في حافة قارة ديكاثين

وقف كل آرثر و نيرو و أيلي و خلفهم ثلاث تنانين مختلفة اللون و القوة

"حسناً متى سوف تذهبون؟" قالت أيلي

"بعد قليل... نحن ننتظر الكلب لياتي و يذهب مع آرثر" قال نيرو

ضحك آرثر بخفة

"سوف يصبح مجنون بعد ان يسمعك تناديه بالكلب.....ايضا لقد عانى كثيراً بسببك كونه كان يريد عدم الكشف عن نفسه بينما كان حولنا" قال آرثر بابتسامة

" لذلك هو كلب جيد....ايضا لم أتوقع منك يا أيلي ان تتقني قوة جوهر الفارغ لهاذه الدرجة" قال نيرو وهو ينظر لكل من التنين ذو اللون الأبيض المائل للأزرق و التنين ذو اللون الأحمر و الأسود اللذان يقفان خلف أيلي و يهزون ذيلهم مثل الكلب

"فقط ماذا كانت القوة التي اعطيته لايلي؟ " قال آرثر بينما كانت أيلي مشغولة باللعب مع تنانينها

" اوه حسناً هناك عالم تتواجد به وحوش تسمى هونكاي و هم تهديد للبشر هناك......التنانين التي تطيع أيلي هم أعلى فئة منهم و يطلق عليهم أسم فئة الحكام.....ايضا الجواهر الاربع التي اعطيتها لي أيلي هي شيء يسمى جوهر الهيرشر لا تسألني من هم لانه حتى انا لا اعرف" قال نيرو

" دعني احزر الباقي الجواهر الأربعة كانت جوهر الفارغ و جوهر الرعد و جوهر الرياح و جوهر الجليد "قال آرثر

أبتسم نيرو بخفة

" حسناً لقد اعطتها جوهرة أخرى و هي جوهر السبب من أجل السيطرة على بقية الجواهر بشكل أفضل....و يبدوا ان غرفة الوقت التي تدربنا بها كانت أفضل مكان الإتقان سلطاتها معك " قال نيرو

ابتسامة آرثر بشكل مهزوم

" من كان يعتقد ان أخي هو وحش قادر على التلاعب بالوقت لجعل شهر هنا كأنه عشر سنين هناك " قال آرثر

ضحك نيرو بخفة

" أخي نيرو هل يملكون اسماء " قالت أيلي بينما تشير إلى التنانين

نظر نيرو إليهم

" أجل في عالمهم السابق كانت التنين الأبيض تسمى بيناريس او بيلا للختصار و التتين الأسود تدعى كورايكاوا " قال نيرو

بدأ التنانين بالتوهج و الانكماش و التحول إلى شكل بشري

كانت بيلا تملك شعر ازرق فاتح و عيني فضي بينما كانت كورايكاوا تملك شعر أسود بعيون حمراء

انحناء الاثنين إلى أيلي و قالوا بشكل متزامن

" ملكتي "

نظرت ايلي اليهم بشكل مرتبك و التفت إلى نيرو لشرح السبب لكنه تكاسل

"ملكتي هل هناك مشكلة؟" قالت بيلا و هي تميل رأسه للجانب

"لماذا تنادوني بملكة؟ نادوني بأيلي فقط!" قالت أيلي

" تنهد كيف سوف نشرخ الأمي و أبي ان اثنان من أقوى المخلوقات في العالم هم خدم لابنتهم الصغرى؟" قال آرثر بينما يتنهد بحسرة

"بخصوص التنانين هل سوف تأخذ سيلفي معك إلى لاكريا؟" قال نيرو

"أجل سوف اذهب معه لا يمكنني تركه مع ريجيس او ربما يقتله ريجيس أثناء نومه " قالت سيلفي و هي تتحول إلى شكله البشري

" ماذا فعلت له ليقتلك؟ " قال نيرو

" لقد كانت الاميرة المازوخية يطعمني طعام متعفن "

نظر الجميع إلى صاب الصوت الذي كان ذئب اسود يشتعل بنيران أرجوانية

" لقد أتيت أخيراً ريجيس ظننتك تهت في مكان ما " قال آرثر بينما أستمر ريجيس بالتذمر

"لولا هؤلا الاثنان لكن أتيت بشكل أبكر" صرخ ريجيس

نظر الجميع للمكان الذي يشير له ريجيس

كان هناك أربع ثلاث أشخاص

نظر آرثر بحذر إلى اثنان منهم

"استرخي يا غراي سوف تقتلني مرة أخرى بنظراتك فقط " قال إيليا او

"نيكو ماذا تفعل هنا و على ما اعتقد ان الشخص الذي بجانب تيسيا هو سيسيليا اليس كذلك" قال آرثر بصوت بارد

"اهدئ يا آرثر هم بجانبنا الان ايضا عرف الاغبيان ان اغرونا كان يقوم بستخدامه و التلاعب به بستخدام قدرته " قال نيرو

