بسمك اللهم نبدأ

صلي على رسول الله صلى الله عليه و سلم

غريب حقا كيف تسافر الكلمات اسرع من الأفعال ، حقا يمكن لجملة واحدة ان تغير مصير انسان بشكل كبير .

ربما من انسان عادي الى اسطورة كبيرة ، او من مجرد قرصان صغير الى شخصية كانت واجهت الموت وجها لوجه و لم يهرب منه .......

حسنا ما دام انه لم يكن شهود ينكرون هذا فستكون ما شئت في نضر الناس حقا .

قد تقولون ان هذا مبالغة ، و أن الكلمات ليس لها هذا التأثير العجيب ، ربما كنت سأتفق معكم من قبل لكن الأمور تغيرت الأن

دعونا نأخذ مثالا على هذا

جيرين ، قرصان ارتفعت سمعته في الثلاث سنوات الأخيرة ، وقف و قاتل الشيطان الذي كاد يقتل نائب الأدميرال بورسالينو وجها لوجه .

رغم انه خسر في النهاية الا انه استطاع الصمود الى النهاية و التسبب بإصابات قاتلة للخطيئة البيضاء و هناك شائعات انه طارده بعد ان اصاب بورسالينو و جنود البحرية و قتله .

حاليا قد انضم الى احد طواقم اليونكو العضيمة ، ليس هذا فقط بل انه تزوج ابنة البيغ مام ايضا و تم اعطاؤه منصبا جيدا في قراصنة البيغ مام .

الأن هذه هي الكلمات التي انتقلت و مفعولها على العالم ، و الأن دعونا نراجع الحقيقة مرة اخرى

هو كان مخططا جيدا ، لكن رغم ذلك هزم هو و تحالف القراصنة الذي جمعه لصيد رين ، بعد ذلك قرر الإختباء بواصطة قدرة فاكهته الشيطانية و انتضار الفرصة .

كان جيدا حتى هذه اللحضة بالفعل ، على المرء ان يعترف بذلك .

بعد ذلك انتضر الفرصة المناسبة لكنه وقع في فخ رين و كاد يموت لولا انه هرب على شعرة بسبب فاكهة الشيطان خاصته .

بعدها ماذا فعل ؟ لا شيء !! هو فقط ضل مختبأ حتى نهاية المعركة .

هو حتى لم يجرء على مشاهدة المعركة خوفا من ان يكتشف .

بعد انتهاء كل شيء خرج و قرر الهرب ، هناك التقى بقرصانين اخرين من التحالف ..... او ما بقي منه على الأقل ، روى لهم قصة من خياله ، جعل نفسه شخصا اسطوريا في نضرهم و هما توليا الباقي و نشرا القصة .

بهذه الطريقة سمع قراصنة البيغ مام عنه ، و اعتقدو انه حقا كما روت الشائعات التي انشأها هو و قامو بدعوته للإنضمام الى العائلة .

بطبع كان معروفا ان رين قد كاد يقتل بورسالينو الشخص الذي هو مرشح كبير لمنصب الأدميرال لذلك كانت مكانة جيرين مرتفعة جدا .

تنهد رين و هو يستمع الى ما كان يرويه جينبي له ليس قصة جيرين فقط ، لكن ما حدث طوال الثلاث سنوات الماضية ايضا .

" هااااه! ذلك الحقير .... لو انه اضهر رأسه لي فقط لكنت قطعته له ، لكن لا يهم الأن في المستقبل سأتأكد من زيارته " مع تعبير بارد عبر رين عن افكاره

" هاهاهاها ، انه فقط شخص احمق !! بمجرد ضهورك مجددا للعلن ستكشف كل اكاذيبه ، ربما سيقتله طاقم البيغ مام لذلك لا تقلق ~" استمتع جينبي حقا برؤية تعبيرات رين المتغيرة .

لقد كان حقا حسن حظ ان التقى رين بجينبي حين كان مغادرا لجزيرة البرمائين.

عرض عليه ان يوصله الى وجهته و هذا وفر على رين الكثير من المشاكل .

في البداية كانت فكرته هي التطفل على اي طاقم قراصنة متوجه للعالم الجديد و طلب توصيلة .

لكن ذلك كان سيؤدي الى كشف وجوده ابكر من المخطط لذلك رحب بفكرة جينبي .

