نظر ألدير إلى الضيف الجديد بتعابير هادئة

"انت شخص خطير جداً.....أسف لكن يجب قتلك" قال ألدير ثم اختفى و ظهر أمام نيرو

حاول ألدير ضرب نيرو بكفه الذي يحتوي على قوة كبيرة لكن

تصادم كف نيرو معه بنفس الطريقة

نظر ألدير بصدمة طفيفة إلى نيرو الذي يبتسم و عينيه تتحول إلى اللون الأحمر

بسرعة كبيرة هاحم نيرو بستخدم يده الاخر لكن اختفى ألدير و ظهر خلفه و ضربه

طار نيرو محطم الكثير من الحدران إلى أن وصل إلى خارج القلعة العائمة

"اوه هاذا خطير جداً ا....أنت قوي يا عجوز" قال نيرو بابتسامة بينما ينظف الغبار عن درعه

نظر ألدير بتعابير هادئة اليه

لم يصب نيرو بأي ضرر يذكر

"انت درعك اليس كذلك؟.....لكن هاذا غريب قوتك عظيمة لكنك لا تمتلك قلب مانا " قال ألدير بصوت هادئ

خرج الجميع من القلعة العائمة في نفس وقت اسقاط ألدير لهاذه الكلمات

نظر الجميع إلى نيرو بصدمة كبيرة على وجوههم

آرثر كان الشخص الذي لديه التعابير الأكثر جنون

هو يدرك قوة ألدير و قدراته

كيف لشخص بدون نواة مانا او أثير يستطيع قتاله؟

أبتسم نيرو بشكل خفيف ثم بدأت هالة أرجوانية تحيطه

" الكائنات المنخفضة مثلك لا تستطيع الشعور بتلك الطاقة.....رغم عدم استطاعتي استخدامها حالياً لكن لدي بديل ايضا" قال نيرو بابتسامة

"لم أحتاج إلى نواة المانا و السبب بسيط.....لقد استعدت قلبي" قال نيرو بشكل غامض وهو يرفع هالته بشكل كبير

عبس ألدير و اختفى و هاجم نيرو في حانبه الايسر بسلاحه سيلفرلايت

لكن تصادم الرمخ الفضي مع سيف أسود خالقين موجة رياح عاتية

اختفى ألدير بسزعة و ظهر وهو يحلق في السماء لكن

كان نيرو فوقه مباشرة

التفت ألدير بسرعة بسبب شعوره الغريزي لكن

لوح نيرو و قطع درعه الأسود و حطمه ثم شحن قبضته و ضربه في معدته

قذف ألدير و تحطم في القلعة العائمة

ثم فجأة شعر الجميع بكمية مانا هائلة قادمة من القلعة

رسم آرثر تعابير مرعوبة وهو يتذكر ذكرة سيئة جداً

"هاذا خطيرة الجميع اقفزوا من هنا!!" صرخ آرثر

ثم التفت إلى نيرو و صرخ

"أهرب انت لم تستطيع التصدي لهجومه!!" صرخ آرثر لكن كان نيرو واقف في السماء و وهج القمر يضرب ظهره

ثم فجأة حدث اندلاع انفجار مانا

شعر آرثر بأنه النهاية لكن

"التهمه بيلزبوب "

