أنه مذهل للغاية…

بصفتي شخص قرأ وشاهد العديد من الأعمال الخيالية, فقد أستوحيت العديد من الأشياء ووضعتها في هذا العالم بلا خجل من يراها أي أحد.

ومن تلك الأشياء مفهوم: "شخصية معجزة", أو شخصية "شبه معجزة".

ما يميز هذه الشخصيات هو أمتلاكها وسيلة لمواجهة من هم أقوى بكثير منهم.

أخي الأصغر داريان على سبيل المثال, سوف يستطيع أن يقاتل من هم في الرتبة S عندما يصل إلى الرتبة A+.

هذه تسمى شخصية معجزة لأنها تتفوق على باقي الشخصيات إلى حد كبير, كما أنها تملك ميزات عدة وقصة متعددة الأبعاد.

بالنسبة لي, يمكنني تسمية نفسي "شبه معجزة" (دون النظر إلى أعاقتي الحالية).

هذا لأني أستطيع قتال من هم أقوى مني رتبة, ولكن هذا سوف يتوقف أن وصلت إلى الرتبة A-.

في تلك الرتبة وما فوق, الفروقات بين المستويات لا يمكن تعويضها أبدًا, هذا بأستثناء شخصيات المعجزة طبعًا.

بالنسبة لجين, فقد خططت أن يصبح شخصية معجزة أيضًا ولكن ذلك بعد تصرفات مستقبلية من داريان.

ولم أكن متأكدًا من حدوث ذلك حتى, حيث لا استطيع معرفة الكثير عن تصرفات الشخصيات بمجرد بدأ المسرحية.

على الرغم من أني وضعت عناصر خاصة من المفترض أن يجدها داريان, وفقط جين يمكنه أن يستفيد منها, لم أستطع جزم أنه سيعطيها له.

ولكن الآن, جين الحالي الذي جلس هناك دون أي تعابير واضحة وصل إلى معيار المعجزة بالتأكيد.

وأيضًا, كيف حصل بحق الخالق على فن سيف الصباح الأسطوري؟ من المفترض أن يرثه داريان!

أخذت نفسًا عميقًا, خططت بالفعل لطريقة معينة لكي أصبح معجزة مثل هؤلاء, ولكن يجب أن اعالج نفسي أولًا.

[لا تقلق, لن أخبر أحدًا. لن أجعلك عبدًا أيضًا.]

ارسلت ردًا إلى جين عبر التخاطر, كان الشعور غريب ولكن مريح في نفس الوقت, تجربة جديدة كليًا.

شعرت براحة كبيرة في تعابير جين, من المؤكد أنه سيرتاح بعد أن تحرر من كونه عبدًا بالكامل.

بعد أن أصبحت عبدًا لمدة طويلة, وعرفت شعور العجز والقهر ذاك, كيف يمكنني أن أتخذ عبيدًا بعد كل ذلك؟

أن تماديت حقًا وتجاوزت حدودي الأخلاقية هنا, فهل سأبقى نفسي حقًا؟ وبأي شخصية سوف أعود إلى عائلتي؟

أنا أقصد عائلتي الحقيقية بالطبع…

لن أدع هذا العالم يغيرني, مهما شهدت من مصاعب ومآسي عديدة, لن أدع شخصيتي تتغير أكثر مما فعلت حتى الآن.

أن اردت تجنب طريق الأنحدار, يجب علي رسم لنفسي حدود لا يمكن تجاوزها على الأطلاق, والعبودية هي أحد تلك الحدود.

(وجهة نظر كيليان)

الأمر صعب… صعب حقًا.

محاولة التقرب والتعرف على شخص لا تعرف عنه شيء ليست بالعملية السهلة, الأسوء أني حاولت جعل هذا الشخص عبدًا قبل عدة أشهر.

عندما كنت قرصانًا قبل أكثر من أربعة أشهر تحت قيادة المَختوم, تعثرنا عند جبل الضباب فور تحرره من اللعنة, ووجدنا شخصًا عشوائيًا نائمًا بالقرب من جسد حيوان أسطوري ميت.

من كان ليتوقع أن هذا الشخص العشوائي هو خليفة عائلة ستارهولد؟ الشخص الذي سيحكم الغرب عما قريب..

تنهدت, أن أردت أكمال حياتي بشكل طبيعي يجب أن أتعرف عليه بشكل مناسب…

يبدو أنه لا يعرف ما حدث قبل أربعة أشهر من حسن الحظ, وحتى جين لا يعرف أن لي علاقه بتلك السفينة.

ولكني لا أزال اشعر بالتوتر أثناء الحديث معهم, يبدو أن جين تقبلني بالفعل ووريث ستارهولد لا يواجه مشاكل واضحة معي.

جعلني النبأ الأخير أرتاح نفسيًا, سوف أحتاج مساعدتهم عما قريب, لذا يجب أن الزم مكاني معهم حاليًا.

بالنسبة لذلك الشخص المسمى أيلارا, بدا الأقتراب منه شبه مستحيل منذ البداية, لذا لم احاول حتى.

