{مهارة الوراثة: قاتل شخصي}

{الهدف: كاسيان ستارهولد}

{فرق القوة بين الهدفين كبير, فرصة النجاح: 100%}

{جاري التفعيل…}

{0%}

{25%}

{59%}

{100%}

{أنتهى التفعيل…}

{جاري تعديل جسد المستخدم…}

***

في القاعة التي كانت راقيه وفخمة ذات يوم, وأصبحت مدمرة بالكامل الآن… بقي فقط ثلاثة بشر أحياء وجميعهم على أعتاب الموت.

كان كيليان يريح نفسه وهو يتكئ على الباب الضخم, ونظر إلى تحول جين بأم عينه.

بعد أن أندمج مع الدمية في البداية, أصبح لون شعره أبيض, وعينيه حمراء.

أصبح أطول بكثير, ومن المرجح أن أحصائيات الجاذبية عنده زادت بأضعاف مضاعفة, ولكن ذلك غير مهم الآن.

الجو حوله تغير كثيرًا, كما لو أنه أصبح شخصًا آخر كليًا.

كما لو أنه توقف عن كونه بشريًا منذ وقت طويل.

تمامًا مثل فانتوس وسيباستيان بعد أن ضحوا بأطرافهم, بدا أنه تحول إلى شيء آخر تمامًا.

وبعد أن أخترق سيباستيان قلبه بهجوم أخير قبل الموت, فَعّل جين تقنية غريبة وبدأ جسده ينحسر, فقط لكي يظهر مرة أخرى بعد عدة دقائق.

"هذا!"

شعر كيليان برعب لا مثيل له, وبدأت أطرافه ترتجف بلا وعي.

الهالة التي كانت هادئة حوله أصبحت مختلفة للغاية الآن, أشبه بوحش هائج لا حدود له, ولا يمكن ترويضه على الأطلاق.

تمامًا مثل لون شعره, كان لون المانا حوله أبيض مثل الثلج, ولكن الشعور التي أطلقته كان شريرًا.

لا يوجد أي تلميح للنقاء فيه!

لم يتغير شكله كثيرًا, ولكنه وصل الآن إلى الرتبة !S.

تجاوز الرتبة S- كما لو أنها غير موجودة, وأستقر بهيمنة في الرتبة S!

يا له من تطور, كان الأمر ليكون أسهل بكثير لو أنه فعلها من قبل… لو.

مشى جين ببطء نحو كاسيان, ومد يده نحوه بشكل غريب.

"أتمنى أن تستحقها"

كان في يده خاتم الفضاء الخاص بسيباستيان, أخرج منه بعض المواد المعالجه عالية الرتبة وأطعمها لكاسيان على الفور.

ثم توجه إلى بقايا جسد جلبيرت, سيف الصباح الذي أشرق بضوئه على مدينة الجحيم لأول مرة.

نظرًا إلى أن الذراع الميكانيكية لم تعتبر جزءً من جسده, لم تتحول معه إلى ذلك النجم الغريب, وبقيت هنا مستقره مع ما تبقى من رماده.

عندما أوشك جين على أن يمسكها, أنفجرت فجأة بشكل غريب.

بدون قوة جلبيرت, لم تستطع هذه الذراع أن تُخزن الشيء في الداخل بعد الآن.

أنتشرت جميع الأشياء التي كانت مع جلبيرت في كل مكان, الشيء الأكثر بروزًا كان سيف كبير الحجم.

بدا كالساطور أكثر من السيف, ثقيل للغاية وضخم, عرفه جين جيدًا.

أنه السيف الأسطوري الذي أختار كاسيان…

أنطلق السيف نحو كاسيان على الفور كما لو أنه مشتاق اليه, ولم يحاول جين

اعتراض طريقه أبدًا.

بدلًا من ذلك, بدأ في جمع أغراض جلبيرت وترتيبها في خاتم الفضاء الخاص بسيباستيان.

توجه بعدها إلى كيليان, الذي كان يرتجف تقريبًا. لم يستطع توقع ما سيحدث تاليًا نظرًا إلى أنه مُرهق للغاية الآن.

عند الشعور بهذا العجز الغير مألوف, بدأ في أظهار جانب لم يظهره قبلًا.