و قد احتاج الى مناقشة شيء مع فيشر تايغر ، لقد كان هذا من اجل انشاء الحلف ، او المنضمة التي يفكر رين في انشائها قريبا

" تحالف الشجرة المجنحة !! اعتقد انه وقت البدأ في التجهيزات له الأن ...... " نبرة جدية و باردة جعلت جينبي يركز اكثر على رين .

هما حاليا في قارب متوسط الحجم تسحبه سمكتا قرش كبيرة بسرعة ، رغم ارتفاع صوت الرياح استطاع كلاهما سماع بعضهما جيدا .

" ماذا تقصد بذلك ؟ هل تنوي انشاء تحالف كبير من نوع ما ؟" استفسر جينبي بجدية

هز رين رأسه بالموافقة و تابع " شيء من هذا القبيل ..... دعني اسألك شيئا يا جينبي ، ما هي القوى الأكبر في العالم حاليا ؟ "

تفاجئ جينبي من السؤال الغير متوقع لكنه اجاب على اية حال " حسنا لنرى ..... ان كنت سأصنفهم من الأقوى الى الأضعف فستكون حكومة العالم بكل منشأتها في القمة بما في ذلك البحرية فهي جزء منها .

يليهم مباشرة اليونكو على العموم و ان لم اكن مخطئا فسيكون بعدهم الجيش الثوري و اخيرا مجموعات القراصنة المنتشرة "

هز رين رأسه برضى عن الإجابة لكن كان له تفكير اخر ' حسب هذا التصنيف اين يجب ان اضع المسافرين عبر الزمن يا ترى ؟ هل هم قبل اليونكو او بعدهم يا ترى ؟

حسب ما رأيته من قوتهم ، و بالأخص من قوة مينى و اكره الإعتراف بهذا فهي في الواقع ضعيفة !

هي لم تستطع التغلب على العملاء الا بالتضحية بحياتها ...... ان وضع شخص مثل اللحية البيضاء او روجر في نفس الموقف فسيفوزون بسهولة

..... انا لا اقارنها بهاؤلاء الوحوش لكن ان كانت تملك مثل هذه الخلفية الكبيرة فقد كان لدي توقع كبير بالنسبة لقوتها ..... الا اذا كانت هناك ضروف لا اعرفها '

هز رين رأسه و طرد هذه الأفكار و تابع نقاشه مع جينبي " اذا يا جينبي ، لنضع هذا كمثال ، ماذا لو قرر شخص من حكومة العالم ربما تنين سماوي ان يهاجم جزيرة ما .... لا ادري ، ربما جزيرة البرمائين لهدف من الأهداف

من تعتقد ان لديه القدرة لإقافه ؟ " مع تضيق رين لعينيه و تعديله لوضعية جلوسه جعل جينبي يشعر بعدم الراحة قليلا

" ...... لا يوجد من سيوقفهم ، لكن لا اعتقد انه سيكون لديهم سبب للتوجه الى جزيرة البرمائين على اية حال " رد جينبي كما اصبح تعبيره جديا ايضا

" اعتقد انك مخطئ حول هذا الجزء يا صديقي " هز رين رأسه مما زاد مخاوف الأخر

لقد عرف جينبي ان رين لم يكن شخصا يتفوه بالهراء في هذه المواقف الجدية

جمع رين يديه معا و وضعهما تحت ذقنه و تابع " حسب ما اخبرتني به في الثلاثة السنوات الماضية كنتم دائما تحررون العبيد من التجار ، و يالأخص البرمائين ، اليس كذلك ؟

حسنا حسب توقعي و ما اكتشفته حين كنت في جزيرة البرمائين ، اعتقد ان بعض التنانين السماويين سيستهدفون الجزيرة في وقت قريب .

اعطي الأمر من ستة اشهر الى سنة على الأكثر "

تحدث رين بينما يجمع الأحداث معا ، احداث يعرفها حسب القصة الأصلية و اشياء اكتشفها وقت اقامته هناك .

فقد اكتشف بعض عملاء الحكومة في الجزيرة قبل مدة ، و بعد ان فكر في الموضوع تذكر حدثا معينا و ان لم تخطئ حساباته فالإحتمالات حقا تشير الى ذلك الحدث .

دخل جينبي في تفكير عميق الأن و بعد دقائق قال بصوت جاد " اذا كان ما تقوله صحيحا فإن الوضع سيكون صعبا على الجزيرة في المستقبل .

و لا يوجد حل للنجاة من هذه الكارثة ، اليس كذلك ؟"

" انت نصف محق و نصف خطأ يا صديقي العزيز جينبي .

