسقط من السماء. لا إصابات على الأقل…

اندفع فيتشنير نحوها فورًا ليمسكها برقة بأمر من تاكتوس, لم يريد التعامل معها بخشونة طالما لم يُجبر على ذلك.

"تفضل!" تحدثت روز فجأة, أشرقت عيونها بنفس لون درعها الآن, وطلقة باللون الأبيض التصقت بعنق فيتشنير.

لقد تظاهرت بفقدان الوعي… فكيف يمكن للنجم إصابة نفسه؟

إنتهى الأمر…

====

لا تنسوا التعليق.

نقابة المؤلفين في خانة الدعم.

2024/06/18 · 126 مشاهدة · 1078 كلمة
DOS
نادي الروايات - 2024