ولكن من حسن حظه, لم يُحقق جين أسوء توقعاته - أي أن يتغير عقله بشكل غريب.

بل على العكس تمامًا, كما لو أن هذا الجسد أستسلم تمامًا له ولم يحاول التأثير على افكاره حتى.

سبب تغير حالة جين المزاجية الآن هو مقتل أثنان من رفاق أحبهم, وأستخدامه المهارة التي تمثل عقدة حياته.

أستخدامها يعتبر مثل تحرير الروح بالنسبة له, ولكن تذكر جسد ليرا الذي أصبح عجينة دموية…

بالطبع لم ينسى أن يأخذ جسدها من مخزون جلبيرت, سوف يدفن كل من ماتوا هنا في المجال البشري.

أمسك جين خاتم الفضاء الخاص بفانتوس, وسلمه إلى كيليان.

"هاه؟!" تفاجئ بالفعل أنه بقي حيًا, أن يأخذ مكافأة بالإضافة إلى ذلك فاق توقعاته.

"هذا اقل ما استطيع تقديمه لك, أخذت منه الفاكهة السامة وتركت الباقي لك. الموارد فيه قد تدمر الموهبة, ولكن لا بأس طالما استخدمتها بأعتدال."

فتح جين الباب بعدها, تأكد من أنه يحمل كاسيان بشكل جيد وخرج من القاعة.

لم يرد أن يعود إلى هنا أبدًا…

"أنتظر!" صرخ كيليان من بعيد وبدأ يتبع جين. لا يزال يريد قول شيء ما.

لم يهتم جين كثيرًا, بعد أنهاء الأمور في الخارج والمغادرة عرف ماذا سيفعل.

من المفاجئ أن جميع العقود التي وقعها قد أختفت بشكل مجهول, ولم تعد تؤثر عليه أبدًا.

لا يعرف أن كان ذلك بسبب الأندماج مع أب الدمى, أو بسبب مهارة الوراثة الخاصة به.

لم يهتم على الأطلاق بالسبب, كل ما فكر فيه هو وجه امرأة واحدة, ونية مجهولة…

"أستيقظ! أستيقظ!"

أنهار ايلارا فوق جسد ضخم لشخص مألوف, أختفت شخصيته اللامبالية منذ وقت طويل, وكشف عن مظهر جديد تمامًا.

أرتجف وصرخ كالطفل, الدموع التي تساقطت من عينيه لم تتوقف أبدًا.

كان يهز جسد آشير بلا توقف وهو يبكي, أستمر في ترديد نفس الكلمات مرارًا وتكرارًا, ولكن لا فائدة.

"أستيقظ! أستيقظ!"

أنشئت الدمى ذو الرتب B حاجزًا حوله, وقاتلت الأعداء الذين تفوقت أعدادهم بشكل كبير.

أن سارت الخطة الأصلية بشكل صحيح, كان من المفترض أن تنتهي الأمور منذ وقت طويل للغاية, ولكنها لم تفعل…

وعند تذكر نجم الصباح الذي لا يزال يشتعل بالأعلى, والذي يشير إلى موت قائدهم - أزداد صوت بكاء ايلارا.

تم سحق جزء كبير من عنقه بالفعل بسبب الأسراف في أستخدام قدرته, أنتهت الأمور هنا بالفعل ومات مركز المعركة.

"آشير!"

صرخ أيلارا للمرة الأخيرة, وسمع صوتًا غريبًا من الخلف.

{توقفوا}

كما لو أن الزمن توقف, عجز الجميع في المكان عن الحركة بمن فيهم الحلفاء والأعداء.

حتى دموع ايلارا توقفت عن السقوط, قدرة خارقة فعلًا.

أنه مثل تطبيق مطور لتقنية ايلارا, بل الأصل بشكل أكثر دقة.

وسع شخص ذو مظهر غير معروف مساحة له لكي يظهر, وصعد أعلى حافلة لكي يراه الجميع.

يمكن رؤية دمية أخرى تلهث بجانبه (كيليان), وحمل شاب مراهق على ظهره بعناية.

"أعلن انتهاء هذه الحرب, جميع من هم هنا أحرار ويمكنهم الخروج في أي وقت!"