انت محق بأن الوضع سيكون صعبا على الجزيرة لكنه ليس بهذه الخطورة ، حسب ضني فالأمر يتعلق ببعض التناني السماويين يرغبون في الحصول على بعض العبيد فقط

و الحل للنجاة موجود ايضا و هو ايضا جزء من هدفي في هذه الرحلة ، ان نجحت فكرتي فستتفادى جزيرتكم الكثير من المشاكل مستقبلا "

تفاجئ جينبي قليلا ، لم يعتقد ان رين يفكر في حل لمشكلة جزيرة البرمائين ، ليس هذا فقط بل هو يبذل قصارى جهده للمساعدة .

جعله هذا حقا يشعر بالدفئ في قلبه .

" اذا ما هي فكرتك يا رين ؟ "

ابتسم رين بهدوء و اخبره بالفكرة التي ينوي عليها

جينبي لم يستطع كبح حماسه الأن .

مر الوقت بهدوء و اقتربو من موقع سفينة قراصنة الشمس.

دون ان يدري جينبي تم توجيهه بالكامل من قبل رين في الواقع الوضع لم يكن بهذا السوء

لكن بسبب كلمات رين و تحليله المبالغ فيه جعل جينبي يفكر بأنه على طاقمهم العودة الى جزيرة البرمائين لتوفير الحماية للسكان .

و هذا كان هدف رين من البداية ، كما يعرف الجميع يستحيل على رين امر فيشر تايغر و قراصنة الشمس للعودة ، بدلا من ذلك تحايل عليهم .

هدفه منذ البداية كان ارسالهم الى جزيرة البرمائين فحسب ضنه انه سيكون هناك فخ لفيشر تايغر قريبا يستهدفه ، و علم رين انه حتى لو اخبر الأخير عنه فلن يستمع له

بدلا من ذلك استخدام نقطة ضعفه البرمائين ، الأن بدون ان يقترح رين ان يعودو سيعودون بأنفسهم

هذه هي ايضا احدى قوى الكلمات ، يمكنك التحكم بالناس بواسطتها ان عرفت الطريقة الصحيحة لإستعمالها .

وصل رين و جينبي اخيرا الى السفينة ، قبل ان يصعد رين تأكد من وضعه قناعا على وجهه .

كان القناع مصنوعا من المعدن ذو لون فضي لامع اخفى النصف السفلي من وجهه ، جعله يبدو كالجمجمة

هو حقا لم يهتم بمضهره ، لكنه حقا كره نضرات الشفقة التي يتلقاها بسبب اصابة وجهه

فور صعودهم على السفينة فوجئو بعدم وجود احد سوى هاتشي

" ما الأمر يا هاتشي ؟ لما انت الوحيد هنا ؟ " سأل جينبي

هاتشي تفاجئ بسعادة لضهور جينبي " جينبي !! اخيرا انت هنا !! لقد وقعت مشكلة كبيرة !! "

" اهدأ و اخبرني بما يحدث " هدأ جينبي الأخطبوط و كان في انتضار التفاصيل

هاتشي اخيرا هدأ و بدأ الشرح " حسنا ، في البداية كنا نطارد مجموعة تجار عبيد ، لكن بعد مطاردة طويلة قادونا الى هذه الجزيرة

توجه الأخ الأكبر تايغر و بقية الرفاق ليحررو العبيد و امرني الأخ الأكبر بإنتضارك هنا

لكن قبل دقائق ضهرت سفينة بحرية هناك ، يبدو انهم محاصرون على الجزيرة !"

" يبدو انه كان فخا !! جينبي توجه من الأسفل و انا سأتي من الأعلى !! " بسرعة تحدث رين

فوجئ هاتشي من الشخص الغامض لكن لم يكن لديه وقت ليسأل فقد جهز سيوفه الستة و استعد للإنطلاق

" حسنا !! علينا الإسراع لكن لنتحرك بحذر !

هيا هاتشي ستتبعني !"

رد جينبي بسرعة و قفز في البحر .

رين لم ينتضر و قفز عاليا في الهواء ، في اللحضة التي فقد فيها الزخم قام بإنشاء طبقة من الهاكي تحت باطن قدمه

لقد كانت هذه التقنية التي انشأتها والدته سلم السماء !!

الأن كان يقف على الهواء و ينضر الى الجزيرة و يفكر ' هاؤلاء الحقراء !! يحاولون اخذ احدى القطع المهمة بالنسبة لي !!