"لقد أستيقظت في الوقت المناسب, يجب أن نصل إلى اليابسة قريبًا." كسرت الصمت وبدأت حديثًا آخر.

يجب أن أبقي لنفسي مكانًا في محادثاتهم, سوف يساعدني ذلك بشكل كبير.

***

<كاسيان>

نظرت إلى كيليان, وتحدثت.

"ماذا ستفعلون بعد أن نصل إلى اليابسة؟" كنت فضوليًا حقًا.

ربما يذهب جين ليعيش حياة طبيعية في الوقت الراهن, نظرًا إلى أن عقده مع لوانا قد فُسخ على الأرجح. هذا هو الأحتمال الأقل ترجيحًا مع ذلك.

بالنسبة لكيليان فقد تذكرته للتو, لقد كان الشخص الذي دعم مستخدم فن سيف الصباح وقت القتال, كان دوره كبيرًا مثل دوري.

أن كان ذلك ممكنًا, أريد أن أضمن شخصًا بمثل مهاراته معي, حليف مثله ربما يساعدني بقدر جين مستقبلًا.

خاصة في أحد المحاكمات التي سوف أجريها قريبًا, للحصول على المهارة التي سوف تجعلني على مستوى المعجزة.

"سوف أشرح لك بعض الأمور." تحدث جين وهو يميل عن الكرسي قليلًا, نظر إلى الأسفل. "أنشئ شخصًا يسمى جلبيرت فرقة تدعى <المقاومة>, هدفها هو تحرير الدمى والخروج من ذلك المجتمع بأي طريقة, كان في تلك الفرقة بضعه أعضاء أساسيين…"

بدأ جين يشرح بعض الأمور عن تلك الفرقة, ولاحظت أن الشخص الذي يدعى ايلارا قد أظلمت تعابيره.

تفاجئت حقًا أن ايلارا موجود معي هنا, شخص مثله معي الآن..

على أي حال..

شرح لي جين خطة فرقة المقاومة, والأمور عن الثلاثة الذين ماتوا.

ليرا, آشير, جلبيرت.

في اللعبة كتبت عبارات بسيطة عن جلبيرت كشخصية ثانوية.

[الوريث السابق لفن سيف الصباح, فٌقد في مهمة شرق المجال البشري, لم يراه أحد بعدها.]

الهدف الوحيد من وجوده كان لأني كنت أشعر بالملل, وربما لأضافة بعد الحوارات الممتعة للمسرحية.

عندما يتم تمرير فن قتالي ليس موروثًا بالدم, يصبح الوريث الحالي هو المسؤول الكلي عن الفن.

لذا فإن مسؤولية أختيار الوريث التالي لفن سيف الصباح وقعت على عاتق جلبيرت, حتى وأن خالف المالك السابق خيار جلبيرت, فليس له الحق بمنع عملية الوراثة.

نظرًا إلى أختفائه لمدة خمس سنوات, تم تأكيد خبر موته أخيرًا من قبل المجلس البشري, وأمتلك السيد السابق حق الوراثة مرة أخرى.

بيرين مورنينجستار, االشخص الذي ورث فن سيف الصباح قبل جلبيرت.

أحد أقوى المبارزين في الجنس البشري, وأحد قلة من هم في الرتبة SS-.

معلم من بين المعلمين, لديه مدرسة قتالية في مركز المجال البشري وهو نادرًا ما يغادرها.

بدأ يعمل في أكاديمية الامل قبل عدة أشهر.

من المفترض أنه صادف داريان يوم وصوله إلى الأكاديمية, وقرر بالفعل أنه وريث مناسب.

بالنسبة لكيف عرف ذلك من مجرد نظرة واحدة, يمكن قول انها هالة الشخصية الرئيسية ببساطة.

لنعود إلى الموضوع…

نظرت إلى جين, "من المؤسف حقًا موت الكثير على يد أولئك الطغاة, لا الومك على أرتكاب مجزرة فيهم في النهاية. لقد جربت أهوال معاملتهم بنفسي وأعرف انهم يستحقون بالتأكيد."

مر الوقت دون أي رد, أومأ جين ببساطة في حزن وكان ايلارا على وشك البكاء مجددًا.

كانت عينيه مصبوغة باللون الأحمر, والعلامات السوداء على وجهه وضحت أنه لم ينم منذ مدة.

بالنسبة لكيليان, كان يبحث عن طريقة ما لكسر الصمت المحرج.

"أذن سوف نذهب إلى قرية شرقية بالقرب من الساحل لدفن آشير, وقرية أخرى في الغرب لدفن ليرا؟"

"نعم…" تحدث أيلارا لأول مرة, وكان صوته مُثقل. نظرت إلى جين وأومأ لي.

تنفست بشكل عميق, قررت أن ألتزم الصمت.

قد لا يكون هذا هو الوقت المناسب للنقاش عن السياسة.

=====

الديسكورد في خانة الدعم.

لا تنسوا التعليق

2024/01/28 · 206 مشاهدة · 1045 كلمة
DOS
نادي الروايات - 2024