" النصل البارد! "

" النصل البارد!! "

" النصل البارد!!! "

...

كانت الجماهير مسعورةً بالقتال ، الحركات السريعة ، التغير في المواقف السريع ، الهجمات الحادة ، كانت دمائهم تغلي من مشاهدة هذا فقط!

نزل آشلان من الحلبة ليقف منتظراً مباراته التالية ، بينما في الجهة الأخرى حرك آزار جسده المنهك و المشبع بالجروح إلى خارج الحلبة

تحرك آزار بينما فتح المتسابقون المتبقين مساراً له ، عبر آزار خلال الحشد و وصل أمام شين نو و هولزين و دانا ، تحدث بينما يضع يده اليسرى على جروحه في كتفه الأيمن

" سأجلس لأتعافى و أفكر قليلاً ، أظن أنني شعرت بتكون نية السيف داخلي قبل قليل "

أومأ الثلاثة بينما جلس آزار في وسطه ، وقف الثلاثي يحيطون به كما لو أنهم يحرسونه ، بالنسبة لنية السيف فكان هذا هو الشعور الذي تكون داخل آزار في القتال ، بالطبع هذا لا يعني أنه فهم نية السيف ، يحتاج للتفكير أكثر و التأكد من المزيد من الأمور الخاصة بنية السيف قبل تكوينها

لكن يمكننا القول أنه بعد بضعة أيامٍ من التأمل و التدريب ، غالباً ستتكون نية السيف داخله تلقائياً ، في الأصل كان آزار على حافة تكوينها و يقف هناك دون معرفة الخطوة التالية ، لكن اليوم بعد قتاله مع آشلان و شعوره بنية سيف آشلان ، متضمناً معها تعاليم شين نو و فهمه الخاص للسيف ، نشأ داخله نوعٌ من المسار الذي سيشكل نية سيفه في النهاية

بعد أن نزل الأثنان من الحلبة ، أكمل الرجل العجوز المباريات ، كان يعلن أسماء المقاتلين بأستمرارٍ بينما تستمر المباريات

بالطبع عندما كان يضيع أسم آزار سينسحب آزار تلقائياً من القتال ، جزءٌ من السبب هو أصاباته و الجزء الآخر أنه لم يرد أن يقاطعه أحدٌ أثناء فهمه لنية السيف

صعد شين نو و هولزين و دانا أكثر من عشرة مراتٍ بالفعل ، و بدون مفاجئة كانت كل مبارياتهم أنتصاراً لصالحهم

في هذه اللحظة عندما أعلن الحكم عن المباراة التالية ، سمع شين نو أسماً مألوفاً

" زان زي من عاصمة أمبراطورية دان ضد جو شوان من مملكة القفار الصخرية "

كان زان زي هو نفس الشخص الذي أستغله شين نو ثم أوقعه من الجبل ، و هو نفسه أبن أحد وزراء الأمبراطورية ، في الواقع يستحق أن يطلق عليه عبقري ، رغم الأصابات التي سببها له شين نو ما زال يصل هنا ، لكن لا يمكن أن نجزم أن والده الوزير لم تكن لديه يدٌ في وصوله لهذه المرحلة

تقدم زان زي إلى الساحة بخطى موزونة و نظرةٍ هادئة ، كان يرتدي ملابساً أرجوانيةً فاخرة جديدة ، لكن هذه المرة تستطيع أن ترى أن الجو المتغطرس حوله قد أختفى

بعد أن تم رميه من الجبل إلى لأرض و تم تحطيم جميع عظامه ، تم تذكير زان زي بأن هذه المسابقة كانت تضم أعظم عباقرة الأمبراطورية ، صحيحٌ انه عبقري لكن هناك غيره كثيرون ، لم يكن غبياً لدرجة ان يواصل غطرسته و جعل من سقوطه في فخ شخصٍ آخر تذكيراً لنفسه كي لا يخطئ أو يقلل من أحدٍ مرةً أخرى

عندما وضع زان زي قدمه على الساحة ، رأى شاباً عضلياً يقف أمامه ، كانت بشرة الشاب بيضاء ناصعة بينما شعره الأسود القصير و غير المصفف يجعله يبدو من نوع الأشخاص الهائج