عادت قدرة الكلام للجميع في ذلك الوقت, ولكنهم لا يزالون عاجزين عن الحركة.

"لا تسخر منا! ماذا عن الزيت؟! كيف سنعيش من دونه!"

دون أظهار أي تعابير على وجهه, رد الشخص على الفور.

"أنا أحد أعضاء فرقة المقاومة, جين. أنجزنا المهمة بعد تضحيات لا تحصى, وقد حللنا اللعنة التي وُضعت على الجميع بالفعل!.

سوف أترك خيار نزع الذراع الميكانيكية ام لا لكم, ولكني أتعهد بروحي أن لا اجعل منكم عبيدًا مجددًا."

ظهرت سلاسل شفافة فجأة حول جسد جين, وقيدته لثانية قبل الأختفاء.

هذا هو عقد روح, سوف يتمزق جسده تمامًا أن أخلف به.

نظرًا لمهارتّي: <التحويل> و <الصانع>, يستطيع جين أن يتحكم عن بُعد بأي شيء تم صنعه بهذه المهارة, وهذا فقط جزء بسيط جدًا مما يستطيع فعله.

أختلفت ردة فعل الجميع في ذلك الوقت, من البكاء أو الصراخ… ولكن كان هناك شيء واحد مشترك شعروا به جميعًا: الخلاص.

أنه كأن تقضي كل حياتك عبدًا, ثم تصبح حرًا دون أي مقدمات او بلاغ.

انهم لا يملكون حتى الوقت لاستيعاب ما يشعرون به.

حررهم جين فورًا من حالة الجمود التي كانوا فيها, وأشار بأصبعه إلى السماء.

صاعقة من المانا أنطلقت بسرعة البرق نحو الأعلى, وضربت جزءً من الحاجز.

هذا الحاجز هو أثر مهارة <الصانع> أيضًا, يمكنه أبطاله كما يريد بتلك الأشارة المصممة مسبقًا.

"تجمعوا جميعًا عند الجزء الشمالي من المدينة قرب الحاجز, سوف أتي في غضون ساعة لأنزال الجميع بأمان!"

أنحنت رُكْبَتِي جين قليلًا في تلك اللحظة, وقفز بكل ما لديه من قوة نحو الأعلى.

"لا يزال هناك حارس آخر بالأعلى… لن ينتهي الامر حتى أقضي عليهم جميعًا.."

خرجت أجنحه من الضباب فجأة من ظهره, أستخدمها للطيران بسرعة عالية, وتأكد من أن لا يصيب كاسيان بها.

لم يكن قادرًا على التحكم بالضباب هكذا وجعله يتخذ شكلًا ماديًا لفتره طويلة سابقًا, ولكن مهارة <قاتل شخصي> التي يمكن أستخدامها مرة واحدة فقط يمكنها أن تحقق الكثير.

جميع المهارات لدى جين, بالأضافة إلى تلك التي حصل عليها من أب الدمى… جميعها وصلت إلى أمكانياتها الأقصى..

بالطبع كان هناك ثمن لكل هذا, ولكن الدفع ليس موضوع اليوم.

"هم..؟! ماذا تفعل؟"

تغير تعبير جين لأول مرة منذ وقت طويل عندما نظر إلى الأسفل, وصرخ بصوت عالي.

أمسك كيليان بطرف قدمه وكان يطير معه.

"لا أزال لم انتهي من الكلام معك!" صرخ بصوت عالي وبشكل مقطع بسبب مقاومة الهواء.

أومأ جين برأسة بشكل غريب وأستمر في الطيران.

"سوف أستمع اليك عندما نصل إلى الأعلى!"

"حسنًا!"

أومأ كيليان برأسه وهو مرتاح, ولكنه شعر بشيء غريب.

"إلا يمكنك أن تحملني مثله!" أشار إلى كاسيان وهو يتكلم.

ومع ذلك لسبب غريب, يبدو أن جين بحواسه المعززه لم يستطع سماعه هذه المرة.

"أهلًا!! هل تسمعني؟! أعرف أنك تفعل لا تتجاهلني!"

=====

الديسكورد في خانة الدعم

لا تنسوا التعليق.

2024/01/24 · 174 مشاهدة · 1307 كلمة
DOS
نادي الروايات - 2024