التهمت الدوامة السوداء و الضوء الأبيض بالكامل

كان آرثر ينظر بصدمة نحو أخيه

" كيف فعلته ....كيف اوقفت تقنية حتى قبل اكتمالها؟" قال ألدير وهو يحلق بصعوبة

"الإجابة بسيطة... لقد التهمت جميع المانا حولك و حتى المانا بداخلك" قال نيرو

كان ألدير صامت

كيف و متى استطلع فعلها....لم يعرف أحد

"من انت.....مستحيل للكائنات مثل البشر امتلاك هذه القوة " قال ألدير بصوت هادئ

أبتسم نيرو ثم اختفى و ظهر أمام ألدير بسرعة كببرة

نقر نيرو باصبعه على جبهة ألدير

دخلت العديد من الذكريات إلى رأسه ألدير

صرخ ألدير بسبب الألم الرهيب الذي شعر به

لعدة دقائق كان ألدير يلهث بصعوبة شديدة

نظر ألدير إلى نيرو الذي يحمل تعابير مملة

لقد رأى من هو او ما هو الشيء الذي أمامه

شخص محنون قتل المليارات

قوة لم يستطيع حتى سيده الوصول إليها

حتى الطاقة التي كان يستخدمها كانت مختلفة

هو...... هو حقا الكائن الأعلى

أعلى حتى منهم الازوراس

شخص من المفترض عدم وحوده في هاذا العالم

شخص يتعارض مع قوانين العالم

"هل انتهيت من رؤية من أنا؟" قال نيرو بصوت بارد

لقد أدرك ألدير ان نهايته سوف تكون هنا

لقد قام بتحدي شخص من المفترض أن يهرب في المرة الأولى التي التقت بها أعينهم

اخفض ألدير رأسه متقبل موته

هو يدرك انه حتى لو هرب سوف يأتي هاذا الشيء لقتله عاجلاً او آجلا

اغمض نيرو عينيه

"احترام لقوتك سوف تموت بواسطة أحد تقنياتي....لم تشعر حتى بألم او انك مت" قال نيرو بشكل غامض من ما حعل ألدير مرتبك

لكن في اللحظة التي أراد رفع رأسه كان العالم منقلب رأسا على عقب

سقطت جثة ألدير مقطوعة الرأس أخيراً

نظر نيرو إلى مكان تواجد ويندسوم

كان ويندسوم يمسكه اغريس و يمنعه من الهرب

أراد نيرو قتل ويندسوم لكن فجأة أرسلت اليه رافائيل رسالة جعلته يبتسم

نظر نيرو إلى ويندسوم بابتسامة مخيفة

"ويندسوم.....سوف أتركك تذهب..... أذهب و أخبر سيدك أني قادم من أجله.... قادم بجيشي" قال نيرو بابتسامة

ثم فجأة في السماء ديكاثين ظهرت دوامة أرجوانية عملاقة

نقل نيرو الجميع إلى الأرض

نظر الجميع إلى السماء التي تحولت إلى اللون الارجوانية

جميع سكان ديكاثين مرتبكين من ظهور هذا الشيء فجأة

ثم فجأة بدأ أشخاص ذو اجنحة و دروع سوداء بالظهور مع مختلف أنواع الوحوش

لكن أبرز الوحوش كان

ثلاث تنانين عملاقة

كانت العائلة المالكة غير قادرة على التحدث او الحركة

جحافلت الوحوش هذه تخطت المئة ألف

بدأت انه لا توجد نهاية للوحوش التي تخرج من هذه الدوامة

ويندسوم استطاع الشعور بقوتهم

رغم ان اغلب الوحوش و الأشخاص ذو الاجنخة ليست مميز جدآ لكن

التنانين الثلاث و على ما يبدوا انه نملة على شكل بشري و شخص ضخم ذو دروع اكثر من بقية الاشخاص كانوا شيء مختلف جداً

هبطت الوحوش و الأشخاص أمام نيرو و وقفت النملة و الفارس الضخم في مقدمتهم

فجأة انحناءة الوحوش جميعها أمام نيرو

"كبير المارشال بيليون و المارشال بيرو هنا لالقاء التحية بتواضع على الملك بجيش ظله" قال بيليون

كان الجميع في تلك اللحظة غير قادرين على التحدث او الحركة

أبتسم نيرو وهو ينظر إلى بيرو و بيليون

التفت نيرو و نظر إلى ويندسوم المرعوب من ما جعله يرسم ابتسامة كبيرة

أنشاء نيرو بوابة ارجوانية و امسك ويندسوم من عنقه

" اذهب ويندسوم....أذهب و اعلان لقارتكم يا من تدعون انفسكم إلهة أن ملك الظلال قادم....قادم و جالب معه الموت و الدمار لقارتكم" قال نيرو ثم رمى ويندسوم في البوابة

اختفت البوابة بعدها مباشرة

" ملكي!! لقد كنت قلق كثيراً!!" صرخ بيرو وهو يصنع وجه تملوه الدموع

أبتسم نيرو و تنهد فقط

" يسعدني لقاءكم مجدداً يا رفاق لكن الان ليس وقت التحدث.....بيليون ترأس الجيش و تمركزوا في الشرق عند الوحوش.... بيرو انت قد فيلق النمل و اقتل اي وحوش فاسدة حول القارة.... لكن تذكر الوحوش الفاسدة فقط" قال نيرو و أوما كل من بيليون و بيرو

التفت نيرو إلى آرثر و العائلة المالكة

وقف آرثر أمام نيرو وهو يحدق يعنف في عيني نيرو

" لدينا الكثير من الأشياء للتحدث عنه يا نيرو " قال آرثر و أوما نيرو برأسه

" اجل أنا أدرك ذلك.... لكن الان ليس الوقت المناسب.....سوف نتحدث عندما نحتمع مع أمي و أبي و ايلي" قال نيرو ثم فعل آرثر شيء صادم