وقف الشاب في الجهة المقابلة لزان زي بهدوءٍ دون أن يصدر أي صوت ، وقف زان زي أمامه على بعد مسافة بينما كان يقيس الفتى و يفكر

' تدريبه في المستوى الأول من نواة الزو ، يفترض ان تكون هزيمته سهلة ، لكن من الأفضل أن أحذر و أستخدم قوةً زائدة في حالة كان يمتلك بطاقةً خفية '

عند هذه اللحظة ، تحدث الرجل العجوز

" أبدأ المعركة! "

بعد إعلان بداية المعركة ، سحب زان زي سيفه و أرسل قطعاً سريعاً ناحية جو شوان ، كان لون القطع أرجوانياً بينما يبدو أنه مصنوعٌ من البرق

وصلت الهجمة بالفعل أمام جو شوان في بضعة لحظات ، عندما كانت على وشك إصابة يده اليمنى ، أختفى جو شوان من مكانه فجأة!

أرتفع حذر زان زي لأقصى درجة بعد رأى جو شوان يختفي ، لكن في اللحظة التالية...

" جوووو!! "

تم أرسال زان زي طائراً بينما الدماء تتساقط من فمه ، قبل أن تتاح الفرصة لزان زي بأن يقع على الأرض ، ظهر جو شوان فوقه و حطم يديه الأثنين على بطن زان زي بلا شفقة

" جوووووم!!!! "

تم تحطيم أرضية الساحة بالكامل و تناثر الغبار في كل مكان ، داخل الغبار ، كان جسد زان زي مهمشاً بالأرض بينما كل عظمةٍ في جسده محطمة ، كان فاقداً للوعي بينما فمه مفتوحٌ على مصرعيه و الدماء تخرج منه ، آخر ما فكر به كان

' لماذا...هو سريعٌ...هكذا...بحق الجحيم؟! '

بعد أن لاحظ أن خصمه فقد الوعي ، رفع جو شوان رأسه ليحدق في الرجل العجوز ، بالنسبة للرجل العجوز فقد أومأ برأسه في رضى و أعلن

" الفائز هو جو شوان! "

في هذه اللحظة كان الجمهور صامتاً ، لم تكن هذه المرة الأولى التي يقاتل فيها جو شوان ، لكن كانت هذه أول مرةٍ يعرض هذه السرعة ، هل كان يخفي قوته طوال الوقت؟ ، في الواقع هل تعتبر سرعته حتى قانونية؟

بينما كان الأمبراطور جالساً على العرش ، وضع نظره على جو شوان و تحدث بلا مبالاة

" أستعمل سلالته أخيراً "

أومأ الجنرال الأعلى الواقف بجانبه بينما تكلم

" يمتلك جو شوان سلالةً لها علاقةً بالرياح ، على الأغلب ستكون سلالة راكب الرياح ، أنها تزيد من توافقه مع الرياح و تسمح له بالتحكم بها و زيادة سرعته ، بالإضافة إلى بعض الخصائص الأخرى "

لم يدر الأمبراطور رأسه بينما قال

" هذا صحيح ، لكن ما زال مستوى مهاراته في أستخدام السلالة مبتدأ ، إذا تم إعطائه الوقت و الموارد الكافية ليقوي سلالته ، فسيكون الوصول لعالم فهم الموت مجرد مسألة وقت ، و حتى أن هناك أحتمالاً صغيراً جداً أنه قد يصل إلى عالم تكوين الأرادة إذا حصل على فرصةٍ خاصة "

هز الجنرال الأعلى رأسه بينما تحدث

" ربما هناك أحتمالٌ لوصوله لعالم فهم الموت ، لكن انا و انت نعلم أن الوصول إلى عالم تكوين الأرادة ليس سهلاً أو بسيطاً مثل بقية العوالم التي قبله ، على الأقل لن يعتمد الأمر على موهبة الشخص فقط... "

" هاه ، أعلم أعلم ، قلت فقط أحتمال ، لنكمل المشاهدة... "

" ... "

...