" إذن انت من أعطى جسد لي سيسيليا لكن كيف نتأكد انهم حقا إلى جانبنا؟ " قال آرثر وهو ينظر إلى كل من نيكو و سيسيليا

"اوه هاذا بسيط هم يتذكرون حياتهم مثلك و أيلي و يتذكرون جيداً كيف قام أغرونا بستخدامهم و التلاعب بافكارهم و ايضا لقد وضعت شيء في حال قيامهم بشيء مضحك "قال نيرو بابتسامة

تقدم نيكو إلى آرثر و انحناء بشكل مفاجئ

"أنا أسف على كل شيء فعلته لك في الماضي و أريد تصحيح اخطائي يا غراي و إذا كان إعتذار غير كافي فيمكنك قتلي....لكن أرجوك لا تقتل سيسيليا " قال نيكو

التفت آرثر و بدأ بالابتعاد عن نيكو

" من الأفضل أن يكون ما قلته صحيح يا نيكو الانه لم توجد فرصة أخرى لك بعد هاذا.....والأمر ينطبق عليك ايضا سيسيليا " قال آرثر

رسم نيكو ابتسامة صغيرة

تقدمارثر إلى تيسيا إلى و همس بشيء لها جعلها وجهه يحمر و بدأت بصراخ عليه

ثم فجأة قام آرثر بتقبيلها لكن تم التستر عليهم بواسطة جدار أسود

نظر الجميع إلى نيرو الذي يبتسم

" حسناً ماذا عن ترك العشاق وحدهم؟ " قال نيرو و اوما الجميع لكن بعد ثواني فقط خرج آرثر و على وجهه ابتسامة راضية

أبتسم نيرو و تنهد فقط

"حسناً كما خططنا سوف أقسم جيش الظلال إلى ثلاث اقسام سوف يأخذ آرثر القسم الأكثر عدداََ و يذهب إلى لاكريا بينما يةسوف أخذ القسم الذي يحتوي على التنانين و اذهب الى افيوسث و آخر قسم سوف يبقى مع أيلي" قال نيرو و خرج كل من بيرو و اغريس و بيليون من ظله

"بيليون سوف يذهب آرثر و بيرو قادم معي و اغريس سوف يبقى مع أيلي "قال نيرو

" لكن يا ملكي لماذا سوف تأخذ المارشال بيرو معك "قال بيليون

" اوه هاذا بسيط بإستثناء لم يستمع بيرو الأوامر اي احد آخر و من الخطير ترك مع أخي و اختي على عكسكم يا رفاق" قال نيرو و أوما كل من بيليون و اغريس

أبتسم نيرو ثم بدأ بتقسيم جيشه و جعلهم يبقون في ظل كل من آرثر و أيلي

ثم بعدها مباشرة رمى نيرو ثلاث قوارير من مياه الحياة المقدسة لكل من أيلي و آرثر

ثم بعدها قامت أيلي بفرقعة اصابعها و ظهرت بوابتين على شكل ثقب أسود يحيطه وهج ذهبية

"اعتني بسيفي و لا تدمره هل فهمت؟" قال نيرو بينما يدخل البوابة

"حسناً.....اعتني بنفسك أيلي " قال آرثر بينما يدخل البوابة هو الاخر رفقة سيلفي و ريجيس

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

في حافة قارة الاكريا

ظهر بوابة بشكل مفاجئ من اللامكان

خرج منها رحل يرتدي دروع سوداء مع فتاة صغيرة و ذئب مشتعل

"هي أيتها الاميرة هاذا السيف يبعث هالة خطيرة جداً و تشبه رون الدمار خاصتك" قال ريجيس وهو ينظر بحذر إلى السيف الارجواني

أبتسم آرثر و سحب السيف الارجواني الاظهار نصله المميز

"كلا....هذا السيف هو شيء أقوى من رون الدمار.....حسناً يكفي حديث هل نبدأ" قال آرثر بينما يتوسع ظله

في قارة افيوسث

لم يكون الأمر مختلف جداً لكن الفرق بينهما كان ان احدهم دخل بقتال مباشرة بعد انتقاله

ركع بيرو وهو يقدم رؤوس الأشخاص الذي تجرؤ على مهاجمة ملكه

أبتسم نيرو و عينيه تتوهج بشدة

[أشعار تصدر مهارة النظام مهمة جديدة]

"اوه لم اسمع هاذا الصوت منذوا زمن.....ما هي هذه المهمة؟"

توسعت عيني نيرو كثيراً

رسم نيرو ابتسامة كبيرة و مخيفة

الان لدى نيرو حافز اكبر لقتل اندوراث

مصير افيوست هو

الهلاك

2022/10/26 · 412 مشاهدة · 1094 كلمة
Nero
نادي الروايات - 2022