هو حتى لم يقم بدوره بعد ، ماذا يعطيكم الحق لمحاولة استهداف تايغر ؟ البحرية الملاعين !!'

بسرعة انطلق رين نحو الجزيرة ، كانت سرعته كبيرة جدا حيث استغرقه الوصول هناك اقل من عشر دقائق .

الأن كان يقف على ارتفاع مئتي متر من الأرض و يفحص المكان ، اخيرا عثر على هدفه

" اوه ؟ انضرو من لدينا هنا ~ يبدو ان اعلان عودتي سيكون صاخبا جدا ~" مع ابتسامة راقب رين المعركة اسفله بهدوء و قرر التدخل اخيرا

" هاي مارس ، هل انتي مستيقضة ؟ "

[ بطبيعة الحال ...... اذا هل الخصم مثير للإهتمام ؟ ]

" يبدو ذلك ، في الواقع الخصم يملك قدرة غريبة لكنها ممتعة "

[ همممم ، حسنا لا يهم ، اذا كيف ستدخل الموقف؟ هل ستكشف عن تحالفك مع قراصنة الشمس الأن ؟ اعتقد ان الوقت مازال مبكرا على ذلك

فحسب خطتك .....]

" اعرف ، اعرف انوي التدخل لكن بدلا من التدخل كمنقذ لقراصنة الشمس سأدخل كشخص يرغب في قتل جنود البحرية .

انا متأكد انهم سيصدقونني ~"

[ تنهد! حسنا لا يهم ، اذا كيف سنفعلها ؟]

ضهرت ابتسامة عريضة على وجه رين تحت القناع و سحب مارس الأسود.

على الأرض اشتبك البرمائيون مع جنود البحرية بشدة ، لكن تركيز اقوياء البحرية كان منصبا على تايغر مما ضيق الخناق عليه

على بعد بضع خطوات من تايغر وقفت امرأة كبيرة في السن تراقب تايغر بهدوء .

لقد كانت نائبة الأدميرال تسورو !!

يبدو انها اخيرا قررت اتخاذ خطوة ، قامت بطلاء يديها بهاكي التسلح و قتربت بهدوء

" لقد انتهى وقت اللعب يا ولد ، لقد حان الوقت لأخذ_ " قبل ان تنهي جملتها حدث شيء غريب قاطعها

سقط شيء من السماء بينها و بين فيشر تايغر و احدث سحابة من الغبار جذبت انتباه الجميع .

هدأت ساحة المعركة و ركزو جميعا على ما صقط من السماء .

لم يستثنى احد حتى تسورو ركزت على ذلك المكان .

بهدوء اختفت سحابة الغبار و ضهر امامهم سيف اسود غرس على الأرض .

تفاجئ الجميع لوهلة ، و فجأة كأن صاعقة اصابت الجميع تعرفو على السيف

" ..... سيف اسود طويل مع مقبض معقوف قليلا في نهايته و رمز ثلاثة عيون احمر عليه ..... لما لا تخرج يا ولد !" مع نبرتها المعتادة تابعت تسورو التركيز على محيطها

لكن لم يكن هناك شيء غريب ، لكن في اللحضة التالية كأنه يدمر اعتقادها ضهر ضل من السماء و وقف على السيف .

مع يديه في جيبه و نضرة باردة تجمد الدم في عروق اي انسان فحص رين جنود البحرية .

" ...... يالها من خيبة امل ، اعتقدت انني سأستمتع قليلا لكن يبدو انني مخطئ ، تنهد!"

تفاجأت تسورو بلهجة رين المحبطة و سألت " و ما الذي خيب ضنك ؟ "

رد رين بنبرة غير مبالية و هو ينزل من فوق مارس

" اعتقدت انني سأواجه شخصية عضيمة من البحرية كاوكيجي او ذلك القرد بورسالينو ، لكن على ماذا احصل ؟ مجرد غسالة ~ الا تعتقدين ان هذا محبط ؟"

مع نبرة ساخرة وضع رين مارس على كتفه و هز رأسه .

انتهى الفصل

بالمناسبة اود شكر الجميع على الدعم ، و بفضل الله و فضلكم عدنا للمركز الأول

اعدكم انني سأحاول دائما رفع المستوى , و شكرا على حسن القراءة

و اتمنى ان تستمتعو

2022/10/30 · 289 مشاهدة · 2172 كلمة
Aziz
نادي الروايات - 2022