أستمرت المباريات بينما أستمر المزيد من العباقرة في تمييز أنفسهم عن بقية المتسابقين ، كان هناك الكثير من الأشخاص الذين لمعوا في القتالات و كان هناك الذين سقطوا في الخسارات أيضاً

كانت تزيد شهرة مجموعة شين نو مع كل مباراةٍ يصعدونها ، كانوا احد النخبة في البطولة حيث لم يخسر أي أحدٍ من الثلاثي مباراةً إلى الآن ، بينما أستمر آزار في تجاهل المبارايات و الخسارة

عندما حل منتصف الليل أخيراً أعلن الحكم عن قتال دانا

" دانا من مملكة السيوف التسعة ضد كاثرين من مملكة الحكمة القرمزية "

صعدت دانا للساحة بمجرد سماعها لأسمها ، كان صعودها للساحة يسبب الكثير من الضجة بين الحشود بسبب جمالها الخلاب حتى أنها حصلت على العديد من المعجبين بين الجماهير

بينما في الجهة الأخرى ، تقدمت فتاةٌ بشعرٍ أشقر بشكل ظفيرةٍ تتدلى على كتفها ، كانت عيناها الخضراء مع بشرتها البيضاء الناصعة مقرونتاً بشعرها يجعلها جمالاً ليس أقل من دانا

في الواقع كانت هذه الفتاة متسابقةً مشهورة بين الجماهير أيضاً ، و تعتبر من النخبة لأنها لم تخسر إلى الان اي مباراة

وقفت كاثرين مواجهةً لدانا بينما نظرة تسليةٍ على وجهها ، تحدثت بقليلٍ من السخرية في صوتها

" أختي الصغيرة ، أنصحكِ أن تغادري الساحة الآن ، أخشى أن يتأذى وجهك الجميل في القتال بغير قصد و الذي سيكون أمراً محزناً حقاً "

سحبت دانا رمحها الأزرق الغامق من ظهرها بينما تحدثت و شعرها الأزرق الطويل يرفرف في الهواء

" لا تقلقي ، سأنهي الأمر بسرعةٍ و دون ألم حتى لا يتأذى أحد "

ما زال لم يبدأ القتال لكن تبادلت الأثنان بالفعل بعض الكلمات الحادة ، هل هذا طبيعيٌ بين الفتيات الجميلات؟

كان هذا تفكير أغلب الرجال الذين يشاهدون الفتاتان و يسمعون كلامهما

سحبت كاثرين سيفها اللامع بعد أن سمعت كلمات دانا ، رغم أن أبتسامتها لازالت موجودة ، إلا انك يمكن أن تشعر بنية القتال منها

بالنسبة للرجل العجوز ، فلم يهتم و أعلن

" أبدأ القتال! "

" شوووووو!! "

" شووووو!! "

تحركت الفتاتان بنفس الوقت ، في بضعة ثواني أصطدم الرمح بالسيف بينما خلق ضجةً عالية و تشققت الساحة تحت مكان التصادم

" جوووووم!!! "

ترجعت كاثرين إلى الوراء قليلاً بينما فعلت دانا نفس الشيء ، لكن في الثانية التالية رفعت كاثرين يديها الأثنين في الهواء بينما تحمل سيفها و تتحدث

" ألغام الماء "

تكونت العشرات من الكرات المائية حول كاثرين بينما يزداد عددها بأستمرار ، نظرت لدانا ببرود بينما أشارت نحوها

" شوووو!!! "

حلقت عشرات الكرات المائية مستهدفةً دانا من جميع الجهات ، لم تذعر دانا و لوحت برمحها حولها بينما تمتمت بصوتٍ بارد

" عالم الجليد "

" جوووووم!!!! "

أنتشر الجليد حول دانا في كل مكان ، تجمدت جميع الكرات المائية قبل أن تصل حتى إلى دانا بينما تحركت دانا بسرعة و أستهدفت كاثرين برمحها

" تسك "

نقرت كاثرين على أسنانها و جمعت يديها الأثنين بينما رفعت رأسها كما لو أنها تصلي و قالت

" حماية الحكمة "

" سوووو! "