عانق آرثر نيرو بقوة

"يسعدني انك حي.. أخي... " قال آرثر بصوت اجهش

توسعت عيني نيرو ثم قام هو الاخر بحتضان آرثر متجاهل النظرات المميتة لبيرو الذي يحدق بسدة في آرثر

بعد دقائق انفصل الاثنين

ركب نيرو و آرثر و العائلة المالكة الويفرين الأسود كايسيل و انطلق إلى مدينك زايروس

لديهم الكثير من الأشياء التي يجب و القيام بها

بعد إيصال العائلة المالكة إلى وجهتهم انطلقوا إلى المكان الذي اخفت عائلة ايلنوير عائلة آرثر و نيرو

نظر آرثر في ظهر نيرو

" من انت حقا نيرو" قال آرثر

التفت اليه نيرو و نظر اليه

"حسناً يبدوا اني لست الوحيد الذي صبغ شعره بينما كنت غائب.... اليس كذلك يا صاخب الشعر الرملي؟ " قال نيرو بابتسامة

توسعت عيني آرثر كثيراً

"هل تستطيع رؤية لون شعري الحقيقي؟كيف؟" قال آرثر

" ليس فقط شعرك.... نواتك الأخرى .... قوتك الكبير.... التذبذب حول جسدك استطيع الاحساس بجميعها " قال نيرو

اغمض نيرو عينيه ثم اسقط القنبلة على آرثر

" آرثر....انت قادم من المستقبل اليس كذلك؟" قال نيرو

كان آرثر صامت فقط

إجابة نيرو صحيحة

هو قادم من المستقبل حيث هزم كل من اندراث و اغرونا لكن كان الثمن غالي جداً

لم يتبقى في المستقبل سواه هو

لقد اكتسب قوة عظيمة تستطيع التحكم بالزمن في آخر معركة له مع اندراث و بسببها استطاع العودة بالزمن

عندنا استيقظ آرثر مرة آخرى كان سعيد انه يستطيع رؤية أمه و أبيه مرة أخرى و صدم عندما تواجد معه شقيق توأم من اللامكان

عندما أراد انشاء نواة الكانا مرة أخرى

حدث شيء مفاجئ جداً

نواة الاثير الخاص به موجودة

لم يعرف آرثر ما يحدث لكن لخص الأمر أن نواة الاثير عادت معه بطرقة ما

لم يتغير لون شعره البني المحمل و لم يعرف السبب

ايضا مع وجود نواة الاثير معه استطاع بكل سهولة الاختراق بسرعة بين المراحل لكنه قام باخفاء مرحلته الحقيقي بسهولة عن الجميع

و عندما التقاء بسيلفيا أخبرها كل ما حصل مع و جعلها ترى ذكرياته و صدقته و قامموا باخفاء الأمر عن نيرو

عندما أعطت سيلفيا ريشتها ليخفي آرثر ارتباطه مع سيلفي اخفت الريشة ايضا نواة الاثير بشكل مدهش

ايضا استطاع بعد اعطاء سيلفيا ارادتها مرة أخرى تغيير لون شعره و إظهار عينيه بارادته كيف ما يشاء

أراد آرثر إنقاذ سيلفيا و قتل كاديل لكنها قامت برفض و أخبرها انه وقته حان و لا تريد تغيير مصيرها الذي تقبلته

في مرحلة ما استعاد آرثر قوته ووجسده الازوراسي لكنه قام باخفاء أمرهم

نظر نيرو إلى آرثر

لم يعرف ماذا يقول له

"ماذا عنك....من انت حقا نيرو" قال آرثر

"أنا......أنا وحش....وحش غبي يحب القتال فقط.....لكن دفعت ثمن غبائي بالفعل" قال نيرو بشكل غامض

كان آرثر متأكد ان هناك شيء لا يريد نيرو اظهاره او اخباره به

" لا يهم من تكون.... سوف تصل اخي التوأم نيرو ليوين" قال آرثر بابتسامة

توسعت عيني نيرو

ثم التفت و نظر بعيداً عن آرثر

لكن في أعماق نيرو كانت كلمات آرثر تحعله يشعر براحة

كان يريد حقا ان تستمر علاقته مع عائلته

حتى بعد معرفة حقيقته

2022/10/24 · 401 مشاهدة · 1476 كلمة
Nero
نادي الروايات - 2022