تشكل نوعٌ من الحاجز المائي اللامع أمام كاثرين بينما وقف خلفها شكلٌ يبدو كحارسٍ مقدس مصنوعٌ من الماء

" جووووم!!!! "

أصطدم هجوم دانا بالدرع المائي اللامع و سبب أنفجاراً ضخماً ، تجمد الدرع بينما تراجعت دانا للخلف ، لكن كاثرين لم تعطها وقتاً للتراجع بالكامل و أرسلت الجندي المقدس المصنوع من الماء خلفها ليقطع دانا مباشرةً

في اللحظة التي وصل الجندي فيها أمام دانا ، تشكلت إبتسامةٌ على وجهها كما لو أنها توقعت هذا أنتشر صوتها البارد بينما كان سيف الجندي قرب رقبتها

" لعنة الجليد! "

دون أي لحضة تأخير ، تجمد الحارس المائي بالكامل عندما كان قرب دانا ، أستغلت دانا الفرصة لتعديل وقفتها ، لكنها تفاجئات عندما ألتفت لترى أن كاثرين أختفت

عندها سمعت صوت كاثرين الساخر يأتي من فوق

" نزول الحكمة!! "

لم ترفع دانا رأسها و لم تفكر كثيراً ، رفعت رمحها أولاً و أستعدت لتشكيلِ درعٍ حولها ، لكن كاثرين كانت بالفعل فوقها بأقل من نصف خطوة ، بالكاد رفعت رمحها عندما سقط سيف كاثرين اللامع عليها

" جووووم!!! "

تم أرسال دانا على طول الحلبة إلى أن تحطمت على حافتها ، كان جسدها ملتصقاً بالحفرة التي كونتها الضربة بينما الدماء تتدفق في كل مكان ، كان وجهها على الأرض لذلك لم يعرف احدٌ هل مازالت واعيةً ام لا ، لكن من مقدار الأضرار التي حصلت لها ، أفترض الجميع أنها غابت عن الوعي ، في النهاية كان هناك جرحٌ دمويٌ على بطنها يكفي لموت أحدٍ إذا لم يتم علاجه بسرعة

في هذه اللحظة ، وقفت كاثرين على الحلبة بينما كان هناك القليل من العرق على وجهها و تحدثت بسخريةٍ بعد أن رأت حالة دانا

" هذا كل شيء؟ عزيزتي الصغيرة ، لقد حذرتك بالفعل ، هاه ، يبدو أن هذا كل ما تملكه مملكتكم الصغيرة ، فاشلٌ خسر خسارةً مروعةً و كان سيموت إذا لم يمنع آشلان ضربته من الوصول إليه و فتاةٌ تعرف فقط كيفية الكلام الكبير ، ماذا كنت أتوقع من مملكةٍ ريفية؟ "

كانت كلمات كاثرين حادةً و مستفزة ، كانت مملكتها أقرب للعاصمة الأمبراطورية لذلك أعتبرت مملكتها راقيةً و أعلى مرتبة بينما البعيدة كانت ريفية

ضغط هولزين على قبضتيه بينما تقدم خطوةً إلى الأمام ، لكنه سمع صوت شين نو الغير مبالي في الثانية التالية

" مازال القتال مستمراً "

بعد أن أنتهى شين نو من كلماته ، سمع الجميع صوت غرس سلاحٍ في الحلبة ، نظروا ليجدوا دانا الجريحة تغرس رمحها في الأرض و تقف ببطئ

حركت رأسها لليسار و اليمين قليلاً بينما يمكن سماع صوت قرقعة العظام منها ، بصقت بعض الدماء على الأرض ثم ألتفتت نحو كاثرين ، قبل أن تملك كاثرين وقتاً للسخرية منها مجدداً تحدثت دانا ، و انتشر صوتها البارد و المشبع بنية القتل في الساحة بأكملها

" لنبدأ الجولة الثانية أيتها العاهرة "

__________________________________

أحم أحم ، انا أمجهز الفصل من الساعة 6 ، بس الأنترنت أنقطع و هسة يلة رجع لذلك أتأخر الفصل 👀🖤

2021/09/08 · 210 مشاهدة · 1841 كلمة
Szx
Szx@
نادي الروايات - 2021